بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

ماليزيا- ديناً قيماً 1 - الحلقة : 12 - الأمانة وأنواعها.

2017-06-07

مقدمة :

المذيع:

﴿ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً ﴾

[ سورة الأحزاب : 72 ]

 ما هذه الأمانة؟ الكلمة أمانة، والعين أمانة، والأذن وجوارح الإنسان أمانة، فكيف نحافظ على هذه الأمانة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة"؟ ما الأمانة التي يقصدها الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وهل تكون الزوجة أمانة؟ وكيف نتعامل مع هذه الأمانة؟ حذرنا ربنا تبارك وتعالى من أن نخون الله وأن نخون رسوله وأن نخون أماناتنا، فما هي الأمانات التي نخونها؟ وكيف يخون العبد ربه؟ وكيف يخون العبد نبيه صلى الله عليه وسلم؟ أسئلة كثيرة نطرحها على بساط البحث مع برنامج:"ديناً قيماً" الأمانة، أهلاً ومرحباً بكم.
 مشاهدينا الأكارم في كل مكان نحييكم بتحية الإسلام، وتحية الإسلام السلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم إلى هذه الحلقة الجديدة من برنامج:"ديناً قيماً" نرحب بحضراتكم، ونرحب بضيفينا الكريمين العالمين الجليلين السبتين العدلين أصحاب المعالي والفضيلة فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، مرحباً شيخنا.
الدكتور راتب :
 بارك الله بكم، ونفع بكم.
المذيع:
 ومعنا صاحب الفضيلة معالي الشيخ الأستاذ الدكتور عمر عبد الكافي مرحباً بكم.
الدكتور عمر :
 أهلاً وسهلاً بك، بارك الله فيك.
المذيع:
 وفيك بارك، قدمنا هذه الحلقة بموضوع الأمانة، ما الأمانة؟

 

تعريف الأمانة :

الدكتور عمر :
 أحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله، الأمانة في كل شيء خلقه رب العباد عز وجل، تحت عنوان:

﴿ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ ﴾

[ سورة الأحزاب : 72 ]

 كل شيء أمانة، المجلس أمانة، أن يكون الإنسان صادقاً في القول والفعل والحال.
المذيع:
 في القول نفهم في القول، نود تفسيراً بسيطاً.
الدكتور عمر :
 عندما أقول كلاماً يجب ألا أكون فيه منافقاً، ولا مداهناً، ولا خائفاً ممن أقول له، لأنني أبتغي وجه الله سبحانه و تعالى، هذا في القول، أما في الفعل فأن أكون أميناً على هذا الفعل، أمانة تقتضي أن آتي به على أكمل وجه، حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى رجلاً يحفر قبراً قال: حسنه هذا قبر، كل أحوالي تدل على أني أمين بالقول والفعل، في اللغة لسان الحال ولسان المقال، لسان الحال يقول: هذا رجل أمين، لذلك عندما احتكموا من ينهي مشكلة رفع الحجر إلى مكانه، وكان النبي صلى الله عليه وسلم بالعشرينات من عمره، قالوا: نحتكم إلى أول داخل من باب الحرم، فلما دخل قالوا: هذا هو الأمين محمد، رضينا بالأمين محمد، إذاً هذه الأمانة التي وصف بها النبي صلى الله عليه وسلم، الصادق الوعد الأمين، كلمة الأمانة هي سبحان الله سرّ الأعمال والأفعال والأحوال.
المذيع:
 جزيت خيراً، فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي، هل مفهوم الأمانة في الآية الكريمة العقل؟ الشرع؟ التكاليف؟ ما تلكم الأمانة؟

 

الأمانة هي إدارة النفس :

الدكتور راتب :
 لا بد من وقفة تاريخية في عالم الذر، نحن في عالم الصور، في عالم الذر هذا العالم الله عز وجل عرض الأمانة على السموات والأرض والجبال، والسموات والأرض والجبال مصطلح قرآني يعني الكون، والكون ما سوى الله، فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان، ما الأمانة؟ أن يسلمك الله إدارة نفسك، قال تعالى:

﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا﴾

[ سورة الشمس:9-10]

الفلاح و النجاح :

 ما الفلاح؟ وما النجاح؟ قد يفلح أحدنا في جمع المال، لا يسمى فالحاً ناجحاً، قد ينجح في تسلم منصب رفيع يسمى ناجحاً، أما الفلاح فأن تنجح في المهمة التي خلقت من أجلها.
المذيع:
 الله، جميل هذا.
الدكتور راتب :
 لذلك هناك نجاح فردي جزئي، أما الفلاح فشمولي، نجحت في علاقتك مع الله، نجحت في علاقتك مع أسرتك، نجحت في علاقتك في عملك، نجحت في علاقتك مع من حولك، النجاحات مجتمعة تسمى فلاحاً، قال تعالى:

﴿ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[ سورة الأعراف: 157 ]

 أي نجح في الهدف الذي خلق من أجله، الله عز وجل ينتظر منا الفلاح، والفلاح أن نستحق الجنة، خلقنا لجنة عرضها السموات والأرض، والدليل قال تعالى:

﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ﴾

[ سورة هود:119]

 كل ما يقال خلاف ذلك كلام باطل لا وجود له، خلقنا ربنا ليرحمنا، ورحمة الله قريبة من المحسنين.
الدكتور عمر :
 ولذلك هذا الكلام الجميل المؤذن لا يقول لي: حيّ إلى الصلاة، حيّ اسم فعل تعالى، حيّ إلى الصلاة، حيّ إلى الفلاح، هي حيّ على الصلاة، لماذا؟ لأنك سوف ترفع إلى الصلاة، وسوف ترفع إذا صرت مفلحاً.
المذيع:
 الله، بديع.
الدكتور عمر :
 الصلاة ترفعك إلى الأعلى، الصلاة مصعد، والإنسان الذي يريد أن يقتبس من الفضاء شيئاً لا بد أن يصعد إليه، فلا بد من أن يكون مفلحاً، إذا لم يفلح فقد رسب، كيف يكون ناجحاً؟ لا ناجح ولا مفلح.

 

تغير المعنى بتغير حروف الجر :

الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ ﴾

[ سورة البقرة: 5]

 على، أما الآخر فقد قال تعالى:

﴿ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾

[ سورة الأحقاف: 32]

 ضمن نفق.
الدكتور عمر :
 داخل الضلال، ضمن نفق مظلم.
المذيع:
 رائع، يقال إن أحرف الجر يتعاور بعضها مكان بعض، قال تعالى:

﴿ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ ﴾

[ سورة الشعراء : 71]

وليس إلى جذوع.
الدكتور راتب :
 هناك علة بالغة، عثرت عليه غير عثرت به، عثرت به صدفة، عثرت عليه بعد بحث طويل، الفعل القاصر يتم معناه بحرف جر وكل حرف له معنى:

هــاك حــروف الـجـــر و هــــي: مِـِن  إلى حتـّــــى خلا حاشا عدا في عن على
مـُـذ مـُـنذ رُبّ اللام كــــــــــي واو و  تــــــا و الــكــاف و الــبـــاء و لعــل و مـتـى
***

المذيع:
 ألفية ابن مالك.
الدكتور عمر :
 تريد أن تطرح سؤالاً؟
المذيع:
 هل ترى أن الأمانة على المستويات الثلاثة التي ذكرتها الآن موجودة في الأمة، بعيداً عن أن الخير في وفي أمتي؟ الواقع المعاصر الآن.

 

بعد الأمة الإسلامية عن الأمانة :

الدكتور عمر :
 أولاً: الأمة بعيدة كل البعد عن الأمانة.
المذيع:
 تصريح صادم شيخنا، لماذا؟
الدكتور عمر :
 سأقول لك شيئاً ما هو أكثر صداماً من هذا، من باب الأمانة ثمانون بالمئة وأكثر من بناتنا أمانة لا يصلحن للزواج، وتسعون بالمئة من شبابنا لا يصلحن للزواج، لأني استقرأت الأحداث على مدى خمسة وأربعين عاماً وجدت أن فشل الأمة في إقامة بيت نصير فيه من المفلحين لا أمانة فيه من باب أنني شاهد زور أقدم زوجاً إلى زوجة ابني هو ليس على منوال الزوجية، وأقدم بنتاً ما ربيتها وإنما يظن الآباء والأمهات نحن ربينا، أنتم أطعمتم قطعاناً سائمة تربط في الزريبة أو فيما يسمى بالبيوت، تفشل البيوت لأنها بيت العنكبوت، ما قصة بيت العنكبوت؟ يتوهم العنكبوت وأنثاه أن هذا بيتاً، وهو على قارعة الطريق يراه من يراه، ثم إذا ظفرت الأنثى به قتلته وقطعته إرباً كما تصنع الأنثى عندما تنشر أخبار زوجها خارج البيت، أين الأمانة في هذا البيت؟ الأمة بعيدة كل البعد عن مفهوم الأمانة، إذا كنا نريد دائماً الجرّاح يدخل على المبضع، ويقطع الجزء، لا بد أن نتبع قواعد سليمة، نحن لا ندرك مفهوم الأمانة، كثير من الذين يتولون المناصب من أصغر مدير مدرسة ابتدائية إلى أكبر رأس في أي دولة سبحان الله، وجب عليهم أن يراجعوا أنفسهم في مفهوم الأمانة حتى لا يلقى الله غالاً أو مغلولة يديه إلى عنقه يوم القيامة.
المذيع:
 بارك الله بك، حديثك ذو شجون شيخنا.
الدكتور راتب :
 لكن كلام شيخنا الطيب:

