خطب الجمعة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الخطبة 1173 : خ 1 -أسباب هلاك الأمم في ضوء القرآن الكريم وسنة النبي عليه الصلاة ، خ 2 - ما ترك عبد شيئاً لله إلا...

2010-11-26

الخطبة الأولى:

 الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله، سيد الخلق والبشر، ما اتصلت عين بنظر، أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، و ارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

أسباب هلاك الأمم في ضوء القرآن الكريم وسنة النبي عليه الصلاة :

1 ـ كثرة الفساد في الأرض :

 الفساد يهلك الأمم
أيها الأخوة الكرام، هناك مصطلح هو هلاك الأمم، لكن هلاك الأمم على نوعين، هلاك استئصال وهلاك ضعف، الأمة الإسلامية تعاني من الهلاك الثاني، هلاك الضعف، فما هي أسباب هلاك الأمم في ضوء القرآن الكريم وسنة النبي عليه الصلاة والسلام، من أبرز أسباب هلاك الأمم كثرة الفساد في الأرض:

﴿ وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ﴾

[سورة الإسراء: 16]

 أحد أكبر أسباب هلاك الأمم كثرة الفساد في الأرض، قال علماء التفسير حول هذه الآية: أمرنا مترفيها بطاعة الله وتوحيده، وتصديق رسله واتباعهم فيما جاؤوا به، ففسقوا، أي خرجوا عن طاعة الله، وعن طاعة ما أمرهم به نبيه، وكذبوا رسله، فحق عليها القول، أي وجب عليها الوعيد، فدمرناها تدميراً، أي أهلكناها إهلاكاً، وقد أكّد الله التدمير بمصدره للمبالغة في شدة الهلاك الواقع بهم.

الحكمة من إسناد الله الفسق إلى المترفين دون غيرهم :

 أيها الأخوة، لكن هناك تساؤلاً أن الله أسند الفسق في هؤلاء القوم إلى المترفين دون غيرهم مع أن الهلاك أصاب الجميع، فما تفسير ذلك؟ هناك جوابان؛ الأول أن غير المترفين اتبعوا المترفين كما قال الله تعالى:

﴿ وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ﴾

[ سورة الأحزاب: 67 ]

 والجواب الثاني: أن بعضهم إن عصى الله، وبغى، وطغى، لم ينكر عليه الآخرون، وقد يؤكد هذا الجواب ما ورد في بعض الآثار أن الله عز وجل أرسل الملائكة لإهلاك قرية، فقالوا: إن فيها رجلاً صالحاً؟ قال: به فابدؤوا، قالوا: ولمَ يا رب؟ قال: لأن وجهه لم يتمعر إذا رأى منكراً.
 لذلك هذه الأمة التي شهد الله بها بالخيرية، علة خيريتها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال تعالى:

﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110 ]

 علة هذه الخيرية:

﴿ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110 ]

 ما الذي حصل في آخر الزمان؟ أشار النبي عليه الصلاة والسلام فقال:

(( كيف بكم إذا لم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر؟ قالوا: أو كائن ذلك يا رسول الله؟ قال: وأشد منه سيكون، قالوا: وما أشد منه؟ قال: كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف؟ قالوا: أو كائن ذلك يا رسول الله؟ قال: وأشد منه سيكون، قالوا: وما أشد منه؟ قال: كيف بكم إذا أصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً ؟))

[ ابن أبي الدنيا وأبو يعلى الموصلي في مسنده عن أبي أمامة]

تبدل القيم أخطر شيء يصيب الأمة الإسلامية :

 أخطر شيء يصيب الأمة تبدل القيم، القيم الأخلاقية تصبح قيماً مبتذلة، والقيم المادية تصبح قيماً محترمة، فلذلك هذا الشاعر الذي قال بيتاً من الشعر فاستحق عليه دخول السجن في عهد سيدنا عمر ماذا قال؟ قال شعراً هو شعار أي إنسان اليوم:

دع المكارم لا ترحل لبغيتها و  اقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
***

 إنسان دخله واسع، له بيت، وله مركبة، يمضي وقته بالاستمتاع لا يعنيه ما يجري في العالم.

