موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الموضوع 196 : الحبة السوداء ( حبة البركة ) - وقاية من الأمراض وعلاج.

1992-02-07

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

الحبة السوداء :

أيها الأخوة الأكارم ؛ منذ حينٍ حدثتكم عن الحبة السوداء حبة البركة فيها فوائد لا تحصى
حبة البركة ، وذكرت وقتها حديث النبي عليه الصلاة والسلام الذي رواه الإمام البخاري في صحيحه عن أبو هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(( في الحبَّةِ السَّودَاء : شِفَاء من كل داء ، إلا السَّام والسَّامُ : الموت ))

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً يقول فيه :

(( عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ فَإِنَّ فِيهَا شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ ))

[ابن ماجه عن عبد الله بن عمر ]

والسام هو الموت ، وبحسب معطيات العلم التي كانت وقتها ، أي هناك بحوثٌ كثيرة أجريت على هذه الحبة ، قبل أيامٍ وقع تحت يدي كتابٌ رُبْعه عن الحبة السوداء ، ربع صفحاته ، قرأت مقدمته فإذا فيه الشيء العجيب .

مكونات الحبة السوداء:

يقول مؤلف الكتاب من خلال التحاليل العلمية الدقيقة للحبة السوداء :
إن في الحبة السوداء الفوسفات ، وفيها الحديد ، وفيها الفسفور، وفيها زيوتٌ بنسبة ثمانيةٍ وعشرين بالمئة .

image

زيوت حبة البركة فيها مضادات حيوية ومضادات سرطان وهرمونات مقوية

هذه الزيوت تَحْمِل سِرَّ الحبة السوداء ، ففي هذه الزيوت مضاداتٌ حيوية ، ومضاداتٌ للفيروس ، والميكروبات والجراثيم ، وفيها مواد مضادة للسرطان ، وفيها هرمونات مقوّية ، وفيها مدراتٌ للبول والصفراء ، وفيها أنزيماتٌ هاضمة ، وفيها مضاداتٌ للحموضة ، وفيها مواد مُنَبهةٌ ومهدئة في آنٍ واحدة .

لا ينطق عن الهوى .

لأن النبي عليه الصلاة والسلام كما قلنا قبل قليل لا ينطق عن الهوى ، والله سبحانه وتعالى هو الذي أخبره بذلك عن طريق الوحي :

﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى﴾

[ سورة النجم : 3]

قال :

(( عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ فَإِنَّ فِيهَا شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ ))

[ابن ماجه عن عبد الله بن عمر ]

أناسٌ كثيرون استعملوا هذه الحبة السوداء ، ووجدوا نتائج طيّبة جداً ، فالكتاب يتحدث عن أمراض تزيد عن خمسين مرضاً ، للحبة السوداء مساهمة في شفاء هذه الأمراض ، ولكن لضيق الوقت أردت أن أذكر مكوّنات هذه الحبَّة ، أما لأمراض جلدية ، ولأمراض معوية ، ولأمراض عصبية ، ولأمراض بالأوعية والقلب والشرايين ، فإن لم تكن دواءً فهي وقايةٌ ، على كل هذه وصية النبي عليه الصلاة والسلام :

(( عَلَيْكُمْ بِهَذِهِ الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ فَإِنَّ فِيهَا شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ ))

[ابن ماجه عن عبد الله بن عمر ]

الخاتمة .

التخفيف من الطعام قبل النوم صحي ويوافق التوجيهات النبوية
وتأكدوا أيها الأخوة أن توجيهات النبي عليه الصلاة والسلام الصحية كلما تقدم العلم اكتشف شيئاً من عظمتها .
حدثني أخٌ صديق أنه قرأ مقالةً بلغةٍ أجنبيةٍ ، حول أن الإنسان ينبغي أن يأكل أقل كميةٍ قبل أن ينام ، والكمية الأكبر عند الظهيرة ، والكمية الكُبرى التي تعقبها ساعات عملٍ شاقة في الصباح ، هذا التوجيه الحديث ، فإذا في الحديث الشريف يقول عليه الصلاة والسلام :

((أذيبوا طعامكم بذكر الله ولا تناموا عليه ))

[الطبراني عن عائشة أم المؤمنين ]

النبي عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى ، الله سبحانه وتعالى يوحي إليه أن وجِّه عبادي إلى هذا ، وذكِّرهم بهذا ، وانههم عن هذا ، وما إلى ذلك .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018