٠01 دروس صباحية - جامع التقوى
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 155 - تفسير سورة النبأ الآيات 6 - 17 .

2015-05-17

كمال الخلق يدل على كمال التصرف :

  أيها الأخوة الكرام؛ لازلنا في تفسير الجزء الثلاثين من القرآن الكريم وفي سورة:

﴿ عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ ﴾

[ سورة النبأ : 1-2]

 وصلنا في دروس سابقة إلى قوله تعالى:

﴿ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ * ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ﴾

[ سورة النبأ :4-5]

 الآن:

﴿ أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا * وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا * وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا * وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا * وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا * وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا * وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا* وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا * لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا * وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا * إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا ﴾

[ سورة النبأ :6-17]

 ما علاقة هذه الآيات الكونية المتتابعة مع هذه الآية التي ختمت بها؟

﴿ إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا ﴾

[ سورة النبأ :17]

 العلاقة يمكن أن توضع بعبارة واحدة: كمال الخلق يدل على كمال التصرف، الله عز وجل خلق وفعل، هناك آيات كونية خلقه، وآيات تكوينية أفعاله، فكمال الخلق المعجز يدل على كمال التصرف، للتقريب شركة كومبيوترات عملاقة، تنتج مئات الألوف من الكومبيوترات وبأفضل المواصفات، لو اشتريت عدداً كبيراً من هذه الأجهزة، تتصور أن تدفع المبلغ فيضعه صاحب المشروع بجيبه ويقول لك: عوضه الله عليك؟ شراء بطيخة يكون هكذا، أما عقد شراء ألف كومبيوتر فيحتاج إلى أمر، وطلب شراء، ومواصفات، وسعر، وشروط، فكمال الخلق يدل على كمال التصرف، يوجد كون معجز، بين الأرض والشمس مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، و الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، هناك نجم صغير في برج العقرب اسمه قلب العقرب، أحمر، متألق، بالمناسبة الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، أي يدخل إلى جوف الشمس مليون وثلاثمئة ألف أرض، وبينهما مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، وهناك نجم صغير في برج العقرب، قال تعالى:

﴿ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ﴾

[ سورة البروج : 1 ]

 الأرض في دورتها حول الشمس تمر باثني عشر برجاً، منها برج العقرب، هذا البرج فيه نجوم كثيرة بمئات الألوف، أحد هذه النجوم اسمه قلب العقرب، هذا النجم يتسع للأرض والشمس مع المسافة بينهما...
 هذه آياته الكونية، آياته التكوينية أفعاله، صنعوا مركبة فضائية سموها: المتحدي، فيها سبعة رواد فضاء مع امرأة وبعد انطلاقها بسبعين ثانية كانت كتلة من اللهب، انتهت الرحلة، تتحدى من؟ المتحدي.

 

لله آيات كونية و تكوينية و قرآنية :

 أيها الأخوة الكرام؛ الله له خلق؛ خلقه آياته الكونية، وأفعاله آياته التكوينية، وكلامه آياته القرآنية، قال تعالى:

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[ سورة الجاثية :6]

 الآيات الكونية خلقه، والتكوينية أفعاله، والقرآنية كلامه، هذه هي القنوات السالكة لمعرفة الله، وأصل الدين معرفة الله.
 سأقول لكم هذه الكلمة: حينما تعرف الآمر تتفانى في طاعته، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر، أوضح مثل في الدنيا لو جاءتك ورقة من دائرة البريد احضر غداً الساعة العاشرة وتسلم رسالة مسجلة، لا تهتز فيك شعرة، وقد لا تذهب، لكن هناك جهة أخرى إن لم تلبِّ طلبها قد تخسر حريتك، فلا تتوانى لحظة عن الذهاب، لا تنام ثلاثة أيام، والله ما تكلمت عن شيء، هنا الآمر غير الآمر الأول، مدير البريد شيء ومدير الفرع شيء ثان، فحينما تعلم من هو الآمر، وهو الله عز وجل تتفانى في طاعته، أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في معصيته، لذلك ماذا تفعل بألف وثلاثمئة آية في القرآن الكريم تتحدث عن الكون والحياة والإنسان؟ قال تعالى:

﴿ وَالْفَجْرِ * ولَيَالٍ عَشْرٍ ﴾

[ سورة الفجر: 1-2]

﴿وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى *وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى ﴾

[سورة الليل1-2]

 ماذا تفعل بألف وثلاثمئة آية في القرآن الكريم تتحدث عن الكون والحياة والإنسان؟ هذه آيات، هذه الآيات الموقف الكامل منها التفكر في خلق السموات والأرض، لأنك إذا تفكرت في خلق السموات والأرض وقفت وجهاً لوجه أمام عظمة الله.

 

التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق لمعرفة الله :

 التفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى معرفة الله، وأوسع باب ندخل منه على الله، مثلاً الطفل يولد ينزل معه قرص لحمي، نسميه في الشام: الخلاص، يسمى عند الأطباء المشيمة، ماذا به؟ هذه المشيمة في هذا القرص تجمع دورة دم الأم مع دورة دم الجنين، ومن مسلمات الطب أنك إذا أعطيت إنساناً دماً من زمرة أخرى يموت فوراً بانحلال الدم، أذكر حادثة في الشام عندنا مريض غادر المستشفى، إضبارته بقيت إلى جانب السرير، جاء مريض آخر احتاج إلى دم، الطبيب تصور أن هذه الإضبارة لهذا المريض فتح وأخذ زمرة الدم، أعطوه ثلاثمئة مليمتر، مات فوراً، إذا الإنسان أخذ دماً من زمرة أخرى يموت.
 المشيمة يجتمع بها دورة الأم مع دم الجنين ولا يختلطان، سماه العلماء الغشاء العاقل، هذا الغشاء يقوم بأعمال تعجز عنها العقلاء، ماذا يفعل؟ هذا الغشاء يأخذ من دم الأم الأوكسجين، ويأخذ السكر، والأنسولين، ويطرحه في دم الجنين، صار في دم الجنين أوكسجين وسكر وأنسولين، يحترق السكر بفعل الأوكسجين وبواسطة الأنسولين، حرارة الجنين سبع وثلاثون، الآن الغشاء العاقل يأخذ من دم الأم مناعتها، جميع اللقاحات التي لقحت بها في صغرها حتى الولادة، الجنين محصن من كل الأمراض التي أصيبت بها أمه، ثم إن هذا الغشاء العاقل يقوم بعمل لا يستطيعه كل أطباء الأرض، الجنين في بطن أمه كم يحتاج إلى بروتينات؟ إلى شحوم ثلاثية؟ إلى سكريات؟ يوجد حوالي ثلاثة آلاف عنصر، هذا الغشاء العاقل ينقل للجنين حاجاته الأساسية، الجنين يحتاج إلى بوتاسيوم، والأم لا تأكل طعاماً فيه بوتاسيوم ماذا يفعل هذا الجنين؟ ما الحل؟ تشتهي الأم الحامل طعاماً فيه بوتاسيوم، قد لا تحبه لكن جنينها بحاجة إليه هذا يسمى الوحام، المرأة الحامل أي طعام تشتهيه هو حاجة ابنها إليه، الموضوع دقيق جداً حتى في موضوع الولادة الموضوع دقيق..والله يا أخوان جسم الإنسان وحده لو أمضيتم العمر كله في التفكر في دقائقه وجزئياته وخصائصه والبرامج التي برمج عليها شيء لا يصدق، قال تعالى:

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[ سورة الجاثية :6]

خلق الكون و الإنسان الطريق الوحيد إلى الإيمان بآيات الله :

 الطريق الوحيد إلى الإيمان بآيات الله خلق الأكوان، وخلق الإنسان، هذا الشعر، في رأس الإنسان المعتدل ثلاثمئة ألف شعرة، لكل شعرة شريان و وريد و عصب و عضلة و غدة دهنية وغدة صبغية، والشعر لا يوجد به أعصاب حس، لو كان فيه أعصاب حسن أين ذاهب؟ إلى المستشفى من أجل أن أحلق، تحتاج كل حلاقة إلى عملية في المستشفى، وتخدير كامل، لا يوجد حل ثان لو كان للشعر أعصاب حس، الله عز وجل لم يجعل في الشعر أعصاب حس، ولا في الأظافر، تقصهم وأنت مرتاح، وتحلق وأنت مرتاح، تصميم من هذا؟ مثلاً لا يوجد نسيج في الإنسان يتغذى إلا عن طريق الشعريات، يوجد حوالي ألف وخمسمئة كيلو متر أطوال الشعريات بالإنسان، إلا الطبقة الأولى من العين، الملتحمة، شفافة شفافية تامة، قال: لأن نظام الأغذية استثنائي تأخذ أول خلية غذاءها وغذاء جارتها، وينتقل الغذاء بدل الأوعية عن طريق الحلول عبر الغشاء الخلوي، حتى تشاهد برؤية صافية، لو كان هناك أوعية في الطبقة الأولى كنت سترى ضمن شبكة.
 الماء يتجمد بدرجة صفر، الذين يسكنون بشمال روسيا، أنا كنت بالسويد كانت الحرارة خمساً وعشرين تحت الصفر، ماذا سيحدث لهم؟ يجب أن يفقدوا بصرهم، من أودع بماء العين مادة مضادة للتجمد؟ يد من؟
 هذا القلب أذينان وبطينان، واضح، بالحياة العادية يوجد دورتان؛ دورة كبرى من البطين الأيسر إلى كامل الجسم، ودورة صغرى من البطين إلى الرئتين إلى البطين، بالرحم لا يوجد هواء، الدورة الصغرى معطلة، ما الذي يحصل؟ يوجد ثقب مفتوح بين الأذينين، كشفه عالم فرنسي اسمه بوتال، الدم يمر بالجنين من الأذين إلى الأذين عبر هذا الثقب، اسمه الآن بالطب ثقب بوتال، الشيء الذي لا يصدق أنه حين الولادة تأتي جلطة تغلق هذا الثقب، وإذا الجلطة لم تسد هذا الثقب عندنا في الشام هذه العملية تكلف خمسمئة ألف، الطفل الآن ولد يحتاج إلى جراحة قلب، يفتح قلبه، ويفتح مكان الأذين، ويخيط، من أغلى العمليات، لي صديق له بنت توفيت بهذه الطريقة، يصير معها داء الزرق، الدم لا يذهب إلى الرئتين، بقي الدم لونه أزرق.
 أيها الأخوة الكرام؛ بجسمك يوجد ملايين الآيات، بشعرك، بجلدك، في الدماغ مئة و أربعون مليار خلية سمراء استنادية لم تعرف وظيفتها بعد، الآن يوجد على القشرة أربعة عشر مليار خلية، أماكن للذاكرة بحجم حبة العدس، تتسع لسبعين مليار صورة، قال تعالى:

﴿ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ﴾

[ سورة لقمان : 11 ]

