بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

حياة المسلم : الصلاة جوهرها صلة بالله.

2018-01-09

مقدمة :

المذيع :
 بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، اللهم صلّ وسلم وأنعم وأكرم على سيدنا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.
 السلام عليكم ورحمة الله وتعالى وبركاته، أهلاً وسهلاً بكم مستمعينا الكرام على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعتكم حياة fm في مجلس العلم والإيمان، في رحلتنا في طلب العلم مع فضيلة العلّامة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، فأهلاً وسهلاً بكم مستمعينا، ومرحباً بكم فضلية الدكتور محمد أهلاً وسهلاً يا دكتور.
الدكتور راتب:
 بارك الله بكم، ونفع بكم، وأعلى قدركم.
المذيع :
 دكتورنا الكريم نبدأ بقوله سبحانه وتعالى من سورة طه بعد أعوذ بالله الشيطان الرجيم:

﴿ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه : 14 ]

 حديثنا اليوم عن الصلاة تحت عنوان: حيّ على الصلاة، دكتور لماذا لهذه العبادة تحديداً الصلاة لهذا النسك هذه القيمة الكبيرة في تشريعنا الإسلامي؟

الحكمة من أن للصلاة قيمة كبيرة في تشريعنا الإسلامي :

الدكتور راتب:
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
 الحقيقة أن أركان الإسلام هي الصلاة، والصيام، والحج، والزكاة، وكلمة لا إله إلا الله، الحقيقة الحج يسقط عن الفقير وعدم المستطيع صحياً، والزكاة تسقط عن الفقير، والصيام يسقط عن المريض، والشهادة تؤدى مرة واحدة، الفرض المتكرر الذي لا يسقط بحال هو الصلاة، الشرط المتكرر الذي لا يسقط بحال هو الصلاة، إن هذه الصلاة من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين، هذه الصلاة لها شأن كبير كبير في الإسلام، هذا المخلوق الضعيف حينما يتصل بالخالق القوي يأخذ من قوته قوةً، هذا المخلوق حينما يعقد اتصالاً مع الإله العظيم الرحيم يكتسب منه رحمةً يرحم بها خلقه، أي كل الكمالات الإلهية هذه الكمالات يمكن أن تشتق من الله من خلال الصلاة:

﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه :14]

 والحقيقة الإنسان إذا أقام الصلاة أدى واجب العبودية، ولكن الله حينما يقول:

﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ﴾

[ سورة البقرة: 152]

 إنكم إن ذكرتموني عن الطريق الصلاة أديتم واجب العبودية، لكنني إن ذكرتكم ما الذي يحصل؟ إن ذكرتكم أمنحكم نعمة لا يملكها إلا المؤمن، ألا وهي نعمة الأمن، قال تعالى:

﴿ فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ ﴾

[ سورة الأنعام: 81-82 ]

 لهم الأمن غير الأمن لهم، لهم الأمن وحدهم، كأن تقول: نعبد إياك، لا تمنع أن نعبد غيرك، أما إياك نعبد فمن خلال التقديم والتأخير أصبح هناك قصر وحصر، فالمؤمن وحده من أهل الأرض يتمتع بنعمة الأمن، والأمن لا تعني السلامة، عدم وقوع مشكلة هي السلامة، أما عدم توقع المشكلة فهو الأمن، فالمؤمن لا يتوقع من الله إلا الخير، هذه نعمة يفقدها معظم الناس، والدليل:

﴿ سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا ﴾

[ سورة آل عمران : 151]

 الإنسان لمجرد أن يقع في شرك جلي أو خفي فقد نعمة الأمن، ألقي في قلبه الرعب، وقد يلقى الرعب في أقوى الأقوياء:

﴿ فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ ﴾

[ سورة الأنعام: 81-82 ]

 إن ذكرك الله منحك نعمة الأمن، وإن ذكرك الله منحك نعمة السلامة، ونعمة السكينة تسعد بها ولو فقدت كل شيء، وتشقى بفقدها ولو ملكت كل شيء، منحك نعمة التوفيق، النعم التي تأتيك من الله من خلال ذكره لك لا تعد ولا تحصى، السكينة، السعادة، الحكمة، أنت بالحكمة تجعل العدو صديقاً، بالحكمة تتدبر أمرك بالمال القليل، بالحكمة تسعد بزوجة من الدرجة العاشرة، من دون حكمة تشقى بزوجة من الدرجة الأولى، من دون حكمة تتلف المال الكثير، من دون حكمة تجعل الصديق عدواً، أكاد أقول: أكبر عطاء إلهي على الإطلاق هو الحكمة، والحكمة لا تؤخذ.
المذيع :
 وهل بوابة القرب بين العبد وربه دكتور هي الصلاة؟

 

الصلاة بوابة القرب بين العبد وربه :

الدكتور راتب:
 أبداً هو الطريق الوحيد، طبعاً لكن يوجد صلوات، ويوجد صلاة:

﴿ الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ﴾

[ سورة المعارج:23]

 لا تفهم الصلاة هنا بالآية إلا على أنها اتصال بالله، إقبال على الله، استعانة بالله، الدعاء، هذه كلها أنواع الصلوات، أما أن تقف وتقرأ الفاتحة وسورة وتركع وتسجد فهذه صلوات صلة تنعقد من خلال توجهك إلى الله، من خلال قرآة القرآن، أو ذكر الله، أو السجود، أو السجدة لآية محكمة مثلاً، فالحقيقة أن تنعقد نفسك بصلة مع الله هي حقيقة الصلاة، و أن تقف وتقرأ الفاتحة وسورة وتركع وتسجد هذه صلوات.
المذيع :
 هذه طقوس؟
الدكتور راتب:

﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه :14]

 فأنت بالدعاء تذكر الله، بالاستعانة به تذكره، بتسبيحه تذكره، بتقديسه تذكره.
المذيع :
 شيخنا الجليل ذهبنا معكم في أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام أول ما يحاسب عليه العبد الصلاة، فإن صلحت فقد أفلح ونجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، لماذا أول ما يحاسب عليه الإنسان الصلاة؟

