وضع داكن
29-02-2024
Logo
الروائع العلمية : الرائعة 004 - رائعة الظلام في الفضاء الخارجي
رابط إضافي لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
×
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

الظلام في الفضاء وظاهرة الانتثار:

  بسم الله الرحمن الرحيم، قال تعالى:

﴿وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ * لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ﴾

أحد علماء الفضاء من أصل عربي ، كان في قاعدة فضاء في العالم الغربي كبيرة جداً ، وقد أُطلقت مركبة إلى الفضاء ، إذا في رائد الفضاء يصيح فجأة لقد أصبحنا عميانا

لأنه حينما تجاوز الغلاف الجوي دخل في منطقة الظلام الدامس ، ذلك لأن الضوء فيه ظاهرة الانتثار ، لأن أشعة الشمس حينما تسلط على الهواء ذرات الهواء تعكس بعض الأشعة علة ذرات أخرى لم تصبها أشعة الشمس

في الأرض شيء اسمه ضياء ، وشيء اسمه أشعة ، في مكان تجد أشعة الشمس

فإذا تجاوزنا الغلاف الجوي تنعدم هذه الظاهرة ، تنعدم كلياً ، فنحن أمام جو مظلم هالك ، لا نرى شيئاً ، إلا نقاط مضيئة هي الكواكب فقط

فهذا الرائد لما دخل في الفضاء الخارجي ، وتجاوز الغلاف الجوي قال : لقد أصبحنا عمياً ، هذه قبل سنوات ، أو قبل عشرين سنة ، أما أن تجد في القرآن آية تقول

 

﴿ وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنْ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ ، لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ ﴾

الكون يعكس عظمة الله:

 فهذه الآية لم تفهم إلا الآن ، لأنه قبل أن يصعد الإنسان إلى الفضاء الخارجي هذه لم يُفهَم ويكتَشف معنى لها ، هذا يؤكد كلام سيدنا علي رضي الله عنه ، قال : " في القرآن آيات لما تفسر بعد " ، كلما تقدم العلم كشف عن جانب من عظمة هذا الكون .
  فلذلك قالوا : الكون قرآن صامت

والقرآن كون ناطق ، والنبي صلى الله عليه وسلم قرآن يمشي ، هناك قرآن تخضع له رقاب أهل الأرض ، هو الكون ، أي إنسان من أي ملة ، من أي فئة ، من أي طائفة ، من أي دين ، من أي مذهب ، لو أنه يعتقد لا إله يخضع لهذا الكون ، هو قرآن صامت ، تجسيد لعظمة الله ، مظهر لأسمائه الحسنى وصفاته الفضلى ، فالتفكر في خلق السماوات والأرض أرقى عبادة على الإطلاق

بل هي عبادة معرفة الله ، وإذا عرفته عرفت كل شيء .

 

 

 

 

المصدر
ندوات تلفزيونية \ برنامج الإيمان هو الخلق- قناة سوريا الفضائية- الندوة : 10 - مقومات التكليف : الإنسان - إعجاز الله تعالى في خلق جسم الإنسان

الاستماع للدرس

00:00/00:00

تحميل النص

اللغات المتوافرة

إخفاء الصور