الدرس : 4 - سورة الرعد - تفسير الآية 11 .

1986-08-08

 الحمد لله العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

﴿ لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ﴾

( سورة الرعد: الآية 11 )

لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ

المستخفي بالليل والسارب بالنهار له ملائكة تحصي عليه كل شيء:

 هذا الإنسان الذي أسرَّ القول أو جهر به، أو الذي استخفى بالليل أو ظهر بالنهار.

 

﴿ لَهُ ﴾

 أي أن الله سبحانه وتعالى قيَّض له، قيَّض لهذا الإنسان ملائكة تتعقَّب أعماله..

 

 

﴿ لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ﴾

 أينما ذهب، وأينما جلس، وأينما سافر، أينما حل، وأينما ارتحل، عن يمينه، عن شماله..

 

 

﴿ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ ﴾

 

يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ

معنى الحفظ من أمر الله:

 هذه لها معنيان، إما أنهم يحفظون عمله، أو أنهم يحفظونه ـ من الحفظ ـ هذا أجله لم ينته، يُحْفَظ من أي حادث، يقول لك: كنت سأموت، يحفظونه إما أنه حفظ العناية، أو حفظ الرَقابة..

 

﴿ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ﴾

 هؤلاء الملائكة من أمر الله يحفظونه..

 

 

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ﴾

 

إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

 نحن جميعاً نُحِبُّ أشياء ونكره أشياء، فإذا أطعنا الله عزَّ وجل أعطانا ما نحبُّ وصرف عنَّا ما نكره، وإذا عصينا الله عزَّ وجل زوى عنَّا ما نحب وساق إلينا ما نكره ذلك:

(( يَا عِبَادِي، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ، فَسَأَلُونِي، فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ، يَا عِبَادِي، إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ، ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا، فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكََفلا يَلُومَنَّ إِلا نَفْسَهُ ))

[صحيح مسلم: عن " أبي ذر]

 فإذا أطعنا الله عزَّ وجل ساق لنا ما نحب و صرف عنَّا ما نكره، وإذا عصيناه ساق إلينا ما نكره وما أكثر ما نكره، وصرف عنَّا ما نحب، وكما جاء في الحديث القدسي:

 

(( أنا ملك الملوك، ومالك الملوك، قلوب المُلُوك بيدي، فإن العباد أطاعوني حوَّلت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة والرحمة، وإن العباد عصوني حوَّلت قلوب ملوكهم عليهم بالسخطة والنِقْمَة، فلا تشغلوا أنفسكم بسبِّ الملوك، وادعوا لهم بالصلاح فإن صلاحهم بصلاحكم))

 

[ورد في الأثر ]

 هذه الآية تحل آلاف المشكلات:

 

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ ﴾

 

﴿وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ(112)﴾

(سورة النحل )

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ﴾

غير ما بك حتى يغير الله:

 الله لا يغيِّر حتى تغيِّر؛ إذا كنت في بحبوحة وفي سعادة، في وفاق زوجي، في عمل مريح دخله كبير، ولم تغيِّر، بقيت مستقيماً على أمره، شاكراً لهذه النِعَم، مجاهداً لنفسك وهواك ؛ الله لا يغيِّر من حسنٍ إلى أحسن، وإن كان الإنسان في ضائقة، في مشكلة، في أزمة، فالله سبحانه وتعالى لا يزيح عنه هذه الأزمة حتى يغيِّر، حتى يتوب.
 الآية لها معنيان متعاكسان: إن الله لا يغيِّر حتى تغيِّر، لا يغيِّر من حَسَن إلى أسوأ حتى تغيِّر من طاعة إلى معصية، ولا يغيِّر من سيئ إلى حَسَن حتى تغيِّر من معصية إلى طاعة، لا يغيِّر حتى تغيِّر، أنت الأصل، غيِّر يغيِّر، لا تغيِّر لا يغيِّر:

 

﴿ وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ ﴾

 

(سورة الأنفال: من الآية 19)

﴿فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ﴾

( سورة الصف: من الآية 5)

 القضيَّة واضحة كالشمس..

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ﴾

 إذا ما غيَّروا ما بأنفسهم..

 

﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ﴾

 

وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ

لا أحد يضر إلا بإذن الله:

 لو أن أهل الأرض اجتمعت على أن يمنعوا عنك شيئاً قدَّره الله عليك لا يستطيعون.
 فرعون رأى في المنام أن طفلاً من بني إسرائيل سوف يقضي على مُلكه، فأمر بقتل أطفال بني إسرائيل كلِّهم، أما الذي سوف يقضي على مُلكه ربَّاه في قصره..

 

﴿فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا﴾

 

( سورة القصص: الآية 8)

﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ﴾

 لأتفه الأسباب تدفع أبهظ الأثمان، لأتفه الأسباب، بغلطة، أحياناً ترى واحداسها فصار في حالةٍ يرثى لها في الطريق، غفل فنام، سيارته، أولاده، زوجته، هذه ميتة، وهذه كسر، وهذه مستشفيات، سهوة خفيفة، لأتفه سبب تدفع أبهظ ثمن..

 

﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ﴾

 

يؤتى الحذر من مأمنه:

((إن الله تعالى إذا أحب إنفاذ أمر سلب كل ذي لب لبه ))

[الجامع الصغير عن ابن عباس ]

 " يؤتى الحذر من مأمنه ".
 يجعل الله تدميره في تدبيره، يفكِّر فيفكِّر فيفكِّر، ويدبِّر ويدبِّر ويدبِّر فيكون هلاكه في هذا التدبير..
 أغنى أغنياء العالَم روتشلد اليهودي عنده مستودع ضخم للذهب.. سبائك الذهب.. كانت الحكومة البريطانيَّة تقترض منه أحياناً، دخل إلى المستودع فأُغْلِقَ الباب وراءه، صاح ولم يسمعه أحد، أمضى أيَّاماً ثلاثة في داخله، أوشك على الموت، فجرح أصبعه وكتب على الجدار: " أغنى رجل في العالَم يموت جوعاً "، مات جوعاً.

 

﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ﴾

 تسمع خبراً أن هذه الطائرة احترقت ومات كل ركَّابها، باب الطائرة لم يكن مغلقاً إغلاقاً محكماً، أو الجهاز الفلاني تعطَّل..

 

 

﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ﴾

 أحياناً مزرعة تكون تكلِّفتها خمسمائة ألف..

 

﴿فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ(19)﴾

( سورة القلم )

 خلال دقائق ينزل صقيع فتحترق كل الثمار..

﴿فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ﴾

( سورة البقرة: الآية 266 )

 فالإنسان..

 

﴿وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ ﴾

 هذه الآيات تكفي..