5183
محاضرات وندوات خارجية - سوريا - المحاضرة 34 : مجمع أبو النور - الإعجاز العلمي في القرآن الحكيم.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2003-08-05
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حبيب رب العالمين وعلى آله وأصحابه أجمعين حق قدره ومقداره العظيم، اللهم اجعل جمعنا هذا جمعاً مرحوماً وتفرقنا من بعده تفرقاً معصوماً ولا تجعل فينا شقياً ولا محروماً.
 أيها الإخوة:
 يسرنا أن نرحب بفضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي باسم إدارة المجمع الشيخ أحمد كفتارو وباسم العاملين في هذا المجمع وباسمكم جميعاً أطيب الترحيب فهو كما تعلمون علم من أعلام الدعاة في هذه البلدة المباركة.
 يسعدنا أيها الإخوة والأحبة أن نلتقي في رحاب العقل والقلب لنستمع إلى الفكر والهدي من هذا الداعية الكبير والمفكر الإسلامي الذي كرس نفسه للتعريف بالإسلام وسخر حياته لحمل راية الدعوة وفق أنموذج مميز جمع بين العلم والحكمة والتزكية والتربية مع الأسلوب الهادئ الذي يلمسه كل متابع في محاضراته وخطبه الذي يرتادها الكبار والصغار الرجال والنساء العلماء والمثقفون والعوام ويجد كل منهم فيها مهجته حاضرة، ويتزود الجميع منها في زاد يعودون فيه هداة للحق دعاة للخير وإلى فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي من أسرة علمية عريقة تشهد لها صالحية دمشق بالخير واليمن والبركة، كان ذلك سنة ثمان و ثلاثمئة و تسعمئة و ألف، و تلقى التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي فيها ثم نال الإجازة في آداب اللغة العربية وعلومها من جامعة دمشق سنة أربع وستين وستمئة وألف ثم نال شهادة دبلوم التأهيل التربوي سنة خمس وستين وتسعمئة وألف من جامعة دمشق أيضاً وتابع دراسة الماجستير في لبنان ثم حصل درجة الدكتوراه في التربية سنة تسع وتسعين وتسعمئة وألف كما عمل أستاذاً محاضراً في كلية التربية في جامعة دمشق ومن قبل مدرس في ثانوياتها باللغة العربية وله عدد من المحاضرات والبرامج الإذاعية في عدد من إذاعاتنا والإذاعات العربية والإسلامية وهو خطيب جامع العارف بالله جده الشيخ عبد الغني النابلسي رضي الله عنه وقدس الله روحه، ومدرس ديني في مساجد دمشق له عدد من المؤلفات منها نظرات في الإسلام الإسراء والمعراج الهجرة والله أكبر كما يشرف على مجلة نهج الإسلام التي تصدرها وزارة الأوقاف.
 أيها الإخوة والأحبة أيتها الأخوات بعد هذا التقديم الموجز الذي لا يكفي بحق ضيفنا وأستاذنا الكبير أدعوكم إلى محاضرة قيمة لضيفنا الكريم حول موضوع من الموضوعات التي تطرق أبواب الزمن بالإلحاح، مع الجديد القديم من مباحث الإعجاز والسبق العلمي في القرآن الكريم فليتفضل الأستاذ المحاضر مشكورا قال تعالى:

﴿قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُمْ بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (52) سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53)﴾

[ سورة فصلت ]

 مع أستاذنا الكريم فليتفضل إن أذن مشكورا غير مأمور.
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد فإني أشكركم أيها الإخوة الكرام على هذه الدعوة الكريمة التي إن دلت على شيء فعلى حسن ظنكم بي وأسأل الله جل جلاله أن أكون في مستوى حسن ظنكم وأن يقبل الله أعمالنا جميعاً.
 أيها الإخوة الكرام:
 الإنسان هو المخلوق الأول رتبةً قال تعالى:

﴿إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ﴾

[ سورة الأحزاب: الآية 72]

