مختلفة - الأردن - المحاضرة : 20 - مدينة عمان ، جامعة الأميرة سمية - لو كان بيننا ، صور من إعجاز خلق الإنسان . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠23ندوات مختلفة - الأردن
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

مختلفة - الأردن - المحاضرة : 20 - مدينة عمان ، جامعة الأميرة سمية - لو كان بيننا ، صور من إعجاز خلق الإنسان .


2014-08-05

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارض عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

كمال الخلق يدل على كمال التصرف :

 أيها الأخوة الكرام؛ أساتذة وطلاباً؛ أرجو الله سبحانه وتعالى أن أكون عند حسن ظنكم، وأسال الله أن يوفقني لتوضيح حقيقة أؤمن بها، وأعلق عليها آمالاً كبيرة.
 بادئ ذي بدء هناك مقولة علمية، كمال الخلق يدل على كمال التصرف، فالله سبحانه وتعالى خلق السموات والأرض، وهذا الخلق معجز، لو تتبعنا الظواهر الفلكية، وظواهر الأرض وظواهر النبات والحيوان والإنسان نحن أمام كون معجز، لذلك قال تعالى:

﴿ وَفِي الأَرضِ آياتٌ لِلموقِنينَ ﴾

[ سورة الذاريات: ٢٠]

 هذا الإله العظيم الذي خلق هذا الكون، عدد كبير من مئات ألوف المجرات هذا الكون، ونحن مجرتنا درب التبابنة مجرة متوسطة، وعلى هذه المجرة نقطة صغيرة هي المجموعة الشمسية، والأرض أحد كواكب المجموعة الشمسية، هذا الكون المعجز له إله عظيم، كمال الخلق يدل على كمال التصرف.
 إذاً لا يمكن أن يدع الإله العظيم عباده من دون توجيه، من دون رسائل، لذلك أرسل الأنبياء والمرسلين ليبينوا لهذا لإنسان سرّ وجوده وغاية وجوده.

 

تسخير الكون للإنسان تسخير تعريف و تكريم :

 هنالك نقطة دقيقة جدا، هذا العقل له مبادئ ثلاث: مبدأ السببية، مبدأ الغائية، مبدأ عدم التناقض.
 وهذا الكون نظم الله الخلق على نظام السببية، فالسبب ينقلك إلى المسبب وهكذا نصل إلى الله عز وجل، فإذا تفكرنا في خلق السموات والأرض انتقلنا من هذه الأسباب إلى مسبب الأسباب، والله عز وجل خلق الإنسان في أحسن تقويم، والإنسان بالمناسبة هو المخلوق الأول عند الله، الدليل قال تعالى:

﴿ إِنّا عَرَضنَا الأَمانَةَ عَلَى السَّماواتِ وَالأَرضِ وَالجِبالِ فَأَبَينَ أَن يَحمِلنَها وَأَشفَقنَ مِنها وَحَمَلَهَا الإِنسانُ ﴾

[ سورةالأحزاب: ٧٢]

 لأن الإنسان في عالم الأزل قبِل حمل الأمانة سخر الله له ما في السموات وما في الأرض جميعاً منه تسخيرين: تسخير تعريف، وتسخير تكريم. موقف الإنسان من تسخير التعريف أن يؤمن، وموقف الإنسان من تسخير التكريم أن يشكر، فإذا آمن وشكر حقق الهدف من وجوده، لذلك قال تعالى:

﴿ ما يَفعَلُ اللَّهُ بِعَذابِكُم إِن شَكَرتُم وَآمَنتُم وَكانَ اللَّهُ شاكِرًا عَليمًا ﴾

[ سورةالنساء: ١٤٧]

 أنا يتحقق وجودي حينما أؤمن، وحينما أشكر الله عز وجل على نعمة الإيجاد، ونعمة الإمداد، ونعمة الهدى والرشاد.