 

الصلاة هي أول ما يحاسب عليه الإنسان يوم القيامة :

الدكتور راتب:
 لأنها هي الأداة الوحيدة لاتصال هذا المخلوق الطارئ الحادث الضعيف بمصدر القوة والرحمة والكمال، الصلاة الطريق الوحيد لا يوجد غيره:

﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه :14]

 مخلوق ضعيف، أحياناً يتشاءم، أحياناً يقلق، أحياناً يخاف، قد ينتاب غير المصلي مشاعر لا تعد ولا تحصى من القلق والخوف، لذلك قد يكون الإنسان محاطاً بمئات المصائب وهو مطمئن لذكر الله، وقد يملك الدنيا بأكملها وهو غير مطمئن.
المذيع :
 دكتور لنذهب إلى قول النبي عليه الصلاة والسلام: " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر"؟

 

الإيمان تصديق وإقبال والكفر تكذيب وإعراض :

الدكتور راتب:
 لأن الإيمان تصديق وإقبال، والكفر تكذيب وإعراض، من ترك الصلاة أعرض عن الله، ملخص الإيمان صدقت بوجود الله، ووحدانيته، وكماله، وأحقية كتابه، ومنهجه، واتصلت به، صدقت واتصلت، ماذا يقابل هذا الإيمان؟ الكفران، كذبت وأعرضت.
المذيع :
 فمن أعرض عن الصلاة فقد سار في الاتجاه الآخر.
 البعض دكتور يترك الصلاة ليس لأنه لا يريد أن يصلي، أو لا يريد أن يعبد الله، كما نرى نوعاً من التراخي دكتور؟

التراخي في الصلاة قصور ونقص :

الدكتور راتب:
 هذا قصور ونقص يحاسب عليه ويزول بالتوبة.
المذيع :
 متى يفترض أن يبدأ الإنسان الصلاة؟

أنواع الذنوب :

الدكتور راتب:
 لا قبل، سيدي هناك ذنب بينك وبين الله، وهناك ذنب بينك وبين العباد، وهناك ذنب لا يغفر، فالذي لا يغفر هو الشرك:

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ ﴾

[سورة النساء: 116]

المذيع :
 لكن التوضيح دكتور مقصود فيه أن يموت على الشرك، أو إذا أشرك لن تقبل له توبة بعد ذلك؟
الدكتور راتب:
 اسمع بهذه اللحظة إذا كان يرى أن كل مصالحه مع فلان غير المؤمن فقد وقع في الشرك الخفي، يوجد شرك جلي أن تعبد بوذا مثلاً، الشرك الخفي أخطر، أو أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي، أما إني لست أقول إنكم تعبدون صنماً ولا حجراً، هذه انتهت، ولكن شهوة خفية وأعمال لغير الله، شهوة أي شهوة لا ترضي الله، أقمت على هذه الشهوة لا سمح الله وقعت بالشرك الخفي، شخص بعيد عن الله، واليته ولاء مطلقاً، وقعت في الشرك الخفي، أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي، أما إني لست أقول إنكم تعبدون صنماً ولا حجراً ولكن شهوة خفية وأعمال لغير الله.
المذيع :
 لكن مع هذا دكتور لو أراد إنسان أن يتوب من هذه الأفعال يقبله الله سبحانه وتعالى؟

 

التوبة مقبولة مادام القلب ينبض :

الدكتور راتب:
 ما دام القلب ينبض:

﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾

[ سورة الزمر: 53 ]

المذيع :
 متى يفترض أن يبدأ الإنسان الصلاة؟

 

تكليف الإنسان بالصلاة عند التمييز :

الدكتور راتب:
 هو في الحقيقة يوجد أمر تأهيلي، وأمر تكليفي، التأهيلي: مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، أما التكليف ففي الثالثة عشرة عند البلوغ.
المذيع :
 التكليف عند التمييز؟
الدكتور راتب:
 ليس معقولاً في يوم واحد يصلي، يوجد تمهيدات.
المذيع :
 ما الفرق دكتور بين مروهم واضربوهم؟

الفرق بين مروهم واضربوهم :

الدكتور راتب:
 أول شيء أمر، إن لم يطبقه تساهل معه، بعدما بلغ العاشرة إذا قصر تعاقبه، لكن يجب أن يكون العقاب غير مؤلم، وغير موجع.
المذيع :
 ما المقصود دكتور بهذه النقطة التي نطرحها؟ ما المقصود هنا اضربوهم لعشر؟ لأنه قد يفهمها البعض باتجاه شخصي، أي أمسك حزاماً واضربهم؟
الدكتور راتب:
 هذا الضرب الرمزي، ربت على كتفه ربت، إن كانت قوية قليلاً ضرب، هذا الضرب.
المذيع :
 إشعار أنه هو على خطأ ولكن ليس لطماً على الوجه دكتور؟
الدكتور راتب:
 مستحيل، اتقوا الوجه.
المذيع :
 ولا يكسر فيه شيء، ولا أذى، ولا كذا، ولا تعنيف.
الدكتور راتب:
 إشعار أنك أنت أخطأت فقط.
المذيع :
 حتى الألم أو البكاء ليس موجوداً، جميل أن توضح القضية دكتور إذاً على سبعة يبدأ الحث لكن دون تشديد.
الدكتور راتب:
 عشرة مع التشديد.
المذيع :
 إذا صلى يوماً من غير وضوء، صلى وقصر يعني، هو يحبب ويعلم، لكن ابتداء من العاشرة يصبح هناك تشديد ومتابعة أكثر، قبل السابعة دكتور.
الدكتور راتب:
 يوجد عندي نص ليس له علاقة بالصلاة بالذات، لكن يستأنس به، لاعب ولدك سبعاً- من واحد إلى سبع ملاعبة فقط- وأدبه سبعاً - من السابعة حتى الرابعة عشرة راقبه سبعاً، أصبح مراهقاً- ثم اترك حبله على غاربه، أو اتخذه صديقاً، لاعب ولدك سبعاً، أدبه سبعاً، راقبه سبعاً ثم اتخذه صديقاً.
المذيع :
 نذهب دكتور إلى فاصل قصير، ونواصل مشوارنا وحديثنا عن الصلاة تحت عنوان: حيّ على الصلاة، لكن بعد هذه الوقفة الإعلانية فابقوا معنا.
 حياكم الله مستمعينا الكرام من جديد معكم على الهواء مباشرةً عبر أثير إذاعتكم حياة fm حياكم الله حديثنا تحت عنوان: حيّ على الصلاة، أرحب مرة أخرى بفضيلة العلّامة فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي، مرحباً بكم شيخنا وأستاذنا الكريم، قضية تأخير الصلاة، يصلي لكن يؤخر الصلاة؟

الإيمان هو الخلق :

الدكتور راتب:
 اسمح لي أن أذكر نصاً قبل أن أتابع هذا الفيلم، النبي عليه الصلاة والسلام مرّ بقبر، قال: " صاحب هذا القبر إلى ركعتين مما تحقرون من تنفلكم خير له من كل ديناكم" .
المذيع :
 ما المقصود بتحقرون دكتور؟
الدكتور راتب:
 ركعتا نفل ليس سنة، مستعجل، صاحب هذا القبر إلى ركعتين مما تحقرون من تنفلكم - النفل في منتصف الليل لا فرض ولا سنة، نفل- خير له من كل ديناكم، هذا الإنسان في هاتين الركعتين اتصل بأصل الكمال والجمال والنوال الذي هو الله، اتصل بالقوي، استمد منه القوة، اتصل بالحكيم استمد منه الحكمة، اتصل بالرحيم استمد منه الرحمة، إن مكارم الأخلاق مخزونة عند الله تعالى فإذا أحبّ الله عبداً منحه خلقاً حسناً، أي النبي الكريم يملك صفات لا تعد ولا تحصى، كلها أبطلت لكن الله قال بحقه:

﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾

[ سورة القلم : 4]

 لذلك قال ابن القيم الجوزية: الإيمان هو الخلق، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الإيمان.
المذيع :
 شيخنا الجليل أعود مع حضرتكم مرة ثانية إلى قضية السنن، البعض يستهين بها، فمثلاً أراد أن يصلي الظهر يصلي فريضة الظهر أربع ركعات، يستهين بالسنة القبلية والسنة البعدية ما هو توجيه حضرتكم؟

 

السنة تمهيد للفرض :

الدكتور راتب:
 والله اجتهادي السنة تمهيد للفرض، الإنسان يصلي السنة قد يشرد لثانيتين، قد لا يركع الركوع الذي أراده الله، تدريب، الفرض أصبح جاهزاً، أي مهد لهذا الشيء، كأن الصلاة قصر له حديقة محيطة به، فالسنة أنت مشيت في هذه الحديقة فلما دخلت باب القصر هذا الفرض، فالسنة تمهيد، تهيئة، تدريب، مناورة، والحرب هي الحرب الحقيقية.
المذيع :
 كثير منا يصلي لكنه يصلي بآخر الوقت؟

النهي عن الصلاة في آخر الوقت :

الدكتور راتب:
 والله هذا شيء إذا استمر فهذه مشكلة كبيرة لأن أحبّ الأعمال إلى الله الصلاة على وقتها، والأولى في المسجد:

(( من صلى الفجر في جماعة فهو في ذمة الله حتى يمسي، ومن صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح ))

[ أحمد]

المذيع :
 دكتورنا الكريم في الآية:

﴿ فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ﴾

[ سورة مريم : 59 ]

 ما المقصود هنا بإضاعة الصلاة؟

 

إضاعة الصلاة :

الدكتور راتب:
 هنا لم يتركوا الصلاة، يصلون:

(( يؤتى برجال يوم القيامة لهم أعمال كجبال تهامة، يجعلها الله هباء منثوراً، قيل: يا رسول الله جلهم لنا؟ قال: إنهم يصلون كما تصلون، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنهم إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها))

[ ابن ماجه عن ثوبان]

 الصلاة طارت بهذه العملية، يوجد كلمة دقيقة لا يمكن إلا أن تتكامل الصلاة مع الاستقامة، كيف نحن يوجد لدينا أسطوانة غاز، وعندنا رأس غاز، لا قيمة لأحدهما دون الآخر، فالاتصال بالله من دون الاستقامة يوجد حجاب سميك بين العبد وربه، يأكل مالاً حراماً، يملأ عينيه من محاسن النساء مثلاً، يفعل شيئاً لا يرضي الله، هذا لو وقف يستطيع أن يتوضأ، ويقف يقرأ الفاتحة وسورة ويركع ويسجد، لكن الصلاة التي ينبغي أن تكون لم تعقد، فلابد من ربط الاستقامة مع الصلاة.
المذيع :

﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ﴾

[ سورة العنكبوت : 45 ]

سعادة الإنسان تتجلى بإقباله على الله :

الدكتور راتب:
 هذا النهي الذاتي، نحن يوجد لدينا شيء اسمه وازع ورادع، الرادع خارجي، والوازع داخلي، الإنسان عندما يتصل بالله عز وجل يحبه، إقباله على الله أحد أسباب سعادته:

((أرحنا بها يا بلال ))

[الطبراني عن رجل من الصحابة]

 أرحنا بها ليس منها، بين بها ومنها فرق كبير جداً:

((أرحنا بها يا بلال ))

[الطبراني عن رجل من الصحابة]

المذيع :
 من يصلي دكتور ويقع في الفواحش هل معنى هذا أن صلاته غير مقبولة أم لا؟

 

من وقع في الفواحش فصلاته مقبولة لكن لا يحصل المطلوب :

الدكتور راتب:
 سقط الوجوب وإن لم يحصل المطلوب، أي إنسان دعي إلى طعام نفيس جداً، لبى الدعوة لكنه لم يأكل، جاء على الوقت، وجلس، لكنه لم يأكل، فهو تلبية أدى الفريضة.

