الدرس : 042 - البيان ارقى أداة اتصال . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 042 - البيان ارقى أداة اتصال .


2014-10-11

اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

البيان ارقى أداة اتصال .

أيها الأخوة الكرام ؛ حينما قال الله عز وجل :

﴿ الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآَنَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴾

[ سور الرحمن الآية : ا ـ 2 ـ 3]

الإنسان مكرم عند الله لأنه علمه البيان
فالإنسان مكرم عند الله لأنه علمه البيان ، البيان مقاطع صوتية ، يعبر بمقتضاها عن الفكر والشعور ، فأنت تعبر عن أفكارك بالبيان باللغة ، وتعبر عن مشاعرك بالبيان ، وتفهم أفكار الآخرين بالبيان ، وتفهم مشاعر الآخرين بالبيان ، فالبيان خصيصة خص الله بها الإنسان ، تكريماً له ، للتقريب :
لو أردت أن تمنع التجول في بلد ، وما في لغة ، إذا شعبك خمس ملايين ، بدك خمس ملايين شرطي ، كل شرطي يمسك واحد ويدخله إلى بيته ، أما بلاغ بأربع كلمات بالإذاعة ما في أحد بالطرقات .
فالبيان أرقى أداة اتصال بين أفراد النوع ، لكن هذا البيان واسع جداً ، في بيان مباشر يعني في واحد يعاني ما يعاني ، في بيان مباشر يقول : تكاثرت علي المصائب ، عبر عن وضعه بكلمات بشكل مباشر ، وفي بيان غير مباشر ، يقول :

رَماني الدّهرُ بالأرزاءِ حتى فُؤادي في غِشاءٍ مِنْ نِبالِ
فَصِرْتُ إذا أصابَتْني سِهامٌ تكَسّرَتِ النّصالُ على النّصالِ
*****

ما عاد في محلات .

ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ وكلُّ نعيمٍ لا مَحالة َ زائِل
*****
فَصِرْتُ إذا أصابَتْني سِهامٌ تكَسّرَتِ النّصالُ على النّصالِ
*****

البيان المباشر تقول : هؤلاء القوم بخلاء ، مباشر ، البيان التصويري الغير المباشر .

بيضُ المطابخ لا تشكو إماؤهُمُ طَبْخَ القدور ولا غَسْلَ المناديل
*****

يعني بحياته ما عمل عزيمة بالبيت .

بيضُ المطابخ لا تشكو إماؤهُمُ طَبْخَ القدور ولا غَسْلَ المناديل
*****

بالقرآن الكريم والسنة كذلك استخدمت البيان الغير المباشر ، يعني الله عز وجل يريد أن يصور أمة قاهرة ، يتمتع علية القوم فيها بأعلى درجات الرفاه ، وعامة الناس محرومين من كل شيء ، كلمتين ، قال :

﴿ وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ ﴾

[ سور الحج الآية : 45]

صور الله الفقر والغنى بالبئر المعطلة والقصر المشيد
الحاجة الأساسية اليومية الضرورية معطلة ، والقصر مشيد.

﴿ وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ ﴾

الحقيقة لما الإنسان يهتم بالبيان القرآني ، يرى أشياء دقيقة جداً ، الآن التعبير المباشر تعبير واضح وسهل .
تماماً كما لو جئت بعلبة بلاستيك شفافة ووضعت فيها خاتم ، المعنى هو الخاتم والغلاف علبة شفافة ، لكن أحياناً علبة فضة فيها زخارف ، فيها صنعة مذهلة ، فالعلبة المضمون خاتم ألماس والغلاف شيء راقي جداً .
فالقرآن المضمون أعلى المعاني والآثار ، والغلاف كلام معجز .
القرآن أعلى بيان على الإطلاق
لذلك أيها الأخوة ؛ الكلام القرآني أعلى بيان على الإطلاق ، درسنا في الجامعة أعلى نص على الإطلاق في حياة العرب والمسلمين القرآن الكريم ، يأتي بعده الحديث الشريف ، يأتي الفصحاء واحداً تلوى الواحد ، فالتعبير المباشر علمي ، أما التعبير الغير مباشر أدبي ، والأدب فن وهو أرقى فن ، وفي أدق تعريفات الأدب أنه التعبير المثير عن حقائق الحياة ، في تعبير مثير يهز النفس .
والإنسان حينما يدعو إلى الله يحتاج إلى بيان ، بيان فصيح ، وبيان مثير ، والقصة أحد أنواع هذا التعبير ، لكن أحياناً التعبير واسع جداً .
الآن مثلاً يكون في ضيوف ، والأم قاعدة تعمل لابنتها بالإشارة ، فقط ، ساوي قهوة يعني ، ما حكت ، أيام ترفض ترفع حواجبك ، ما حكيت ، أيام السائق ينبه زميله السائق أنه في جمرك يشعل له الضوء ، في لغة بين السائقين بالأضوية ، يتألق الضوء مرتين أو ثلاثة ، وكل ضوء له معنى ، أيضاً إضاءة المصابيح بيان هذا ، يعني في للبيان أنواع لا تعد ولا تحصى .

