4786
محاضرات وندوات خارجية - سوريا - المحاضرة 56 : يبرود - الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2005-02-18
بسم الله الرحمن الرحيم

 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، أيها الإخوة الكرام، بادئ ذي بدء أشكر لكم من أعماق قلبي هذه الدعوة الكريمة التي إن دلت على شيء فعلى حسن الظن بي وأسأل الله أن أكون عند حسن ظنكم وأشكر لكم حضوركم المميز الذي إن دل على شيء فعلى ازدياد الوعي الثقافي في هذا المجتمع الطيب الذي نرجو الله عز وجل أن يحفظه وأن يأخذ بيده إلى ما فيه خيره في المستقبل القريب والبعيد.
 أيها الإخوة الكرام، لا بد من كلمة عن الإعجاز، ماذا يعني الإعجاز ؟ يعني أن الله سبحانه وتعالى خلق السماوات والأرض بدقة وإتقان بالغين والمتأمل في خلق السماوات والأرض يرى حكمة وعلماً وقدرة ورحمة فكمال الخالق يدل على كمال التصرف، فمن لوازم كمال الخالق ألا يدع هؤلاء البشر بلا تبليغ بلا توجيه بلا هداية بلا إرشاد فلذلك حينما أرسل الله الأنبياء والمرسلين ليكونوا منارات للبشر أراد من هذا هدايتهم إلى سلامتهم وإلى سعادتهم، والإنسان بشكل أو بآخر أعقد آلة في الكون تعقيد إعجاز لا تعقيد عجز، وبهذه الآلة بالغة الدقة صانع حكيم ولهذا الخالق العظيم تعليمات التشغيل والصيانة والإنسان انطلاقاً من فطرته ومن أبرز خصائص فطرته حرصه على سلامته وعلى سعادته، ستة آلاف مليون في الأرض سكان الأرض لا نجد واحداً من هؤلاء جميعاً إلا وهو حريص حرصاً غير معقول على سلامته وسعادته، لماذا يكون الشقاء إذاً ؟ من الجهل، ما من مشكلة حلت بالبشرية إلا بسبب الجهل وما من تقدم وتفوق إلا بسبب العلم، فإذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، و إذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، و إذا أردتهما معاً فعليك بالعلم، فالعلم أساس تقدم الأمم فالله عز وجل أنزل كتاباً والذي جاء بهذا الكتاب يقول أنا رسول الله ومعه منهج افعل ولا تفعل، الصدق واجب والكذب حرام، إتقان العمل واجب وعدم الإتقان حرام، الغيبة والنميمة والخيانة والغدر والاحتيال هذه كلها مما نهى عنها الدين ولا أدل على ذلك من أن النجاشي حينما سأل سيدنا جعفر بن أبي طالب عن الإسلام، دققوا الآن قال: أيها الملك كنا قوماً أهل جاهلية نعبد الأصنام ونأكل الميتة ونأتي الفواحش ونقطع الرحم ونسيء الجوار حتى بعث الله فينا رجلاً نعرف أمانته وصدقه وعفافه ونسبه، فدعانا إلى الله لنعبده ونوحده ونخلع ما كان يعبد آباؤنا من الحجارة والأوثان وأمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصلة الرحم وحسن الجوار والكف عن المحارم والدماء.
 هذا هو الإسلام قيم أخلاقية والعالم الجليل ابن القيم رحمه الله تعالى يقول: الإيمان هو الخلق، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الإيمان. هذا جوهر الأديان كلها، الإيمان هو الخلق، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الإيمان ولعل الطريق إلى التحلي بهذا الخلق القويم العبادات التي شرعها الإسلام فلذلك حينما يأتي النبي عليه الصلاة والسلام ويقول أنا رسول الله ومعه منهج تفصيلي لحركة الإنسان في الحياة فالذين يتحركون وفق شهواتهم ونزعاتهم ووفق نزواتهم هؤلاء يرفضون هذه الدعوة لذلك لا بد من أن يشهد الله لهذا النبي أنه رسوله كيف يشهد ؟ لابد من معجزة هذا منطلق المحاضرة، معنى معجزة أن يجري على يد النبي عملاً لا يستطيعه سائر البشر، فالنار لن تحرق سيدنا إبراهيم، قال تعالى:

﴿يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69)﴾

[ سورة الأنبياء ]

