8320
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 349 : الكلية وعلاقتها بالملح .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1998-01-16
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

وظيفة الكلية في جسد الإنسان:

أيها الأخوة الكرام, الكلية من الآيات الدالة على عظمة الله عز وجل, وهي بين جوانحنا، في أجسامنا، وجسم الإنسان أقرب شيء إليه, قال تعالى:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

[سورة الذاريات الآية: 21]

طرح الملح الزائد أحد وظائف هذه الكلية، فالملح له نسبة دقيقة في الدم, إن نقص عنها أو زاد هلك الإنسان, هو يأكل بلا حساب، قد يأكل أكلاً مالحاً، وقد يأكل بعض التي فيها ملح زائد، يأكل كما يشتهي، ولكن نسبة الملح في الدم يجب أن تكون بين سبعة إلى ثمانية في الألف، فإن نقص أو زاد هلك الإنسان، وكانت حياته في خطر، لذلك هذه الكلية التي تراها صغيرة تقوم بعمل كبير، تتوقف عليه حياة الإنسان، إنها مسؤولة عن طرح الملح الزائد في الدم.
هي الحارس الأمين للجسم من زيادة الملح والسكر، يساعدها في ذلك الدماغ الذي يصدر الأوامر إلى كل أعضاء الجسم.

إليكم هذه العملية الديناميكية التي تقوم بها الكلية في عملها:

من أدق الأمثلة على عمل الكلية؛ عندما يتناول الإنسان كمية زائدة من الملح في بعض الأكلات، تأتي إشارة إلى الدماغ بأن هذا الملح قد زاد عن حده، فيرسل الدماغ أمراً هرمونياً إلى الكلية عن طريق الغدة النخامية, بأن تتوقف عن طرح الماء في حجيراتها الاحتياطية في الكلية, حجيرات احتياطية فيها ماء، تأمر الغدة النخامية الكلية عن طريق الهرمونات, فتتوقف عن طرح الماء الزائد في حجيراتها.
فإذا بالملح تزداد كثافته، وإذا زادت كثافة الملح شكل خطراً على الإنسان, عندئذ يرسل القلب نداءً عن طريق هرمون آخر إلى الأجهزة الهضمية, فيثير في الإنسان العطش الشديد، وما من أكلة مالحة إلا وتحتاج إلى ماء كثير كثير بعدها.
يدعوك هذا العطش الشديد إلى أن تشرب ماء كثيراً, ينتقل هذا الماء بوقت خيالي من المعدة إلى الدم، من أجل أن يحل الملح الزائد، فإذا حل الملح الزائد جاء أمرٌ معاكس للكلية بطرح كل الماء الزائد فيها, عندئذ يطرح هذا الماء الزائد خارج الكلية, وأنت لا تدري، أنت أكلت أكلةً مالحةً واستمتعت بها، والباقي تقوم به هذه الأجهزة الدقيقة التي لا يعلم دقتها إلا الله عز وجل.

انظر إلى غفلتك أيها الإنسان:

أيها الأخوة الكرام, لو وقفنا على تفاصيل كل جهاز في الإنسان, وكل عضو فيه, وكل حاسة فيه لدهشنا، ولأخذنا العجب العجاب، كل هذه الدقة وأنت في غفلة عن الله عز وجل, صدق القائل:
أتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر
أيها الأخوة, لا تنظر إلى صغر الذنب, ولكن انظر على من اجترأت, قال تعالى:

﴿وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ﴾

[سورة النمل الآية: 88]

يجب أن تعلم أن كأس الماء الذي تشربه والذي تطرحه, يمر عبر أجهزة بالغة الدقة, يحار العقل في فهمها، قبل أن يعرف طريقة عملها.

دعاء الختام:

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت, وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق ولا يُقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت, تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، نستغفرك ونتوب إليك، اللهم هب لنا علاً صالحاً يقربنا إليك.
اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تُهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا, أرضنا وارض عنا.

والحمد لله رب العالمين