(( كَفَى بِالْمَرْءِ إِثْمًا أَنْ يُضَيِّعَ مَنْ يَقُوتُ ))

[ أبو داود عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو]

 يطعمه، ويسقيه، ويكسوه، يدفع له أقساط المدارس، لكنه نسي دينه، نسي إيمانه.
المذيع:
 يجعلني أسأل فضيلتك: النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة" ما الأمانة التي يقصدها النبي صلى الله عليه وسلم؟

 

نفس الإنسان أمانة بين يديه تسعد إذا عرفها بربها وحملها على طاعته :

الدكتور راتب :
 الله عز وجل فيما أعلم أن نفسك أمانة بين يديك.
المذيع:
 نفسي؟
الدكتور راتب :
 نفس أي إنسان أمانة بين يديه، بدليل قوله تعالى:

﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا﴾

[ سورة الشمس:9-10]

 نفسك أمانة بين يديك، تسعد إذا عرفتها بربها، وحملتها على طاعته، وتقربت إليه بالعمل الصالح، عندئذ زكيتها، وقد أفلح من زكاها.
المذيع:
 ليس المقصود بالأمانة الوديعة؟
الدكتور راتب :
 لا، موضوع ثان، نفسك أيها الإنسان المؤمن أمانة بين يديك، ترك الله لك إدارتها، الآن في المصطلح الحديث: إدارة الذات، إدارة الوقت.
الدكتور عمر :
 جفاف الفهم إذا جاز التعبير لبعض المصطلحات يضيعها.
المذيع:
 ما معنى هذا؟

 

الأمانة في كل شيء :

الدكتور عمر :
 عندما يقول رب العباد:

﴿ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ ﴾

[ سورة المطففين:1]

الدكتور عمر :
 درسنا في الأول وإلى آخره أن المطفف هو الكيل والميزان، التطفيف في المعنويات أسوأ عند الله من التطفيف في الماديات، أي أنت تريد أن تأخذ كل حقوقك لك، ولا تعطي بعضاً من الواجبات التي عليك، ولا تصنف نفسك ضمن المطففين، تظن أن المطفف في المتجر، في المحل، في الوزن، لا يا أخي، والله التطفيف في الكلمات، أبو رويحة ذهب وهو رجل من أكابر الأنصار ذهب ليتزوج امرأة فلم يعرفوه قيل له: ائتنا بمن يزكيك، قد آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين بلال بن رباح رضي الله عنهم، هذا من المدينة وهذا فقير من مكة، فقال: يا بلال تعال لتذكيني عند قبيلة، ذهب بلال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا بلال بن رباح مؤذن رسول الله، وهذا أخي في الإسلام أبو رويحة الخثعني، رجل سوء في الخلق إن شئتم فزوجوه وإن شئتم فلا.
المذيع:
 لم يجامله.
الدكتور عمر :
 أنا سوف أذهب وأقول كذا، فيقول له: لا سآخذ شخصاً آخر، لا، هؤلاء سبحان الله، أمانة في الكلمة، أمانة في النظرة، الوضوء أمانة، المجلس أمانة، المجالس بالأمانة، ولذلك قالت أم أنس: يا أنس لم تأخرت؟ قال: ذهبت في أمر لرسول الله، قالت: وما هو؟ قال: ما كنت أفشي سرّ رسول الله، قالت: يا بني كنت أمتحنك. إياك أن تفشي سرّ رسول الله. هكذا كان يربون.
المذيع:
 شيخنا فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي نود أن نقف على صور من الأمانة مع الأنبياء والمرسلين قبل البعثة أو أثناء البعثة وحتى من تابعيهم.

 

صور من الأمانة مع الأنبياء والمرسلين :

الدكتور راتب :
 والله شخص خطب ابنة شخص فقال له: ليست أهلاً لك، تأكيد لكلام أستاذنا، الإنسان عندما يخضع لمنهج الله يصدر عنه العجائب في الورع.
المذيع:
 يقولون في المثل: من يشهد للعروسة؟
الدكتور عمر :
 هذا مثل ليس من الأمانة.
الدكتور راتب :
 أريد أن أنوه بكلمة؛ ورد في بعض الأثر: "من مشى بتزويج رجل بامرأة كان له بكل خطوة خطاها، وبكل كلمة قالها عبادة سنة، قام ليلها، وصام نهارها" هذا بالأثر النبوي كلام العوام: امش بجنازة ولا تمش بزواجة، الفرق كبير.
المذيع:
 هذا ليس أمانة بالمرة، باعتقاد فضيلتك ما الذي ضيع الأمانة في الأمة؟

ضياع مفهوم الدين ضيّع الأمانة في الأمة :

الدكتور عمر :
 عندما ضاع مفهوم الدين، نحن ركزنا سنوات طويلة حتى في عصر الصحوة، نحن فرحنا منذ ثلاثين أو أربعين سنة صحا شبابنا بمفهوم الدين، أو بالعبادات، ركز شبابنا على جزء مهم وهو الرسول العابد، ونسوا أن يركزوا على الرسول الإنسان، والرسول الإنسان في القرآن الكريم أضعاف الرسول العابد، وأستاذنا في حلقة سابقة قال: إن لم تثمر العبادات خلقاً وتزكية فلا فائدة فيها، قال تعالى:

﴿ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا ﴾

[ سورة الفرقان: 23 ]

 لماذا هباء منثوراً؟ لأن انفصلت العبادة عن الإنسانية نحن بفضل الله لسنا داخل المعبد أناساً وخارج المعبد أناساً آخرين، بعض المذاهب الأخرى يقول له في المعبد: إذا ضربك على خدك الأيمن أدر له خدك الأيسر، داخل المعبد، خارج المعبد طيارة من دون طيار، وقنابل عنقودية، فأين الأمانة؟
المذيع:
 إذا أردنا أن نصف شخصاً فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بأنه أمين لا بد من أن تكون به مجموعة من الصفات، ما تلكم الصفات؟

 

صفات الإنسان الأمين :

الدكتور راتب :
 أولاً: أن يكون صادقاً في كلامه، وصادقاً بما يقول، أن يكون عمله مرتبطاً بمن حوله، أسرته، مدرسته، نظام عمله، حرفته، هذه كلها أمانات، لذلك أتت الآية: الأمانات جملة لم تأت مفرداً، تضييع الأمانات، أي زوجتك أمانة، ابنك أمانة، طلابك يا أيها المعلم أمانة في عنقك، الآن زبون جاء لهذا التاجر قال له: انصحني، فنصحه ببضاعة كاسدة، الزبون أمانة، أقول لك كلاماً واسعاً جداً جداً عن موضوع الأمانة، كل علاقتك مع أي إنسان آخر هو أمانة، الطبيب يقدر أن يصف له أدوية لا حاجة له بها، له عمولة من الصيدليات، الطب أمانة، المحاماة أمانة، دعوى خاسرة قطعاً، يوهمه أنها ستنجح، أخذ اتعابه لسنتين أو ثلاث، ثم قال له: القاضي ارتشى، الحرفة أمانة، المهنة أمانة، العمل أمانة، علمك أمانة، طلابك أمانة، الزوجة أمانة، أخذ بيدها إلى الله، وليس انتفع بها انتفاعاً منزلياً ولم يأخذ بيدها إلى الله عز وجل.
المذيع:
 نختم شيخ عمر، نهانا الله عز وجل عن خيانة الأمانة قال تعالى:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾

[سورة الأنفال: 27]

 ما الأمانة التي يقصدها الله عز وجل هنا؟

 

النهي عن خيانة الأمانة :

الدكتور عمر :
 بعد أن وضح أستاذنا يجب أن أكون صادقاً كما قلنا في القول والفعل والحال، هذا أمر.
 الأمر الثاني أنني يجب أن أكون مع نفسي صادقاً، بحيث إذا رآني آخر ودّ أن يكون مثلي، وإذا رأى حسن تربيتي لابني ودّ أن يكون ولده مثل ولدي، وابنته مثل ابنتي، هكذا إذا استشرى الخلق الحسن بيننا، واستشرت الأمانة اطمأن الناس أن الدين أثّر في المجتمع، وعندما يؤثر الدين في المجتمع قال أبو حازم عندما أمره أمير المؤمنين قال له: ناولني المحبرة يا أبا حازم، فقال: لا يا أمير المؤمنين، قال المنافقون من حول أمير المؤمنين: يشرفك أمير المؤمنين بأن تناوله المحبرة وتقول له: لا، قال: وإذا كتب أمير المؤمنين بها شيئاً ظلم بها مسلماً أو ذمياً أو معاهداً ألا أكون خائناً للأمانة أن أشاركه فيما يصنع.

خاتمة و توديع :

المذيع:
 الله جميل جداً جداً، بارك الله بكما، شكراً لكما على هذا اللقاء، نلتقي في الحلقة القادمة إن شاء الله تبارك وتعالى.
 مشاهدينا الكرام؛ يمضي بنا موكب الزمان، وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة، شكراً لكم والسلام عليكم ورحمة الله، نشكر ضيفينا الكريمين العالمين الجليلين السبتين العدلين أصحاب المعالي والفضيلة، فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، والشيخ عمر عبد الكافي، شكراً لكم، و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018