﴿ الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآَنَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴾

البيان قد يكون بوسائل كثيرة غير اللغة
لكن أداة اتصالك مع أولادك ، أداة اتصالك مع أولادك ، أداة اتصالك مع موظفيك اللغة فكلما كانت اللغة ناصعة ، وواضحة ، وقد تكون مؤثرة ، يعني هو الإنسان أيام بالنص يتأثر تأثر بالغ ، يتأثر من صياغته أحياناً .
تصور أن مغني سيء الصوت ، بالتعبير المباشر هذا المغني سيء الصوت ، أما بالتصويت ، شاعر وصف مغني قال :

عواء كلب على أوتارِ مندفة في قُبحِ قردٍ وفي استكبار هامانِ
وتحسبُ العينُ فكّيه إذا اختلفا عند التنغم فكَّي بغلِ طحان
*****

قدم لك صورة مؤثرة جداً ، فكل إنسان أراد أن يتحدث للآخرين يحتاج إلى فنون البيان والشعر من هذه الفنون .
وإن من الشعر لحكمة .
مرة النبي الكريم بكل حياته ، تمثل شطر بيت ، البيت لشاعر جاهلي .

ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ وكلُّ نعيمٍ لا مَحالة َ زائِل
*****

فالنبي الكريم ذكر أول شطر قال :

ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ
*****

لأن الشطر الثاني غير صحيح ، نعيم أهل الجنة لا يزول .

 

اللغة العربية :

قصدي لما الإنسان يتقن اللغة فيها متعة بالغة جداً ، وهذه لغة الأمة العربية ، أنا درست بالجامعة أدب عربي ، وأطلعونا بفقه اللغة على كبار علماء اللغة بالعالم ، عن قيمة لغتنا لكن مع الأسف الشديد اللغة العربية فيها متعة عجيبة
تتمتع اللغة العربية بأعلى درجة من التطور ، مثلاً نحن عنا باللغة الإنكليزية هذه الطاولة ، تيبل ، وهذا الكتاب ، بوك ، ورايت ، اكتب ، رايت كتب ، والبوك كتاب والطاولة تيبل ، بالعربي : الطاولة مكتب ، والكتاب كتاب ، وكتب كتب ، من أصل واحد ، يسمونها اللغة أصول ، الأصل الفعل الثلاثي ، كتب ، الآن في كاتب اسم فاعل ، مكتوب اسم مفعول مكتب اسم مكان ، آلة كاتبة ، أداة ، كتاب جمع ، ممكن خمسة وثلاثين كلمة تشتقها من ثلاثة حروف ، لذلك اللغة العربية لغة الاشتقاق ، وفي أشياء أدق من ذلك .
مثلاً : واحد نظر إلى الشيء ، ماشي بالطريق الباب مفتوح قام نظر ، فإذا امرأة ترتدي ثياب متبذلة ، هو مؤمن غض بصره فجأة ، فأنت نظرت وأعرضت ، فهذه الحالة اسمها لمح لمحت امرأة ، معنى ذلك نظر وأعرض ، لكن بين الغيوم ظهر الهلال ، ظهر لثواني فجاءت غيمة فحجبته ، فنقول لاح الهلال ، لمح غير لاح ، الآن نظر شزرا مع الاحتقار ، شخص مع الخوف .

﴿ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا ﴾

[ سور الأنبياء الآية : 97]

الآن حدج مع المحبة ، حدث القوم ما حدجوك بأبصارهم ، الآن حملق : ظهر حملاق العين ، طن الجفن أحمر ، أيام بحالة من الدهشة شديدة جداً يقول لك : فلان حملق ظهر حملاق عينه ، حدج مع المحبة ، رنا ، مع السرور ، أنت بقمة جبل أخضر وأمامك ، بعده في بحر منظر رائع تقول : رنوت إلى هذا المنظر ، تمتعت به ، في شخص ، خائف ، نظر شزراً محتقر ، رأى بالقلب ، رؤية قلبية ، يقول لك : رأيت العلم نافعاً ، رأى لها معنى أوسع من نظر بكثير .
الآن واحد عم يراقب الطلاب بالامتحان ، في طالب موطي رأسه وعم ينقل ، فالمدرس يمط حال لفوق ، هذه تمطى ، أيام أنت بياع أقمشة يعطيك قماشة فأنت خبير يا ترى هذه بولستر أم خيط صوف ؟ تعمل لها ، هذه استشف ، وإذا مط حاله ، استشرف ، إذا كان مع المحبة ، حدج ومع الاحتقار نظر شزراً ، ومع الدهشة حدق ، حدق اتسعت حدقة العين ، في تقريباً سبعين فعل بمعنى النظر ، وكل فعل له حالة خاصة ، فهذه اللغة واسعة في التعبير ، بعدين اللغة في لها خصائص ، أحياناً الحرف له معنى ، كلمة فيها غين ، غاب ، غيبة ، بغيابه حكى عنه ، أكثر الكلمات التي فيها غين فيها استتار ، أكثر الكلمات التي فيها راء : جر ، تتالي ، جر ، كر ، فر مر ، هذا اسمه ثنائي مضعف ، كل فعل ثنائي مضعف فيه تكرار كل حرف باللغة له معنى
الآن الغين غاب ، الراء تتالي القاف طرق ، استضم ، لصق ، فهذا الغريق أول شيء غاب عن الأنظار جاءت الغين ، تتالى سقوطه جاءت الراء ، ارتطم بالقاع جاءت القاف ، نحن الحرف له معنى ، أكثر الكلمات التي فيها سين نفسي ، حس ، لمس ، المشاعر الداخلية فيها سين ، التي فيها غين فيها غيبة ، والموضوع طويل كثير ، فقه اللغة ، من أرقى علوم اللفة فقه اللغة .
فأنت يجب أن تعرف أنك أمام نص الأول في العالم القرآن الكريم .
مر عنا دكتور في الجامعة ، يعني أنا يغلب على ظني ما في دين أبداً ، يقول لنا : ما بتتقوا باللغة العربية إلا أن تقرؤوا عشر صفحات من القرآن الكريم ، يومياً بصوت جهوري ، يستقيم لسانكم ، أنت مع أعلى نص على الإطلاق ، فإذا أنت الزمت نفسك تقرأ خمس صفحات باليوم خمسة ، بصوت جهوري ، وتلزم أولادك بذلك ، يستقيم اللسان ، نحن في عنا سليقة .
إذا قرأت القرآن بصوت جهوري يوميا يستقيم لسانك
مرة واحد راح للبادية ، سأل أعرابي ، قال له : كيف نقول جاء الرجل ، قال له : هكذا قال له : كيف تقول رأيت رجلاً ؟ اختلف ، ما كان في إعراب بنوب ، الرجلُ فاعل مرفوع ، أما الرجلَ مفعول به منصوب ، قال له : اختلف الوجه ، لا يعرف الإعراب إطلاقاً ، في عنده سليقة قال له : كيف تقول جاء الرجلُ ؟ قال له : هكذا ، صح ، كيف تقول إذاً جاء رجلاً ؟ قال له : اختلف الوجه هذا مفعول به جاءت هنا بمصطلحاتنا .
البشر لهم إنتاج عقلي وشعوري يتمثلان بالعلم والفن
يعني اللغة ، الحقيقة هو ، بالمناسبة الانتاج العقلي والشعوري للبشرية ، البشر من آدم إلى يوم القيامة ، لهم انتاج ، في انتاج عقلي ، يعني فيزياء ، كيمياء ، رياضيات ، طب ، هندسة جيولوجيا ، هذا انتاج عقلي ، شعوري ، أحاسيس ، في آداب ، فنون ، الانتاج العقلي والشعوري لا يزيد عن علم ، وفلسفة ، وفن ، ما العلم ؟ ما هو كائن ، ما الفلسفة ؟ ما يجب أن يكون ، ما الفن ؟ ما هو ممتع ، العلم ما هو كائن ، والفلسفة ما يجب أن يكون ، والفن ما ممتع .
فنحن أمام نص قرآني ، والله أيها الأخوة ؛ لو أمضينا الحياة كلها في فهم أسرار هذا النص ، وخصائصه ، وإشاراته ، قلت لكم:

﴿ وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ ﴾

نظام دكتاتوري ، ظالم ، مستبد ، علية القوم يتمتعون برفاه منقطع النظير ، والشعب يموت من الجوع .

﴿ وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ ﴾

كلما أتقن الإنسان اللغة صار أقدر على نقل أفكاره ومشاعره للآخرين
فاللغة أحد صفات الإنسان ، وكلما أتقن هذه اللغة أصبح أقدر على نقله أفكاره ومشاعره إلى الآخرين ، من هنا أريد أن أقول لكم ، كلام سيدنا عمر : تعلموا العربية فإنها من الدين ، إذا واحد قرأ في الصلاة :
إنما يخشى الله من عباده العلماءَ ، المعنى خطير جداً ، في بعض الآيات تبطل الصلاة جعلت الله يخاف العلماء ، هي الآية :

﴿ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ ﴾

[ سورة فاطر الآية : 28 ]

مفعول به مقدم .

﴿ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ﴾

[ سورة فاطر الآية : 28 ]

فأنت حينما تتقن اللغة لا يمنع أنه من حين لآخر تقتني كتاب في اللغة ، وفي كتب بالنحو لا تحتاج إلى اختصاص ، في كتب عويصة جداً تحتاج إلى اختصاص ، أما في كتب الآن ممكن أن تقتني الكتاب في بيتك ، وتخرج منه أي موضوع بأسلوب مبسط لا يحتاج إلى اختصاص مواطن عادي يقرأ ويكتب يفهم من هذا الكتاب كل شيء ، أما اللغة شيء نفتخر به ، والله جعل هذا القرآن عربي واسع البيان .

﴿ إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآَناً عَرَبِيّاً ﴾

[ سورة الزخرف الآية : 3 ]

اللغة العربية هي لغة الضاد
والتفاصيل لا تعد ولا تحصى ، في فقه الأبحاث ممتعة جداً لدرجة غير معقولة ، وفي يسمونها نكات ، جمع نكتة ، والنكتة بالبلاغة يعني ظاهرة طريفة جداً ، ونحن أمة عربية ، ولغتنا لغة الضاد ، ولغتنا أوسع مدرج صوتي ، ما في ضاد إلا بالعربي ، ضاد ، هي الضاد دال مفخمة والدال ضاد مرققة ، والصاد سين مفخمة ، والسين صاد مرققة ، في للحروف خصائص ، وفي للأفعال خصائص ، في عنا فعل ثلاثي ، مثلاً أكل ، أو غلق ، غلق الباب ، تضع همزة تصبح أغلق ، كان ثلاثي صار رباعي ، الرباعي له قواعد كثيرة جداً ، في رباعي بالهمزة ، رباعي بالشدة رباعي ، رباعي ، بعدين في خماسي ، في سداسي ، في قواعد باللغة ، ولمحات ، وشزرات وإشارات مذهلة كثيرة جداً ، إذا واحد يرسم ، أو يسمع نص جميل ، أو في عنده رغبة بفن معين الأدب العربي أرقى الفنون على الإطلاق ، يقدم لم قطعة فنية مع معاني عميقة ، أيام في فن بغير عمق ، في شعر مثلاً غزل ، وفي شعر إباحي ، لكن في شعر يرقى بك إلى مستويات عالية جداً مع صياغة راقية .
فأرجو الله سبحانه وتعالى من هذه الكلمات التي قلتها في هذا اللقاء الطيب أن ألفت نظركم إلى قيمة هذه اللغة ، وإلى أن الإنسان حينما يدقق في تفاصيلها ، وفي خصائصها يستمتع بها .
لو دققت باللغة العربية ستستمتع بخصائصها
أنا أعرف شخص هو استاذ لغة عربية ، عود نفسه يتكلم الفصحى بالبيت ، لكن تجربة
رائدة ، طبعاً زوجته أيضاً مدرسة ، فما في غير لغة فصحى ، والشيء الذي لا يصدق أن الأولاد لا يتكلمون إلا الفصحى ، هكذا الأساس ، ما سمع إلا الفصحى ، مثلاً يقول لك : سكرت الباب أغلق الباب ، ضربت تلفون ، ليش ضربت تلفون ؟ اتصلت بالهاتف ، كل الكلمات العامية لها بدائل بالفصحى ، وفي فصحى خفيفة لطيفة ، ما فيها تكلف ، ما فيها :
مالكم تكأكأتم علي كما تكأكأتم على ذي جنة ، افرنقعوا عني .
هذه اللغة ما بدنا ياها ، لكن في لغة فصحى مبسطة ، لطيفة ، أيام يكون في بيت الأب والأم مثقفين ، وفي كلمات مألوفة باللغة الفصحى ، الفصحى الميسرة ، تجد هذا الابن ما سمع ، اتصل فلان بالهاتف ، عوضاً عن ضرب تلفون ، اتصل بالهاتف ، في كلمات بالعامية مزعجة ، فكل ما بلغتنا صار بالبت في لغة راقية .

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018