روائع العيد - الرائعة - 2 - تذكر في العيد

2020-05-25

أيها الإخوة الكرام:
تذكر في صبيحة العيد وأنت تقبل أولادك تذكر المجتمع الذي يئن من وطأة الاحتلال، من وطأة القهر

تذكر اليتامى الذين لا يجدون في صبيحة العيد حنان الأب، تذكر الأيامى اللواتي فقدن ابتسامة الزوج، تذكر الآباء والأمهات الذين حرموا أولادهم، وجموعاً من إخوانك شردهم الطغيان

مزقهم كل ممزق، فإذا هم في العيد يشرقون بالدمع ويكتوون بالنار، ويفقدون طعم الراحة والاستقرار، تذكر في العيد وأنت تأوي إلى ظلك الظليل، ومنزلك الواسع، وفراشك الوثير تذكر إخواناً لك يفترشون الغبراء ويلتحفون الخضراء

ويتضورون في العراء واستحضر حينما تأسى جراحهم وتسعى لسد حاجتهم، أنك إنما تسد حاجتك وتأسو جراحك، لقوله تعالى :

﴿وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ﴾

[سورة التوبة الآية:71]

 

المصدر
خطب الجمعة - الخطبة : 0861 - معاني العيد في الإسلام - الإعجاز القرآني في الآية ( ولتعرفنهم في لحن القول ) الكشف عن الكذب .