المذيع :
 نصيحة منكم دكتور للإنسان الذي عنده أخطاء كثيرة في حياته لكنه يصلي، هل يترك الصلاة حتى يصلّح هذه الأخطاء؟

حاجة كل إنسان إلى حاضنة إيمانية :

الدكتور راتب:
 مستحيل، أعوذ بالله، لا يقولها عالم في الأرض، أقول له: ابحث عن حاضنة إيمانية، جامع، أخوة كرام مؤمنون يعطونك الحماس:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾

[ سورة التوبة : 119 ]

 تريد حاضنة إيمانية، تريد صديقاً مؤمناً، تريد شريكاً مؤمناً، تريد رفيقاً مؤمناً، تريد جاراً مؤمناً، زائراً مؤمناً، تزور إنساناً مؤمناً، هذه اسمها حاضنة، لا بد من حاضنة إيمانية أساسها:

﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ﴾

[ سورة الكهف : 28 ]

 أؤكد للأخوة المستمعين أغفلنا لا تعني جعلناه غافلاً تعني بالضبط وجدناه غافلاً، عاشرت القوم فما أجبنتهم أي ما وجدتهم جبناء، عاشرت القوم فما أبخلتهم أي ما وجدتهم بخلاء، لذلك:

﴿ أَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه :14]

 هذا أمر إلهي، هو إذا كان ذكرك هذا شيء لا يقدر بثمن، منحك الحكمة، والسكينة، والسعادة، والوقار، وقوة النفس، والقوة على الـتأثير بالآخرين، شيء لا يعد ولا يحصى.
المذيع :
 دكتور لمن بدأ الصلاة والتزم بعهده مع الله سبحانه وتعالى لكنه لسنوات طوال كان تاركاً لها؟

 

من ترك الصلاة فقد كفر :

الدكتور راتب:
 والله هذه فيها عدة فتاوى، قضية إشكالية، أنا من أنصار هو لم يكن مسلماً عندما ترك الصلاة، من تركها فقد كفر.
المذيع :
 لكن دكتور كان يصوم رمضان، ويشهد بأن لا إله إلا الله؟
الدكتور راتب:
 أما هذه الصلاة فما كان مسلماً عندما تركها.
المذيع :
 لهذه الدرجة؟
الدكتور راتب:
 لهذه الدرجة، فلما تاب يوجد علماء قالوا: إنه من الآن فصاعداً، ويوجد علماء سوف يكلفونه بصلاة ثلاثين عاماً، وأعتقد أن هناك صعوبة بالغة جداً، يسروا ولا تعسروا.
المذيع :
 لو استطاع دكتور مثلاً أن كل صلاة يصليها يقضي معها فريضة واحدة مثلاً؟
الدكتور راتب:
 هكذا نقول: مقبول، جيد جداً.
المذيع :
 يعوض شيئاً مما فاته لكنه لا يلزم لزاماً بهذا إن كانت تثقله.
الدكتور راتب:
 نعم.
المذيع :
 دكتورنا الكريم قضية بالغة الأهمية ما تفضلت وذكرته قبل قليل بحديث النبي عليه الصلاة والسلام:

((أرحنا بها يا بلال ))

[أخرجه الطبراني عن رجل من الصحابة]

 كثير منا يصلي ولا يرتاح بالصلاة بل يشعر وكأنها عبء، يصلي ولا يشعر بشيء؟

 

الإنسان بالصلاة يتصل بأصل الجمال والكمال والنوال :

الدكتور راتب:
 بالله عليك إذا أنت جلست بمكان مطل على بحر، والبحر أزرق صاف، والسماء زرقاء، ويوجد طيور رائعة، هذا المنظر أليس جميلاً؟ ادخل لغابة خضراء يكون فيها طعام نفيس، دعك من الماديات، أنت تتصل بأصل الجمال هو الله، وأصل الكمال، وأصل النوال، أي ماذا يوجد جمال في الأرض؟ يوجد وجه صغير وجهه جميل جداً، هذا جمال، ويوجد بحر جميل، ويوجد غابة جميلة، ويوجد شجرة جميلة، ويوجد باقة ورد جميلة، أنت بالصلاة تتصل بأصل الجمال والكمال والنوال، أي إذا إنسان عفواً كلمة يسمونها كلمة سلبية، من قام وصلى، أو ذكر الله، أو قرأ القرآن ولم يشعر بشيء إطلاقاً فليعلم أنه لا قلب له أصلاً، أن تقف أمام من؟ أمام خالق الكون، إله رحيم إذا نظر إليك انغمست بالرحمة:

﴿ أَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾

[ سورة طه :14]

﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ﴾

[ سورة البقرة: 152]

 عندما الله يذكر إنساناً يعطيه الحكمة، يعطيه الراحة النفسية، يعطيه التفاؤل، يعطيه السعادة، يعطيه التوفيق ببيته، بعمله، مع أولاده، مع بناته، مع أصهاره، مع من حوله.

﴿ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيراً ﴾

[ سورة البقرة : 269 ]

 أقل عطاء إلهي الحكمة، أقل عطاء إلهي السكينة، تسعد بها ولو فقدت كل شيء، أقل عطاء إلهي التوفيق.
المذيع :
 لكن دكتور كيف نصل إلى الخشوع وإلى الاتصال؟

 

كيف يصل الإنسان إلى الخشوع و الاتصال بالله عز وجل ؟

الدكتور راتب:
 أنت بحاجة إلى الاستقامة سيدي، سوف أقول لك كلمة دقيقة: تصور بيتاً يوجد بداخله ثلاجة، وفريزر، ومايكرويف، ومكيفات، وما يخطر ببالك من أجهزة بالبيت موجودة، لكن لا يوجد كهرباء، كل الأجهزة ليس لها قيمة، انقطع التيار تصبح جميع القطع مثل بعض، أنا أقول: إياك أن تنقطع عن الله لشهوة طارئة، لإلقاء نظرة لا ترضي الله، لكلمة ليست كاملة، ماذا قالت عائشة عن ضرتها؟ قصيرة، قال لها: " يا عائشة قلت كلمة لو مزجت بمياه البحر لأفسدته " أين نحن يا سيدي؟ أقول لك كلمة دقيقة: كل وعود الله غير محققة الآن لماذا؟

