الفتوى : 12 - هل كل ما في البخاري ومسلم صحيح على الإطلاق ، وما حكم من رد حديثا منهما ؟ .

2007-02-14

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 ما حكم من رد حديثا في الصحيحين كحادثة شق الصدر للنبي صلى الله عليه واله وسلم بحجة مناقضة العدل والعقل، ثم هل كل ما في البخاري ومسلم صحيح على الإطلاق ؟.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 رد حديثا صحيحا بعقله كفر بالله...لأن الحديث إن صح وحي ورد الوحي بالعقل كفر...والمسلمون متفقون في كل أعصارهم على أن كل ما في البخاري ومسلم صحيح.
الدكتور محمد راتب النابلسي