 والبحر أصبح طريقاً يبساً لسيدنا موسى هذه معجزات حسية مادية كتألق عود الثقاب تألقت مرة واحدة وانطفأت فأصبحت خبراً يصدقه من يصدقه ويكذبه من يكذبه لكن لأن نبينا عليه الصلاة والسلام لكل الأمم والشعوب وهو للناس كافة ولأن هذا الدين هو الدين الخاتم ولأن القرآن الكريم خاتم الكتب السماوية فلا بد من أن تكون معجزة النبي عليه الصلاة والسلام معجزة مستمرة ولا تكون مستمرة إلا إذا كانت عقلية هذا محور المحاضرة، ما الدلائل القطعية في القرآن وفي السنة على أن هذا القرآن من عند الله وعلى أن هذا النبي الذي جاء بهذا القرآن رسول الله هذا لب المحاضرة.
 أيها الإخوة الكرام، لا بد من تقديم آخر إنك إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعة الآمر أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر، مثل بسيط جداً ورقة من دائرة البريد أن تعال وتسلم رسالة مسجلة لا تتحرك في جسمك شعرة ولا تقلق وقد تذهب وقد لا تذهب، وقد تأتي ورقة بحجم الأولى لكن من جهة أخرى فلا تنام الليل، ما الفرق بين الورقتين ؟ هو الآمر إذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعة الآمر أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر، فنحن حينما نعرف من هو الخالق ماذا عنده لو أطعناه ماذا ينتظرنا لو عصيناه حينما نعرف أن تشريعه من عند الخبير، الخبير الأزلي عندئذ ننصاع لأمره، أيها الإخوة الكرام، التقديم أن الإعجاز العلمي في القرآن والسنة شهادة الله لهؤلاء البشر أن هذا القرآن كلام الله وأن الذي جاء به رسول الله، يعني لمحة سريعة.
 أحد رواد الفضاء في أول رحلة إلى الفضاء الخارجي وهو في المركبة وقد تخطى الغلاف الجوي للأرض الذي يبلغ خمسة وستين ألف كيلو متر دخلت المركبة في ظلام دامس فصاح عبر أجهزة الإرسال لقد أصبحنا عمياً لا نرى شيئاً ذلك لأن عملية انتثار الضوء ألغيت، الشمس حينما تتوجه نحو الهواء كل ذرة هواء تعكس أشعتها لما حولها ففي الأرض وفي ضمن الغلاف الجوي هناك أشعة الشمس وهناك ضوء هذا اسمه انتثار الضوء، إذا تجاوزنا الغلاف الجوي ينعدم انتثار الضوء فالظلام دامس، فقال هذا الرائد الفضائي لقد أصبحنا عمياً أما أن نفتح القرآن الكريم ونقرأ فيه قوله تعالى:

﴿وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)﴾

[ سورة الحجر ]

 معنى ذلك أن هذه الآية قبل ألف و أربعمئة عام أشارت إلى أنه أبعد منطقة في الفضاء الخارجي الظلام دامس، فأن يأتي العلم بعد هذه الحقب الطويلة ليبين مصداقية الآية هذه شهادة الله للبشر أن هذا القرآن الكريم كلام الله.
 أما أن تعرض أكبر محطة فضائية في العالم، بالمناسبة ثقافة أية أمة ملك البشرية جمعاء نحن إذا قاطعنا من يقف مع أعدائنا نقاطع البضائع الاستهلاكية فقط نقاطع المطاعم نقاطع المركبات نقاطع المشروبات الغازية نقاطع السيارات الدخان أما القضايا العلمية لا نقاطعها لماذا ؟ لأن ثقافة أية أمة ملك البشرية جمعاء لأنها بمثابة عسل استخلص من زهرات مختلف الشعوب على مر الأجيال وهل يعقل أن إذا لدغتنا جماعة من النحل أن نقاطع عسلها ؟ فنحن كل ما يقوينا نأخذه من أي إنسان سئل بعد الأدباء الكبار ماذا نأخذ وماذا ندع من حضارة الغربيين ؟ فقال نأخذ ما في رؤوسهم وندع ما في نفوسهم. إحساسنا ملكنا وإحساسهم ملكهم ولكن المعرفة بمثابة عسل استخلص من زهرات مختلف الشعوب على مر الأجيال.
 إذاً أكبر محطة فضائية في العالم تقدم إلى موقع معلوماتي دقيق جداً صورة لمجرة كل يوم من عام 1999 م أحد هذه الصور وردة جورية لا تشك لثانية واحدة أنها وردة جورية بأوراقها الحمراء الداكنة وبوريقاتها الخضراء الزاهية وبكأسها الأزرق في الوسط الحقيقة هي ليست وردة جورية إنما صورة انفجار نجم اسم عين القط يبعد عنا ثلاثة آلاف سنة ضوئية، هذه حقيقة عرضتها وكالة ناسا الفضائية أما أن تقرأ في القرآن الكريم قوله تعالى:

﴿فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (38)﴾

[ سورة الرحمن]

 معنى ذلك أن هذا القرآن الذي نزل قبل ألف و أربعمئة عام هو من عند الواحد الديان، هذه ومضات من الإعجاز العلمي ولكن أيها الإخوة الكرام، لو دخلنا في التفاصيل، الله عز وجل يقول:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 في الآفاق في الكون وفي أنفسهم في خلق الإنسان، وأنا أطبق هذه الآية وأبدأ بالآيات المتعلقة بالكون ثم الآيات المتعلقة بخلق الإنسان ومعي فيلم علمي وثائقي عن خلق الإنسان في رحم المرأة والله الصور لا تصدق والحقائق لا تصدق لكنها صور حقيقية مأخوذة بمناظير رائعة الدقة نشاهده بعد انتهاء المحاضرة إن شاء الله.
 أيها الإخوة الكرام، بين الأرض والشمس مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر، والشمس تكبر الأرض بمليون و ثلاثمئة ألف مرة أي أن جوف الشمس يتسع لمليون و ثلاثمئة ألف أرض حينما يقول الله عز وجل:

﴿وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1)﴾

[ سورة البروج]

 أحد هذه البروج برج العقرب فيه نجم صغير متألق اسمه قلب العقرب يتسع للأرض والشمس مع المسافة بينهما، ذلكم الله رب العالمين. هذا الإله العظيم أيها الإخوة الكرام يعصى ؟ هذا الإله العظيم ألا تتقى ناره ؟ ألا ترجى جنته ؟ ألا يخطب وده ؟ ألا يطاع ؟ أيها الإخوة الكرام، أقرب نجم ملتهب إلينا بعده عنا أربعة سنوات ضوئية وأحد الطلاب الحاضرين لو كان في الصف التاسع بحساب بسيط يحسب كم يبعد عنا الضوء يقطع في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر كم يقطع بالدقيقة ؟ ضرب ستين، كم يقطع بالساعة ؟ ضرب ستين، كم يقطع في اليوم ؟ ضرب أربع وعشرين، كم يقطع في السنة ؟ ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين، كم يقطع في أربع سنوات ؟ هذا الرقم الكبير يعني افتراضاً إن أردنا أن نصل إليه بمركبة أرضية سيارة وفي طريق إلى هناك افتراضي نقسم هذا الرقم على مئة السرعة مئة بالساعة، كم ساعة ؟ تقسيم أربع وعشرين، كم يوم ؟ تقسيم ثلاثمئة وخمسة وستين يوم، كم سنة ؟ كل سنة نحتاج بمركبة أرضية أن نصل إلى هذا النجم الذي هو أقرب نجم إلينا نحتاج إلى خمسين مليون سنة بمركبة أرضية كي نصل إلى اقرب نجم ملتهب إلى الأرض، السؤال الآن متى نصل إلى نجم القطب بعده عنا أربعة آلاف سنة، الأربعة سنوات تحتاج إلى خمسين مليون عام، القطب أربعة آلاف سنة ضوئية، متى نصل إلى المرأة المسلسلة مليونا سنة ضوئية، الآن في متى نصل لأحدث مجرة اكتشف عشرين مليار سنة ضوئية أربع سنوات ضوئية تحتاج إلى سير بمركبة أرضية خمسين مليون سنة والعشرين مليار سنة متى نصل إلى هذا النجم ؟ قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

 لذلك قال تعالى:

﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ﴾

[ سورة فاطر: 28]

 حصراً، لكن أيها الإخوة الكرام، في هذه الآية ومضة كلمة مواقع لو قرأ هذه الآية عالم فلك لخر مغشي عليه، مواقع لأن هذه المجرة التي تبعد عنا عشرين مليار سنة ضوئية كانت في هذا المكان وأطلقت هذا الضوء وبقي الضوء يمشي عشرين مليار سنة حتى وصل إلينا حتى رأيناه الضوء الذي رأيناه قطع عشرين مليار سنة والنجم الذي أصدره سرعته مئتين وأربعين ألف كيلو متر بالثانية أين هو الآن ؟ بالثانية يقطع مئتين وأربعين ألف كيلو متر كم يقطع بالدقيقة وبالساعة وباليوم وبالشهر وبالعام وبعشرين مليار سنة ؟ قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