 

الإنسان كائن متحرك تحركه حاجات ثلاث :

 والإنسان أيها الأخوة؛ مخلوق لجنة عرضها السموات والأرض، لذلك قال تعالى:

﴿ وَاللَّيلِ إِذا يَغشى * وَالنَّهارِ إِذا تَجَلّى * وَما خَلَقَ الذَّكَرَ وَالأُنثى * إِنَّ سَعيَكُم لَشَتّى ﴾

[ سورةالليل: ١-٤]

 الآن دققوا؛ هؤلاء البشر سبعة مليارات وزيادة ما منهم واحد إلا ويتحرك، لماذا يتحرك؟ لأن الإنسان كائن متحرك، ما الذي يحركه؟ حاجته إلى الطعام والشراب، حفاظاً على بقائه كفرد. حاجته إلى شريك في الحياة حفاظاً على بقاء النوع . حاجته إلى التفوق حفاظاً على بقاء الفكر. فأنت بين الحاجة إلى بقاء الفرد وبقاء النوع وبقاء الفكر، في أثناء هذه الحركة إما أن تكون هذه الحركة وفق منهج خالق السموات والأرض، وفق منهج الصانع، والصانع هو الجهة الوحيدة التي ينبغي أن تتبع تعليماتها، لأنها الجهة الصانعة، فلابد من أن يتحرك وفق منهج الخالق عز وجل، لذلك أرسل الله الأنبياء والمرسلين بمناهج تفصيلية، وأنا أقول كلمة دقيقة: " ما كل ذكي بعاقل"، الإنسان قد ينال أعلى شهادة في الأرض، لكن إذا ما عرف سرّ وجوده وغاية وجوده، وماذا بعد الموت، ولماذا خلقه الله، والقيم والمبادئ، القيم التي ينبغي أن يتحلى بها. هذا الإنسان يعد ذكياً بأعلى مستوى، لا يعد عاقلاً لأنه غاب عن سرّ وجوده وغاية وجوده.

المعجزات شهادة الله لأنبيائه أنهم أنبياؤه :

 لذلك الله عز وجل أرسل الأنبياء والمرسلين، هذا النبي يقول للناس: أنا نبيكم أو أنا رسولكم، معه المنهج افعل ولا تفعل، مادام هنالك لا تفعل له أعداء، فالذي ألِف التفلت يعطي نفسه كل شهواتها، جاء منهج رباني يقول له: شرب الخمر حرام مثلاً، السرقة حرام، مادام هنالك شيء محرم وأي شيء محرم أصبح لهذا النبي أعداء، فكيف يشهد الله لنبيه أو رسوله أنه نبيه؟ لا بد من أن يجري على يديه خرقاً لنواميس الكون لا يستطيعه إلا خالق السموات والأرض، فسيدنا موسى ضرب البحر فإذا هو طريق يبس، وسيدنا عيسى أحيا الموتى، ولكل نبي معجزة ولكن معجزات الأنبياء السابقين جميعاً معجزات حسية، بمعنى أن هذه المعجزة كتألق عود ثقاب، تتألق وتنطفئ وتصبح خبراً يصدقه من يصدقه، ويكذبه من يكذبه، لكن لأن النبي الكريم خاتم الأنبياء والمرسلين، ولأن بعثته خاتمة البعثات، ولأن كتابه خاتم الكتب، لا بد من أن تكون معجزته مستمرة، ولن تكون مستمرة إلا إن كانت علمية.
في القرآن الكريم ألف وثلاثمئة آية تتحدث عن الكون والإنسان، وكلما تقدم العلم اكتشف حقيقة ذكرتها الآية قبل أربعة عشر قرناً، وهذا الدليل قطعي على أن الذي خلق الأكوان هو الذي أنزل هذا القرآن.

