الفتوى : 04 - هل مقاطعتي لرجل أساء الأدب مع الله ورسوله فيها أثم ؟ .

2007-01-13

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 لي جار ملتحي ويلبس عمامة ودشداشة ولكن بناته متبرجات. يوم من الأيام حصل مشادة بينه وابنه وذهبت للفصل بينهما. قلت له: صلي على النبي (عليه السلام) فقال:شتم النبي والعياذ بالله. بعدها أصبحت أتحاشاه وعندما أراه لا أرد عليه السلام علمنا انه في أواخر الخمسينات أو أوائل الستينات. وبدأت اشعر بالكره تجاهه وحتى أنى اسبه بين نفسي (لا أطيق أن أراه) السؤال: هل مقاطعتي له وكل ما سبق ائثم عليه وينطبق علي أني قاطع ولا يقبل عملي؟
وجزاكم الله عنا كل خير

 

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد .
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 استمرار العلاقة، مع النصـح الحكيم أولى من المقاطعة لمن يطيق ذلك ويحسنه .
الدكتور محمد راتب النابلسي