روائع رمضان 1441 - الرائعة -05 - ما الحكمة من ترك المباحات أثناء الصوم

2020-04-28

أيها الإخوة الكرام:
الله عز وجل منع عنك الطعام والشراب وهو مباح خارج رمضان، منع عنك الطعام والشراب في رمضان

كي تقع مع نفسك في موقف حرج، أنت تركت الطعام هل يعقل ألا تترك المعصية؟ تارك الطعام، تارك الحلال، ولم تعمل شيئاً إطلاقاً

يقال: أحل من حليب أمه، أنت منعك الله أن تأكل الطعام والشراب ليكون ترك المعصية من باب أولى، مثلاً قال تعالى:

﴿فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا﴾

[ سورة الإسراء: 23]

لا يوجد آية بالقرآن إطلاقاً تؤكد ولا تضربهما، إذا كان ممنوع أن تقول لهما: (أُفٍّ﴾

فعدم الضرب من باب أولى، إذا أنت منعك الله من أبسط عمل مع الأم والأب، قال تعالى:

﴿فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ﴾

[ سورة الإسراء: 23]

 

المصدر
دروس جامع التقوى الجزء الأول - الدرس : 168 - الاستعداد لرمضان.