ومضات من الإعجاز العلمي في القرآن الكريم :

 ومضة من ومضات الإعجاز في القرآن الكريم؛ رائد الفضاء حينما صعد إلى القمر قبل عشرين عاماً، أول رحلة فضائية إلى القمر، بعد فترة من انطلاق المركبة صاح رائد الفضاء بأعلى صوته: لقد أصبحنا عمياً لا نرى شيئاً، ما الذي حدث؟ رواد الفضاء في جو الأرض هنالك ظاهرة فيزيائية اسمها انتثار الضوء، فأشعة الشمس حينما تسلط على ذرات الهواء هذه الذرات تعكسها على ذرات أخرى، فنحن في الأرض هناك مكان فيه أشعة الشمس، و مكان آخر فيه ضوء الشمس، لكن لما تجاوز رواد الفضاء طبقة الهواء ألغي انتثار الضوء، وعندما ألغي انتثار الضوء دخل رواد الفضاء في ظلام دامس، فصاح رائد الفضاء وقد سمع هذه الصيحة أحد علماء الفلك المسلمين الدكتور فاروق الباز في قاعدة فلوريدا في أمريكا، صاح هذا الرائد: لقد أصبحنا عمياً لا نرى شيئاً، لأنه ألغي انتثار الضوء، تفتح القرآن الذي نزل قبل ألف وأربعمئة عام يقول الله عز وجل:

﴿ وَلَو فَتَحنا عَلَيهِم بابًا مِنَ السَّماءِ فَظَلّوا فيهِ يَعرُجونَ * لَقالوا إِنَّما سُكِّرَت أَبصارُنا بَل نَحنُ قَومٌ مَسحورونَ ﴾

[ سورةالحجر: ١٤-١٥]

 هذه الآية تطابق تماماً الحدث الذي ظهر مع إطلاق أول مركبة إلى الفضاء.
 أنا ممنوع أن أثني على الدين إذا وافق العلم لكنني أثني على العلم إذا وافق الدين، هذه حقيقة دقيقة.
 شيء آخر؛ أقرب نجم ملتهب إلى الأرض- طبعاً الشمس نجم ملتهب- أقرب نجم ملتهب - عدا الشمس - إلى الأرض يبعد عن الأرض أربع سنوات ضوئية، ومن منسياتكم أيها الطلاب، أن الضوء يقطع في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر، فأربع سنوات ضوئية ثلاثمئة ألف كيلو كتر ضرب ستين، في الدقيقة ضرب ستين، في الساعة ضرب أربع وعشرين، في اليوم ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين، بالسنة ضرب أربع، هذا الرقم ابنك الصغير مع آلة حاسبة يحسبه لك، لو كان هناك طريق ثابت لمركبة أرضية لهذا النجم الذي هو أقرب نجم ملتهب عدا الشمس لاحتجنا لأن نصل إليه في مركبة أرضية إلى خمسين مليون عام، خمسون مليون عام حتى نصل لأقرب نجم ملتهب عدا الشمس، هذا نجم القطب أربعة آلاف سنة ضوئية، متى نصل إليه؟ هذا أربع سنوات وذاك أربعة آلاف، مجرة المرأة المسلسلة مليونا سنة ضوئية، بعض المجرات ثلاثة عشر ألف مليون سنة ضوئية:

 

 افتح القرآن، قال تعالى:

﴿ فَلا أُقسِمُ بِمَواقِعِ النُّجومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَو تَعلَمونَ عَظيمٌ ﴾

[ سورةالواقعة: ٧٥-٧٦]

 لذلك إذا أردتم الدنيا فعليكم بالعلم، وإذا أردتم الآخرة فعليكم بالعلم، وإذا أردتم الدنيا والآخرة فعليكم بالعلم، والعلم لا يعطيك بعضه، إلا إذا أعطيته كلك، فإذا أعطيته بعضك لم يعطك شيئا، ويظل المرء عالماً ما طلب العلم، فإذا ظن أنه قد علم فقد جهل، طالب العلم يؤثر الآخرة عن الدنيا فيربحهما معاً، بينما الجاهل يؤثر الدنيا عن الآخرة فيخسرهما معاً.
 أخواننا الكرام؛ الأرض في دورتها حول الشمس تسير في مسار إهليلجي – بيضوي- وهذا المسار له قطر طويل، وقطر قصير، الأرض هنا الشمس أكبر من الأرض بمليون ثلاثمئة ألف مرة، أي مليون وثلاثمئة ألف أرض تدخل في جوف الشمس، وبينهما مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، والله عز وجل حينما يقول:

﴿ وَالسَّماءِ ذاتِ البُروجِ ﴾

[ سورةالبروج: ١]

 الآن الأرض في دورتها حول الشمس تمر باثني عشر برجاً، أحد هذه الأبراج برج العقرب، هذا البرج فيه نجم صغير متألق أحمر اللون اسمه قلب العقرب يتسع للأرض والشمس مع المسافة بينهما، نجم قلب العقرب أحد نجوم برج العقرب يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما.
هذا الإله العظيم يعصى؟! ألا يخطب وده؟ ألا ترجى جنته؟! ألا تخشى ناره؟!

