36811
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 186 : الخلايا التي يتكون منها جسم الإنسان من نطفة أمشاج.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1991-11-01
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

مم يتكون الجسم البشري, وكم يستهلك من الخلايا, وما أصل هذه الخلايا ؟

الكريات الحمر داخل شريان (مكبرة)
قال تعالى:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

[سورة الذاريات الآية: 21]

الجسم البشري يتكون من خلايا، والخلية هي الوحدة الأساسية التي يتشكَّل منها الكائن الحي، يوجد في جسم الإنسان مئة ترليون، والترليون ألف بليون، والبليون ألف مليون، أي مئة ألف ألف ألف مليون خلية في جسم الإنسان البالغ، والخلية وجودٌ حي لا تدركه حواسنا، لا تراها .
إنَّ الكريات التي توضع تحت المجهر, الكرية الحمراء تحتاج إلى عدسةٍ مجهريةٍ تكبِّر الشيء مئةً وأربعين ضعفاً حتى ترى بالعين، إذا كبرنا الكرية الحمراء مئةً وأربعين مرة نراها بالعين، ووزنها واحد من مليار من الغرام، والجسم البشري يستهلكُّ في كلِّ ثانيةٍ مئة وخمسة وعشرين مليون خلية، والخلايا تجدد شبابها كلَّ أسبوع، وأصل كلِّ هذه الخلايا المئة ترليون، هي خلية النطفة الأمشاج, قال تعالى:

﴿إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً﴾

[سورة الإنسان الآية: 2]

ماذا يوجد في الخلية, وكم تحوي المورثات من المعلومات ؟

image

الصبغيات داخل النواة

هذه الخلية فيها نواة، هذه النواة, قالوا عنها: مركز الإدارة، والإشراف، والقيادة, وعلى هذه النواة ثلاثٌ وعشرون زوجاً من الكروموزمات، قال: هذه مادة الحياة، وبها أسرار الوجود، على هذه المورِّثات، أو العرى الملونة، أو الجينات معلومات، تزيد عن خمسة آلاف مليون معلومة، قال: إن المعلومات التي هي على المورِّثات، لو أردنا أن نكتبها باللغة لاحتاجت إلى موسوعةٍ، تزيد عن مليون صفحة، وفي كلِّ صفحةٍ خمسة آلاف معلومة, أي خمسة ألف مليون معلومة متوضِّعة على هذه المورثات .
نحن لا ندري بحث المورثات، وبحث الجينات، وبحث الخلية، شيءٌ لا يصدق ويصعب عرضه على المنبر، ولكن من أجل أن نعرف عظمة الله عزَّ وجل، قال تعالى:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

[سورة الذاريات الآية: 21]

حينما يغتسل الإنسان، وينزل من جلده بعض ما يسميه الوسخ، إنها خلايا ميتة، إن الخلايا التي في الإنسان مئة ترليون، والترليون ألف بليون، والبليون ألف مليون، وكل خليةٍ لها نواة، ولها نوية، ولها هيلولة، ولها غشاء، وجود حيّ قائم بنفسه, وقد يدرسون في الجامعات سنواتٍ طويلة الخلية وحدها, صدق القائل:
أتحسب أنك جرمٌ صغير وفيك انطوى العالم الأكبر
أهذا الخالق العظيم الذي خلقك ولم تكن شيئاً مذكوراً، ألا ينبغي أن تتعرف إليه؟ ألا ينبغي أن تطيعه؟:

تعصي الإله وأنت تظهر حب ه ذاك لعمر في المقال بديع
لو كان حبك صـادقاً لأطعت ه إن المحب لمن يحب يطيع
عرضت هذه الحقائق سريعاً لشعوري بأني أطلت عليكم

والحمد لله رب العالمين