4936
محاضرات وندوات خارجية - سوريا - المحاضرة 55 : داريا - الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2005-02-17
بسم الله الرحمن الرحيم

أرحب بكم في المركز الثقافي العربي في مدينة داريا أبدأ بسير الدكتور محمد راتب النابلسي أستاذ محاضر في جامعة دمشق سابقاً وأستاذ مادة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم في كليات الشريعة وأصول الدين وخطيب جامع الشيخ عبد الغني النابلسي في دمشق ومدرس ديني في مساجد دمشق، يشرف على مجلة نهج الإسلام التي تصدرها وزارة الأوقاف في الجمهورية العربية السورية، ومَثَّلَ سوريا وشارك في عدد من المؤتمرات الإسلامية في أكثر من بلد عربي وغربي وشرقي، ولبى دعوة الجاليات والجمعيات والجامعات الإسلامية في أمريكا الشمالية وفي أستراليا وفي تركيا وفي إيران وبعض الدول العربية وغيرها، و له برنامج ديني دوري تبثه الفضائية السورية وهو الفقه الحضاري وله مؤلفات من أبرزها موسوعة أسماء الله الحسنى في ثلاثة أجزاء، وموسوعة الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة أيها الأحبة باسمكم جميعاً أرحب بالدكتور محمد راتب النابلسي على حضوره وتفضله في هذه الأمسية الطيبة في مدينة داريا مرحباً به مرة أخرى ومرحباً بكم إلى الدكتور محمد راتب النابلسي.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، أيها السادة الكرام بادئ ذي بدء أشكر لكم هذه الدعوة الكريمة التي إن دلت على شيء فعلى حسن الظن بي وأسأل الله جل جلاله أن أكون عند حسن ظنكم في هذا اللقاء الطيب كما أشكر حضوركم الكثيف الذي إن دلت على شيء فعلى اهتمامكم بالعلم، فإذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، و إذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، و إذا أردتهما معاً فعليك بالعلم، و العلم لا يعطيك بعضه إلا إذا أعطيته كلك، فإذا أعطيته بعضك لم يعطك شيئاً، و يظل المرء عالماً ما طلب العلم، فإذا ظن أنه قد علم فقد جهل.
أيها الإخوة الكرام، في الإنسان حاجات عليا وفيه حاجات دنيا، ميز الله الإنسان بأنه أودع فيه قوة إدراكية فإذا لبى الحاجة العليا وهي طلب الحقيقة فقد أكد إنسانيته، فالإنسان إنسان إذا طلب الحقيقة والحقيقة يمكن أن تنحدر إلينا عن طريق الوحي العظيم أو عن طريق العلوم لكن الوحي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، بادئ ذي بدء أيها الإخوة كلمة من القلب إلى القلب في الإسلام عبادات شعائرية وعبادات تعاملية وفي الإسلام تفكر في خلق السماوات والأرض فالعبادات الشعائرية بالقول الواحد القطعي الثابت لا تقطف ثمارها كاملة إلا إذا رافقتها عبادات تعاملية منضبطة الدليل: الصلاة، عَنْ ثَوْبَانَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:

((لَأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا قَالَ ثَوْبَانُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لَا نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَا نَعْلَمُ قَالَ أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنْ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا ))

[ ابن ماجه ]

أما الصيام:

((عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ ))

[ البخاري، الترمذي أبو داود، ابن ماجه، أحمد ]

الحج من وضع رجله في الركاب وقال لبيك اللهم لبيك وحج بمال حرام ينادى أن لا لبيك ولا سعديك وحجك مردود عليك.
إنفاق المال من دون طاعة لله قال تعالى:

﴿قُلْ أَنْفِقُوا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ إِنَّكُمْ كُنْتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ (53)﴾

[ سورة التوبة: الآية 53]

عبادات خمس لا تقطف ثمارها كاملة إلا إذا صحت العبادات التعاملية والعبادات التعاملية كالصدق والأمانة والعفة وإنجاز الوعد وتحقيق العهد إلى نهاية هذه القائمة الطويلة من قوائم القيم الأخلاقية، ولكن الذي دعاني إلى هذا التمهيد هو أننا إذا عرفنا الآمر ثم عرفنا الأمر تفانينا في طاعة الآمر، أما إذا عرفنا الأمر ولم نعرف الآمر تفننا في التفلت من الأمر، هذا منطلق هذه المحاضرة الذي أرجو الله سبحانه وتعالى أن ننتفع بها جميعاً.
الآن هذا الكون يدل على خالق عظيم لكن هذا الخالق العظيم لا يعقل ولا يقبل أن يدع عباده من دون توجيه فلا بد من إنزال الكتب وإرسال الرسل حينما يأتي إنسان ويقول أنا رسول الله ومعه منهج افعل ولا تفعل فالناس الذين ألفوا التفلت من أي منهج يرفضون هذه الدعوة، قال تعالى:

﴿وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً﴾

[ سورة الرعد: الآية 43]

فكيف يقنع هذا الإنسان الناس أنه رسول الله ؟ لابد من أن يشهد الله له أنه رسوله، السؤال الآن كيف يشهد الله لهذا الإنسان الذي معه الوحي ومعه المنهج أنه رسول الله ؟ هذا منطلق هذه المحاضرة، لذلك كانت المعجزة.
أيها الإخوة الكرام، بادئ ذي بدء لا بد من التفريق بين التفسير العلمي والإعجاز العلمي حينما كسفت الشمس وتوهم الصحابة الكرام لشدة محبتهم له وتقديرهم له أنها كسفت من أجل موت ابنه إبراهيم، هذا التفسير عاطفياً وليس علمياً فخطب النبي بأصحابه وقال: إن الشمس والقمر آيتان لا ينبغي أن تنكسفا لموت واحد من خلقه ولا لحياته. إذاً أعطى كسوف الشمس تفسيراً علمياً ولم يقبل تفسير أصحابه الكرام، التفسير العلمي شيء والإعجاز العملي شيء آخر، الإعجاز العملي قبل أن يصعد الإنسان إلى الفضاء هناك حقائق كثيرة جداً لا يعرفها بعد أن صعد إلى الفضاء أو كما يقولون بلغة ليست مؤدبة بعد أن غزا الإنسان الفضاء كشفت حقائق أشار القرآن إليها قبل ألف و أربعمئة عام، أحد رواد الفضاء بعد أن تجاوز خمسة وستين ألف كيلو متر طبقة الهواء دخل في ظلام دامس فصاح عبر أجهزة الإرسال لقد أصبحنا عمياً، والله عز وجل يقول:

﴿وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)﴾

[ سورة الحجر ]

هذه الحقيقة التي كشفت بعد غزو الفضاء أشار القرآن الكريم إليها قبل ألف و أربعمئة عام هذا هو الإعجاز، يعني حقيقة ذكرها القرآن لا يمكن لإنسان عاقل أن يصدق أن البشر جميعاً يمكن أن يعرفوها وقت نزول الوحي، لذلك الإعجاز يشار إليه بقوله تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ﴾

[ سورة فصلت: الآية 53]

والسين للاستقبال، هذه الآيات تبدو في الآفاق وتبدو في أنفسهم من أجل أن يعلموا أنه الحق، أيها الإخوة الكرام، إذاً التفكر في خلق السماوات والأرض من أجل أن نعرف الآمر وإذا عرفنا الآمر تفانينا في طاعة الآمر أما إذا عرفنا الأمر ولم نعرف الآمر تفننا في التفلت من الأمر، الآن أيها الإخوة الكرام، إلى فقرات من دلائل الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
كلكم يعلم أن العالم الفيزيائي أنشتاين الذي جاء بالنظرية النسبية وأن هذه النظرية تعد من أعقد وأخطر النظريات العلمية التي طرحت في التاريخ الحديث الحقيقة أن هذا االعالم الكبير في الفيزياء اكتشف أن السرعة المطلقة في الكون ثلاثمئة ألف كيلو متر بالثانية هذه سرعة الضوء وأي جسم سار بهذه السرعة يصبح ضوءاً تصبح كتلته صفراً وحجمه لا نهائياً وأي جسم سبق الضوء تراجع الزمن فإذا قصر عن الضوء تراخى الزمن فإذا سار مع الضوء توقف الزمن، يعني هذه المحاضرة الطيبة يصدر منها للفضاء الخارجي لو لم يكن هذا السقف موجات سرعة هذه الموجات ثلاثمئة ألف كيلو متر في الثانية، لو قدر لإنسان أن يمشي مع هذه الموجات لرأى هذه المحاضرة إلى أبد الآبدين، إذا سرنا مع الضوء توقف الزمن لو سبقنا الضوء لرأينا داريا قبل أن تعمر، لو سبقنا الضوء لرأينا موقعة بدر وموقعة حنين وموقعة الخندق، إذاً إذا سبقنا الضوء تراجع الزمن فإن سرنا مع الضوء توقف الزمن فإن قصرنا عن الضوء تراخى الزمن هذه النظرية بنيت على سرعة الضوء المطلقة ثلاثمئة ألف كيلو متر بالثانية هي الحقيقة السرعة التقريبية الرقم الدقيق تكشفه الآية الكريمة، الآية الكريمة أيها الإخوة الكرام، في قوله تعالى:

﴿وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)﴾

[ سورة الحج: الآية 47]

