الفتوى : 05 - هل الإنسان حلال له أن يأكل لحم دون أن يعرف إن كان مذبوح على الطريقة الإسلامية ؟ .

2005-09-28

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أقيم في كندا و لا أشتري اللحم أو الدجاج إلا من المحلات اللتي تبيع اللحم المذبوح على طريقة الشريعة الاسلامية وانا أدفع ثمن هذا اللحم ضعفي سعر اللحم الذي يباع في المحلات التي تبيع اللحم غير المذبوح على طريقة الشريعة الاسلامية
 المهم عندي اقارب يقيمون في بلد يبعد عن مكان اقامتي ثلاث ساعات و انا ازورهم بين الفترة و الاخرى و طبعا يحتفون بي بشواء اللحم و انا متأكدة انهم يشترون اللحم من الاماكن التي لا تبيع اللحم المذبوح على الشريعة الاسلامية و هم يغضبون كثيرا اذا قلنا لهم اشتروا من المحلات اللتي تبيع اللحم الحلال لانهم يأخذون برأي كثير من العلماء في هذه البلاد الذين ياكلون اللحم من اي مكان عملا بانه يسمح لنا اكل طعام اهل الكتاب فماذا افعل هل اكل طعام اقاربي ام لا.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 فعلك في تحريك الحلال في مأكلك أقرب للتقوى أثابك الله..أما طعام أقربائك فلا حرج فيه ماداموا في بلاد أكثر أهلها كتابيون ,والأصل في ذبائح أهل الكتاب الحل ما لم يستيقن أنها ميتة أو خنزير.
الدكتور محمد راتب النابلسي