22864
الفتاوى - الرؤى والأحلام - الوسوسة - الفتوى 001 : كيف لي التخلص من الوساوس التي تنتابني؟ .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2006-03-27
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 في الحقيقة كان عندي وساوس ومازال بعضها والحمد لله إني أحاول التغلب عليها أريد أن أسأل هل يجوز دائماً أن نقول مثلا يا لله لو كنت راضٍ عني فلتكن أو آية تقع عيني عليها عند فتح القرآن فيها كلمة مشتقة من الإيمان مثلا ولو كنت غاضب فل تكن فيها كلمة مشتقة من الكفر أو من هذا القبيل يعني يارب لو صلاتي صحيحة يصير هيك لو ماصحيحة يصير هيك وإذا كانت لاتجوز هل تجوز في حالة الاضطرار عندي وسوسة بالنسبة للمني والمذي والتفريق بينهما حتى لو من حيث اللون اليوم اغتسلت فقط بالماء يعني سكبت علي الماء ومن ثم توضأت وذهبت للصلاة وتوسوست في طهارة ملابسي فجلست ودعيت لو كان يجوز لي القراءة بالقرآن أو الصلاة لا أعرف أشعر بالحزن وإن الله غير راض عني وأسأله الرضى والرحمة والمغفرة أرجو أن تساعدني بشيء فضيلة الأستاذ محمد راتب وبارك بك الله ووفقك وإيانا لما يُحب ويرضى حسبي الله ونعم الوكيل.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 لا يجتمع الدين و ( التنجيم )...!وما هذا الذي تفعله إلا ثمرة الجهل...يا أخي الدين علم، وكما انك لا يمكن أن تكون طبيبا إلا بدراسة الطب، ولا مهندسا إلا بدراسة الهندسة، ولا محاميا إلا بدراسة الحقوق...ولا...ولا...ولا...فلا يمكن أن تكون مسلما، مؤمنا، متدينا إلا بدراسة الإسلام من أصليه القرآن والسنة...ودعك من الهرطقة والتنجيم.
الدكتور محمد راتب النابلسي
والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS