الدرس : 001 - التركيبة السكنية للمدينة المنورة ـ عمير بن وهب . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 001 - التركيبة السكنية للمدينة المنورة ـ عمير بن وهب .


2014-08-31

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، أمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين ، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

قصة عمير بن وهب مع صفوان بن أمية .

أيها الأخوة الكرام ؛ رجل عاصر النبي صلى الله عليه وسلم اسمه عمير بن وهب التقى بصفوان بن أمية ، فقال له عمير :
يا صفوان ، لولا ديون لزمتني ـ عليه ديون ـ ما أطيق سدادها ، ولولا أولاد أخشى عليهم العنت من بعدي ، لذهبت وقتلت محمداً وأرحتكم منه .
عمير بن وهب قال هذا الكلام لصفوان بن أمية ، فصفوان استغل هذه المقولة أكبر استغلال ، فقال له :
أما ديونك فهي علي بلغت ما بلغت ، وأما أولادك فهم أولادي ما امتد بهم العمر ، فامضِ لما أردت .
هذا عمير بن وهب لما سمع هذا الكلام الدين تؤدى ، والأولاد برعاية تامة من بعده ، فأخذ سيفه وسقاه سماً ، ووضعه على عاتقه ، وتوجه إلى المدينة المنورة ، بغطاء أنه ذهب إليها ليفدي ابنه الأسير ، ولما وصلها سيدنا عمر رآه ، وقال :
الله أخبر نبيه بما دار بين صفوان وعمير
هذا عدو الله عمير جاء يريد شراً ، فقيده بحمالة سيفه وساقه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال يا رسول الله :
هذا عدو الله جاء يريد شراً .
فقال عليه الصلاة والسلام لعمير :
ادنُ مني يا عمير ، ويا عمر فك قيده ، وابتعد عنه ، فدنى منه .
قال له النبي الكريم :
يا عمير ، سلم علينا ، فقال :
عمت صباحاً يا محمد ، بكل غلظة ، فقال :
قل السلام عليكم ، قال :
هذا سلامنا ، ليس بعيداً عنك ، قال :
ما الذي جاء بك يا عمير ؟ قال :
جئت أفك أسر ابني ، فقال له النبي الكريم :
وهذا السيف التي على عاتقك ؟ قال :
قاتلها الله من سيوف وهل نفعتنا يوم بدر ؟ فقال له النبي الكريم :
يا عمير ألم تقل لصفوان ابن أمية ، يا صفوان لولا ديون لزمتني ما أطيق سدادها ، ولولا أولاد أخشى عليهم العنت من بعدي ، لذهبت وقتلت محمداً وأرحتكم منه ؟ فوقف وقال :
أشهد أنك رسول الله ، لأن هذا الذي جرى بيني وبين صفوان لم يعلم به أحد إلا الله ، وأنت رسول الله ، وأسلم .

موقف سيدنا عمر من عمير قبل الإسلام وبعده .

لايوجد حقد في الإسلام فالمسلم يحب ويكره لله
يقول سيدنا عمر ، الشاهد هنا : دخل عمير على رسول الله صلى الله عليه وسلم والخنزير أحب إلي منه ، وخرج من عنده ، وهو أحب إلي من بعض إخواني .
الشاهد : أنه في الإسلام لا يوجد حقد ، دخل على رسول الله ، وما رجل أبغض على سيدنا عمر من عمير ، فلما أسلم خرجت من عند رسول الله ، وما رجل أحب إلي منه ، يعني الإسلام يجب ما قبله ، الإسلام لا يعرف الحقد ، ولا الضغينة ، ولا الأحقاد الدفينة ، التي تنخر في جسد هذه الأمة ، الإسلام في محبة ، الإسلام في صفاء ، الإسلام في تسامح ، هذا هو الدين الذي يرضي الله عز وجل .

 

 

معنى السنة :

 

 

فلذلك نحن حينما نقول سنة النبي عليه الصلاة والسلام ، ماذا نعني بها ، نعني لسنة النبي الكريم أقوله ، أقواله سنة ، والأصح من ذلك نقول : ما صح من أقواله ، لأن القرآن الكريم ثابت أنه كلام الله ، لكن الحديث الشريف ، في أحاديث موضوعه ، وفي أحاديث غير صحيحة فنحن نقول ما صح من حديث رسول الله فأقواله سنة .
الآن أفعاله :

﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً ﴾

[ سورة الأحزاب الآية:21 ]

سنة النبي الكريم هي ما صح من أقوله وأفعاله وإقراره
فسنته أفعاله ، وسنته أقواله ، وسنته إقراره .
أحد أصحاب النبي الكريم توفاه الله ، اسمه أبو السائب ، فمن عادة النبي صلى الله عليه وسلم أن يزور من أصحابه الذين توفاهم الله قبل الدفن ، فذهب إلى بيته وسمع امرأة تقول :
هنيئاً لك أبا السائب لقد أكرمك الله .
أبو السائب من أصحاب رسول الله ، وكان معه في الغزوات كلها .
قالت هذه المرأة :
هنيئاً لك أبا السائب لقد أكرمك الله .
النبي الكريم لو سكت لكان كلامها صحيحاً ، فقال النبي عليه الصلاة والسلام :
ومن أدراكي أن الله أكرمه ؟ قولي أرجو الله أن يكرمه ، وأنا نبي مرسل لا أدري ما يفعل بي ولا بكم .
صار أقواله سنة ، وأفعاله سنة ، وسكوته وإقراره سنة ، وبعضهم أضاف وصفاته سنة .
أقواله ، وأفعاله ، وإقراره ، وصفاته .

 

اجتهاد شخصي .

لذلك أنا اجتهدت اجتهاد شخصي ، أن العالم بناء على ذلك هو ثلاثة أثلاث ، الثلث الأول معلوماته ، حفظه ، نصوصه ، تحليلاته ، فهمه ، الجانب العقدي ، الإديولوجي ، الجانب الفكري ، المنطلقات النظرية ثلث ، ومواقف هذا العالم ثلث آخر العالم الحقيقي هو من لديه علم بمنهج الله وفعله يطابق علمه
هناك مواقف تناقض المعلومات لا يعد العالم عالماً إلا إذا كانت مواقفه متناغماً مع أقواله ، فجانب عقدي ، فكري ، إديولوجي منطلقات نظرية ، فهمه للدين ، حفظه للنصوص ، معلوماته ، وجانب سلوكي ، مواقفه ، مواقفه تؤيد أقواله ، مواقفه تتناسب مع أقواله .
قالوا :
القرآن كون ناطق ، والكون قرآن صامت ، والنبي عليه الصلاة والسـلام قرآن يمشـي .
ما لم يكن المسلم إسلاماً يمشي فلا يستطيع هذا المسلم أن يقنع الناس بالإسلام ، من هنا قالوا :
الإنسان بكمال أفعاله يفتح القلوب لمنهج الله
القدوة قبل الدعوة ، والإحسان قبل البيان .
القدوة أبلغ طريقة في التأثير ، القدوة قبل الدعوة ، والإحسان قبل البيان ، أنت بالإحسان تفتح قلب من تناجيه ، من تخاطبه ، ليفتح لك هذا الذي تناجيه عقله لبيانك ، افتح قلبه بإحسانك ، ليفتح لك عقله لبيانك .
فلذلك المؤمن في معه معلومات يقولها ، ومعه كمال ، هذا الكمال يفتح به القلوب ليفتح من يستمع إلى كلامه عقله لبيانه .
فالقرآن كون صامت ، والكون قرآن ناطق ، والنبي عليه الصلاة والسـلام قرآن يمشـي .
أنا أقول لكم :
مالم يرى الناس المؤمن إسلاماً يمشي لن يستطيع هذا المسلم أن يؤثر بمن حوله .

والحمد لله رب العالمين

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين ، أمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين ، اللهم أعطنا ولا تحرمنا ، أكرمنا ولا تهنا ، آثرنا ولا تؤثر علينا ، أرضنا وارضَ عنا وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018