الروائع العلمية : الرائعة 033 - العلاقة بين الإرضاع الطبيعي والذكاء

2019-12-25

العلاقة بين الإرضاع والذكاء:

  أيها الأخوة الكرام، الله جل جلاله حينما يقول: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين )

 

 فقد ثبت بالبحوث العلمية الدقيقة أن الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية يتمتعون بمستويات ذكاء أعلى من غيرهم

 

 فقد ثبت أن هناك علاقة بين الذكاء وبين الإرضاع، لذلك قد يلفت نظرنا أن الأم حينما يستحيل أن ترضع ابنها فالقرآن الكريم يقول:

﴿فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى﴾

[ سورة الطلاق: 6]

الإرضاع الصناعي لا يعطي الطفل حاجته:

 أما هذا الإرضاع الصناعي فهو بعلم الله سيكون لكن لم يرد في القرآن الكريم إطلاقاً

 فسترضع له أخرى. ذلك أن الرضاعة الطبيعية لفترة تقل عن ثلاثة أشهر عقب ولادة الطفل قد تؤدي إلى التأثير سلباً على ذكائه، فينخفض مستوى ذكائه

 

 وفي دراسة إلى أقل من المتوسط، الطفل الذي لا يرضع من ثدي أمه ينخفض ذكاؤه إلى أدنى من المتوسط، ويقول هؤلاء: وينبغي الاستمرار في الرضاعة الطبيعية للعام الثاني.
 شيء آخر: الرضاعة الطبيعية تفيد الطفل في رفع قدرته على التعلم غير الذكاء

 

 الذكاء المجرد شيء والقدرة على التعلم شيء آخر مع أنهم يرتبطان مع بعضها بعضاً أحياناً، ولكن القدرة على التعلم ترتفع ارتفاعاً بيناً ظاهراً، حينما يرضع الطفل من ثدي أمه، وقد عجب العلماء من السبب قال بعضهم: قوة الرابطة التي تمنحها الرضاعة الطبيعية بين الأم والطفل

 

أو ما يحتويه لبن الأم من مواد مغذية ضرورية للنمو، أو أن هناك أحماضاً دهنيةً ينفرد بها حليب الأم هو الذي يفعل هذا في جسم الطفل

 

 حيث ينمو دماغه وأعضاءه.
 أيها الأخوة، الله سبحانه وتعالى صمم الطفل يرضع من أمه

 

 وأي عدول عن أصل التصميم إلى تصميم آخر نحو الأسوأ ونحو الأبعد عن سلامة الطفل وعن مستقبله

 

 

 

المصدر
خطب الجمعة - الخطبة : 0838 - كلمة التوحيد لا إله إلا الله - العلاقة بين الإرضاع والذكاء