دع المكارم لا ترحل لبغيتها و  اقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
***

 أيها الأخوة، والله عز وجل يقول:

﴿ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً ﴾

[ سورة الأنفال: 25 ]

 ما معنى ذلك؟ أي إذا جاءت إلى بيتك ابنة أخيك، في ريعان الشباب بثياب متبذلة وقد ظهرت كل مفاتنها، ورحبت بها أجمل ترحيب، ولم تلق كلمة على مسمعها عن هذه الثياب الفاضحة فما الذي يحصل؟ سوف تتمنى ابنتك أن تكون مثلها، وسوف يأتيك ضغط داخلي، لذلك الذي لا ينكر المنكر سوف يصل إليه هذا المنكر بشكل أو بآخر، حي من أحياء البلد شب في أحد بيوته حريق، إن لم يسارع من حول هذا البيت لإطفاء هذا الحريق فإن الحريق سوف يمتد إليهم بيتاً بيتاً:

﴿ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً ﴾

[ سورة الأنفال: 25 ]

 بل تتسع، لذلك بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تضيق دوائر الباطل، أما بترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فتتسع دوائر الباطل حتى تضيق على دوائر الحق.
 أيها الأخوة، جاء في الحديث الصحيح من حديث أم المؤمنين زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

((دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعًا يَقُولُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدْ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ، وَحَلَّقَ بِإِصْبَعِهِ الْإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا، قَالَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ ؟ قَالَ: نَعَمْ، إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ ))

[متفق عليه عن زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ]

 فأول أسباب هلاك الأمم كثرة الفساد في الأرض، وقد قال تعالى:

﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴾

[ سورة الروم: 41]

2 ـ الكفر بنعم الله عز وجل وعدم القيام بواجب شكرها :

 سبب آخر هو الكفر بنعم الله عز وجل، وعدم القيام بواجب شكرها، قال تعالى:

﴿ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾

[ سورة النحل: 112]

 وقد ورد في الأثر القدسي:

(( إني والإنس والجن في نبأ عظيم، أخلق ويُعبد غيري، وأرزق ويُشكر سواي، خيري إلى العباد نازل، وشرهم إليّ صاعد، أتحبب إليهم بنعمي، وأنا الغني عنهم، ويتبغضون إلي بالمعاصي، وهم أفقر شيء إليّ، من أقبل علي منهم تلقيته من بعيد، ومن أعرض عني منهم ناديته من قريب، أهل ذكري أهل محبتي، أهل شكري أهل زيادتي، أهل معصيتي، لا أقنطهم من رحمتي، إن تابوا فأنا حبيبهم، وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعايب))

[ رواه البيهقي والحاكم عن معاذ، والديلمي وابن عساكر عن أبي الدرداء ]

(( الحسنة عندي بعشرة أمثالها وأزيد، والسيئة بمثلها وأعفو، وأنا أرأف بعبدي من الأم بولدها ))

[ رواه البيهقي والحاكم عن معاذ، والديلمي وابن عساكر عن أبي الدرداء ]

 وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ: أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:

(( يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ، خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ، لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا - أليس مرض الإيدز هذا المرض الذي لم يكن معروفاً من قبل بسبب الفاحشة، السبب الأول والأكبر هو الفاحشة، والفاحشة الشاذة - وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ - كل أنواع الغش يدخل في هذه الكلمة - إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ، وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ، وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا، وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ، فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ، وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ، وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ ))

[ ابن ماجه وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ]

 كلام واضح كالشمس وكأن النبي عليه الصلاة والسلام معنا، لذلك الأعداء يتعاونون و بينهم خمسة بالمئة من القواسم المشتركة، والمسلمون يتقاتلون والدماء تسيل بينهم، وبينهم خمسة وتسعون بالمئة من القواسم المشتركة.

دراسة موضوعية علمية حول بعض القنوات الفضائية :

