18241
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 133 : موضوع الذاكرة.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1989-03-10
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

إليكم حديث الساعة :

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا عزَّ وجل:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

[سورة الذاريات الآية: 21]

ما منا واحدٌ إلا وعنده ذاكرة، والذاكرة لها دورٌ خطيرٌ جداً في حياتنا، واستنبط بعض العلماء من قوله تعالى:

﴿وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيّاً وَلَا يَرْجِعُونَ﴾

[سورة يس الآية: 67]

كيف ترجع إلى بيتك؟ إنك تعرف مكانه, وكيف عرفت مكانه؟ إن مكانه قد أودع في ذاكرتك, وأنت في محلِّك التجاري كيف تأخذ من هذا المكان هذه القطعة, ومن هذا المكان هذه القطعة؟ لأن هذه القطع كلَّها مودعةٌ في ذاكرتك, وأنت في مدرستك، حينما تقرأُ بعض الكتب ، وتؤدِّي الامتحان، كيف يؤدى هذا الامتحان؟ إن هذه المعلومات قد أودعت في الذاكرة .
تصور أن الإنسان بلا ذاكرة, انتهى وجوده، يستحيل التعلُّم، يستحيل التعليم، يستحيل أن تتكون الخبرات، يستحيل التخيّل، لو أن الإنسان كان بدون ذاكرة، يدخل على المريض ابنه ، لا يعرفه من هو، يجهل مكان بيته، أين البيت؟ قال تعالى:

﴿وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيّاً وَلَا يَرْجِعُونَ﴾

[سورة يس الآية: 67]

ما قيل عن الذاكرة :

تقول بعض المقالات العلمية التي تتحدث عن الذاكرة : إن ذاكرة الإنسان إذا عاش ستين عاماً، تختزن من الصور ما يزيد عن مليون مليار معلومة, لو أردنا أن نكتب هذه المعلومات في كتب لاحتاجت إلى تسعين مليون مجلد، تسعين مليون مجلد تختزن المعلومات التي لا نعرف حتى الآن, أين مكانها في الدماغ؟ .

image

تصنيف التخزين في الذاكرة حسب نوع المدخلات ( شمية - بصرية و غيرها)

هناك نظرياتٌ جديدة، أن الذاكرة ليس لها مكانٌ في الدماغ، إنها مرتبطة بالحياة النفسية, هذه المعلومات التي تأتي إلى الإنسان، بعضها يخزَّن في مكانٍ قريب يسهل استرجاعه، وبعضها يخزَّن في مكانٍ متوسط، وبعضها يخزَّن في مكانٍ بعيد، وبعضها لا يخزَّن إطلاقاً، فإذا خُزِّنت تتوزَّع بحسب نوعها؛ هناك ذاكرةٌ للمشمومات، ذاكرةٌ للمبصرات، ذاكرةٌ للوجوه، ذاكرةٌ للألوان، ذاكرةٌ للعطور، ذاكرةٌ للأسماء، هذا شيءٌ دقيقٌ دقيق .
أما إذا أردنا استدعاء شيءٍ، أو أردنا التعرُّف على شيءٍ، فيقول العلماء: إن الذاكرة تسلك طريقة الترميز بوقتٍ لا يصدَّق, أي إذا قدِّم لك عطرٌ تشمه، أنت قد خزِّن في ذاكرتك سبعةٌ وتسعون نوعاً من العطور، إن هذا العطر الذي شممته الآن يمرُّ على هذه الأنواع كلها، إلى أن يأتي التطابق، تقول: هذا العطر اسمه كذا، هذا في المشمومات، وهذا في المطعومات، وهذا في المبصرات، وهذا في الوجوه، وهذا في الأسماء، وفي الأرقام، وفي كل شيء، المعلومات عن الذاكرة متواضعة جداً، ومع ذلك ففيها معلوماتٌ يحتار لها أصحاب العقول .
أيها الأخوة المؤمنون, قال بعض العلماء: الذاكرة قاموسٌ، ومترجمٌ فوري, والشيء الذي يدهش أن الخلية العصبية لا تنقسم ولا تموت، لو أنها انقسمت أو ماتت لفقد الإنسان خبراته كلِّها، يقول لك: أنا خبرتي أربعون عاماً في الطب، وأنا خبرتي خمسون عاماً في القانون، وهذا خبرته في الصناعة كذا عام، كل هذه الخبرات تتراكم تتراكم مع نمو الإنسان، ولو فقد ذاكرته لفقد كل خبراته دفعةً واحدة .
أيها الأخوة المؤمنون, هذه الذاكرة وحدها هي آيةٌ كبرى من آيات الله الدالة على عظمته .

والحمد لله رب العالمين