الفتوى : 14 - هل شراب باربيكان حرام أم حلال؟. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 14 - هل شراب باربيكان حرام أم حلال؟.


2011-09-27

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 هل شراب باربيكان الموجود في الأسواق المحلية حلال أم حرام، لأنني سمعت أنه هنالك خلاف بين العلماء في ذلك ما رأي فضيلتكم ؟.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 مثل هذا السؤال أجيب عنه من زاويتين....
 الأولى فقهية فقد اختلفت الآراء في حكمه وقد بين كثير من أهل العام وجود نسبة من الكحول فيه بعد أن قام بإجراء تحاليل في مراكز متخصصة والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ما أسكر منه ملء الفرق فحرام منه ملء الكف.
 والزاوية الثانية أن تناوله لا يخلو من شبهة في أحسن الأحوال فمن الفقهاء من حرم أو كره أكل لحم خنزير البحر لا لشيء إلا لأن اسمه خنزير وهذه الأشربة غالباً ما توضع في آواني تشبه أواني الشراب المنكر المحرم وكأنه يراد منها تعويد الناس شيئاً فشيئاً على الأشربة المحرمة أضف إلى ذلك أن الله تعالى قد أحل لنا مئات الأشربة الطيبة فلماذا نتركها ثم نسأل عن حكم هذا الشراب وفي الحديث دع ما يريبك إلى ما لا يريبك.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018