 أيها الأخوة الكرام، دراسة موضوعية علمية حول بعض القنوات الفضائية، قنوات فضائية يملكها قطاع خاص، من عدة دول إسلامية، قال: هذه القنوات يتزايد عدد جمهورها: ويزاد تفوقها على القنوات الأخرى، في خبرتها الإعلامية والمهنية، ومع هذا التقدم الحرفي والفني هناك تساؤلات كثيرة، قنوات عدة من بلاد عدة يملكها أناس من القطاع الخاص، هذه القنوات يزداد الإقبال عليها بشكل يثير النظر، هذه استطاعت أن تجذب عدداً كبيراً من مشاهدي العالم الإسلامي والعربي، لأسبقيتها، وخبرتها، وتعاقدها مع كبار الشركات المنتجة للأفلام في العالم، بالإضافة إلى حرصها على التشويق والإثارة، دون اعتبار لمسلَّمات المجتمع المسلم، لذا استقطبت كثيراً لإشباع رغبة كامنة في نفوسهم، أجرت دراسة موضوعية علمية على ثلاث قنوات فضائية كل قناة من بلد، لكن تعنى بالأفلام، فالنتائج التي توصل إليها الدارسون تكاد لا تصدق.
 أي هذا الذي يجعل الشاشة غير منضبطة مفتوحة على كل القنوات، وعنده شباب وشابات، وعنده أولاد صغار، وعنده أولاد في سن المراهقة، ما الذي يراه هؤلاء في هذه القنوات بدراسة موضوعية علمية، قال: مشاهد العري في هذه القنوات الثلاثة أنا جمعت الدراسات الثلاثة؛ كل قناة من بلد، وكل هذه القنوات يملكها القطاع الخاص، جمعت نتائج الدراسة برقم موحد.
 في مدة عام يرى المشاهد لهذه القنوات تعري المرأة أكثر من مئتين وخمسين ألف مرة، امرأة شبه عارية تظهر في هذه الأفلام أكثر من مئتين وخمسين ألف مرة، أصوات جنسية أحد عشر ألف مرة، الخمر خمس وسبعون ألف مرة، النوادي الليلية ثمانون ألف مرة ، الرعب اثنان وأربعون ألف مرة، العنف والقتل خمسة عشر ألف مرة، العلم الأمريكي خمس وخمسون ألف مرة، كلمة أمريكا أو أحد مدنها الكبرى أربع وسبعون ألف مرة، المؤسسات الأمنية الأمريكية ف ب أ، س أي أ، تسع عشرة ألف مرة، لو سلمت ابنك لهذه القنوات، أو سلمت ابنتك لهذه القنوات، التي فيها عري، أصوات جنسية، خمر ، مراقص ليلية، حالات جنسية تثير الاشمئزاز، عنف، قتل، رعب، علم أمريكا، كلمة أمريكا أو أحد مدنها، مؤسسات أمريكية أمنية، لخسرته.
 ماذا تنتظر من هذا الجيل أن يصنع؟ ماذا تنتظر من جيل يتابع هذه الأفلام؟ ماذا تنتظر من أمة هدفها قيم أخرى بعيدة عنها؟ لذلك أيها الأخوة، من خلال هذه الأرقام الخطيرة التي أنتجتها دراسة موضوعية علمية لقنوات ثلاثة، كل قناة من بلد، ويملكها بشكل موضوعي قطاع خاص وليس قطاعاً عاماً، هذه القنوات الثلاثة فيها هذه الإحصاءات المدمرة.

دعوة بعض القنوات الفضائية إلى الحرية والتفلت من القيم والاعتقادات :

 لذلك أيها الأخوة، القيم الأخرى تسود في المجتمعات الإسلامية، هذه القنوات تدعو إلى الحرية والتفلت من القيم والاعتقادات، وصدقوا ولا أبالغ وبدءاً من أفلام الكرتون، والله هذه الأفلام التي يتوهم الآباء جاهلين أنها لا علاقة لها بالدين تنشر الفساد والإباحية على مستوى الكرتون، فإذا كانت الأمة تتغذى بهذه الثقافة فماذا تنتظر من شبابها وشاباتها؟ هذه الأرقام تؤكد أن هذه القنوات التي تعنى بالأفلام الأجنبية تدعو إلى الحرية والتفلت من القيم والاعتقادات الدينية، انطلاقاً من تسليط الضوء على مجتمع يغلب عليه الانحلال الخلقي.
 أيها الأخوة، من أخطر ما في هذه القنوات التي تعرضها قنوات ثلاثة، من بلاد إسلامية أخذت عشوائياً لا على الاستقصاء هذه القنوات تدعو إلى الكهانة والسحر، فهناك إعلان للمشاركة في فيلم من هذه الأفلام دعوة صريحة للسحر والشعوذة وتعلمها، و الفائزان ينالان جائزة كبرى و يقيمان في فندق من ذوي النجوم الخمسة.
 أيها الأخوة، من الأفكار التي تمس العقيدة تعظيم هذه القنوات للأصنام، وعبادتها، والعكوف عندها، والاعتقاد أنها هي التي تصرف الكون.
 أي بشكل أو بآخر، أنت وعاء ما الذي يغذي هذا الوعاء؟ هل الكتاب والسنة؟ هل سير الصحابة؟ هل مواقف التابعين؟ هل البطولات الإسلامية؟ هل القادة العظام في العالم الإسلامي؟ هذا الوعاء الذي هو أنت يتغذى بقيم ومبادئ وسلوكيات تتناقض مع هذا الدين، بل إن العقيدة الإسلامية مهددة من متابعة هذه الأفلام، في بعض هذه الأفلام دعوة لإنكار الخالق سبحانه وتعالى، طبعاً معي تفاصيل دقيقة، لا يليق في جامع مقدس أن تذكر أسماء الممثلين والأفلام لكن دراسة موضوعية دقيقة جداً عثرت عليها وأنا أتمنى أن أنقل أفضل ما فيها لكم.
 إنكار الخالق جلّ جلاله، كلمة قيلت في بعض الأفلام، قوة مجهولة تُسيّر هذا العالم.