﴿ فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ ﴾

[ سورة مريم : 59 ]

 الإضاعة ليست ترك الصلاة، فقد حيويتها، فقد جوهرها، فقد علتها، فقد الاتصال بالله:

﴿ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ﴾

[ سورة مريم : 59 ]

 أي إذا كان هناك بائع أقمشة مثلاً، جاءته امرأة فملأ عينيه من محاسنها، وأثنى على جمالها، وتغزل بها، ومن ثم أذن الظهر، ذهب ليصلي، يستطيع مع التجاوزات مع هذه المرأة أن يتصل بالله؟ لا يستطيع.
المذيع :
 لكنه يصلي دكتور؟
الدكتور راتب:
 أدى الصلوات، أدى حركات الصلاة، قرأ الفاتحة وركع وسجد، لكن لم تنعقد له صلة مع الله، لو إنسان بائع قال له: انصحني؟ نصحه بأسوأ شيء عنده، تصير هذه أحياناً تكون المرأة لا يوجد لديها خبرة تريد أن تشتري شيئاً من القماش، تقول له: انصنحي؟ يكون عنده ثوب لا يناع معه إطلاقاً، ينصحها بهذا، وقع بمشكلة كبيرة، أخي الكريم البعد عن الله ليس بلا سبب، يوجد أسباب كثيرة جداً، أحياناً نظرة، أحياناً كلمة، قالت عن ضرتها قصيرة، قال: قلت كلمة لو مزجت بمياه البحر لأفسدته، أما الغيبة والنميمة والتفاخر والكبر فأين؟
المذيع :
 جزلكم الله كل خير.
الدكتور راتب:

﴿ فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ ﴾

[ سورة مريم : 59 ]

 أضاعوا أسباب إيجادها.
المذيع :
 نحن نرحب بمشاركات مستمعينا الكرام بعد الفاصل على هواتف الاستديو مباشرةً، في موضوعنا حيّ على الصلاة، فاصل ونواصل من بعده بمشيئة الله فابقوا بالقرب.
المذيع :
 حياكم الله مستمعينا الكرام، مرحباً بكم على الهواء مباشرةً عبر أثير إذاعتكم حياة fm، دكتور محمد حديثنا تحت عنوان حيّ على الصلاة متواصل، نرحب بمشاركتكم مستمعينا في موضوعنا عن الصلاة من الآن وحتى الساعة الرابعة، دكتورنا الكريم في قوله تعالى:

﴿ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ خَادِعُهُمْ وَهُوَ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى ﴾

[سورة النساء:142]

 ما المقصود هنا دكتور قاموا كسالى؟

 

من انقطعت صلته بالله فالصلاة عنده حركات و سكنات :

الدكتور راتب:
 الحقيقة الصلاة عند هؤلاء يتمنون أن يرتاحوا منها، لا أن يرتاحوا فيها، هذا فرق كبير جداً، أرحنا بها لا أرحنا منها، فهو حينما انقطعت صلته بالله من خلال معصية، أو غبن، أو مال لا يرضي الله، أو علاقة لا ترضي الله، أو إطلاق بصر، هذه المخالفات هي في الحقيقة حجاب بين العبد وربه، هذا الحجاب يكون رقيقاً إن صغرت المعصية، ويزداد حجمه إذا كبرت المعصية، ما دام هناك غيبة ونميمة وإطلاق بصر، وأن تملأ العين من محاسن النساء، فهو أصبح في بعد عن الله، فالصلاة أصبحت حركات وسكنات وتمتمات لا تعني شيئاً، إذاً مملة، الصلاة من دون خشوع مملة:

﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ*الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴾

[ سورة المؤمنون : 1-2 ]

المذيع :

﴿ قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾

[ سورة المائدة:162]

 ما المقصود بها هنا دكتور؟

 

الإخلاص في العبادة :

الدكتور راتب:
 لوجه الله، أحياناً الإنسان يتقن صلاته أمام الناس، ويهمل إتقان الصلاة فيما بينه وبين الله، هذا الإخلاص، الإخلاص أن تستوي العبادة وحدك وأمام الناس، أن تستوي العبادة في السر والعلانية، في الغضب والرضا، في إقبال الدنيا وإدبارها، عبادة واحدة لا تتغير.
المذيع :
 نرحب بمشاركة مستمعينا الكرام دكتورنا الكريم، ويبدأ معك ناصر تفضل أخي.
السائل :
 السلام عليكم، أسعد الله مساءك سيدي مع ضيفك الكريم، وأنا أشهد الله دكتور محمد أنا أحبك في الله.
الدكتور راتب:
 أهلاً وسهلاً ومرحباً.
السائل :
 بارك الله بك، أقول: عطر الله الأنفاس، وجعل الله هذه الكلمات كلها في ميزان حسناتك، سيدي ضمن عنوان الحلقة هناك آية كريمة إذا تفضلت هي شرح لها أو ربط معها يقول عز وجل:

﴿ قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ﴾

.

[ سورة الكهف: 103-104]

 سيدي الشيخ أغلب التفاسير تتحدث عن اليهود والنصارى، ألا ترى أن هذه فيها ربط حتى لنا نحن بإضاعة الصلاة؟ وجزاك الله خيراً.
المذيع :
شكراً لك ناصر.