أطع أمرنا نرفع لأجلك حجبنـــــــا  فإنا منحنا بالرضا مــــــــــــن أحبنـــــــا
ولذ بحمانا واحتمِ بجنــابنــــــــــــــــا  لنحميك مما فيه أشــــــرار خلقنـــــــــــا
وعن ذكرنا لا يشغلنك شــــــــاغـل  وأخلص لنا تلقى المسرة والهنـــــــــــا
وسلم إلينا الأمر في كل ما يكن  فما القرب والإبعـــــــاد إلا بأمرنــــــــــــا
فيا خجلي منه إذا هـــــــو قــــــــال  لي: أيا عبدنـــــــا مــــــا قرأت كتابنــــا
أما تستحي منا ويكفيك ما جرى  أما تختشي من عتبنا يوم جمعنــــــا
أما آن أن تقلـع عــــــــــــن الذنب  راجعاً وتنظر ما به جـاء وعدنـــــــــا
فأحبابنا اختاروا المحبة مذهبــاً وما  خالفوا في مذهب الحب شرعنا
فـلو شاهدت عيناك من حسننــا الذي رأوه لما وليت عنــا لغيرنــــــــــا
ولو سمعت أذناك حسن خطابنا  خلعت عنك ثياب العجب وجئتنـــــــا
ولو ذقت مـن طعم المحبــة ذرة  عذرت الذي أضحى قتيلاً بحبنــــــــا
ولو نسمت من قربنا لك نسمـة  لمــــت غريباً واشتياقاً لقربنـــــــــــــــــا
فما حبنا سهل وكل من ادعــى  سهولتــــــــه قلنـــــــــا له قـــــد جهلتنا
***

 فهذا الإله ينبغي أن نخطب وده.

 

الإنسان خاسر إن أنفق وقته إنفاقاً استهلاكياً :

 نحن في رمضان ينبغي أن نصطلح معه، أن نقيم أمره، في نصوصنا وفي بيوتنا وفي أعمالنا، الإنسان بضعة أيام كلما انقضى يوم انقضى بضع منه، الإنسان زمن ولأنه زمن أقسم الله له بمطلق الزمن، قال تعالى:

﴿ وَالعَصرِ ﴾

[ سورةالعصر: ١]

 وجواب القسم:

﴿ إِنَّ الإِنسانَ لَفي خُسرٍ ﴾

[ سورةالعصر: ٢]

 أيها الإنسان أنت خاسر، السؤال الدقيق: لماذا يا رب نحن خاسرون؟ لأن المضي الزمني يستهلكنا فقط! مضي الزمن وحده يستهلكنا، أنا لم أقرأ تعريفاً جامعاً مانعاً قاطعاً كتعريف الإمام التابع الجليل الحسن البصري: "الإنسان بضعة أيام كلما انقضى يوم انقضى بضع منه" فلذلك جاء الجواب:

﴿ إِنَّ الإِنسانَ لَفي خُسرٍ* إِلَّا الَّذينَ آمَنوا ﴾

[ سورةالعصر: ٢-٣]

 أي رحمة الله في إلا، ما بعد إلا أربعة أشياء سماها الإمام الشافعي "أركان النجاة":

﴿ إِنَّ الإِنسانَ لَفي خُسرٍ* إِلَّا الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ وَتَواصَوا بِالحَقِّ وَتَواصَوا بِالصَّبرِ﴾

[ سورةالعصر: ٢-٣]

 أي بحث عن الحقيقة، وتحدث وفقها، ودعا إليها، وصبر عن البحث عنها. والعمل بها، والدعوة إليها. ولو لم يكن في القرآن إلا هذه السورة لكفت.

