٠02رمضان 1416 هـ - نظرات في آيات الله
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

نظرات في آيات الله - الدرس : 44 - الإحياء - الدعاء بأسماء الله الحسنى.


1996-02-12

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

الدعاء بأسماء الله الحسنى :

 أيها الأخوة الكرام؛ نختم هذا الإحياء بتلاوة أسماء الله الحسنى، أنا أتلو الاسم وإذا قلتم أنتم بصوتٍ خفيض يا الله، تتوجهون إلى الله بهذا الاسم، بسم الله الرحمن الرحيم:
 اللهم اجعلنا يا مولانا في شهرنا هذا، وفي يومنا هذا، وفي ليلتنا هذه من عتقائك من النار، واجعلنا من المقبولين، الفائزين برحمتك يا أرحم الراحمين، برحمتك يا أرحم الراحمين، برحمتك يا أرحم الراحمين.
 يا ملكُ، يا قدوسُ، يا سلامُ، يا مؤمنُ، يا مهيمنُ، يا عزيزُ، يا جبارُ، يا متكبرُ، يا خالق، يا بارئ، يا مصورُ، يا غفارُ، يا قهارُ، يا وهابُ، يا رازقُ، يا فتاحُ، يا عليمُ، يا قابضُ، يا باسط، يا خافضُ، يا رافعُ، يا معزُ، يا مذل، يا سميعُ، يا بصيرُ، يا حكمُ، يا عدلُ، يا لطيفُ، يا خبيرُ، يا حليم، يا عظيمُ، يا غفورُ، يا شكورُ، يا عليمُ، يا كبيرُ، يا حفيظُ، يا مقيت، يا حسيبُ، يا جليلُ، يا كريمُ، يا رقيبُ، يا مجيبُ، يا مجيبُ، يا مجيبُ، يا واسعُ، يا مجيد، يا واجدُ، يا واحدُ، يا صمدُ، يا قادرُ، يا قادرُ، يا قادرُ، يا مقتدرُ، يا مقدمُ، يا مؤخرُ، يا أولُ، يا آخرُ، يا ظاهرُ، يا باطنُ، يا والي، يا متعالي، يا حيُّ، يا قيومُ، يا مقيتُ، يا مميتُ، يا برُّ، يا توابُ، يا منتقمُ، يا عفوُّ، يا رؤوف، يا مالك الملك، يا ذا الجلال والإكرام، يا مقسطُ، يا جامعُ، يا غنيُّ، يا مغني، يا مانعُ، يا ضارُ، يا هادي، يا نورُ، يا بديعُ، يا باقي، يا باقي، يا باقيُ، يا وارثُ، يا رشيدُ، يا صبورُ، يا الله، يا من ليس كمثله شيء، وهو السميع البصير، يا نعم المولى، ونعم النصير، سبحانك لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك، جلّ وجهك، وعزّ جاهك، تفعل ما تشاء بقدرتك، وتحكم ما تريد بعزتك، يا حيّ، يا قيوم، يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام.
 والحمد لله رب العالمين
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارضَ عنا، اللهم فك أسر المأسورين، وأحسن خلاص المسجونين، تب علينا يا تواب، يا رحيم، اللهم إنا نسألك خير أعمالنا خواتيمها، وخير أيامنا يوم نلقاك وأنت راضٍ عنا يا رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي، وعلى آله وصحبه وسلم.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018