 

الأسباب الجزئية في الآيات لا تلغي المعنى الكلي :

الدكتور راتب:
 والله أنا أرى أن الأسباب الجزئية في هذه الآية لا تلغي المعنى الكلي، فنحن ننتقل من الأسباب الجزئية لهذه الآية مثلاً عندما ذكر الله الطلاق، ذكر الطلاق بآية معينة:

﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ﴾

[ سورة الطلاق : 2]

 دقق، هذه الآية في السياق لها معنى، من يتق الله في تطليق زوجته طلقةً واحدة وتبقى عنده ثلاثة أشهر، يوجد طلقة ثانية ثلاثة أشهر، طلقة ثالثة، ومن ثم بينونة، تسعة أشهر، أما هذا الذي يقول الطلاق بالثلاث دفعة واحدة، هذا خالف السنة، فأنت عندما تطبق الأمر بمخالفة السنة هناك مشكلات كبيرة جداً، أي الطلاق ثلاث مرات، وكل مرة ثلاثة أشهر، مهما كان الذنب لا يحتمل مع مضي الوقت ينساه الزوج، أما بساعة الغضب طلق بالثلاثة إن حللك شيخ حرمك عشرة.
المذيع :
 وإن كان تفسيرها بغير هذه الجهة لكن يمكن أن يأخذها الإنسان بهذا السياق دكتور؟
الدكتور راتب:
 دقيقة أريد هذه الآية:

﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ﴾

[ سورة الطلاق : 2]

 المعنى السياقي والسباقي واللحاقي من يتق الله في تطليق زوجنه طلقةً كل ثلاثة قروء يجعل الله له مخرجاً في إرجاعها بالطلاق بالثلاث، الآن انزع الآية من سياقها، بالتجارة من يتق الله في شراء بضاعته الصحيحة المتقنة، بسعر معتدل، يجعل الله له مخرجاً من الإفلاس، من يتق الله في معاملة أصدقائه لا أحد يخونه، والله يتكلم عن هذه الآية بمئة صفحة، هذه الآية بالذات، أما هي بالسياق عن الطلاق فلها سباق ولحاق وسياق.
أم محمد :
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزاكم الله كل خير على هذا البرنامج، شكراً لك وللدكتور، أريد أن أسأل لو سمحت بالنسبة إلى سنة العصر أربع ركعات؟
المذيع :
 نحن لا نريد أن نذهب للفتاوى يا أم محمد أي بالتفاصيل الدقيقة لكن إذا الدكتور رغب بالإجابة شكراً لك دكتور، هل لصلاة العصر سنة؟

 

سنة العصر سنة غير مؤكدة :

الدكتور راتب:
 سنة طبعاً ليست مؤكدة، أما المغرب فيوجد ركعتا سنة مؤكدة، وسنة العشاء مؤكدة.
المذيع :
 شكراً لك دكتور، شكراً لك أم محمد، إيهاب تفضل أخي، حياك الله، إيهاب أنت معنا على الهواء، تفضل، ندعوه وندعو أيضاً مستمعينا الكرام ليشاركونا في حلقتنا لهذا اليوم مع فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي، وحديثنا فيها هو تحت عنوان: حيّ على الصلاة، دكتورنا الكريم أيضاً أعود إلى جولة من مشاركات مستمعينا الهاتفية، وتعليقاتهم، والآيات التي نسير في تفسيرها، وفي حديثنا عنها، دكتورنا الكريم قضية صلاة الجماعة هل هي ملزمة للإنسان أم هي قضية فضل وأجر من أراد أخذ ومن لم يرد يترك؟

أهمية صلاة الجماعة في حياة الإنسان :

الدكتور راتب:
 والله من صلى الفجر في جماعة بارك الله له في يومه كله، فهو في ذمة الله حتى يمسي، والثانية: من صلى العشاء في جماعة، الجماعة تعني الرحمة، طبعاً أنت لوحدك قد تقرأ قل هو الله أحد، أما هنا فيقرأ الإمام صفحة قرآن كريم، بصوت جميل، بأحكام تجويد، يوجد خشوع عام، تنتابك مشاعر وأنت مع الجماعة أقوى بكثير مما لو كنت وحدك، الجماعة لها أجر بسبعة وعشرين ضعفاً، لذلك النص الدقيق:

(( من صلى الفجر في جماعة فهو في ذمة الله حتى يمسي- بضمانة الله- ومن صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح ))

[ أحمد]

المذيع :
 دكتور لماذا تقترن الصلاة في كثير من العبادات في الآيات أي مثلاً :

﴿ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ﴾

[سورة الأنفال:3]

 وأيضاً:

﴿ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ ﴾

[سورة النمل:3]

الحكمة من اقتران الصلاة بالكثير من العبادات :

الدكتور راتب:
 يوجد إنسان ذكي، ذكاؤه يقتضي أن يكون عادلاً بين العمال فيكسب مكانة، هو أراد المكانة، أذكر تماماً إنساناً عنده مئات الدونمات قيل له: لو تبرعت بخمسة دونمات لإنشاء مسجد تضطر الدولة أن تجعل هذ الأرض مخصصة، محاضر محاضر، يرتفع سعرها عشرة أضعاف، فتبرع بمسجد، أخي من يعرف النية لهذا الشخص؟ هو لا يصلي أساساً، لكن بلغوه لو أنت تبرعت بهذه الأرض لجامع تضطر الدولة أن تعمل تصنيفاً وتخصيصاً وتنظيماً لهذه الأرض فيرتفع سعر الأرض، فالله رب النوايا.
المذيع :
 ونعم بالله، موسى مرحباً لاتصالك معنا تفضل.
السائل:
 السلام عليكم، أعطاك الله العافية يا أخ نديم، وأوجه تحية لشيخنا الجليل الدكتور محمد راتب النابلسي.
الدكتور راتب:
 بارك الله بك، أهلاً وسهلاً ومرحباً.
السائل:
 أنا أريد أن أسألك عن نفسي، أنا كنت لا أصلي ومن ثم صليت فترة، ومن ثم عدت وتركت، للأسف وبصراحة كانت الأشياء التي كنت تتحدث عنها قبل قليل التي هي الحاضنة الإيماينة أو الرتبة هي السبب، فأنا أريد أن أسأل الآن هل يوجد عليّ شيء لو عدت وصليت من جديد وتبت إلى الله عز وجل؟

على الإنسان أن يعود إلى الله و يتوب لأن الله غفور رحيم :

