بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 13 - أخذت من صندوق الشركة التي أعمل فيها مبلغا من المال لأضمن حقي الآن : أريد أن أعيد ما أخذت من المال إلى صاحب الشركة فماذا أفعل وما حكم ذلك ؟


2007-02-25

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 عملت مع أحد المستثمرين ( وكان سيئ الخلق متكبراً) على أجر محدد , وأنه هو يأخذنا بسيارته إلى العمل. ولكن فيما بعد لم يلتزم بتأمين المواصلات إلا أحيانا , ثم كان يماطل في إعطائي أجري حتى احتفظ باجر شهر كامل معه. فخفت أن يأكل علي هذا الأجر , مما سمعت ممن كان قبلي أنه مضى عليه شهران منذ ترك العمل ولم يعطه أجره. فأخذت من الصندوق مبلغا لأضمن حقي منه وكنت آخذ بدل مواصلاتي من الصندوق دون أن أعلمه مما رأيت من أن المسؤول عنا كان يدفع عنا الأجر أحيانا على أنه كان يعلم صاحب العمل. ثم تركت العمل معه وبعد فترة أدى إلي أجري. الآن: أريد أن أعيد له ما أخذت منه من المال ولكني أستحي منه ولا أعرف كيف فماذا أفعل وما حكم ما أخذت من بدل المواصلات دون علمه.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 أخذك من الصندوق، وكل ماأخذته دون علمه يعد سرقة ، فتب إلى الله واستغفره ورد ماأخذت.
الدكتور محمد راتب النابلسي

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018