 الموقع أن صاحب الموقع ليس في الموقع، قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

 قال تعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[ سورة يونس: 101]

﴿أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17)﴾

[ سورة الغاشية ]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24)﴾

[ سورة عبس ]

 ألف و ثلاثمئة آية في القرآن الكريم تتحدث عن الكون، يعني سدس القرآن الكريم يتحدث عن الكون لماذا ؟ كي نعرف الله، آية الأمر تقتضي أن تأتمر وآية النهي تقتضي أن تنتهي وآيات الآخرة تقتضي أن تسعى للآخرة وآيات الأمم السابقة تقتضي أن تعتبر فماذا تعني الآيات الكونية في القرآن الكريم ؟ تعني أن نتفكر في خلق السماوات والأرض، بالمناسبة أيها الإخوة الكرام، هذا الزلزال الذي حدث في آسيا أساسه ماء ناري مضطرب يتحرك من مركز الأرض نحو الأعلى ومائع ناري مضطرب يتحرك من الأعلى إلى مركز الأرض فوق هذا المائع القاعدة الصخرية للأرض هذه القاعدة ذات صدوع قال الله عز وجل:

﴿وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12)﴾

[ سورة الطارق ]

 قاعدة صخرية ترتكز عليها القارات الخمس والمحيطات كلها، هذه القاعدة ليست كرة مستمرة، مصدعة، هذه الصدوع قسمتها إلى اثني عشر لوحاً آسيا كلها ترتكز على لوح وأستراليا على لوح، هذه الألواح تتباعد إذا اتجه المائع نحو الأعلى وتتقارب إذا اتجه المائع نحو الأسفل، لكنها في هذه المرة لم تتقارب بل تصادمت هذا التصادم قدر من علما ء الجيولوجيا والزلازل بما يساوي مليون قنبلة ذرية، هذا الذي حصل في آسيا، ما الذي حصل بعد ذلك ؟ اختفت جزر وظهرت جزر وانشطرت جزر، وتزحزحت سومطرة أكبر جزيرة في إندونيسيا تزحزحت ثلاثين كيلو متر نحو الجنوب واضطرب محور الأرض وقل اليوم أجزاء من الثانية ولا بد من إعادة رسم الخارطة في جنوب شرق آسيا، هذا فعل الله عز وجل، قال تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 هذا الزلزال تصادم اللوحين لم يسبق مثله من ثلاثمئة عام نتج عنه مد بحري هذا المد البحري انطلق من المحيط الهادي اسم على غير مسمى، المحيط الهادي، انطلق هذا المد البحري من المحيط الهادي باتجاه المحيط الهندي بسرعة ألف كيلو متر بالساعة أسرع من الطائرة وقطع المسافة ألف و ستمئة كيلو متر في ساعة ونيف وصل إلى شواطئ المحيط الهندي، شواطئ الهند شواطئ سيريلانكا، شواطئ ماليزيا، شواطئ تايلاند، شواطئ بقية الدول حتى وصل إلى عمان وإلى إفريقيا، هذه الأمواج ليست كأمواج العواصف، هذه أمواج الزلازل وصلت هذه الأمواج إلى سواحل الهند بسرعة سبعين كيلو متر وهي تستطيع أن تقتلع صخرة وزنها خمسين طناً لتلقيها بمسافة خمسين متراً، هذا الذي حصل الحقيقة يجب أن أقول شيئاً لا يزال يحتاج إلى توضيح في جزر تعد أكبر قاعدة نووية في العالم كارسية، هذه اختفت أيضاً من فعل الزلزال، على كل أيها الإخوة الكرام، قال تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 شيء آخر الأرض تدور حول الشمس لكن شيء عجيب، الأرض تدور حول الشمس في مسار إهليلجي، الإهليلجي شكل بيضوي في قطر أكبر وقطر أصغر، الأرض يحكمها نظام الجاذبية والجاذبية تتناسب مع الكتلة ومربع المسافة بين الكتلتين، تمشي بسرعة ثلاثين كيلو متر بالثانية نحن من وقت بدء المحاضرة حتى الآن قطعنا تقريباً مسافات بمئات آلاف الكيلو مترات منذ بدأت إلى الآن قطعنا ثلاثين كيلو بالثانية بالدقيقة ضرب ستين بالساعة ضرب ستين بالساعة ضرب ستين، الأرض تمشي الآن اقتربت من القطب الأصغر لأن المسافة قلت فلا بد من أن تنجذب إلى الشمس وإذا انجذبت إلى الشمس تتبخر في ثانية واحدة، لأن مركز الشمس حرارته عشرين مليون درجة نحن على الخمسة وأربعين نرفع أيدينا، احتمال قائم ماذا تفعل الأرض غير العاقلة ؟ ممكن أن تكون بطابق رقم اثني عشر وترى السيارة الإشارة الحمراء توقفت خضراء انطلقت مر طفل أطلقت بوقها صار في مشكلة توقفت وما فيها سائق ولا فيها توجيه من بعد مستحيل، المادة غير عاقلة الأرض ماذا تفعل ؟ تزيد الأرض من سرعتها زيادة تنشأ عنها قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة فتبقى على مسارها، لذلك قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا﴾

[ سورة فاطر: الآية 41]

 من الذي يمسك السماوات أي كل الكون ؟ كل كوكب له مسار ما الذي يمسك الكوكب ويبقيه على مساره ؟ الله عز وجل، تزيد الأرض من سرعتها زيادة تنشأ عنها قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة فتبقى على مسارها، الآن وصلت القطر الأطول المسافة أطول الجاذبية ضعفت في احتمال أن تتفلت من جاذبية الشمس لذلك تنخفض سرعتها لينشأ من انخفاض السرعة قوة جاذبة أقل تكافئ القوة الجاذبة الأقل فتبقى في مسارها أما ازدياد السرعة فيتم بتسارع بطيء وأما نقص السرعة فيتم بتباطؤ بطيء ولو كان التسارع سريعاً والتباطؤ سريعاً لانهدم كل ما عليها، قال تعالى:

﴿حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ﴾

[ سورة يونس: 24]

 هذا من آيات الله الدالة على عظمته، قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا﴾

[ سورة فاطر: الآية 41]

 هل تعقل الأرض ترفع سرعتها ينشأ قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة تخفض، سرعتها ينشأ قوة نابذة أقل تكافئ القوة الجاذبة الأقل تبقى على مدارها، أحد العلماء الملحدين بكتاب مترجم يقول لو أن الأرض زادت من سرعتها وحينما وصلت إلى القطر الأطول لم تخفض من سرعتها لتفلتت من الشمس وسارت في الفضاء الخارجي، لو أردنا إرجاعها، طبعاً الكتاب لطيف قال:عن طريق الحبال قال نحتاج إلى مليون مليون حبل فولاذي كل حبل فولاذي قطره خمسة أمتار والحبل الفولاذي الذي قطره خمسة أمتار، هذا الفولاذ المضفور يتحمل من قوى الشد مليوني طن، مليوني طن ضرب مليون مليون هذه قوة جذب الشمس إلى الأرض، طبعاً ستة أصفار بست أصفار باثنين من أجل أن تحرف الأرض ثلاثة ميليمتر كل ثانية لتبقى في مسار مغلق حول الشمس، المفاجأة أنه لم يبق بين كل حبلين إلا مسافة حبل واحد، نحن أمام غابة من الحبال الفولاذية لا في طيران ولا مواصلات ولا في زراعة، الآن دقق في قوله تعالى:

﴿اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا﴾

[ سورة الرعد: الآية 2]

 معنى ذلك أنها مرفوعة بعمد لا نراها هي قوى التجاذب، قال تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 وفي أنفسهم، قال تعالى:

﴿أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8)﴾

[ سورة البلد]

 هذه العين لها طبقة خارجية هي القرنية، طبعاً الشفافة شفافية تامة لماذا ؟ لأن القرنية وحدها من بين كل نسغ جسم الإنسان تتغذى بالحلول، يعني أول خلية تأخذ غذاءها وينتقل الغذاء عبر الغشاء الخلوي تسرباً ولو كان القرنية تتغذى بالأوعية الشعرية لرأينا ضمن شبكة صنع الله الذي أتقن كل شيء، من الذي جعل هذه العين بهذا الشكل ؟ لو إنسان ذهب على فيلندة والحرارة تسعة وستين تحت الصفر يضع على رأسه قبعة جيد قفازات يرتدي ألبسة صوفية داخلية ثم معطف ثم جوارب صوفية ثم حذاء فيه فرو ماذا يفعل بعينيه ؟ العين فيها ماء والماء سيلامس تسعة وستين تحت الصفر إذاً نظرياً كل من يذهب إلى هناك ينبغي أن يفقد بصره، أودع الله في ماء العين مادة تمنع التجمد، قال تعالى:

﴿أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8)﴾

[ سورة البلد]

 الآن أغلى آلة رقمية يعني ديجتال وآلات المحترفين، ثمنها مليون في بالميليمتر مربع عشرة آلاف مستقبل ضوئي، بشبكية العين في بالميليمتر مئة مليون مستقبل ضوئي، هذه العين في شبكية العين مئة مليون مستقبل ضوئي عصيات ومخاريط وطلابنا الأعزاء بالعاشر أو الحادي عشر يقرءون هذه الحقائق.
 أيها الإخوة الكرام، هذه العين من آيات الله الدالة على عظمته، قال تعالى:

﴿أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8)﴾

[ سورة البلد]

 العين البشرية تميز بين ثمانمئة ألف لون وإذا أخذنا اللون الواحد ودرجناه ثمانمئة ألف درجة العين السليمة تفرق بين درجتين، قال تعالى:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21)﴾

[ سورة الذاريات]

 في دماغ الإنسان في مئة وأربعين مليار خلية استنادية لم تعرف وظيفتها بعد، في بقشرة الدماغ أربع عشرة مليار خلية بالمحاكمة والتصور والاستنتاج والاستقراء وما إلى ذلك، لذلك الآية الكريمة:

﴿كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ (15)﴾

[ سورة العلق: 15]

 ما الناصية ؟ مكان اتخاذ القرار في مقدمة الرأس هذا المكان الذي يتخذ القرار الصح أو الغلط، قال تعالى:

﴿كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ (15)﴾

[ سورة العلق: 15]

 أيها الإخوة الكرام، في أشياء محيرة في خلق الإنسان من هذه الأشياء المشيمة، الطفل حينما يولد ينزل مع الجنين ما يسميه العوام بالخلاص، بالتعبير الطبي المشيمة، هذه المشيمة قرص لحمي تجتمع فيه دم الأم مع دم الجنين، بالمناسبة ودم الأم زمرة و دم الجنين زمرة ولو أعطينا مريضاً دماً من غير زمرته لمات فوراً بما يسمى بانحلال الدم فكيف يجتمع في المشيمة دم الجنين مع دم الأم ولا يختلطان ؟ لأن بينهما غشاء رقيق سمي الغشاء العاقل، هذا الغشاء يقوم بمهمات لا يستطيعها أطباء الأرض مجتمعين، ماذا يفعل ؟ يأخذ الأوكسجين من دم الأم يطرحه في دم الجنين، هذا الأوكسجين قام مقام جهاز التنفس لأن رئتي الجنين معطلتان وهو يحتاج إلى أوكسجين ليحرق السكر لتكون الطاقة، إذاً المشيمة تأخذ من دم الأم الأوكسجين وتطرحه في دم الجنين إذاً المشيمة جهاز تنفس، ثم يأخذ عوامل المناعة في دم الأم يطرحها في دم الجنين لئلا يصاب الجنين بأمراض أمه محصنة منها، فعوامل المناعة يأخذها الغشاء العاقل من دم الأم و يطرحها في دم الجنين، أصبحت المشيمة جهاز المناعة المكتسب صاروا جهازين.
 الآن المشيمة تأخذ حاجات الجنين من الغذاء البروتينات، مواد دسمة، شحوم، أنزيمات، فيتامينات، معادن، أشباه معادن، كلها يأخذها بمعايير لا يستطيعها بنو البشر يعرف المعايير و ينفذها يطرحها في دم الجنين، عندنا مشكلتين مشكلة من يحتاج ومشكلة تنفيذ، الاحتياج يكون كل ساعة تتغير النسب كل ساعة غشاء سماه الأطباء الغشاء العاقل إنما هي يد الله عز وجل. الآن هذا الجهاز المناعة المكتسب يأخذ من البنكرياس الأنسولين ويطرحه في دم الجنين، صار بنكرياس.
 هذا الجهاز لما دم الجنين صار في احتراق والنواتج ثاني أكسيد الكربون يأخذ الغشاء العاقل من دم الجنين ثاني أوكسيد الكربون يطرحه في دم الأم كي يخرج ثاني أوكسيد الكربون من رئتيها فجزء من نفس المرأة الحامل هو ثاني أوكسيد الكربون لجنينها.
 ثم يأخذ حمض البول من دم الجنين الذي هم محصلة الاستقلاب يطرحه في دم الأم كي يطرح عبر كليتيها، صار كليتان وجهاز تنفس وجهاز هضم وبنكرياس وجهاز مناعة مكتسب وأحياناً لكن هذه دقيقة جداً تشتهي الحامل كرنب مثلاً نقول توحمت على الكرنب مثلاً ما السبب ؟ في الآن دراسات أن حاجة الجنين للبوتاسيوم تنقلب إلى الوحام عند المرأة، قال تعالى:

﴿هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ﴾

[ سورة لقمان: 11]

 قال تعالى:

﴿أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10)﴾

[ سورة البلد]

 بربكم أيها الإخوة الكرام، لو كان هناك أب يحمل دكتوراه بالتربية ويحمل أعلى شهادة يستطيع أن يعلم ابنه كيف يمص ثدي أمه ؟ يا بابا الله يرضى عليك ضع شفتيك على حلمة الثدي وأحكم الإغلاق ثم اسحب الهواء، في قوة بالأرض يمكن أن تعلم الطفل الذي ولد لتوه كيف يمص ثدي أمه ؟ قال الإنسان مزود حينما يولد بما يسميه العلماء منعكس المص يعني عمل في منتهى التعقيد يفعله الطفل بلا تعلم ولولا أن يكون هذا المنعكس عند الصغار لما كانت هذه المحاضرة ولا كان في يبرود ولا دمشق ولا في عالم إطلاقاً لولا منعكس أودعه الله عند الصغير منعكس المص، من دون تعليم من دون توجيه من دون توجيه من دون تلقين من دون تقليد يضع شفتيه على حلمة ثدي أمه ويحكم الإغلاق ويسحب الهواء فيأتيه الحليب قال تعالى:

﴿وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12) فَكُّ رَقَبَةٍ (13)﴾

[ سورة البلد]

 في بعض التفاسير الثديين، أن تفك رقبتك من الشهوات لا أن تكون عبداً لها، تعس عبد الدرهم والدينار تعس عبد البطن تعس عبد الفرج تعس عبد الخميصة.
 أيها الإخوة الكرام، هذا الغشاء العاقل يقوم بأعمال يعجز عنها أطباء الأرض مجتمعين قال تعالى:

﴿ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20)﴾

[ سورة عبس ]

 أيها الإخوة الكرام، هذا عن خلق الإنسان لو انتقلنا إلى فقرة أخيرة عن هذا الكائن الصغير البعوضة التي لا قيمة لها في حياة الناس إطلاقاً وقد أكد هذا المعنى النبي عليه الصلاة والسلام:

(( لو أن الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى الكافر منها شربة ماء ))

 البعوضة بعوضة لكن ورد ذكرها في القرآن الكريم قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

 بعد اكتشاف المجاهر الإلكترونية التي يمكن أن تكبر الشيء أربعة آلاف مرة أو أربعين ألف مرة أو أربعمئة ألف مرة، لما وضعوا صورة البعوضة تحت هذه المجاهر فكانت الحقائق المذهلة، في رأس البعوضة مئة عين، وفي فمها ثمانية وأربعون سناً، وفي صدرها ثلاثة قلوب، قلب مركزي وقلب لكل جناح وفي كل قلب دسامان وأذينان وبطينان، وأن هذه البعوضة تملك جهازاً لا تملكه الطائرات، تملك جهازاً سماه العلماء جهاز استقبال حراري أي أنها ترى الأشياء لا بألوانها ولا بأشكالها ولا بأحجامها ولكن بحرارتها وأن حساسية هذا الجهاز واحد على ألف من الدرجة المئوية، ومعها جهاز تحليل دم ما كل دم يناسبها فإذا كانت في غرفة مظلمة تتجه إلى جبين الصبي مباشرة لأن حرارته سبعة وثلاثين و البعوضة تملك جهاز تحليل للدم لأنه ما كل دم يناسبها، ينام أخوان على سرير واحد يستيقظ الأول وقد ملئ بلسع البعوض والثاني لم يلسع، تحلل الدم أولاً فإذا ناسبها لسعت وإلا انسحبت، ولأن لزوجة الدم لا تسري في خرطومها تميع الدم معها جهاز تمييع.
 جهاز رادار، جهاز تحليل، جهاز تمييع، تملك جهاز رابع هو جهاز تخدير لأنها لو لسعت وشعر من لسع بلسعتها لقتلها تخدره فإذا انتهى مفعول التخدير يضرب يده تكون هي في السقف صارت.
 جهاز رادار، جهاز تحليل، جهاز تمييع، تملك جهاز تخدير، جهاز رادار، وثلاثة قلوب وثمانية وأربعين سن، و مئة عين وفي أرجلها مخالب إذا وقفت على سطح خشن ومحاجم على أساس الضغط إن وقفت على سطح أملس، قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