الدكتور راتب:
 يجب أن تعود إلى الله، وتتوب، وتصلي، ولا تسأل عن الموضوع الثاني، الله غفور رحيم.
السائل:
 جزاك الله عني كل خير.
الدكتور راتب:
 إلا إذا كان هناك حقوق، إذا كان هناك حقوق يجب أن تؤدى.
المذيع :
 هو يتحدث عن الصلاة تحديداً.
الدكتور راتب:
 بالمناسبة هناك ذنب يغفر ما كان بينك وبين الله، وذنب لا يترك ما كان بينك وبين العباد، وذنب لا يغفر هو الشرك.
المذيع :
 أبو كامل تفضل باتصال جديد، أبو كامل أنت معنا على الهواء تفضل.
أبو كامل:
 السلام عليكم، أعطاك الله العافية، وجزاك كل خير أنت وفضيلة الشيخ على هذا البرنامج، والله إننا نحب فضيلة الشيخ لله عز وجل.
الدكتور راتب:
 أحبك الله كما أحببتني.
أبو كامل:
 نسأل الله أن يحسن ختامنا وختامك يا شيخ، والله يا شيخ أنا يوجد لدي مسألة، الطفل الصغير عندما تعلمه الصلاة منذ صغره إلى أن يبلغ هل الأجر له ولوالديه أم لمن الأجر؟

 

من صلى منذ الصغر فالأجر له و لوالديه :

الدكتور راتب:
 الأجر لوالديه أولاً، لأنهما شجعاه على الصلاة، ونحن يوجد لدينا الصلاة في سن التكليف، في سن الثالثة عشرة، ويوجد عندنا سبع، ويوجد لدينا عشر، ائمروهم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وأما الصلاة الحقيقية فبعد البلوغ.
المذيع :
 إذاً الابن الذي يصلي دكتور له أجر لأنه أقام حق الله ولوالديه الذين زرعا؟
الدكتور راتب:
 نفس الأجر، الدليل:

﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ ﴾

[ سورة الطور: 21 ]

 ألحقنا بهم ذريتهم ألحقنا بهم أجر صلواتهم كلها.
المذيع :
 إذاً هنيئاً لكل أب وأم يحضا أولادهما على الصلاة، دكتور في قوله سبحانه وتعالى في سورة البقرة:

﴿ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى ﴾

[سورة البقرة:238]

 ما هي الصلاة الوسطى؟

 

الصلاة الوسطى :

الدكتور راتب:
 والله هذا كلام خلافي، قضية إشكالية، بعضهم قال: العصر، بعضهم قال: الفجر، بعضهم قال: العشاء، أنا لي اجتهاد، الصلاة الوسطى بين الصلاتين، لأن دعاءك لله قبل أنت تلقي درساً في جامعة، هذا الدعاء نوع من الصلاة، يا رب لا يوجد غيرك وفقني، ألهمني الصواب يا رب، كن معي، تزور إنساناً زيارتك له لها دعاء معين، دخلت إلى منرلك له دعاء، الدعاء صلاة، الطلب من الله صلاة، التوحيد صلاة، أي كل شيء يقربك من الله نوع من الصلاة، ولكن هي خارج الصلوات الأساسية، يوجد لدينا اتصال، ويوجد لدينا صلاة، الصلاة قيام فاتحة سورة ركوع سجود قعود، أما الصلة فالدعاء صلة، التكبير صلة، الله أكبر، شيء جميل، ما هذا الجبل العظيم؟ فهناك حالات كثيرة أنت مع الله باتصال، أنت تدعو الله تتصل به، تستغفره تتصل به، ترجوه تتصل به، وهناك صلوات، يوجد خمس صلوات، فجر ظهر عصر مغرب عشاء، يوجد سنة قبلية، وسنة بعدية، ووقوف، وقراءة الاستفتاح، و الفاتحة، والركوع، والسجود، هذه صلوات، فحافظوا على الصلوات كقيام وركوع وسجود في الأوقات الخمسة والصلاة الوسطى فيما بينها.
المذيع :
 دكتور في ملف قام الليل حينما نقرأ في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم أفلا أكون عبداً شكوراً؟ وصلاة الصحابة ومن بعدهم من الصالحين قد يكون صعباً وثقيلاً على كثير من الناس في هذه الأيام أداء هذه الصلاة من قيام ساعات والدعاء والبكاء؟

أهمية قيام الليل في حياة الإنسان :

الدكتور راتب:
 لا، ليس ساعات سيدي، ابدأ بركعتين، الفجر يؤذن الساعة الخامسة والربع، أنا أستيقظ الخامسة إلا ربعاً، أتوضأ، أقرأ خمس صفحات من القرآن، أصلي أربع ركعات، هذا قيام الليل، ليس شرطاً أن تستيقظ ومن ثم تصلي وتعود تنام، ومن ثم تستيقظ، قيام ليل قبل الفجر.
المذيع :
 لو كان بزمن قصير؟
الدكتور راتب:
 يكفي صلاة ركعتين، لا بد من قيام ليل ولو ركعتان.
المذيع :
 يعود إلينا إيهاب، واتصالات مستمعينا تفضل أخي إيهاب.
السائل:
 السلام عليكم، يعطيك العافية أستاذ نديم أريد أن أسأل الشيخ فقط عن سنة الظهر؟
المذيع :
 أخي إيهاب لا نريد أن نذهب باتجاه الفتاوى بقدر ما نتحدث عن الجانب الفكري في ملف الصلاة، أي لا نريد أن ندخل بالتفاصيل الصغيرة بالجوانب الفقهية والفتاوى.