﴿ وَالعَصرِ ﴾

 أقسم الله بمطلق الزمن.

﴿ إِنَّ الإِنسانَ لَفي خُسرٍ ﴾

 أي مادام هو زمن فهذا الزمن ينفق، إلى أين؟ ينفق إنفاقاً استهلاكياً وإنفاقاً استثمارياً. فحينما تفعل في الزمن الذي ينقضي فعلاً ينفعك بعد انقضاء الزمن هذا الإنفاق استثماري، أما حينما تستهلك هذا الوقت في أشياء لا يعود عليك نفعها فهذا الإنفاق استهلاكي، مثل تاجر أكل من رأس ماله ثم أفلس، أما إذا أكل من ريع رأس ماله يتنامى هذا المال، فلذلك الإنسان خاسر إذا أنفق وقته إنفاقاً استهلاكياً.

 

الغشاء العاقل آية من آيات الله الدالة على عظمته :

 أخواننا الكرام؛

﴿ سَنُريهِم آياتِنا فِي الآفاقِ وَفي أَنفُسِهِم ﴾

[ سورةفصلت: ٥٣]

 كلكم يعلم أن هذا المولود الذي يولد ينزل معه قرص لحمي يسمى المشيمة، فالمشيمة قرص لحمي يجتمع فيها دم الأم مع دم الجنين ولا يختلطان، لو اختلطا لماتت الأم وجنينها بانحلال الدم، لو أعطينا دماً لمريض من زمرة أخرى يموت فوراً بانحلال الدم، فهذه المشيمة يجتمع فيها دم الأم مع دم الجنين ولا يختلطان، كيف لا يختلطان؟ بين الدمين غشاء عاقل، سماه العلماء: الغشاء العاقل لأنه يقوم بأعمال يعجز عنها العقلاء، هذا الغشاء العاقل يأخذ السكر من دم الأم يضعه في دم الجنين، ثم يأخذ الأوكسجين من دم الأم يضعه في دم الجنين، ثم يأخذ الأنسولين من دم الأم يضعه في دم الجنين، فأصبح يوجد في دم الجنين سكر وأكسجين وأنسولين، يحترقون ويشكلون حرارة والجنين حرارته تقدر بثمان وثلاثين.

 

 الآن الغشاء العاقل يأخذ عوامل المناعة عند الأم يضعها في دم الجنين، فجميع الأمراض التي أصيبت بها أم الجنين محصن منها.
 الثالثة؛ هذا الغشاء العاقل أظن أنه لا يوجد جهة في الأرض تستطيع أن تأخذ مقامه، كم يحتاج هذا الجنين؟ ما أنواع المواد؟ شحوم ثلاثية، سكريات، مواد بروتينية، أنواع منوعة، كم يحتاج؟ وهذه النسب تتبدل كل ساعة، أنا لا أصدق أن أكبر علماء الأرض أو أن مجموع علماء الأرض يستطيعون أن يقوموا بهذه المهمة، يغذي الجنين بنسب من جميع الأنواع تتبدل كل ساعة، لكن أحياناً هذه الأم الحامل فقيرة والجنين يحتاج إلى البوتاس فما الذي يحصل؟ هل من الممكن أن يقول للجنين لأمه إنه يريد البوتاس؟ مستحيل، فما الذي يحصل؟ الأم في أثناء الحمل تشتهي طعاماً فيه بوتاس هذه يسمونها في الشام: الوحام، الأم الحامل تشتهي طعاماً لم يكن في شهوتها سابقاً، هذا الطعام الذي تشتهيه هو في الحقيقة حاجة الجنين لهذه المادة.
 الموضوع طويل جداً؛ موضوع الغشاء العاقل - هذا القرص اللحمي الذي ينزل مع الجنين-.
 أخواننا الكرام؛

﴿ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ﴾

[ سورة لقمان:11]

 هذا الإله يعصى؟ ألا يخطب وده؟ ألا ترجى جنته؟ ألا تخشى ناره؟

 

آيات الله في الآفاق :

 سألقي آية قبل أن أنتقل إلى أخرى؛ الله عز وجل قال:

﴿ وَإِنَّ يَومًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلفِ سَنَةٍ مِمّا تَعُدّونَ ﴾

[ سورةالحج: ٤٧]

 بماذا اشتهر أنشتاين في العالم الغربي؟ هو صاحب النظرية النسبية، وصاحب النظرية التي قررت السرعة المطلقة في الكون، سرعة الضوء، الآن القمر يدور دورة حول الأرض كل شهر، لو أخذنا مركز الأرض ومركز القمر، ووصلنا بينهما بخط، هذا الخط هو نصف قطر الدائرة التي هي مسار القمر حول الأرض، ضرب اثنين هي القطر، ضرب ثلاثة فاصلة أربعة عشر هي البي (π) المحيط، كم يقطع القمر في دورته حول الأرض كل شهر؟ نصف قطر الأرض زائد نصف قطر القمر زائد المسافة بينهما ضرب اثنين ضرب البي ينتج المحيط، إذاً: ضرب اثني عشر شهراً في السنة، في ألف سنة ضرب ألف هناك رقم، عندما قسمنا المسافة على الزمن الناتج تنتج السرعة، لو قسمنا المسافة ما يقطعه القمر في رحلته حول الأرض في ألف عام قسمناه على ألف تظهر لدينا سرعة الضوء في السنة، تقسيم ثلاثمئة وخمسة وستون في اليوم، تقسيم أربع وعشرون في الساعة، تقسيم ستين في الدقيقة، تقسيم ستين في الثانية، هي سرعة الوضوء.. ليست ثلاثمئة هي مئتان وتسعة وتسعون وخمسمئة وستة وخمسون، هذه السرعة الدقيقة جداً للضوء تأتي في آية واحدة قال تعالى:

﴿ وَإِنَّ يَومًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلفِ سَنَةٍ مِمّا تَعُدّونَ ﴾

[ سورةالحج: ٤٧]

آيات الله في النفس :

 وقال:

﴿ هذا خَلقُ اللَّهِ فَأَروني ماذا خَلَقَ الَّذينَ مِن دونِهِ ﴾

[ سورةلقمان: ١١]

 أخواننا الكرام؛ يوجد غدة صغيرة بجانب القلب، أنا سمعت من الأخوة الكرام الأطباء أنها تتلاشى بعد سنتين، تضمر، ولأنها تضمر ظنوا أنها لا وظيفة لها، فإذا هي أخطر غدة في الإنسان، كنت في أمريكا وقرأت بحثاً مترجماً في هذا الموضوع، التيموس مدرسة حربية الكريات البيضاء جيش بكل معاني الكلمة، يوجد مقاتلون و خدمات وقيادة، لكن هذا الجيش يدخل إلى التيموس، جندي قوي ومعه سلاح فتاك لكنه جاهل، يمكن أن يقتل الصديق، تتعلم في التيموس الكريات البيضاء من هو العدو ومن هو الصديق، والأدق من ذلك أن التخرج بامتحان، فعند التخرج الكرية البيضاء المتعلمة كانت جاهلة، كانت همجية، بالتخرج تصبح مثقفة، الكرية البيضاء تعطى عنصراً عدواً فإن لم تقتله الكرية البيضاء تقتل، النعمة أنكم إذا رسبتم تظلون أحياء، أما الكرية فإذا رسبت تقتل، أو تعطى عنصراً صديقاً إذا قتلته ترسب، فالتخرج بامتحان.
 شيء دقيق جداً، الآن الكريات البيضاء المتخرجة من التيموس جنود مثقفون، وعندئذ تنتهي مهمة التيموس الكلية الحربية وتضمر وتنتهي، الآن المتخرجون يعلمون الأجيال الصاعدة حتى نهاية الحياة، هذا عند السن بين الستين والخامس والسبعين يضعف التعليم، الأستاذ يمل من التعليم، فهذه الكريات البيضاء ملت، ينشأ التهاب المفاصل الرثوي هذا من ضغف التعليم، يوجد أمراض ناتجة من ضعف المناعة ناتجة من ضعف التعلم.
 مثلاً شخص يمشي في الطريق ببستان ووجد أفعى، ما الذي يحدث؟ من يصدق أن هذه الأفعى تنطبع صورتها على شبكية العين، آلات التصوير التي أمامي وهي آلات تصوير احترافية رقمية، بالميليمتر الواحد فيها عشرة آلاف مستقبل ضوئي، الشبكية بالميلي متر فيها مليون وثلاثمئة ألف مستقبل ضوئي، العين البشرية تفرق بين تسعة ملايين لون:

﴿ أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ ﴾

[ سورة البلد :8]

 فهذا الإنسان حينما يؤمن بالله عز وجل وفق أدلة، فهذا إيمانه قوي جداً، أنا أقول: إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر فأنت تفانيت في طاعة الآمر.
 فلذلك التيموس تنتهي مهمته حينما يعلم هذه الكريات، عندما نظر إلى الأفعى انطبعت صورتها على شبكية العين إحساساً، تنتقل هذه الصورة إلى الدماغ، في الدماغ ملف الثعابين والأفاعي هذا ناتج من رؤيته، من قصص، من دروس، عندما كان طفلاً، ومن دروس علوم، كل المستقبلات العلمية من قصص، من مشاهدات، من تجارب، من معلومات، تخزن في الدماغ في ملف الثعابين، فحينما تعرض هذه الصوة في مركز الدماغ- مركز الرؤية- فالدماغ يدرك الخطر، يعطي أمراً هرمونياً وليس عصبياً إلى الكظر فوق الكلية أن هنالك خطراً فتصرف، مثل الدولة الرئيس ووزير الدفاع، يبعث خمسة أوامر فورية، يبعث أمراً إلى القلب، يرفع النبض إلى مئة وثمانين، كان ثمانين، يعطي أمراً للرئتين ويزداد الوجيب، يعطي أمراً للأوعية فتضيق لمعتها، فالخائف يرتفع ضغطه، ويزداد وجيب الرئتين، ويصفر لونه، يبعث أمراً للكبد بإطلاق كمية سكر إضافية، لو فحصنا سكره لوجدناه مئتين وعشرين، بالحالة الطبيعية ثمانون..سكره زائد، وهناك مادة تفرز اسمها هرمون التجلط حتى إذا تلقى ضربة بسكين لا يخسر الكثير من الدم، يزداد فيه هرمون التجلط، هذا يتم بثوان.
 هذا خلق الله لذلك النبي الكريم الأمي، ابن الصحراء، ابن ألف وأربعمئة عام نهانا عن قطع رأس الذبيحة، العالم كله تعلق الدواب على خط سير وتقطع رؤوسها، إذا قطع رأس الدابة تعطل الأمر الاستثنائي في النبض، النبض ثمانون، القلب يتلقى أمر النبض من ذاته، يوجد عنده مركز كهربائي لو تعطل يستخدم مركزاً آخر، لو تعطل يستخدم مركزاً ثالثاً، لكن حينما يواجه خطراً الإنسان نبضه لا يكفي، يحتاج إلى مئة وثمانين نبضة، تأتيه من الدماغ.
 الإنسان له عين برأسه، وهي نعمة كبيرة، لكن العين فيها ماء، والإنسان إذا ذهب إلى منطقة تحت الصفر يتجمد ماء عينه، وإذا كان بالشمال الحرارة هناك تقدر بتسع وستين تحت الصفر، فكل من يسكن في هذه المناطق يفقدون البصر! الله أودع في ماء العين مادة مضادة للتجمد، حكمة من؟ قدرة من؟
أخواننا الكرام؛ الطفل الآن ولد يضع شفتيه على حملة ثدي أمه، يحكم الإغلاق ويسحب الهواء فيأتيه الحليب، آلية معقدة سماها العلماء: منعكس المص، لولا هذا المنعكس لم تكن هذه الجلسة موجودة، ولم تكن موجودة الأردن كلها، منعكس المص آلية معقدة جداً، من دون تعليم، لا يوجد فيها إرادة سموها: منعكس المص.
 مثل شخص يمشي بالطريق ولمس شخصاً آخر معه دخينة فيرجع يده مباشرة، هذه العملية تتلقى أمراً من النخاع الشوكي وليس من الدماغ، هذا اسمه منعكس، فالمص هو منعكس.
 إذاً هذا الجنين موجود في رحم أمه، في الرحم لا يوجد هواء، كلكم يعلم أنه يوجد لدينا دورتان في الدم دورة عظمى ودورة صغرى، الصغرى معقدة ولا يوجد هواء، والرئتان معطلتان، مفتوح ثقب صغير بين الأذينين كشفه عالم فرنسي اسمه بوتال، والله شيء لا يصدق يا أخوان، قال لنا دكتور في الجامعة: حينما الطفل يولد تأتي جلطة تغلق هذا الثقب، ولحكمة أرادها الله، كل خمسمئة ألف طفل يجعل الله طفلاً الثقب عنده مفتوح، العملية تكلف مبلغاً كبيراً، فكل طفل يولد فيه ثقب أغلق، تأتي جلطة وتغلق هذا الثقب، هذا فعل من؟!

 

أصل الدين معرفة الله :

 والله يا أخوان في الأرض، وفي أجسامنا، وفي الكائنات الحية، وفي النباتات، والله آيات كونية، الإنسان يقشعر جلده من عظمتها، آن الأوان أن نعود إلى الله.
 لذلك الله عز وجل جاء بنا إلى هذه الدنيا لكي نعرفه، وأصل الدين معرفة الله عز وجل، وإنه لو عرفت الله ثم عرفت الأمر تفننت في طاعة الآمر، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر.

 

الحكمة من عدم شرح النبي الكريم الآيات الكونية :

 هنالك لقطة دقيقة جداً، موجود في القرآن ألف وثلاثمئة آية علمية، آية كونية وإنسانية، لا يوجد أي حديث يشرحها، النبي الكريم بأي موضوع عبادي أعطانا مئتي حديث، كيف ألف وثلاثمئة آية لا يوجد حديث يشرحها؟! أنا اجتهادي الشخصي ولعلي مخطئ إما بتوجيه من الله، أو اجتهاد من النبي الكريم، لم يشرحها لماذا؟ لأنه لو شرحها شرحاً مبسطاً، يفهمه من حوله لأنكرنا عليه هذا الشرح، لو شرحها شرحاً حقيقياً كما هي عليه الآن لأنكر عليه أصحابه، تركت! فكلما تقدم العلم جاء الشرح من العلم لفهم هذه الآية.
 أي بعدما اخترعوا أشعة الليزر ضبطوا المسافة على القمر بالميلي متر، ضبطوا أي شيء:

﴿ غُلِبَتِ الرّومُ * في أَدنَى الأَرضِ ﴾

[ سورةالروم: ٢-٣]

 بعد أشعة الليزر تبين أن غور فلسطين أعمق نقطة في الأرض، قطعاً أعمق نقطة، جاءت الآية :

﴿ في أَدنَى الأَرضِ ﴾

 وقال تعالى:

﴿ وَعَلى كُلِّ ضامِرٍ يَأتينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَميقٍ ﴾

[ سورةالحج: ٢٧]

 لأن الأرض كرة، المسافة إذا طالت لأصبح هناك عمق، فالأرض ليست منبسطة بل كروية:

﴿ مِن كُلِّ فَجٍّ عَميقٍ ﴾

[ سورةالحج: ٢٧]

 أخواننا الكرام؛ هنالك مئات الآيات، مئات الأدلة، مئات الشواهد، لكن هذه مسطرة.
 وأرجو الله سبحانه وتعالى أن نصطلح مع الله في هذا الشهر، وأن نعود إليه، وأن نقتدي بسنة نبيه الكريم، ونطبق منهجه، أي هذا الدين عظيم، تطبقه الأمة تنتصر، يطبقه الفرد وحده يقطف ثماره الفردية، وشكراً لحضوركم وإصغائكم.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018