8343
الفتاوى - مسائل متفرقة - نصائح - الفتوى 020 : كيف يعود المؤمن والذي بدأ بالتقاعس عن واجباته الدينية إلى عبادته مرة ثانية ؟ .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2006-06-03
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 أريد أن أطرح عليك سؤال أنا شاب كنت أقيم الصلوات في أوقاتها وأصبحت في الفترة الأخيرة أترك أوقاتاً وأياماً لا أصلي بها ولا فرض واحد وكأن الإيمان في قلبي أصبح ضعيفاً جداً.
أريد أن أعود أفضل من السابق وبحاجة لنصح من شخص ممكن أن أثق به فهل يمكنك مساعدتي.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 إن ما تعانيه أيها الأخ الكريم، والله أعلم، مرده إلى أمرين: ضعف الإيمان، وغلبة هوى النفس. أما المعالجة: يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم ). وتجديد الإيمان يحتاج إلى مصادر ثابتة تقويه وتزيده وتثبته وتجدده منها أداء العبادات، وقراءة القرآن وتدبره، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وفهمها وأن تنتظم في بعض مجالس العلم الشرعي الصحيح. أما غلبة هوى النفس، فإن النفس أمارة بالسوء وتحتاج دوما إلى مجاهدتها والتغلب عليها، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله (أفضل الجهاد أن تجاهد نفسك وهواك في ذات الله عز وجل). وعدتك في ذلك الصبر والتقوى. وصحبة الأخيار من أهل الدين والاستقامة، لها الدور الأكبر في كل ذلك. نفعك الله بما سمعت، وأعادك إلى سواء السبيل.
الدكتور محمد راتب النابلسي

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS