اللقاء الثاني مع الشعراوي - فقرات الكتيب : 13 - التعليم من أموال الزكاة

2000-01-13

الزكاة حق الفقراء على الإنسان ألا يتصرف بها :

الأستاذ راتب :
 إذا أخذنا أموال الزكاة وأنشأنا بها مكاناً لتدريب الفقراء ، أي أشترينا بيتاً وآلات خياطة، هل يجوز ؟
الشيخ الشعراوي:
 إذاً أنا أعمل لهم من أجل المستقبل !! لا أضيّع شخصاً محتاجاً الآن لكي أبني له مستقبلاً .. أعطي له ليفعل ما بَدا له ، أي لا تتصرف في حقه لأن هذه الزكاة حقه ، أعطيها له يتصرف بها كيف يشاء ، أشعُره بأنَّه يملك ، مثل الذي يحصي زكاته في أول رمضان ويقول : سوف أوزّعها على اثني عشر شهراً لكي لا أعطي له أكثر . نقول له : يا أخي هل تضمن لإنسان رزقاً لبعد أحد عشر شهراً وتترك من هو جوعان الآن !! قال تعالى :

﴿ وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآَتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾

[ سورة الأنعام : 141]

﴿ وَآَتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ﴾

[ سورة الأنعام : 141]

 .. انتهت المسألة فكل إنسان حر .