دفع الآباء و الأمهات أولادهم إلى التمسك بالعادات و البطولات و الآمال :

 أيها الأخوة الكرام، هناك نموذج أمريكي للحياة، هذا النموذج لا يؤمن بشيء، يؤمن بالمتعة والرفاه، بيت، مسبح، سيارات، لكل فرد في الأسرة مركبة، نزهات، ولائم، لقاءات، احتفالات، إباحية، هذا النموذج الأمريكي الذي يسود في هذه الأفلام، فمتابعة هذه الأفلام ماذا يفعل؟ أنت تدفع من حولك من أولادك ومن بناتك إلى نبذ تاريخنا، وأمتنا، وجهادنا، وبطولاتنا، وآمالنا، وأن يحل محلها مجتمع غربي إباحي، يؤمن بالمادة ولا شيء غير المادة.
 أيها الأخوة، على كلٍّ التفاصيل تعرفونها جميعاً، لكن لا بدّ للبيت المسلم من ضبط هذا الجهاز، لا بد أن يقتصر البيت على قنوات نظيفة إلى حدّ ما، لا يوجد فيها هذه الأفلام، ولا هذه الإباحية، ولا هذه المشاهد الجنسية، ولا هذا الطرح الإلحادي، أحياناً الأمر أخطر من موقف جنسي حينما تطرح فكرة تتناقض مع منهج الله، تطرح فكرة تتناقض مع الإيمان، لأن الإنسان عنده خطوط دفاع، دققوا فيما سأقول وأنت تهاجم من خلال خطوط دفاعك تثأر وتثور لكن هناك طريقة أخرى هي التسلل عبر خطوط دفاعك عن طريق القصة، أنت لا تهاجم الدين لكن بفيلم أو بقصة أو بمسرحية يصور متبع الدين أن أفقه ضيق، بيته منهار، أولاده في الطريق، زوجته عند الجيران، وأسرة أخرى متفلتة من كل شيء، بيت فخم، انضباط، وفاء زوجي، البطل الإيجابي في بعض المسرحيات أو الأفلام، هذا البطل يعطى كل صفات التفلت من الدين، بيت فخم فيه بار، فالخمر شيء طبيعي جداً، أما بيت الشيخ بالفيلم فبيت متداع، الزوجة عند الجيران، الأولاد في الطريق، وهذا اسمه التعبير بالصورة وهو أبلغ من الفكرة، العولمة الآن لم تعتمد الكلمة اعتمدت الصورة، يكفي أن تقدم صورة مشوهة لبيت مسلم، صورة مشوهة لرجل دين مسلم، انتهى الإسلام عند هؤلاء الشباب.

ما لم نكفر بالطاغوت فلن نؤمن بالله :

 المعركة أيها الأخوة الكرام صدقوا ولا أبالغ معركة بقاء أو عدم بقاء، معركة نكون أو لا نكون، صدقوا أن الغرب وهذا أنا أعلنه بملء صوتي، اتخذ قراراً بإفقارنا، وإضلالنا، وإفسادنا، وإذلالنا، وأخر قرار غير معلن بإبادتنا، يأتينا رئيس أمريكي إلى بلدنا هذا في برنامج زيارته أربعة بنود، أول بند رام الله، تل أبيب، دمشق، زيارة أسرة الأسير الإسرائيلي، ولنا عند اليهود أحد عشر ألف أسير، ولم يخطر في باله أن يقيم توازناً بين بلدين، فلذلك أيها الأخوة الكرام، ما لم نكفر بالطاغوت فلن نؤمن بالله، قال تعالى:

﴿ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى ﴾

[سورة البقرة : 256]

 ما لم نكفر بالطاغوت فلن نؤمن بالله، هؤلاء غزونا بثقافتهم، والله الغزو الثقافي أخطر مليار مرة من الغزو العسكري.

من لم يكن ابنه كما يتمنى فهو أشقى الناس :

 نحن في الخمسينات لو أن شاباً ذهب إلى فيلم له عقاب عند أبيه لا يحتمل، كل بيت الآن صار فيه ناد ليلي، إذا كان كل شيء مفتوح من دون ضبط، فهناك مشكلة كبيرة جداً، أنا أضع يدي على الجراح، كل واحد عنده أولاد فإن لم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس، وحينما قال الله عز وجل:

﴿ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً ﴾

[سورة الفرقان الآية : 74 ]

 والله الدراسة التي بين يدي يشيب لهولها الولدان، لكن لا يمكن أن تلقى على منبر في جامع، لكن أنا ذكرت بعض ما يمكن أن يقال، هذه القنوات التي يقبل الناس عليها ليلاً ونهاراً وفيها أفلام أجنبية، هذا مضمون الأفلام، إنسان يشاهد خلال عام مئتين وخمسين ألف مشهد عري، وثمانين ألف مشهد جنسي، بالنهاية سوف ينساق مع شهوته، فلذلك هم لا يراهنون على الكبار، يراهنون على الصغار، وأولادكم فلذة أكبادكم، مرة قلت كلمة في أمريكا، لو بلغت منصباً كرئيس الجمهورية هناك عندهم، وثروة كأوناسيس، وعلماً كأنشتاين، ولم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس.

التفات كل إنسان إلى أولاده أمر ضروري جداً و خاصة في هذا العصر :

 أولادنا أهم ما نملك
أيها الأخوة الكرام، انتبهوا على أولادكم هذا الابن ما الذي يغذى به؟ أفلام، مشاهد فاضحة، الآن الظاهرة المنتشرة بين الشباب هي الأفلام الإباحية على الهواتف.
 أيها الأخوة الكرام، أين الدين؟ أين محبة الله؟ أين البطولات؟ أين قيام الليل؟ هذا يتناقض مع هذا، فلذلك أرجو الله عز وجل أن يلتفت كل واحد إلى بيته، أن يضبط هذا الجهاز، أن يضبطه على قنوات نظيفة، أو أن يستغني عنه إن أمكن، الحد الأدنى أن يضبطه على قنوات نظيفة، ليس فيها هذه الأفلام الذي تحدثت عنها بشكل موضوعي وعلمي، والدراسة مطولة جداً ودقيقة جداً، وبذل من أجلها جهد كبير وقدمت لهذا الإنسان في هذا العصر.
 أيها الأخوة الكرام، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، واعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا، وسيتخطى غيرنا إلينا، فلنتخذ حذرنا، الكيّس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني، والحمد لله رب العالمين .

* * *

الخطبة الثانية:

 الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن سيدنا محمداً صاحب الخلق العظيم، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين.

ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه :

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه ))

[ الجامع الصغير عن ابن عمر ]

 أنت حينما تدع شهوة تعلق بها الناس جميعاً تدعها في سبيل الله هناك بديل عند الله، أي ما كان الله ليعذب قلباً بشهوة تركها صاحبها في سبيل الله، فأنت حينما تأخذ موقفاً بطولياً وتبرمج هذا الجهاز برمجة بعيدة عن كل مشاهد لا ترضي الله، ضمنت نفسك وأهلك وأولادك، هذا البيت بيت يتلى فيه القرآن، تقام فيه الصلوات، فيه قيام ليل، فيه ذكر، هذا يتناقض مع الأفلام، والدليل وبلا تطويل لو تابع الإنسان مشهداً لا يرضي الله وقام إلى صلاة العشاء ليقل بصراحة وبجرأة كيف صلى؟ تابع فيلماً وقم صلِّ العشاء هل تشعر بقرب من الله؟ هناك حجاب، هناك مشاهد لا ترضي الله عز وجل، إذا كان في كل بيت أشياء مفتوحة، وليس هناك معلومات أخطر من ذلك زنا المحارم أحد أسبابه هذا الانفتاح، وزنا المحارم وصل إلى بلاد إسلامية كثيرة، وصل إلى البلاد الإسلامية بنسب عالية جداً، وسببه هذه المشاهد.
 فلذلك أيها الأخوة، الأمر خطير و الحقيقة المُرّة أفضل ألف مَرّة من الوهم المريح فهذه الأجهزة لا بد من أن تضبط، أنا أقول مبدئياً اضبطوها، وينبغي أن تغلق في وجه كل قناة تعرض مثل هذه المشاهد.

الدعاء :

 اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك، اللهم هب لنا عملاً صالحاً يقربنا إليك، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهمّ لا تؤمنَّا مكرك، ولا تهتِك عنَّا سترَك، ولا تنسنا ذكرك يا رب العالمين، اللهم وفق ولاة أمور المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها لما تحب وترضى، اجمع بينهم على خير إنك على ما تشاء قدير وبالإجابة جدير، اللهم صلِّ على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.