تفاصيل عن سنة الظهر :

الدكتور راتب:
 أي كحد ادنى اثنتان قبل الظهر، واثنتان بعد الظهر كحد أدنى، ويوجد أربع باثنتين، ويوجد أربع بأربع بأربع، اختر واحدة منهم.
المذيع :
 أشكرك كل الشكر أخي إيهاب، ولكن فقط هي ليست فتاوى هذه الفكرة الأساسية.
 دكتورنا الكريم في حديثنا عن الصلاة ما هو أثر الصلاة الذي يفترض أن يترتب على الإنسان في حياته؟ في سلوكه مع الآخرين؟

أثر الصلاة في حياة الإنسان :

الدكتور راتب:
 أقسم لك بالله إن لم تقل بعد أن تتصل بالله الاتصال الذي أراده هو: ليس على وجه الأرض من هو أسعد مني إلا أن يكون أتقى مني، غير معقول أن تتصل مع الخالق، مع الإله، مع الجميل، مع الحكيم، مع اللطيف، تتصل مع الذات الإلهية الكاملة، هل هذا الاتصال قليل؟ الإنسان أحياناً يزور شخصاً مهماً فيتكلم للناس شهراً عن هذه الزيارة، تتصل مع خالق الأكوان:

(( ابن آدم اطلبني تجدني، فإذا وجدتني وجدت كل شيء، وإن فتك فاتك كل شيء))

[ تفسير ابن كثير]

المذيع :
 أكرم تفضل.
السائل:
 السلام عليكم والله أحاديث شيقة للدكتور محمد راتب الله، حفظه الله، أريد أن أسأل الدكتور بالنسبة لقيام الليل الذي كان يتحدث عنه قبل قليل، أنا سائق أداوم من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الحادية عشرة مساء، صلاة الفجر أحياناً أصليها وأيام لا أصليها.
المذيع :
 نعم فهمت و لكن يبدو أننا فقدنا الاتصال، نتمنى أن يعود إلينا من جديد، دكتور يمكن قصده أنه لا يستطيع أن يصلي أن يصلي قيام الليل؟

 

أهمية صلاة الفجر و قيام الليل :

الدكتور راتب:
 أقسم بالله لو أنت ربطت ساعة المنبه على الساعة الرابعة والنصف إذا لم تستيقظ الرابعة والنصف إلا دقيقة أنا مسؤول، الإنسان حينما يعقد العزم ينفذ.
المذيع :
 الإنسان يغلبه التعب مرات دكتور؟
الدكتور راتب:
 هذه صلاة سيدي، كلها عشر دقائق.
المذيع :
 هي ليست أنه لا يريد، الإنسان قد ينتهي عمله الساعة الحادية عشرة أو الثانية عشرة بالليل دائماً، يعود من عمله منهكاً للبيت، يتناول طعامه، أي قد لا يستيقظ الجسم على صلاة الفجر، ليس هو من لا يريد الاستيقاظ.
الدكتور راتب:
 أنا لا يوجد لدي فتوى بصلاة الفجر، لأن هذه أهم صلاة، كثير من الناس يصلي ومن ثم يعود ينام يستيقظ الساعة العاشرة، يستيقظ الساعة التاسعة، ولكن أقول لك كلمة دقيقة: هذه اسمها ساعة الرأس، إذا علم الله منك صدقاً في أداء الصلاة، صلاة الفجر في وقتها إذا لم تستيقظ قبل المنبه بدقيقة أنا مسؤول، وجربها، إله سيدي، خذ رحلة أنت، رحلة ممتعة جداً، نمت الساعة الثالثة، والفجر الساعة الخامسة، تستيقظ الرابعة والنصف لأنه يوجد رحلة.
المذيع :
 تشعر أن شيئاً ما ينتظرك دكتور في موضوع الصلاة في البيت، دكتور لا أتحدث عن الصلوات الخمس الفرائض، هل يفترض أن الإنسان يصلي في بيته، تحضره الملائكة.

أهمية صلاة السنن في البيت :

الدكتور راتب:

((لا تجعلوا بيوتكم مقابر....))

[ مسلم عن أبي هريرة]

 مثلاً العشاء، صلّ الفرض في المسجد ثم اذهب إلى البيت وصلّ الوتر.
المذيع :
 ماذا عن صلاة الجماعة مع أهل البيت بين الرجل والزوجة وأولاده؟

 

أهمية صلاة الجماعة مع أهل البيت :

الدكتور راتب:
 أنا أعدها أهم جماعة، هذه أهم جماعة، أي أنا سؤال خيرني بين شيئين ذهب وصلى الفجر بجامع بجماعة، وزوجته وبناته وأولاده لم يستيقظوا على الفجر، استيقظوا بعد الشمس، عندما يوقظهم ويتوضأ الكل ويصلي إماماً فيهم صلاة البيت أفضل بعشرة أضعاف، هو ضمن أن زوجته صلت الفجر بوقته.
المذيع :
 أي يصلي الفرض مع زوجته وأولاده.
الدكتور راتب:
 مع زوجته طبعاً هو الإمام.
المذيع :
 نحن نعرف دكتور كثيراً من الناس يمكن أن يصلي السنة مثلاً مع عائلته ويلتحق هو بصلاة المسجد جماعةً.
الدكتور راتب:
 أما هو إذا خاف ألا يصلوا ففي هذه الحالة يصلي معهم الفجر، مع أولاده وبناته صلاة متقنة، يجلس معهم ربع ساعة يذكرهم بمعاني الآيات، يكون قد عمل عملاً عظيماً.
المذيع :
 الله يفتح عليكم دكتور نختم حلقتنا بالدعاء؟

الدعاء :

الدكتور راتب:
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم لا تؤمنا مكرك، ولا تهتك عنا سترك، ولا تنسنا ذكرك، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، اجعل هذا البلد الأردن آمناً سخياً رخياً وسائر بلاد المسلمين، واحقن دماء المسلمين في كل مكان، واحقن دماءهم في الشام، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي، وعلى آله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين، الفاتحة.

 

خاتمة و توديع :

المذيع :
 بارك الله بكم فضيلة العلّامة الدكتور محمد راتب النابلسي، إلى هنا مستمعينا ينتهي هذا اللقاء، نلتقي الثلاثاء المقبل في الساعة الثالثة، سبحانك اللهم وبحمدك، نشهد أن لا إله إلا أنت، نستغفرك ونتوب إليك.