الآية تخاطب العرب الذين عرفوا السنة القمرية، والقمر يدور حول الأرض دورة كل شهر، طلاب في الصف العاشرلو أخذنا مركز الأرض ومركز القمر وصلنا بينهما بخط ما هذا الخط ؟ هذا الخط هو نصف قطر الدائرة لو ضربناه باثنين لكان القطر ضرب 3.14 المحيط إذاً فبحساب بسيط جداً نعرف كم يقطع القمر في رحلته حول الأرض في شهر ؟ ضرب اثني عشر في السنة، ضرب ألف بألف سنة.
أنا أمام رقم كبير بالكيلومترات، كم يقطع القمر في رحلته حول الأرض في ألف عام ؟ لو قسمناه هذه المسافة على الزمن ثواني اليوم لكانت المفاجأة التي لا تصدق أنها سرعة الضوء الدقيقة المودعة في معهد العلوم في باريس 299752 ألف كيلو متر بالثانية، قال تعالى:

﴿وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)﴾

[ سورة الحج: الآية 47]

هذه آية كريمة أشارت إلى نظرية ضحمت يزهو بها الغرب في القرن العشرين وقد ضمنت هذه النظرية العلمية في كلمات في آية واحدة، طبعاً هذا الموضوع طرح في مؤتمر الإعجاز العلمي الخامس الذي عقد في موسكو وأنا قدمت لكم الملخص بينما أصل الموضوع محفوظ عندي، قال تعالى:

﴿وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)﴾

[ سورة الحج: الآية 47]

أيها الإخوة الكرام، بين الأرض والشمس مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر، يقطعها الضوء في ثماني دقائق، الآن الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة أي أن جوف الشمس يتسع لمليون وثلاثمئة ألف أرض والمسافة مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر، الآن حينما يقول الله عز وجل:

﴿وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1)﴾

[ سورة البروج]

أحد هذه البروج برج العقرب فيه نجم صغير متألق اسمه قلب العقرب يتسع للأرض والشمس مع المسافة بينهما، قلب العقرب يتسع للأرض والشمس مع المسافة بينهما، ذلكم الله رب العالمين.
كلما عرفت الآمر تفانيت في طاعته وكلما جهلت الآمر تفننت في التفلت من الأمر، منطلق هذه المحاضرة أنه ينبغي أن نعرف الآمر، تفكر ساعة خير من عبادة ستين عاماً، تفكر ساعة خير من قيام سنة، لأن الله عز وجل يقول:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[ سورة آل عمران ]

هذا الإله العظيم أيها الإخوة الكرام، يعصى ؟ هذا الإله العظيم ألا تتقى ناره ؟ ألا ترجى جنته ؟ ألا يخطب وده ؟ ألا يطاع ؟ أيها الإخوة الكرام، بين الأرض والقمر ثانية ضوئية واحدة، بين الأرض وبين أقرب نجم ملتهب إلى الأرض أربع سنوات ضوئية، ما معنى أربع سنوات ضوئية ؟ العملية سهلة جداً الضوء يقطع في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر كم يقطع بالدقيقة ؟ ضرب ستين، كم يقطع بالساعة ؟ أيضاً ضرب ستين، كم يقطع في اليوم؟ ضرب أربع وعشرين، كم يقطع في السنة ؟ ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين، كم يقطع في أربع سنوات ؟ هذا الرقم الكبير يعني افتراضاً إن أردنا أن نصل إليه بمركبة أرضية، هل تصدقون أننا لو ركبنا مركبة أرضية حتى نصل إلى هذا النجم الذي هو أقرب نجم ملتهب إلى الأرض نحتاج إلى أن نصل إلى هذا الكوكب الذي هو أقرب نجم ملتهب إلى الأرض خمسين مليون عام، خمسين مليون عام ونحن في الطريق إلى هذا الكوكب الذي هو أقرب نجم ملتهب إلينا. لو انتقلنا إلى نجم القطب بعده عنا أربعة آلاف سنة، الأربع سنوات تحتاج إلى خمسين مليون عام القطب أربعة آلاف سنة ضوئية، المرأة المسلسلة مليونا سنة ضوئية، الآن في نجم اكتشف عشرين مليار سنة ضوئية أربع سنوات ضوئية تحتاج إلى سير بمركبة أرضية خمسين مليون سنة والعشرين مليار سنة متى نصل إلى هذا النجم ؟ والأغرب من ذلك أن الآية الكريمة، قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

لو تعلمون، قال تعالى:

﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ﴾

[ سورة فاطر: الآية 28]

إنما حصراً يخشى الله من عباده العلماء، أيها الإخوة الكرام، هذه الحقائق من البديهيات، شيء آخر هذا النجم الذي أصدر ضوءاً وبقي هذا الضوء يمشي بالفضاء الخارجي عشرين مليار سنة، يعني هذا النجم الذي رأيناه الآن كان قد أصدر ضوءه قبل عشرين مليار سنة، سرعة هذا النجم مئتين وأربعين ألف كيلو متر بالثانية أين هو الآن ؟ لو أن عالم فلك قرأ قوله تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

لخر لله ساجداً من كلمة مواقع، ماذا تعني كلمة موقع ؟ تعني كلمة موقع أن صاحب الموقع ليس في الموقع، هذا النجم كان هنا وأطلق هذا الضوء وبقي الضوء يمشي عشرين مليار سنة كل تاريخ البشرية ثلاثة آلاف سنة، سيدنا عيسى وولادته قبل ألفين سنة سيدنا محمد قبل سبعمئة سنة تقريباً أما عشرين مليار سنة بقي الضوء يمشي بالفضاء الخارجي فلما وصل إلينا رأيناه أما هذا النجم الذي أصدر هذا الضوء أين هو الآن ؟ لو أن الآية فرضاً فلا أقسم بالمسافات بين النجوم لما كان قرآناً، قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة ]

أيها الإخوة الكرام، آيات الإعجاز في الفضاء الخارجي لا تعد ولا تحصى ولكن مرة طالب سألني قال لي ما علاقتنا بهذه المجرات البعيدة وكيف أن الله سخرها لنا ؟ والآية الكريمة تقول:

﴿وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ﴾

[ سورة الجاثية: الآية 13]

نفهم ببداهة أن القمر مسخر لنا والشمس مسخرة لنا أما هذه المجرات الكبيرة جداً البعيدة جداً كيف سخرت لنا ؟ أنت حينما تقرأ عنها ويخشع قلبك معنى ذلك أنها سخرت لنا وحققت وظيفتها في أنها عرفتنا بالله عز وجل، أيها الإخوة الكرام، شيء طريف بحياتنا قد تأتيك ورقة من دائرة البريد أن تعال وتسلم رسالة الخميس الساعة العاشرة، لا تتحرك في جسمك شعرة وقد تذهب وقد لا تذهب، وقد تأتي ورقة بحجم الأولى لكن من جهة أخرى فلا تنام الليل، ما الفرق بين الورقتين ؟ الآمر. أعيد مرة ثانية إذا عرفنا الآمر ثم عرفنا الأمر تفانينا في طاعة الآمر أما إذا عرفنا الأمر ولم نعرف الآمر كحال المسلمين اليوم تفننا في التفلت من الأمر.
لذلك بقي النبي عليه الصلاة والسلام سنوات طويلة في مكة المكرمة يدعو أصحابه إلى التفكر في خلق السماوات والأرض فلما عرفوا الله معرفة كافية لتحملهم على طاعته جاءت آيات التشريع في المدينة وأية دعوة إلى الله تغفل المرحلة المكية هي دعوة عرجاء، أيها الإخوة الكرام.
إذا قلنا الإعجاز لا نقصد به القرآن الكريم وحده قد يذهب بنا التطور إلى ما في السنة النبوية من دلائل عن نبوة النبي عليه الصلاة والسلام، من دلائل هذه النبوة أن النبي عليه الصلاة والسلام قبل ألف و أربعمئة عام أمرنا أمر إن ذبحنا الدابة أن نذبحها من أوداجها فقط دون أن يقطع رأسها، مع أن معظم المسالخ في العالم تعلق الدابة من أرجلها وتقطع رأسها كلياً لكن الشيء الذي يلفت النظر أنه ما من مكان في العالم في عهد النبي عليه الصلاة والسلام أقول ما من مكان في العالم في عهد النبي عليه الصلاة والسلام ولا بعد عهد النبي بمئة عام ولا بمئتي عام ولا بخمسمئة عام ولا بألف عام ولا بألف و أربعمئة عام قبل عشرين ثلاثين سنة اكتشف ما يلي ماذا اكتشف ؟ الله عز وجل زود الإنسان بأجهزة بالغة الدقة فلو واحد منا مشى في بستان ثم رأى حية أو أفعى أو ثعبان ماذا يحصل ؟ تنطبع على شبكية العين صورة الثعبان إحساساً، شبكية العين مئة وثلاثين مليون مخروط وعصية ذكرت مرة في خطبة العيد أن أحدث آلة تصوير رقمية احترافية بالميلمتر مربع فيها عشرة آلاف مستقبل ضوئي بينما في شبكية العين بالميلمتر منها في دققوا مئة مليون مستقبل ضوئي، يقابل عشرة آلاف في أحدث آلة تصوير رقمية احترافية من أجل دقة الرؤية لذلك أنت ترى بالعين تفرق بين ثمانية ملايين لون ولو درج أحد الألوان ثمانمئة ألف درجة لفرقت العين بين درجتين:

﴿ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ﴾

[ سورة النمل: الآية 88]

الأبلغ من ذلك أن قرنية العين شفافة شفافية تامة كل أنسجة الجسم تتغذى بالأوعية الشعرية إلا قرنية العين استثناء وحيد لو أن قرنية العين تتغذى ككل أجهزة الجسم عن طريق الأوعية الشعرية لرأينا ضمن شبكة الأوعية بينما قرنية العين وحدها تتغذى بطريقة عجيبة اسمها طريقة الحلول يعني أول خلية تأخذ غذاءها وغذاء جارتها ينتقل إليها عبر الغشاء الخلوي من دون أوعية شعرية:

﴿ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ﴾

[ سورة النمل: الآية 88]

﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ﴾

[ سورة فاطر: الآية 28]

لو إنسان سافر إلى فيلندا هناك تسعة وستين تحت الصفر، يضع قبعة قفازات صوفية ألبسة صوفية حذاء فيه فروة صوفية ممكن يستخدم الصوف إلى أعلى درجة أما عيناه هل بإمكانه أن يغلقهما ؟ أن يضع فوق عينيه قطعة من الصوف ؟ ما الذي يحصل هناك والعين فيها ماء والإنسان لا بد أن تبقى العين مفتوحة والعين فيها ماء والماء يلامس سبعين تحت الصفر إذاً ينبغي أن يتجمد الماء فيفقد البصر ما الذي يحصل ؟ الله زود العين بمادة مضادة للتجمد، صنع الله الذي أتقن كل شيء، قال تعالى:

﴿هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ﴾

[ سورة لقمان: الآية 11]

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21)﴾

[ سورة الذاريات: الآية 21]

في شبكية العين مئة وثلاثين مليون مخروط وعصية، أيها الإخوة الكرام، ينطبع شكل الثعبان على شبكية العين ثعبان ينتقل إلى الدماغ، في الدماغ مفهومات، الدماغ يدرك أن هذا ثعبان، رأى ثعبان في قطرميز أو سمع من جدته قصة ثعبان أو قرأ في كتاب العلوم عن الثعابين مجموع قراءاته ومشاهداته وقصصه وخبراته تكون ما يسمى بمفهوم الثعبان، فالدماغ يدرك والشبكية تحس، الدماغ ملك الجهاز العصبي وفي ملكة اسمها الغدة النخامية ملكة الجهاز الهرموني، في عندنا نظامين نظام عصبي أساسه التيار الكهربائي ونظام هرموني أساسه الهرمونات كيماوية، الجهاز العصبي أوامره نبضات كهربائية. فملكة الجهاز العصبي الدماغ يلتمس ند لند ملك لملكة، يلتمس عبر تحت السرير البصري هذا ضابط اتصال بين الملكة والملك يلتمس من الملكة أن تواجه الخطر، هذه الملكة وزنها نصف غرام.
لي صديق يعمل في التجارة سافر إلى ألمانيا مديرة المبيعات فوجئ لما شاهدها يعرفها سابقاً صوتها خشن نبت على خدها شعر جسمها أصبح على شكل عضلات رجل فسألها ما الخبر ؟ قالت له أحد هرمونات الغدة النخامية لا يفرز الآن وأنا أدفع نصف دخلي لأخرج من هذه الحالة.
الغدة النخامية تفرز اثني عشر هرموناً، لو تعطل إفراز أحد الهرمونات لأصبحت حياة الإنسان جحيماً لا يطاق، هرمون توازن السوائل لو قصر في إفرازه لأمضى الإنسان يومه وليله في شرب الماء وإخراجه بينما تكتفي بعشر كاسات من الماء في اليوم ثم تخرج هذه الكؤوس بشكل طبيعي هذا مبني على هرمون تفرزه الغدة النخامية، الغدة النخامية ملكة الجهاز الهرموني جاءها التماس من ملك الجهاز العصبي الدماغ بعد أن أدرك عن طريق مفهوم الثعبان أن هذا لدغته قاتلة و الدماغ أدرك بعد أن نقلت له صورة من العين على الشبكية ماذا تفعل هذه الغدة النخامية ؟ تأمر إن صح التعبير وزير داخليتها الكظر غدة فوق الكلية، الكظر يواجه الخطر، يرسل أمراً للقلب يرتفع النبض من ثمانين ضربة إلى مئة وثمانين ضربة فالخائف لو قست نبضه مئة و ستون، مئة وسبعون، مئة وثمانون، الأمر الثاني يذهب إلى الرئتين ليزداد وجيب الرئتين حتى يتناسب في حركة الرئتين مع حركة القلب فالخائف يلهث، نبضه مئة وثمانين ويلهث، الخائف له وجه وردي جميل ما له بحاجة إلى هذا الجمال مع الخطر، ترسل هرموناً ثالث يذهب إلى الأوعية الدموية المحيطة بالجلد تضيق لمعتها ليتوفر الدم من لون زهر لطيف إلى العضلات فالخائف يصفر لونه، يأتي أمر رابع من الكظر إلى الكبد ليطلق كمية سكر إضافية في الدم لو فحصنا دم خائف نرى سكره مرتفع جداً كي تكون زاداً للإنسان إذا واجه خطراً.
وآخر أمر للكبد لإفراز هرمون التجلط لئلا يسيل دمه كله من ضربة واحدة، خمسة أوامر هرمونية، للقلب أمر للرئتين أمر للكبد أمر لهرمون التجلط أمر للأوعية أمر تتم في ثواني معدودة هذه دقة صنعة الله عز وجل، ما علاقة هذا التفصيل لذبح الدابة من أوداجها فقط ؟ القلب أيها الإخوة، هذا القلب الذي يضخ في اليوم ثمانية أمتار مكعبة يمكن أي أسرة تستخدم ألف لتر طول السنة وقود سائل، قلبكم يضخ كل يوم ثمانية أمتار مكعبة، بل إن القلب البشري يضخ في ستين عام تقريباً عمر متوسط ما يملأ أكبر ناطحة سحاب في العالم، مركز التجارة الدولي الذي دمر في الحادي عشر من إيلول يمكن بقلب بشري أن يملأه لو أنه فارغ من الداخل كله يملأه دماً في عمر متوسط، هذا هو القلب، القلب لأنه جهاز نبيل وخطير ومهمته نقل الدم إلى كل أنحاء الجسم لا يعتمد على الأمر الكهربائي من الشبكة العامة، مستشفى بأمراض القلب مستحيل ما يكون فيها مولدة لو قطعت الكهرباء توقف القلب الاصطناعي مات المريض فوراً، فلا يوجد مستشفى في الأرض تعمل في جراحة القلب المفتوح إلا ولها مولدة خاصة، دقة صنعة الله عز وجل القلب في عنده ثلاثة مراكز كهربائية ذاتية مركز أول ثاني ثالث لو تعطل الأول عمل الثاني تعطل الثاني عمل الثالث فالقلب ليس بحاجة إلى الشبكة العامة يتلقى أمره ذاتياً إلا أن هذا الأمر الذاتي الذي يأخذه القلب من مركز الكهرباء فيه يعطيه الأمر بالنبض النظامي ثمانين نبضة، أما إذا واجه خطراً يأتيه الأمر من الكظر عن طريق الغدة النخامية، يأتي من الكظر عن طريق الرأس هذا التبليع، الآن دور القلب عند ذبح الذبيحة إفراغ الدم كله من جسم إلى الخارج، لو قطعنا رأس الذبيحة كان في عندنا أمر نظامي ثمانين نبضة في الدقيقة، ثمانين نبضة تخرج ثلث الدم في جسم الخروف ويبقى الدم في الخروف لون اللحم أزرق والدم فيه عوامل الفساد وعوامل المرض كلها اما إذا قطعت أوداج الذبيحة دون أن تقطع رأسها لجاء الأمر الاستثنائي من الدماغ للكظر إلى القلب نبض الخروف أثناء الذبح مئة وثمانين نبضة لذلك هذا النبض السريع كافي لإخراج الدم كله من جسم الخروف.
هذا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، أيها الإخوة الكرام، يقول سيدنا سعد بن أبي وقاص: ثلاثة أنا فيهن رجل وفيما سوى ذلك فأنا واحد من الناس، ومعنى رجل في القرآن الكريم أنه بطل، قال تعالى:

﴿رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ﴾

[ سورة النور: الآية 37]

﴿رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً (23)﴾

[ سورة الأحزاب: الآية 23]

يقول سيدنا سعد بن أبي وقاص: ثلاثة أنا فيهن رجل وفيما سوى ذلك فأنا واحد من الناس ما صليت صلاة فشغلت نفسي بغيرها حتى أقضيها، ولا سمعت حديثاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا علمت أنه حق من الله تعالى، ولا سرت في جنازة فحدثت نفسي بغير ما تقول حتى انصرف منها.
توجيهات النبي عليه الصلاة والسلام الصحية ليست من ثقافته ولا من خبرته ولا من معطيات بيئته ولا من اجتهاده ولا من عصره، قال تعالى:

﴿إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)﴾

[ سورة النجم: الآية 4]

كرم الله النبي عليه الصلاة والسلام فأفرغ وعاءه من كل ثقافة أرضية، قال تعالى:

﴿وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ﴾

[ سورة العنكبوت: الآية 48]

أمية النبي عليه الصلاة والسلام وسام شرف وأميتنا وصمة عار، نحن إنما العلم بالتعلم أما هو أدبني ربي فأحسن تأديبي:

﴿عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5)﴾

[ سورة النجم: الآية 5]

فلذلك أن يوجه النبي عليه الصلاة والسلام أمته إلى ذبح الدابة من أوداجها دون قطع رأسها هذا كشف من سنوات معدودة فقط أما ألف و أربعمئة سنة ما في بالأرض كلها مركز علمي قادر على تفسير توجيه النبي عليه الصلاة والسلام.
النبي عليه الصلاة والسلام قال على الحبة السوداء إن فيها الشفاء، علماء الحديث توقفوا عند كلمة الشفاء معرفة بأل، مثلاً تقول فما رحمة من الله لنت لهم، رحمة وربك الغفور ذو الرحمة، الكلمة المعرفة فيها شمول كبير جداً، الله عز وجل قال في العسل فيه شفاء للناس، ما قال فيه الشفاء، أما أن يقول النبي عليه الصلاة والسلام للحبة السوداء إن فيها الشفاء وهو نبي مرسل وما ينطق عن الهوى، عقد مؤتمر في القاهرة للبحث في الحبة السوداء فإذا هي تقوي جهاز المناعة في الإنسان وهذا الجهاز مهمته مكافحة جميع الأمراض الجرثومية والسرطانية هذا معنى قول النبي فإن فيها الشفاء، هذا عن تزكية الذبيحة فماذا عن المشيمة المرأة حينما تولد ينزل مع الجنين بالتعبير العامي الخلاص بالتعبير الطبي المشيمة، المشيمة من آيات الله الدالة على عظمته العقل لا يصدقها لكنها بديهيات كلكم يعلم أن مريضاً يحتاج إلى دم لو أعطيناه من دم آخر من زمرة ثانية لمات فوراً بما يسمى بانحلال الدم هذا الخلاص أو المشيمة يجتمع فيها دم الأم مع دم الجنين ودم الأم زمرة و دم الجنين زمرة و يجتمع الدمان في هذه المشيمة دون أن يختلطا لأن بينهما غشاء رقيق سمي الغشاء العاقل، هذا الغشاء يقوم بمهمات لا يستطيعها أطباء الأرض مجتمعين، ماذا يفعل ؟ يأخذ الأوكسجين من دم الأم يطرحه في دم الجنين، هذا الأوكسجين قام مقام جهاز التنفس لأن رئتي الجنين معطلتان وهو يحتاج إلى أوكسجين ليحرق السكر لتكون الطاقة، إذاً المشيمة تأخذ من دم الأم الأوكسجين وتطرحه في دم الجنين إذاً المشيمة جهاز تنفس، ثم يأخذ عوامل المناعة في دم الأم يطرحها في دم الجنين لئلا يصاب الجنين بأمراض أمه محصنة منها، فعوامل المناعة يأخذها الغشاء العاقل من دم الأم و يطرحها في دم الجنين، أصبحت المشيمة جهاز المناعة المكتسب صاروا جهازين.
الآن المشيمة تأخذ حاجات الجنين من الغذاء البروتينات، مواد دسمة، شحوم، أنزيمات، فيتامينات، معادن، أشباه معادن، كلها يأخذها بمعايير لا يستطيعها بنو البشر يعرف المعايير و ينفذها يطرحها في دم الجنين، عندنا مشكلتين مشكلة من يحتاج ومشكلة تنفيذ، الاحتياج يكون كل ساعة تتغير النسب كل ساعة غشاء سماه الأطباء الغشاء العاقل إنما هي يد الله عز وجل.الآن هذا الجهاز المناعة المكتسب يأخذ من البنكرياس الأنسولين ويطرحه في دم الجنين، صار بنكرياس.
هذا الجهاز لما دم الجنين صار في احتراق والنواتج ثاني أكسيد الكربون يأخذ الغشاء العاقل من دم الجنين ثاني أوكسيد الكربون يطرحه في دم الأم كي يخرج ثاني أوكسيد الكربون من رئتيها فجزء من نفس المرأة الحامل هو ثاني أوكسيد الكربون لجنينها.
ثم يأخذ حمض البول من دم الجنين الذي هم محصلة الاستقلاب يطرحه في دم الأم كي يطرح عبر كليتيها، صار كليتان وجهاز تنفس وجهاز هضم وبنكرياس وجهاز مناعة مكتسب وأحياناً لكن هذه دقيقة جداً تشتهي الحامل كرنب مثلاً نقول توحمت على الكرنب مثلاً ما السبب ؟ في الآن دراسات أن حاجة الجنين للبوتاسيوم تنقلب إلى الوحام عند المرأة:

﴿هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ﴾

[ سورة لقمان: الآية 11]

هذا الإله يعصى ؟ هذا الإله العظيم ألا تتقى ناره ؟ ألا ترجى جنته ؟ ألا يخطب وده ؟ ألا يطاع ؟ أتحسب أنك جرم صغير و فيك انطوى العالم الأكبر ؟
أيها الإخوة الكرام، في أشياء بالطب العقل لا يصدقها أنت ماشي في الطريق و وراءك مركبة أطلقت بوقها تأتي نحو اليسار ما الذي حصل ؟ من منا يصدق أن صوت المركبة دخل إلى الأذن الأولى لأن المركبة على اليمين دخل إلى الأذن الأولى ثم إلى الأذن الثانية وفي الدماغ جهاز يحسب تفاضل وصول الصوتين إلى الأذنين الفرق بينهما واحد على ألف و ستمئة وعشرين جزءاً من الثانية، الدماغ يدرك أن المركبة على اليمين فيتجه نحو اليسار، هل تعلمون عن هذا الجهاز شيئاً ؟ مرة آتي بمركبتي من حمص على الشام وجدت قطيع غنم أطلقت البوق فانحرفت نحو اليسار معنى هذا الجهاز عندنا وعند غيرنا. جهاز بالغ التعقيد لأن لو ما في غير أذن واحدة لا نعرف جهة الصوت، لو ما في غير عين واحدة لا نرى البعد الثالث مستحيل أن تضم إبرة بعين واحدة تكون تضع الإبرة في اثني عشر سنتمتر بينهما أنت ترى سطح طول وعرض فقط ترى إبرة وخيط أما بالعين الثانية تأخذ البعد الثالث تضبطها، نعمة العينين، قال تعالى:

﴿أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12)﴾

[ سورة العقبة ]

أيها الإخوة الكرام، تحدثنا عن خلق السماوات والأرض وتحدثنا عن خلق الإنسان وقد قال تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: الآية 53]

بقيت آية واحدة أختم بها هذه المحاضرة، الله عز وجل يقول:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

أنا لا أعتقد أن في الأرض مخلوقاً أهون على البشر من البعوضة النبي عليه الصلاة والسلام أكد هذه الحقيقة:

((لو أن الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى الكافر منها شربة ماء ))

مخلوق هين علينا يعني إذا إنسان قتل بعوضة يشعر نفسه قاتل أو مجرم يصلي بعد ذلك ويبكي في الصلاة لأنها هينة عند الإنسان لكن الله عز وجل ذكرها بالقرآن:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

بعد أن اكتشفنا المجهر الإلكتروني يكبر أربعة آلاف مرة و أربعين ألفاً و أربعمئة ألف، وجدوا برأسها مئة عين، بفمها ثمانية و أربعين سناً، بصدرها ثلاثة قلوب قلب مركزي و قلب لكل جناح، و بكل قلب أذينان، بطينان، دسامان، ظهر بالبعوضة جهاز لا تملكه الطائرات جهاز استقبال حراري، عرضت هذا الموضوع في ندوة في التلفزيون مع الصور معها جهاز استقبال حراري أي رادار، ترى الأشياء لا بأشكالها و لا بألوانها و لا بأحجامها و لكن بحرارتها، حساسية هذا الجهاز واحد على ألف من الدرجة المئوية.
شيء آخر عندها جهاز تحليل دم ما كل دم يناسبها ينام أخوان على سرير واحد يستيقظ الأول وقد ملئ بلسع البعوض والثاني لا شيء فيه، إذا ً معها جهاز تحليل دم فإذا ناسبها الدم وقعت على صاحب هذا الدم، طبعاً إذا واحد ما فيه دم موضوع ثاني هذا.
معها جهاز استقبال حراري يعني رادار ومعها جهاز تحليل دم، لكن لزوجة الدم لا تسمح له أن يمر عبر خرطومها الدقيق معها جهاز تمييع للدم، تميع الدم، ولئلا يقتلها الإنسان وهي تلدغه معها جهاز تخدير تخدره أما حينما يحاول قتلها تكون في الجو يكون انتهى مفعول التخدير يتوهمها على يده وهي في الغرفة.
جهاز تخدير، جهاز تمييع، جهاز تحليل، جهاز استقبال حراري أما خرطومها عندها بخرطومها ست سكاكين أربع سكاكين تحدث جرحاً مربعاً سكينان يلتئمان على شكل أنبوب لامتصاص الدم، وفي أرجل البعوضة مخالب ومحاجم فإذا جلست على سطح خشن تستخدم المخالب وإذا جلست على سطح أملس تستخدم المحاجم، أما أن يقول الله في قرآنه الكريم:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

الآن كشف ما في البعوضة من أجهزة وهذا غيض من فيض أيها الإخوة الكرام، وأسأل الله لي ولكم الهداية والتوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أيها الإخوة الأكارم، في ختام هذا المؤتمر بالحقيقة وهذه الأمسية الفريدة أتقدم إليكم بجميل الشكر على سعة صدركم وبيض الله وجوهكم وحياكم الله، ندعو من قلوبنا وباسمكم أن يطيل الله عمر الدكتور راتب النابلسي وأن يلهمنا الصواب جميعاً وأن يجمعنا على الحق إخوتي الأكارم باسمكم جميعاً وباسم كل أهالي داريا نقدم جزيل الشكر والامتنان للدكتور محمد راتب النابلسي على ما قدم ونرجو منه أن يمتعنا في أمسيات مقبلة أستودع الله دينكم وأماناتكم وإلى لقاء قريب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هدية متواضعة لهذا المركز جزى الله القائمين عليه كل خير، موسوعة الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة الكتاب الأول في الآفاق والكتاب الثاني في الإنسان تطبيقاً لقوله تعالى:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ﴾

[ سورة فصلت: الآية 53]

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS