52543
موضوعات علمية من خطب الجمعة - الموضوع 335 : الهيكل العظمي.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1997-05-16
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

إليكم الحديث عن بيت السر وهو الهيكل العظمي :

 من آيات الله الدالة على عظمته, هذا الهيكل العظمي الذي هو قوام جسمنا, نسيج متين يقاوم قوى الشد، ونسيج قاسٍ يقاوم قوى الضغط

الهيكل العظمي للإنسان

صورة توضح الهيكل العظمي للإنسان


هذا النسيج المتين أحد وظائفه الكبرى أنه يحمي الأجهزة النبيلة، فالدماغ من أنبل الأجهزة موضوع في كرة عظمية
الهيكل العظمي للإنسان

صورة توضح الجمجمة التي يتوضع فيها الدماغ


والنخاع الشوكي جهاز نبيل موضوع في العمود الفقري
الهيكل العظمي للإنسان

صورة توضح العمود الفقري الذي يسكنه النخاع الشوكي


والقلب أخطر أجهزة الجسم موضوع في القفص الصدري، والرحم موضوعة في عظم الحوض، ومعامل كريات الدم الحمراء موضوعة في داخل العظام، فلولا الجهاز العظمي لكان الإنسان كومة من الجلد واللحم لا شكل لها .

ما هي عدد قطع الهيكل العظمي, وكيف بنيتها ؟

 هذا الجهاز مؤلف من مئتي قطعة، بنيتها قاسية ومحكمة من الخارج, ومسامية إسفنجية من الداخل، لو أن بنيتها من الداخل كما هي من الخارج, لكان وزن أحدنا أربعَ أمثال ، فإن كان وزن الرجل سبعين فسوف يكون مئتين وثمانين، وإن كان وزن الرجل مئة فسوف يكون وزنه أربعمئة .
 يقول العلماء: في بنية العظم يتحقق حد أقصى من النتائج بحد أدنى من اللوازم، أي أن هناك توازن رائع بين البنية المقاومة, والوزن الخفيف .
 فالطائرة التي نركبها تزن مئة وخمسون طناً، وقودها يزن مئة وخمسون طناً، يكفيها أربعة عشر ساعة، لو أنها صنعت من الحديد بوزن ثلاثمئة طناً, لاحتاجت إلى ثلاثمئة طناً من الوقود .
 لو كان وزننا أربع أمثال ما نحن عليه, لكان هناك مشاكل جمالية, ولكان هناك هدر للطاقة بلا مبرر .

ما هي قصة عمليات الهدم والبناء في هذا الهيكل ؟

 أما أغرب ما في هذا الجهاز: أن هناك عمليات هدم وبناء مستمرة, عمليات هدم لخلايا عظمية, وبناء لخلايا جديدة مستمرة, بحيث أن الإنسان يتجدد هيكله العظمي خمس مرات في عمر متوسط، فكل خمس أو ست سنوات يتشكل لك هيكل عظمي جديد كلياً بفعل عملية الهدم والبناء .
 الهدم والبناء المستمر هو الذي يعين على التئام الكسور, وهذه من نعمة الله الكبرى، والهدم والبناء المستمر هو الذي يجعل العظم مخزناً للكلس, فإذا احتاجت الأم لتشكيل عظم وليدها إلى كلس, ولم يكن غذاؤها كافياً من هذه المادة, يأخذ الجنين من عظم أمه ما يشكل به عظمه .
 فعملية الهدم والبناء المستمرة من أجل أن يكون العظم مخزناً للكلس احتياطي .
 ما هو العامل المساعد لنمو العظام وتوقفه عند قدر محدود, وكيف يكون هيكل العظم عند الطفل في عالم الأجنة, وما هي وظيفة السائل عند المفاصل ؟
 قال العلماء: إن هناك هرمونات تنظم نمو العظم وتنظم إيقافه عند حد معين، فلولا هذه الهرمونات لكان الإنسان قزماً أو كان عملاقاً، أقصر إنسان طوله خمسٌ وخمسين سم, يزن خمسة كيلو غرام, عمره ثلاثةً وعشرين عاماً, وأطول إنسان طوله مئتين وأربعين سم، العملقة والقزمية لها علاقة بهرمون النمو، وهذا شيء دقيق .
 الشيء الآخر: إن هيكل العظم عند الجنين غضروفي, فإذا خرج إلى الدنيا بدأت خلايا العظم تحل محل خلايا الغضروف من المنتصف إلى الأطراف، ويبقى في أطراف العظام طبقة غضروفية هي عند علماء الميكانيك ماصة للصدمات أطراف مشاشات العظام كلها غضروفية القوام، وهي مادة لامتصاص الصدمات كقطع الكوتشوك بين قطع الحديد وبين كل فقرتين من فقرات الظهر, قرص غضروفي ليعمل على امتصاص الصدمات, وكسب الإنسان حياةً مريحة .
الهيكل العظمي للإنسان

صورة للفقرات القطنية الخمس توضح القرص بين الفقرات


 شيء آخر، أنه عند المفاصل هناك سائل لزج ينزلق عليه سطح لزج من أجل راحة حركة المفاصل، وهذا السائل يتجدد تلقائياً من حين إلى آخر .
الهيكل العظمي للإنسان

صورة توضح المفصل الزلالي


 هذا الهيكل العظمي آية دالة على عظمة الله تعالى، قال جل جلاله :

﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ﴾

[سورة الطور الآية: 35]

والحمد لله رب العالمين