الدرس : 025 - الأعياد في الإسلام . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 025 - الأعياد في الإسلام .


2014-09-24

اللهم صلِ على سيدنا محمد ، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، وأمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وأرضَ عنا وعنهم يا رب العالمين .

الأعياد في الإسلام :

أيها الأخوة الكرام ؛ في القرآن الكريم آية تتحدث عن العيد وقد كنا البارحة في عيد الآية الكريمة هي قوله تعالى :

﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾

[ سورة البقرة الآية :185 ]

أعياد المسلمين تأتي بعد عبادات كبيرة
معنى ذلك أن الأعياد في الإسلام تأتي بعد عبادات كبيرة ، فشهر الصيام ينتهي عقب عيد الفطر السعيد ، وحج بيت الله الحرام ينتهي بعيد الأضحى المبارك ، من معاني العيد أنه عودة إلى الله ، أنه صلح مع الله .

(( إذا رجع العبد إلى الله نادى منادٍ في السماوات والأرض أن هنئوا فلاناً فقد اصطلح مع الله ))

أيها الأخوة الكرام ؛ آية ثانية :

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي ﴾

[ سورة البقرة الآية :186 ]

الحقيقة مثل هذه الآية وردت في ثلاثين أربعين موقع في القرآن ، إلا هذه الآية ما فيها فقل .

﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ﴾

[ سورة البقرة الآية :222 ]

﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ ﴾

[ سورة البقرة الآية :217 ]

إذاً أكثر من عشرين ثلاثين آية بهذه الصيغة : يسألونك عن ، قل ، إلا هذه الآية :

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ﴾

[ سورة البقرة الآية :186 ]

ليس هناك حجاب بينك وبين الله
يعني كأن الله يريد أن يقول ليس هناك أي حجاب بينك وبين الله .

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ﴾

ما في وسيط ، فقل ، النبي هو الوسيط ، أما هذه الآية :

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾

[ سورة البقرة الآية :186 ]

أخوانا الكرام ، الدعاء هو العبادة ، والدعاء مخ العبادة .

﴿ قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ﴾

[ سورة الفرقان الآية :77 ]

يمكن تضغط العبادات كلها بالدعاء ، الصلاة دعاء ، والحج دعاء ، والصيام دعاء .

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ﴾

متى أجيب دعوة إذا دعان ؟ دقق :

﴿ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾

الدين كله دعاء
إلى الدعاء المجاب ، الدين كله دعاء .

﴿ قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي ﴾

أصلاً :

﴿ لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ﴾

الدعاء هو اتصال المخلوق بالخالق ، طلب المخلوق من الخالق ، فلذلك :

﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي ﴾

ما في قل :

﴿ فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾

إذاً لا بد من أن نستجيب .

 

مراحل الهداية .

ولا يخفى عنكم إطلاقاً أن الله سبحانه وتعالى في هدايته لخلقه هناك أربع مراحل :

المرحلة الأولى : الهدى البياني .

أول مرحلة الهدى البياني ، وأنت صحيح ، معافاً ، في بيتك ، وأولادك ، وأهلك ، ما عندك مشكلة إطلاقاً ، دعاك إليه ، الموقف الكامل من الهدى البياني أول مرحلة تسلك معك الهدى البياني ، تسمع خطبة من خطيب تأثرت بها ، هذا الهدى البياني ، تسمع درس هدى بياني ، تتابع ندوة فيها علماء كبار هذا الهدى البياني ، تقرأ القرآن هدى بياني ، تفتح كتاب تقرأه هدى بياني ، كتاب سيرة هدى بياني ، كتاب أحاديث هدى بياني الهدى البياني أن تهتدي بسماعك لكلام الله
الله عز وجل وأنت صحيح معافاً في بيتك ، وأهلك ، ومالك ، وأولادك ، تأتيك دعوة من الله ، الموقف الكامل من مرحلة الهدى البياني أن تستجيب .

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ﴾

[ سورة الأنفال الآية : 24 ]

معنى يحييكم ؛ يقابلها :

﴿ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ﴾

[ سورة النحل الآية : 21 ]

من تحول عن الله فهو ميت ولو كان حيا
وأنت صحيح ، نبض القلب 80 ، الضغط 8 ، 12 ، لو عملت فحص دقيق دقيق دقيق لجسمك كله في الدرجة الأولى ، لكن قد يكون الإنسان عند الله ميت .

﴿ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ﴾

الشاعر يقول :

ليس من مات فاستراح بميت إنما الميت ميت الأحياء
****

أقول لك : واحد بأعلى درجات الصحة نبضاً ، وقلباً ، وضغطاً ، بكل المراحل من الدرجة الأولى وهو عند الله ميت .

﴿ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ﴾

حياتك بأن تعرف الله

(( ابن آدم اطلبنِ تجدني ، فإذا وجدتني وجدت كل شيء ، وإن فتك فاتك كل شيء وأنا أحب إليك من كل شيء ))

الله أكبر :

لذلك الآن في عنا مفارقة كبيرة جداً ، نقول بالعيد : الله أكبر نحن .
من أطاع مخلوقاً ، كائناً من كان ، قد تكون زوجتك ، صديقك ، شريك .
من أطاع مخلوقاً ، وعصا خالقه ما قال الله أكبر ولا مرة ولو رددها بلسانه ألف مرة .
ديننا دين حقائق وليس دين أساطير
لو قلت بالعيد ألف مرة الله أكبر ، وطلبت منك زوجتك شيء ، خلاف الشرع ، أنت استجبت لها لأن رأيت بعقلك الباطن أن إرضاءها أكبر من إرضاء الله ، من أطاع مخلوقاً ، وعصا خالقه ما قال الله أكبر ولا مرة ولو رددها بلسانه ألف مرة .
دين حقائق ، نحن ديننا ليس دين اساطير ، ولا دين طقوس .
حضرت مؤتمر في أمريكا للأديان عرضت فيه في هذا المؤتمر عبادات ثمانية عشر ديناً ، مؤتمر للأديان لكن ما في حكي ، في عبادات فقط ، دعك من الإسلام ، كان الأذان وشرح صفحة من القرآن ، هو ما يخص المسلمين ، له ثماني دقائق كل دين ، ما سوى ذلك والله رقص وغناء ، ورقص ، وموسيقا ، عبادات الثمانية عشر ديناً ، رقص ، وغناء ، وموسيقا ، بواشنطن المؤتمر .
لذلك : من أطاع مخلوقاً ، وعصا خالقه ما قال الله أكبر ولا مرة ولو رددها بلسانه ألف مرة .
دين حقائق ، له شريك ، وأصحاب وكالة أوربية دخلها فلكي ، وكالة حصرية ، والشركة ألزمتك أن تشتري بضاعة ممنوعة عند الله محرمة ، وأنت جاييك دخل فلكي منها ، شو بدنا نساوي عنا أولاد ، فحينما تطيع مخلوقاً وتعصي خالقك ما قلت الله أكبر ولا مرة ولو رددتها بلسانك ألف مرة .

وعد الله :

يعني تظن إذا الإله وعد ، معقول ما ينفذ وعده ؟ أنا أقول لكم : زوال الكون أهون على الله من ألا يحقق وعوده للمؤمنين .

﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ ﴾

[ سورة النور الآية : 55 ]

بربكم نحن الآن مستخلفون في الأرض ؟
في حرب عالمية ثالثة ؟!!!
كانت تحت الطاولة الآن فوق الطاولة ، أحد أعضاء الكونغرس قال : بما أن الغرب مهيمن على الشرق لن نسمح بقيام حكم إسلامي بالشرق الأوسط .
بالجزائر الانتخابات النزيهة الحرة أفرزت إسلاميين .
الغيت قديماً بفلسطين الانتخابات النزيهة الحرة على النظام الغربي أفرزت إسلاميين ، الغيت .
بمصر الانتخابات الحرة النزيهة أفرزت إسلاميين ، الغيت .
ولن يسمح بقيام حكم إسلامي ، لأنه هان أمر الله علينا فهنا على الله ، ملخص ملخص الملخص ، هان أمر الله علينا ، فهنا على الله ، لذلك الآية الكريمة تقول :

﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ ﴾

نحن الآن لسنا مستخلفين .

﴿ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ ﴾

[ سورة النور الآية : 55 ]

غير ممكن بل يواجه حرب عالمية ثالثة .

﴿ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً ﴾

[ سورة النور الآية : 55 ]

ونحن غير آمنين ، لا نحن مستخلفين ، ولا ممكنين ، ولا آمنين ، لكن في بالمنتصف ملمح دقيق :

﴿ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ ﴾

أي دين وعد الله بتمكينه ؟

﴿ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ ﴾

[ سورة النور الآية : 55 ]

الدين منهج تفصيلي يشمل كل مناحي الحياة
فإن لم نمكن في الأرض معنى ذلك أن فهمنا للدين لم يقبله الله عز وجل ، فهمنا للدين احتفال مثلاً ، تعمل احتفال ، تعمل نشيد رائع جداً ، تعمل لقاءات ، لكن الدين التزام ، الدين منهج تفصيلي ، يبدأ من الفراش الزوجية ، وينتهي بالعلاقات الدولية ، أنت تقول الدين خمس أشياء ، لا هذه عبادات شعائرية ، الصلاة ، والصوم ، والحج ، والزكاة ، عبادات شعائرية ، أما الدين منهج يبدأ من الفراش الزوجية ، وهو أخص خصوصيات الإنسان ، وينتهي بالعلاقات الدولية ، تقول لي : كم ؟ اقول لك خمسين ألف بند ، كسب أموالك ، إنفاق أموالك ، اختيار زوجتك ، تربية أولادك قضاء أوقات فراغك ، سهراتك ، شركاؤك ، تجارتك ، بيعك ، شرائك ، تفاصيل حياة ، وفي بكل حالة حكم شرعي ، إما فرض ، أو واجب ، أو سنة مؤكدة ، أو سنة غير مؤكدة ، أو مباح ، أو مكروه تنزيهاً ، أو مكروه تحريماً ، أو حرام ، ما من شيء في حياتك وإلا ويعتوره أحد هذه الأحكام يقول لك : أنا أصلي ، خير إن شاء الله ، في منهج ، بصلي ، وفي عنده بالعرس اختلاط بتلاقي قاعدين مئات النساء الكاسيات العاريات يدخل العريس المسلم ويعقد أمامهن ، نظر إليهن كلهن أين الإسلام بقي .
أصبح الدين لدى الكثيرين شعائر فقط
نحن بدنا الدين شعائر فقط ، بدنا الدين أشياء لا تكلفنا شيء .
لذلك أيها الأخوة ، الآن مئات الأمثلة ، لما تستجيب لإنسان وتعصي الواحد الديان ، ما قلت الله أكبر ولو رددتها بلسانك ألف مرة ، الله أكبر .
الآن قال تعالى :

﴿ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴾

[ سورة الشعراء الآية : 88 ]

في آية ثانية :

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾

[ سورة الكهف الآية : 46 ]

المال والبنون زينة الدنيا
تصور إنسان ما في عنده أولاد ومعه ملايين مملينة ، يكاد يموت من الألم ، ما عنده ولد ، وإنسان عنده 12 ولد وما معه دخل ، أصعب من بعضهن ، مال من دون بنين ، وبنون من دون مال .

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ﴾

[ سورة الكهف الآية : 46 ]

لما الله قال :

﴿ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ﴾

هل وصف المال والبنون ؟ الآن قال :

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ ﴾

كلمة والباقيات فيها وصف ضمني للمال والبنين يعني زائلات صح ؟ هذه زائلات وتلك باقيات .

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ﴾

ما هي ؟ العلماء قالوا : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، هي كلمات لكن سبحان الله أن تسبحه ، والحمد لله أن تحمده ، والله أكبر أن تكبره ، ولا اله إلا الله أن توحده ، فاذا سبحته وحميته وكبرته ووحده عرفته ، وإن عرفته عرفت كل شيء وأن فاتتك معرفته فاتك كل شيء ، فلذك :

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً ﴾

[ سورة الكهف الآية : 46 ]

الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا
والباقيات : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ،
الآن من ابتغى أمراً بمعصيته ، كان أبعد مما رجى ، وأقرب مما أتقى ، والكلمة الثانية مستحيل وألف أـلف ألف مستحيل أن تعصيه وتربح ، ومستحيل وألف ألف ألف مستحيل أن تطيعه وتخسر .

﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ﴾

[ سورة الأحزاب الآية : 71 ]

أخوانا الكرام ؛ يعني للتقريب كنا في العيد ، لو فتت لعند أخوك ألك ابن أخ عمره ثمانية سنوات أو خمس سنوات ، قال لك : عمو أنا معي مبلغ كبير عظيم ، كم تقدره ؟ يعني مئة دينار فرضاً أقصى شيء ، أو خمسين ، لو قال مسؤول البنتاغون : أعددنا لحرب العراق مبلغاً عظيماً مئتان مليار دولار أعدوا لها ، في قول خمس مليارات دولار ، إذا قال بالبنتاغون مسؤول يعني خمس مليارات دولار ، مئتان مليار دولار ، وإن قالها طفل كم قدرتها ؟ مئة دينار، وان خالق الأكوان قال لك :

﴿ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً ﴾

[ سورة الأحزاب الآية : 113 ]

فأن تعرف الله هذا أكبر عطاء على الأطلاق .
حين تركل بقدمك الحرام فإن الله يشملك بعنايته
أخوانا الكرام ؛ في كل مجتمع في مقولات مستنبطة من حركة الحياة ، في مجتمع في فساد كبير ما ممكن تأخذ تعهد الا بالرشوة ، إذا ما بتعطي المسؤول على التعهد مبلغ كبير ما بعطيك التعهد ، هذه مقولة ، الآن دقق بالمؤمن عايش المؤمن بحياة ، حب يأخذ تعهد في الرشوة قام ما عاد أخذه ، لما تتناقد مقولات الناس في مجتمع ما مع منهج الله ، وتركل بقدمك هذه المقولات ، الآن الله عز وجل يخضعك لقانون آخر ، اسمه العناية الإليهة ، إذا تناقدت مقولات مجتمع ما مع مبادئ الدين ، أنت ركلت بقدمك واعتمدت على الله ، الله يخضعك إلى قانون آخر والعناية الإلهية تمثله هذا النص .

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيرا منه في دينه ، ودنياه ))

يعني مستحيل ، وألف ألف ألف مستحيل .
أذكر مرة ببلد عربي ، في وزير نفط ، استقبل وزيرة النفط البريطانية في زيارة ، وأحد موظفينه ملتزم ، بالمطار مدت يدها أن تصافحه ، فالوزير انزعج انزعاج لا حدود له ، قال له : كلمة دقيقة ، قال له : يعني كانت حتاكلك لو صافحتها ؟ هكذا قال له الوزير ، طبعاً في طعام غداء بأفخر مطعم في هذا البلد ، قال له : لا تجي عالغدا ، قال له : خير إن شاء الله ما لي جاية ، قاعدة الوزيرة هي ووزير النفط ، قالت في واحد صباجاً ما صافحني ، أين هو ، انحرج قال : يمكن اعتذر قالت ، أنا أرغب أن أشوفه ، بإصرار ، قال : أخبروه ، جاء ، قالت له : لِمَ لم تصافحني صباحاً ؟ قال : لأنني مسلم ، وإسلامي يأمرني ألا أصافح امرأة أجنبية ، وأنت امرأة أجنبية ، فقالت للوزير : لو أن المسلمين أمثال هذا الرجل لكنا تحت حكمكم ، دين هذا .
والله في لوحة زيتية بفينا ، الجنود الأتراك بلغوا فينا ، بالفتوحات ، عم يشتري جندي عنب من فتاة ، يعطيها المبلغ ، وقد أدار وجهه لكي لا يراها ، وقت غضوا بصرهم وصيلوا إلى فينا ، وفلما ملئوا أعينهم من محاسن النساء تراجعوا ، هذا دين عظيم .
أخوانا الكرام الشيء الدقيق جداً ، وأرجو الله أن أكون معكم دقيقاً ، هذا النص أنا قناعتي أن زوال الكون أهون على الله ، من ألا يحقق ، هذا النص :

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيرا منه في دينه ، ودنياه ))

اعتبرها من القواعد الثابتة ، اعتبرها من البديهيات ، من المسلمات ، لا تخشى شيء في المخالفة أركله بقدمك ، إله عظيم ، وأكد لك نبيه أنه :

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيرا منه في دينه ، ودنياه ))

والحمد لله رب العالمين
بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، أمناء دعوته ، وقادة ألويته وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018