الدين والحياة - الرائعة : 001 - الدنيا ساعة

2019-09-26

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، أيها الأخوة الكرام :
 ما مضى فات، و المؤمل غيب لا تملكه.
  ماذا تملك ؟ لك الساعة التي أنت فيها، لا تملك إلا هذه الساعة، فالدنيا ساعة فاجعلها طاعة

 اجعلها طلب معرفة، اجعلها عمل صالح اجعلها عبادة، اجعلها نصيحة، اجعلها أمرا بالمعروف، اجعلها نهيا عن المنكر، اجعلها مطالعة كتاب، اجعلها حركة نحو الخير للناس، لأن الدنيا ساعة.

نحن بين خمسة أيام:

  لذلك قالوا: أنت بين خمسة أيام، يوم مفقود هو الماضي، ويوم مشهود، هو الحالي، ويوم مورود، هو الموت، ويوم موعود هو يوم القيامة، ويوم ممدود، يوم مفقود لا جدوى من الحديث عنه، ويوم مشهود هو أخطر أيامك، الساعة التي أنت فيها، ويوم مورود هو الموت،

 

  ويوم موعود يوم القيامة، ويوم ممدود إما إلى جنة يدوم نعيمها، أو إلى نار لا ينفذ عذابها.
  والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين .

 

المصدر
أحاديث رمضان - رمضان 1428هـ - القوانين والمقاصد - مقاصد الشريعة - الدرس : 19 - الوقت