المعجزة خرق لنواميس الكون

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (01-15) : المعجزة خرق لنواميس الكون

مقدمة: نظام السببية: 1 ـ نظام السببية تلازمُ شيئين وجوداً وعدماً:  أيها الإخوة المؤمنون في دنيا العروبة والإسلام، إن الله جل جلاله خلق الكون بسماواته وأرضه، وخلق العوالم، وعلى رأسها الإنسان وفق أنظمة بالغة الدقة، ومن أبرز هذه الأنظمة نظام السببية، وهو تلازم شيئين وجوداً وانعداماً، أحدهما قبل الآخر، فنسمي الأول سبباً، ونسمي الثاني نتيجة، ومما يكمل هذا النظام الرائع أن العقل البشري متابعة القراءة

يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (02-15) : يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ

4 ـ عدمُ حرقِ النار لإبراهيم خرقٌ لقانون السببية:  أيها الإخوة المؤمنون حضورا ومستمعين، تأكيداً لهذه الحقيقة، فقد جاء قوم سيدنا إبراهيم عبدة الأوثان، جاؤوا بسيدنا إبراهيم عليه السلام بعد أن حطم أصنامهم، وأوقدوا له ناراً هائلةً ليحرقوه، ليحرقوه أمام آلهتهم ليكون انتقامهم من سيدنا إبراهيم انتقاماً تباركه آلهتهم، جاؤوا بالحطب، فأوقدوا النار العظيمة، كل شيء مُعدٌ لتمجيد آلهة غير الله، متابعة القراءة

الإسراء والمعراج

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (03-15) : الإسراء والمعراج

1 ـ القرآن يصرّح بالإسراء والمعراج:  أيها الإخوة المؤمنون في دنيا العروبة والإسلام، إلى موضوع الخطبة، إنه الإسراء والمعراج، قال تعالى مشيراً إلى الإسلام بدلالة قطعية: ﴿ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)﴾ ( سورة الإسراء متابعة القراءة

تكريم ومواساة

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (04-15) : تكريم ومواساة

 لقد كان الإسراء والمعراج بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسلم مسحاً لجراح الماضي، وتثبيتاً لقلبه، وتطميناً له على مستقبل الدعوة، وتعويضاً عن جفوة الأرض بحفاوة السماء، وعن قسوة عالم الناس بتكريم الملأ الأعلى .  لقد كان الإسراء والمعراج تكريماً فريداً من نوعه للنبي صلى الله عليه وسلم، لقد عرف الله نبيه بعد محنة الطائف أنه سيد ولد آدم، وأنه سيد الأنبياء والمرسلين، ولقد أراه ملكوت الأرض متابعة القراءة

الصبر على الشدائد

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (05-15) : الصبر على الشدائد

 فكما أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء يبلغنا العقيدة الصحيحة عن الكون، وخالقه، وحقيقته، وعن الحياة، وعن الإنسان، ورسالته، وعن أحكام العبادات والمعاملات، وعن مكارم الأخلاق، كذلك جاء ليبلغ المسلمين عن طريق السلوك العملي، أن ما كلفهم الله به من واجب الصبر والمصابرة يجب أن يكونوا في مستواه، فقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ متابعة القراءة

سمو روحي رفيع

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (06-15) : سمو روحي رفيع

 وكان بطول دعائه وضراعته والتجائه إلى الله يعلمنا أن هذا من لوازم العبودية لله عز وجل، وهل من دعاء أكثر دلالة على عبودية النبي صلى الله عليه سلم من هذا الدعاء الذي دعاه في الطائف: (( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين، وأنت ربي، إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك متابعة القراءة

بعد المحنة القاسية جاء التكريم

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (07-15) : بعد المحنة القاسية جاء التكريم

7 ـ إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا  وما الإسراء والمعراج في حقيقته إلا ردٌّ إلهي تكريمي على المحنة القاسية التي كشفت حقيقة الحرص النبوي على هداية قومه، وكشفت صبره الجميل على إيذائهم، وموقفه النبيل والرحيم منهم حينما عرض عليه ملك الجبال أن يطبق عليهم الجبلين، وهو الرد الإلهي على دعائه في الطائف.  وهذه الحقيقة يمكن أن تنسحب على المؤمن بشكل أو بآخر، فقوله تعالى: ﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ متابعة القراءة

من دروس رحلة الطائف

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (08-15) : من دروس رحلة الطائف

درس من أحداث الطائف قبل الإسراء والمعراج:  أيها الإخوة الكرام في دنيا العروبة والإسلام، درسٌ آخر نتعلمه من رسول الله صلى الله عليـه وسلم، وهو في الطائف، فعندما سأله زيد بن حارثة متعجباً، يا رسول الله كيف تعود إلى مكة وقد أخرجوك، فأجابه النبي، يا زيد، إن الله جاعل لما ترى فرجاً ومخرجا، وإن الله ناصر دينه، ومظهر نبيه.  كلّ هذا الذي رآه النبي في الطائف من أهوال التكذيب، ومن أهوال السخرية متابعة القراءة

معجزات الخالق سبحانه في آفاق الكون وفي أعماق أنفسنا

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (09-15) : معجزات الخالق سبحانه في آفاق الكون وفي أعماق أنفسنا

ـ إذا كان أصل الاعتقاد ضعيفا فلا عبرة بالحديث عن المعجزة:  أيها الإخوة الكرام، كلمة قصيرة عن حقيقة المعجزة، بادئ ذي بدئ لا معنى للحديث عن المعجزات التي هي خرق للنواميس والعادات، وعن جزئياتها، وعن وقوعها أو توهمها، إذا كان أصل الدين الذي يتلخص في الإيمان بالله، موجوداً، وواحداً، وكاملاً، والإيمان أنه بكل شيء عليم، وعلى كل شيء قدير، وفعال لما يريد، إذا كان هذا الأصل محل إنكار أو شك فلا متابعة القراءة

دلالات ومواعظ

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (10-15) : الإسراء والمعراج : دلالات ومواعظ

 ماذا يعلمنا الإسراء والمعراج ؟...وقد أنزل فيه قرآن , يتلى إلى يوم القيامة.... إن في الإسراء والمعراج دلالات كبرى , ومنارات جلى , ومواعظ بليغة , أكثر من أن تحصى, ومأجل من أن تستقصى !...  إنه يعلمنا أن الدنيا دار التواء , لا دار استواء , ومنزل ترح , لا منزل فرح , فمن عرفها لم يفرح لرخاء , ولم يحزن لشقاء , وأن الله قد جعلها دار بلوى , وجعل الآخرة دار عقبى , فجعل بلاء الدنيا , لعطاء الآخرة سببا , , وحعل عطاء متابعة القراءة