وضع داكن
22-07-2024
Logo
قصص واقعية – قصة : 052- وراء كل مصيبة حكمة من الله عز وجل
رابط إضافي لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
×
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

وراء كل مصيبة حكمة من الله عز وجل.


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين. 
 كنت مرة في إدلب التقيت مع طبيب من كبار أطباء إدلب ، قال لي: 
يوم كنت طالباً في جامعة حلب - هو يذهب إلى إدلب كل خميس - كان في سيارة عمومية خمسة ركاب ، قال لي صعدت إلى المقعد الأول ، قال : جاء إنسان فتح الباب، وهو حجمه صغير، قال لي : ما تكلم ولا كلمة، أمسكني من ثيابي وحملني وألقاني خارج السيارة.
معه صديقه ما قال له انزل ، قال والله لو قال لي انزل لما حزنت، لم يكلمني أبداً كأنني ذبابة، قال لي أصابني الألم، كدت أموت من الألم، وأقسم لي بالله لو معي سلاح لقتلته. 
احتقار لا يحتمل، إنسان جالس طالب طب ، يأتي إنسان كالوحش يحمله من ثيابه ويركب ويقول للسائق امشي، مشى السائق، قال أصابتني آلام انتظرت ساعتين حتى يأتي ركاب وما كان في ركاب كثر، وركبت السيارة الثانية.
 عند تفتناز السيارة قالبة والخمسة ميتون.
قال لي خلال ثانية انقلب قلباً شكر لله عز وجل .

والحمد لله رب العالمين

الاستماع للدرس

00:00/00:00

إخفاء الصور