الفتوى : 06 - ما الوسيلة للإقلاع عن العادة السرية والتخلص منها ؟ .

2005-07-04

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 أنا شاب مسلم في الواحد والعشرين من العمر وقد ابتليت بداء العمل مع الفتيات وأغلبهم من الدين المسيحي كما أني أدرس في الجامعة و أدرس في معهد للغة الإنكليزية و كما تعلم فلأجواء موبوءة في تلك الأماكن و النساء عاريات غير كاسيات مائلات ومميلات وأنا بالمناسبة شاب رياضي جميل البنية متوسط جمال الوجه و قد دعيت إلى الزنا من قبل الفتيات اللواتي حولي أكثر من مرة تارة بالتلميح وتارة بالطلب العلني إلا أني كنت في كل مرة والحمد لله أستعفف و أنا بالمناسبة غير قادر على الزواج حاليا بسبب الحالة المادية والمشكلة لا تكمن هنا فالمشكلة هي أني قد سألت أحد العلماء أن يرخص لي الاستمناء باليد درء لتلك الشهوة وقد فعل وأنا الآن أحاول التخلص منها إلا أني كلما حاولت غلبتني نفسي فأتوسل إليك أن تنجدني فماذا أفعل ؟.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي:
 لابد لكل عمل من إرادة ، والإقلاع عن الذنب أو العادات الضارة يحتاج إلى أشد أنواع الإرادة ومجاهدة النفس الأمارة بالسوء... ولابد من الابتعاد عن الأماكن الموبوءة كما أسميتها لتتمكن من الانتصار على نفسك.
الدكتور محمد راتب النابلسي