 المعدة، الأمعاء، الرئتان، الأمعاء الغليظة، الدقيقة، الجلد، الحواس الخمس، السمع، البصر، كيف الإنسان يفرق بين الضجيج وبين النغم؟ أحياناً يكون تحت الباب قطعة زجاج عندما يفتح الباب تحس جسمك قد رجف من الصوت، هذا اسمه ضجيج مخرش، والنغم غير مخرش، تقف أمام شلال تستمتع بصوت الشلال، تقف أمام صوت لا يحتمل من احتكاك معين تخرج من جلدك، ما الذي يفرق بين النغم والضجيج؟
 والله يا أخوان؛ لو الإنسان يفكر بطعامه وشرابه، كأس الماء، هذا الماء له خاصة استثنائية لولاها ما كان هذا المجلس، ولا كانت عمان، ولا الأردن، ولا الشرق الأوسط كله، هذا الماء مثل أي عنصر تسخنه يتمدد، تبرده ينكمش، لكن عند الدرجة زائد أربع يتمدد فيزداد حجمه، ولولا هذه الخاصة لما كان هناك حياة على وجه الأرض، تتجمد البحار، عندما تتجمد تزيد كثافتها فتغوص، الطبقة السطحية تتجمد تزيد كثافتها فتغوص، الماء عندما يتجمد تنقص كثافته فيطفو، فالمحيطات كلها أعماقها دافئة، والطبقات المتجمدة في السطح فقط، لولا هذه الصفة لما كان هناك حياة على سطح الأرض.
 يا أيها الأخوة الكرام؛ نحن أمام آيات لا توصف، لو فكرت فيها يوجد أشياء من الصعب تصوروها، لكنها بين أيدينا، أثناء الطعام الإنسان يحرك يده، مثلاً كيف حركها؟ عنده منعكس، هذا الطفل الآن ولد، هل هناك قوة بالأرض تعلمه أن يا بني ضع شفتيك على حلم ثدي أمك، وأحكم إغلاق الشفتين، واسحب الهواء ليأتيك الحليب، هل يستطيع أب في الأرض أن يعلم ابنه هذا، قال: المص منعكس، آلية معقدة جداً تخلق مع الطفل، سماها العلماء: منعكس المص، الآن ولد يضع شفتيه على حلمة ثدي أمه يحكم الإغلاق ويسحب الهواء.
 الأمعاء في الجسم لماذا تكون على شكل أنبوب؟ ضمن هذا الأنبوب مادة شحمية سوداء، حتى لا تنمو الأمعاء، فهي تلتصق ببعضها على شكل شريط، أول يومين الخروج لونه أسود، ترضع الأم ابنها يأخذ مادة مذيبة للشحوم، أول يومين بعد الولادة الخروج لونه أسود، هذا الشحم الذي كان في الأمعاء جاءت المادة المذيبة و ذوبته، شيء لا يصدق، قال تعالى:

﴿ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ﴾

[ سورة لقمان : 11 ]

 أيها الأخوة الكرام؛ بين أيدينا الطعام والشراب، الابن الصغير كان نطفة ماء، من مني يمنى، صار له دماغ، شعر، عينان، طبقات، الطبقة الخارجية، الحدقة، تصغر آلياً، تتسع آلياً، الأذنان، الشفتان، البلع، البلع قليل وأنت نائم وغارق في النوم، تذهب رسالة من الفم إلى الدماغ اللعاب زاد يأتي أمر من الدماغ إلى البلعوم يغلق طريق التنفس ويفتح طريق المعدة تبلع ريقك وأنت نائم دون أن تشعر، هذه الآلية معقدة جداً تتم وأنت نائم، الإنسان أحياناً مئة مرة يزداد اللعاب، تذهب رسالة من الفم إلى الدماغ اللعاب زاد، فعل من؟ قدرة من؟ علم من؟

أتحسب أنك جرم صغير  وفيك انطوى العالم الأكبر
***

التفكر بآيات الله يدلنا على الخالق سبحانه :

 أخواننا الكرام؛ موضوع الجسم بين أيدينا أقرب شيء لنا، حركاتنا، طعامنا، شرابنا، هذا العظم، الخلية العظمية حية بعد طول معين تنام، لو لم تنم يصبح طولك للسقف، لأنك في نمو دائم، الله اسمه: القابض، بطول معين يقف النمو، صار عندك كسر، وعمر الرجل ستة وسبعون عاماً، انكسرت رجله، تستيقظ هذه الخلايا العظمية وترمم، فعل من؟ والله يا أخوان الآيات كلها بين أيدينا، فكر، هذا الفكر الإنسان وصل إلى القمر به، أما لو بذل واحداً من مليار مما يحتاجه للوصول إلى القمر لعرف الله، الله عز وجل قال:

﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾

[ سورة آل عمران : 190-191 ]

 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.