لا شيء يعجزه

العقيدة الطحاوية - الدرس : 01 - لا شيء يعجزه

الله عز وجل قُدرته مُتَعَلِّقة بِكُلّ ممكن فلا شيء يُعْجزه لِكمال قدْرته فالتَّفَكّر في ذات الله عز وجل أحدُ أسْباب هَلاك الإنسان و على الإنسان أن يدرس العقيدة من الكتاب و السنة فمن خرج عن منهج الله عز وجل وقع في الظلم و العدوان و البغي لذلك عَدَم الإيمان بالله يحمل الإنسان على الظلم و الجور متابعة القراءة

توحيد الله

العقيدة الطحاوية - الدرس : 02 - توحيد الله

موضوع التوحيد أهمّ موضوعٍ على الإطلاق في العقيدة فالإنسان بِدَافِع فِطْرته يُقبل على ما ينْفعه ويبتعد عما يُؤْذيه لذلك الشرك نوعان شرك خفي و شرك جلي و لِلكون خالقٌ واحد و مُسَيِّر واحِدٌ هو الله فمن اتجه لغير الله فقد أشرك و الشرك من أكبر أنواع الظُّلم للنَّفْس متابعة القراءة

القرآن كله توحيد

العقيدة الطحاوية - الدرس : 03 - القرآن كله توحيد

القرآن الكريم كلَّهُ توحيد و الله عز وجل دائِماً يشْهد للإنسان أنَّهُ إلهٌ واحد فشهادة الله عز وجل تعني العِلْمَ والمعْرفة والتَّكلّم والإعلام والإلْزام يعني الإعلام نوعان إعلام بالقول و إعلام بالفعل فكُلّ شيء أراده الله تعالى وقع وكلّ شيء وقع أراده الله تعالى حُكْماً و الإنسان لا يشعر بِحَلاوة الإيمان إلا بِتَوْحيد الألوِهيّة متابعة القراءة

الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيء

العقيدة الطحاوية - الدرس : 04 - الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيء.

العقيدة الصحيحة ينبغي أن تنطلق من كتاب الله وسنَّة رسوله فقضايا الدين تصنف في ثلاث دوائر هي المحسوسات والمعقولات والإخباريات لذلك الحديث عن ذات الله هو من الإخباريات ونكْتفي بما أخبرنا الله به و من عرف الله أحسن الظن به يعني الواجبات والفرائِض لا اسْتِخارة فيها الاسْتِخارة فقط في المُباحات والمندوبات متابعة القراءة

قديم بلا ابتداء ودائم بلا انتهاء

العقيدة الطحاوية - الدرس : 05 - الله قديم بلا ابتداء ودائم بلا انتهاء .

في كلام الله تعالى من الدِّقَّة والوُضوح والإيجاز ما يُغْني عن كُلِّ تفْصيل و التَّمَكُّن من لغة العرب أحد الأدوات التي لا بدّ منها لِفَهْم كلام الله عز وجل و أيُّ شيء وقع في الكون أراده الله وأيُّ شيء أراده الله وقع لذلك عقيدة أهل السُّنة والجماعة أنّ الإنسان جاء إلى الدنيا ليُمتحن متابعة القراءة

لا تبلغه الأوهام ولا تدركه الأفهام

العقيدة الطحاوية - الدرس : 06 - الله لا تبلغه الأوهام ولا تدركه الأفهام .

أن تعرف حقيقة الألوهيَّة هذا فوق طاقة البشر بما فيهم الأنبياء و لا يمكن أن نعرف الله إلا من طريقين من خَلْقِهِ و من كلامه عن نفسه و على الإنسان ألا يُحاول أن يُخضِع ما تَكَلَّم الله به عن ذاته لِمَقاييس العقل فإذا أردْنا التشْبيه فيجب أن نقول ولله المثل الأعلى كي نرْتاح متابعة القراءة

العقيدة ـ العقيدة الطحاوية ـ الدرس 07-20 : الله حي لا يموت

العقيدة الطحاوية - الدرس : 07 - الله حي لا يموت

الله سبحانه وتعالى حَيٌّ لا يموت وقيُّومٌ لا ينام فحياته تعالى ليست كَحَياتنا فحياتنا تنتهي بالموت إلا أنّ حياة الله أبَدِيَّة سَرْمَدِيَّة الله سبحانه وتعالى لولا أنَّه شاء لنا أن نشاء لما شِئْنا لذلك الله تعالى نفى الظلم عن نفسه فإذا أرَدْت أن يسْتقيم عملك وأن يزداد وينمو اجْعَلْه وَفق منْهج الله عز وجل متابعة القراءة

خالق بلا حاجة

العقيدة الطحاوية - الدرس : 08 - الله خالق بلا حاجة .

أفعال الله مُعَلَّلَةٌ بِمَصالِح خَلْقِه فالدِّين فيه ثلاث كُلِّيات جانب فِكْري وجانب سُلوكي وجانب جمالي الله سبحانه وتعالى خالقٌ بلا حاجة وهو رازق بلا مؤونة فالموت صِفَةٌ وُجودِيَّة خِلافاً للفلاسفة ومن وافقَهُم و الله تعالى يسوق للإنسان الأقْدار لِيَمْتَحِن ثِقَتَه به واسْتِسْلامه وعُبودِيَّتَه له و كُلَّما ازْداد إيمانُكَ بالله تَشْعُر أنَّ الذي يَقُولُهُ النبي وَحْيٌ يوحى متابعة القراءة

الصفات هل هي عين الذات؟

العقيدة الطحاوية - الدرس : 09 - الصفات هل هي عين الذات؟

البلاغة لَيْسَت في الإيجاز ولا في الإطْناب إنَّما هي مُطابَقَة الكلام لِمُقْتَضى الحال و أئِمَّة السنَّة لا يُطلقون على صِفات الله وكلامه أنَّه غيره ولا أنَّه ليس غيره فأكبر مَعْصِيَة على الإطلاق أن نقول على الله ما لا نعلم و الله جلّ جلاله لا يُحاسِب الإنسان على حَجْم العَمَل بل على نتائِج العَمَل متابعة القراءة

ما زال بصفاته قديماً قبل خلقه

العقيدة الطحاوية - الدرس : 10 - الله ما زال بصفاته قديماً قبل خلقه .

الله عز وجل مُتَّصِف بِصفاتهِ قبل خلْقِه و الله تعالى قديم وما سِواه حادِث فهو قادِرٌ دائِماً على كُلّ مُمْكِن و قادِر على خَلْق العالم وقُدْرَتُهُ على الخَلْق لا علاقة لها بالزَّمَن فصفات الله عز وجل ليْسَت مُتَعَلِّقة بالحوادِث لذلك الله تعالى فعَّال قبل أن يفْعَل و الله عز وجل لا يمكن أن يُحيط به مَخْلوق متابعة القراءة