 أيها الإخوة الكرام، موضوع الإعجاز العلمي في القرآن والسنة كبير جداً وكل ما في الكون من آيات هي إشارات قرآنية أو نبوية تنضوي تحت الإعجاز العلمي ولكن هذا كما يقال غيض من فيض والموضوع لا يتسع أكثر من ذلك.
 النطفة فيها مورثات والبويضة فيها مورثات الآن حينما تلتقي النطفة بالبويضة لو فرضنا سنأخذ مورث معين، أقوى المورثين يشكلان الطفل فدائماً، عقد في دمشق مؤتمر لتحسين الطفل ألقيت فيه محاضرات من كل أنحاء العالم وقف رئيس مجمع اللغة العربية في دمشق كان الدكتور حسني سبع طبيب فقال أنا ألخص كل هذه المحاضرات بحديث نبوي من كلمتين

(( اغتربوا لا تضووا))

 فكلما تباعد الزوجان نسباً جاء النسل قوياً وكلما تقارب الزوجان جاء النسل ضعيفاً لأنه لو أخذنا موضوع مورث الكبد بالأنثى بالبويضة ومورث الكبد بالنطفة، الآن النطفة مع البويضة تتلاقحان أقوى المورثين يشكل الطفل فالنسل يأتي قوياً ويتلافى الضعف في الجهتين أما لو أخذنا خلية بالاستنساخ من ثدي المرأة أو ثدي الرجل واستنسخناها كما يفعلون الآن ما في موازنة بين نطفة وبويضة، الله عز وجل قال:

﴿إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً (2)﴾

[ سورة الإنسان ]

 الفكرة المطلقة أن أصل التصميم الكمال المطلق وأي تغيير نحو اتجاه آخر هو نحو الأسوأ لذلك من علامات آخر الزمان كما قال الله عز وجل:

﴿فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ﴾

[ سورة النساء: 119]

 في رغبة عند الإنسان المتأله لتغيير خلق الله، إذا الرغبة لمعالجة الإنسان وله عند الله شأن كبير ما في مانع أما الطريق الطبيعي للولادة زواج الذكر بالأنثى فأما أن نبحث عن طريقة للولادة تختلف عن هذه الطريقة هذه عملية تأله وليست عملية كشف.
 الشيء الغريب أن هذه الآيات الإعجازية النبي عليه الصلاة والسلام إما باجتهاد شخصي وإما بتوجيه من الله عز وجل لم يفسرها لماذا ؟ لو فسر هذه الآيات تفسيراً بسيطاً لأنكرنا عليه نحن، ولو فسرها تفسيراً عميقاً وموسعاً لأنكر عليه أصحابه، تركت هذه الآيات للتقدم العلمي لكل زمان وكأن هذا بتوجيه من الله عز وجل والآية:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 سؤال: هل هناك دليل في القرآن الكريم على وجود حياة غير الحياة على الأرض ؟
 الدكتور راتب: نعم، قال تعالى:

﴿وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ﴾

[ سورة الشورى: 29]

 فيهما أي في السماوات والأرض، فإذا اكتشفت حياة على كوكب آخر فهي مغطاة بهذه الآية.
 سؤال: لماذا لم يؤمن علماء الغرب بهذه الحقائق ؟
 الدكتور راتب: هي من عندهم جاءت بالعكس، هي من عندهم والآية دققوا:

﴿سَنُرِيهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 الله المتكلم والمؤمن مخاطب والغائب هم علماء الغرب.

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: 53]

 بالعكس هم جاءوا بهذه الحقائق وتطابقت تطابقاً تاماً مع آيات القرآن الكريم.
 سؤال: لماذا لا تدخل نطفتان ؟
 الدكتور راتب: إذا دخل نطفتان يكون توأم، ممكن، واحد حلف على زوجته بالطلاق إن جاءت بالبنت يطلقها فجاءت ببنتين لم يقع الطلاق.
 المذيعة: باسم أهالي مدينة يبرود وباسم المركز الثقافي العربي في يبرود نشكر الدكتور محمد راتب النابلسي لما قدمه ونشكر الحضور ونشكر الدكتور الذي تحمل مشاق السفر لإلقاء هذه المحاضرة جزاه الله عنا كل خير.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS