9868
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 291 : هجرة الطيور.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1994-10-14
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

ما هي العبرة من الآيات التي تذكر بشأن الطيور ؟

 أيها الأخوة الكرام, ذكرت لكم في الخطبة السابقة، وفي الخطبة الثانية منها بالذات، موضوعاً عن الطيور، وذكرت الآيات الكريمة:

﴿أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾

[سورة النحل الآية: 79]

 وذكرت لكم الآية التالية:

﴿أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ﴾

[سورة الملك الآية: 19]

 قلت في الخطبة السابقة: هذه الآيات ماذا نفعل بها؟ أليس فيها حضٌ على التفكر في خلق السموات والأرض؟ أليس فيها حضٌ على التفكر في ظاهرة الطيور في السماء؟ في هذه الآية التي اختارها الله لتكون دليلاً على عظمته .

إليكم هذه البيانات عن المسافة التي تقطعها الطيور أثناء هجرتها :

 أيها الأخوة الكرام, تناولت هذا الموضوع في الأسبوع الماضي بشكلٍ عام، أردت أن أركِّز في هذه الخطبة، على هجرة الطيور فقط .
 منذ أن عرف الإنسان الطيور، رآها تختفي في الخريف، وتظهر في الربيع، وقد قال العلماء: إنَّ هناك عشرات آلاف الملايين من الطيور، تهاجر كلَّ عام، ولا سيما من نصف الكرة الشمالي، إلى نصف الكرة الجنوبي، وبالذات إلى جنوب أمريكا، وجنوب إفريقيا، أما بلاد الهجرة، فأمريكا الشمالية، وأوروبا، وآسيا، هذه الطيور تتجاوز خط الاستواء إلى جنوب إفريقيا، وجنوب أمريكا .
 وفي كلَّ الموسوعات العلمية يتحدثون، كيف توصَّلوا لهذه الحقائق؟ هناك ما يزيد عن أربعة ملايين طير، وضعت في أرجلهم حلقاتٌ معدنية، تبين هوية الطير وتحركاته، هناك مجموعة أخرى ثلاثة ملايين، هناك مجموعة ثالثة ثلاثة عشر مليون طير، وضعت في أرجلها يوم كانت صغيرة في أعشاشها حلقات، كي تتابع حركاتها من الشمال إلى الجنوب، ومراكز البحوث كانت منتشرة بين شمال الكرة الأرضية، وبين جنوبها .
 أيها الأخوة الكرام, هناك من الطيور من يقطع في رحلته، أربعة عشرة ألف كيلو متر، هناك طيور قطعت ستة عشر ألف كيلو متر، أطول رحلةٍ قامت بها مجموعةٌ من الطيور ، قطعت اثنين وعشرين ألف كيلو متر، من منطقة المتجمد الشمالي، إلى جنوب إفريقيا .
 تتراوح سرعة هذه الطيور بين الأربعين كيلو متر في الساعة، إلى مئة كيلو متر في الساعة، أما ثلاثمئة وستين كيلو متر، فهي أثناء انقضاض بعض الصقور، أما السرعة، من أربعين إلى مئة كيلو متر في الساعة .
 هناك ملاحظاتٌ سجِّلت على بعض أنواع الطيور: أنها تطير ما يزيد عن ألفين وسبعة مئة كيلو متر من دون توقف، تقطعها في عشرين ساعة، من دون توقف إطلاقاً, وقد تحلِّق على ارتفاع يزيد عن تسعمئة متر، وبعضها يحلق على ارتفاع ألف وخمسمئة متر، وبعضها على ارتفاع أربعة آلاف ومئتين متر، وفي بعض أنواع الطيور تحلق على ارتفاع ستة آلاف متر، والطائرات الحديثة ترتفع اثنا عشر كيلو متر.

كيف تعرف الطيور زمن هجرتها ؟

 أيها الأخوة الكرام, لا بدَّ أن يكون في رأس الطيور ساعة، لأن الطيور تهاجر في الوقت ذاته من كلِّ عام، ما الذي يخبرها أنه قد آن الأوان؟ لا بدَّ من ساعةٍ زمنيةٍ في رأس كلِّ طير .
 لحكمةٍ أرادها الله عزَّ وجل، كلِّ صفةٍ مادية في الإنسان، هناك حيوانٌ يفوقه بها، إلا أنَّ الإنسان كرمه الله بالعقل, وبالمعرفة، والإيمان، بهاتين الصفتين يتفوق على بقية المخلوقات ، أما إذ ترك العلم، وترك العقل، ما من إنسانٍ يعتد بأي خاصةٍ فيه، إلا وفي الحيوانات من يفوقه بها .

لماذا تخزن الطيور التي تقطع مسافات طويلة في سفرها الدهون في جسمها ؟

 أيها الأخوة الكرام, مما يلفت النظر، أن الطيور التي تستعد لقطع مسافاتٍ طويلة، تزيد عن عشرين ألف كيلو متر، هذه تخزن الدهون في جسمها قبل أن تسافر، إلى أن هناك بعض الطيور، يصبح وزنها مضاعفاً، من الدهن المخزَّن في جسمها، ليكون هذا الدهن المخزن في جسمها وقوداً لها، في هذه الرحلة الطويلة الشاقة .

ما هو السر الذي بقي إلى الآن عن الطيور ولم يكتشف بعد :

 مما يلفت النظر، أن هناك طيوراً تقطع عشرة آلاف كيلو متر فوق سطح البحر، دون أية علامة، ما الذي يهديها إلى أهدافها؟ كما قلت لكم في الأسبوع الماضي: لا يزال هذا سراً لا يعلمه أحد .
 قالوا: التضاريس, ليس هناك تضاريس، قالوا: الشمس، أجريت تجارب, عزلوا الطير عن أشعة الشمس، فسار في الاتجاه الصحيح، قالوا: الساحة المغناطيسية للأرض, أعطوا الطير ساحةً أخرى كهربائية، مغناطيسية، لم يتأثر اتجاهه بتغيِّر الساحة, قالوا: القبة السماوية ، عزلوه عن القبة السماوية، قالوا: الطائر يسجل في أعماقه انعطافات الرحلة في الذهاب، فوضعوه على قرص يدور كي تضيع هذه الانعطافات .
 ما من فرضيةٍ وضعت إلا واكتشف أنها غير صحيحة، ولا يزال هذا السرُّ غامضاً حتى الآن، هذا معنى قول الله تعالى: ما يمسكهن إلا الله, أي مباشرةً، هدايةٌ من الله مباشرة .

إليكم هذه الآيات في هذه الطيور التي تدهش العقل وتبهر الأبصار :

 أيها الأخوة الكرام, الشيء الذي يلفت النظر، أن الطيور الصغيرة التي ولدت حديثاً ، وضعت حلقاتٌ في أرجلها، سارت في رحلتها بشكلٍ صحيح، دون تعليمٍ من الطيور الكبيرة ، ما الذي أودع في هذه الطيور الصغيرة، هذه القدرة العجيبة على أن تهتدي إلى أهدافها؟ قال تعالى:

﴿قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى﴾

[سورة طه الآية: 49-50]

 أيها الأخوة الكرام, الذي يلفت النظر أيضاً، أن خطوط الرحلة ليست مستقيمة، كيف أن الطائرة العادية، مسافة كذا كيلو متر، يتغير اتجاهها كذا زاوية، هناك خطط, وهناك طيار، وهناك مساعد طيار، وهناك رادارات، وهناك خرائط، وهناك توجيهات أرضية، وهناك اتصال مستمر مع الأرض، كي تبقى الطائرة في خط سيرها؟ قال: خطوط الرحلات للطيور ليست مستقيمة، إنها خطوط، فيها انعطافات، وانحرافات، وكأن هناك من رسم لها هذه الخطوط، وألهمها أن تسير فيها .
 أيها الأخوة الكرام, طائرٌ وضع في قطار، أو في طائرة، وأبعد عن موطنه خمسة آلاف كيلو متر، أبعد نحو الشرق، أو نحو الغرب، أو نحو الشمال، وقد كان في قفص، محجوزاً عن الرؤية، عاد إلى موطنه بعد عشرة أيام، لذلك قال الله تعالى:

﴿أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾

[سورة النحل الآية: 79]

 معنى ذلك أنك تؤمن من هذا الطريق، من طريق الآيات الكونية, قال تعالى:

﴿فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ﴾

[سورة الجاثية الآية: 6]

والحمد لله رب العالمين