رائعة ليلة النصف من شعبان

2020-04-09

إذا دخلنا في رمضان، ينبغي أن نقفزَ قفزةً نوعية، وهذه القفزة النوعية يجبُ أن نَثبُتَ عليها طَوالَ أيام السنة، الآن ما علاقة النصف من شعبان برمضان؟

الحقيقة أيها الإخوة:
أنَّ الإنسان في رمضان يجبُ أن يصومهُ صياماً كاملاً من أولِ يومٍ حتى آخر يوم ، الانتقال المُفاجئ من مستوىً معين في العبادة إلى مستوىً متفوق، هــذا الانتقال لا بُدَّ لهُ من تمهيد

يعني نقطة هُنا ونُقطة هُناك، لا بُدَّ من خطِ مائل يصعدُ من هذه إلى تِلك، هذا الخطُ المائل الذي يزدادُ حماس الإنسان فيه، ويُهيئ كُلَ شيء من أجلِ أن يقبلَ اللهُ صيامهُ

نحنُ في شهرٍ تمهيدي شهر إعداد لرمضان، لهذا النبي عليهِ الصلاةُ والسلام كانَ يُكثر فيهِ من الدُعاء، ومن الصلاة، ومن القيام، ومن الأعمال الطيبة والأعمال الخيّرة.

على كُلٍ في هذا الشهر وفي ليلةِ النصف من شعبان

تحوّلت القِبلة من بيت المقدس إلى بيت اللهِ الحرام .

 

المصدر
التربية الإسلامية - مدارج السالكين - الدرس : 033 - ليلة النصف من شعبان– مفاضلة بين المطيع والعاصي التائب .