وضع داكن
15-04-2024
Logo
ومضات إسلامية : 007 - الإنسان بين معصيتي الاستكبار والغلبة
رابط إضافي لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
×
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

الإنسان بين معصيتي الاستكبار والغلبة


هناك معاصي الاستكبار، على رأس العاصين استكباراً إبليس اللعين (قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ) (مِن طِينٍ) (أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) معصية استكبار، معصية التأبّي ، هذه المعصية إثمها مليون ضعف عن إثم معصية الغلبة.
 أحياناً يُغلَب الإنسانُ على أمره، تغلبه شهوته، فيفعلها، ويبكي بكاء مرّاً ندماً على فعلته، هذه معصية، وهذه معصية، لكن الأولى معصية استكبار، معصية التّأبّي، معصية التألق، بينما المعصية الثانية فهي معصية الغلبة والانكسار .
 لذلك قال بعض العارفين: " رُبَّ معصية أورثت ذلّاً وانكساراً خيرٌ من طاعة أورثت عزاً واستكباراً"

الاستماع للدرس

00:00/00:00

تحميل النص

إخفاء الصور