وضع داكن
07-12-2022
Logo
المقالة : 16 - المنهج الأمثل في الدعوة إلى الله
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

المنهج الأمثل في الدعوة إلى الله

المنهج الأمثل في الدعوة إلى الله: هو المنهج المستنبط من الكتاب والسنة؛ من القرآن ... الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه، ولا من خلفه ومن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ... الذي لا ينطق عن الـــــهوى إن هو إلا وحي يوحى.
 ومن ملامح منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله: التعريف بالآمر قبل الأمر، والأصول قبل الفروع والقدوة قبل الدعوة ، والإحسان قبل البيان ، والترغيب قبل الترهيب والتيسير لا التعسير ، والتفهيم لا التلقين، والتربية لا التعرية، والتدرج لا الطفرة، والمتفق عليه لا المختلف عليه، ومخاطبة العقل والقلب معاً، واعتماد الدليل والتعليل، والتركيز على المبادئ لا الأشخاص، والمضامين لا العناوين، والتأكيد على الكلية المعرفية في الدين، والكلية السلوكية والكلية الجمالية.
 وانطلاقاً من الحقيقة الثابتة: وهي أن النبي صلى الله عليه وسلم معصوم بمفرده، بينما أمته معصومة بمجموعها، ينبغي على الدعاة إلى الله أن يتبعوا لا أن يبتدعوا، وأن يتعاونوا لا أن يتنافسوا، وأن يعترف كل منهم لأخيه بالفضل، لا أن ينكر عليه، فالدعاة إلى الله يكمل بعضهم بعضاً، ويغطي كل منهم شريحة من شرائح المجتمع، ولا تثريب عليهم ... إن اتفقوا في الأصول، أن تتعدد وجهات نظرهم في الفروع والأساليب، أن يتعاونوا فيما اتفقوا، ويعذر بعضهم بعضاً فيما اختلفوا ، أو أن ينصح بعضهم بعضاً فيما اختلفوا .

[ محمد راتب النابلسي ]


إخفاء الصور