 لأنه حمل الأمانة سخر الله له ما في السماوات وما في الأرض جميعاً منه إلا أن الإنسان أودع الله فيه قوة إدراكية ما لم يبحث عن الحقيقة ما لم يبحث عن سر وجوده ما لم يبحث عن غاية وجوده ما لم يسأل من أين وإلى أين ولماذا يكون قد عطل ما يميزه عن بقية الحيوانات، فما من خاصة مادية في الإنسان إلا وفي بقية المخلوقات ما يفوقه بها إلا أن الله خصه بالقوة الإدراكية فما لم يبحث عن الحقيقة أو ما لم يعمل عقله وفق ما خلق له فقد ضيع إنسانيته وهبط إلى مستوى لا يليق به.
 أيها الإخوة الأحباب:
 لو أن الإنسان نظر على هذا الكون وهو الثابت الأول، الكون الثابت الأول فيه من العلم والقدرة والحكمة والرحمة ما لم يوصف بل إن كل ما في الكون يكاد ينطق بوجود الله ووحدانيته وكماله.
 لو أن الإنسان أعمل عقله في هذا الكون والعقل مناط التكليف لرجع بحقيقة ثابتة وهي أن لهذا الكون خالقاً ومربياً ومسيراً، لكن يأتي الوحي ويقول الله الذي خلق السماوات والأرض العقل يصل إلى استنتاج أنه لابد لهذا الكون من خالق ولكن الله يخبره بالوحي أن الذي خلق السماوات والأرض هو الله، هناك حقيقة مسلم بها وهي أن كمال الخلق يدل على كمال التصرف، من لوازم كمال الخلق كمال التصرف فهل يعقل أن يبقي الله عباده بلا إرسال بلا تعريف بلا منهج هذا لا يتناسب مع ما في الكون من كمال هذا لا يتناسب مع ما في الكون من إعجاز إذاً كمال الخلق يدل على كمال التصرف من هنا أرسل الله الأنبياء والرسل من بني البشر، الأنبياء من بني البشر وهم بشر ولولا أنهم بشر تجري عليهم كل خصائص البشر لما كانوا قمم البشر، هم قمم البشر لأن كل خصائص البشر تجري عليهم انتصروا على بشريتهم.
 لكن الفرق الكبير بين تشريع سماوي وبين دين أرضي هو أن الأديان الأرضية ليس فيها إلا الولاء لشيء ما وطقوس لا معنى لها لذلك ليس فيها منهج ليس فيها افعل ولا تفعل يكفي أن تنطق بكلمة واحدة خلال كل العمر كي تفوز برضوان الإله الذي يعبد من دون الله بينما في الإسلام أيها الإخوة:
 أودعت فيه الشهوات هذه الشهوات يمكن أن يتحرك بها مئةً وثمانين درجة لكن المنهج الإلهي حصره في سبعين درجة فلابد من الضبط لابد من افعل ولا تفعل فالإسلام مباح وفي فرض وفي محرم في مستحب وفي مكروه ما من حركة ولا سكنة عند المسلم إلا ويغطيها حكم شرعي حينما يأتي الأنبياء بمنهج الشهوات واسعة الحركة لكن لو اتسعنا في حركة الشهوات لتقاتل أهل الأرض كما هي الحال الآن لو انطلقت الشهوات بلا حدود وبلا ضوابط وقع أهل الأرض في خصومات وحروب لا تنتهي فلا بد من منهج من عند الخالق يبين للإنسان ما ينبغي أن يفعل وما لا ينبغي هذا المنهج سوف يحد من حركة الإنسان رد فعل الطبيعي لمن غرق بشهواته أن يكذب النبي عليه الصلاة والسلام قال تعالى:

﴿وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً﴾

[ سورة الرعد: الآية 43]

 فكيف يثبت النبي لقومه أنه رسول من عند الله وأن هذا الكتاب الذي بين يديه هو كلام الله لابد من معجزة، هذا منطلق هذا اللقاء الطيب، الآن الخلق يدل على كمال التصرف لابد من أن يرسل الله لعباده رسلاً ومنهج يبين لهم سر وجودهم وغاية وجودهم وما ينبغي أن يفعلوه الذين ألفوا التفلت في شهواتهم من ضوابط لابد من أن يكذبوا هؤلاء فلابد للرسول من أن يثبت لقومه أنه رسول كما أن الله جل جلاله من كماله يقتضي أن يشهد لأنبيائه ورسله أنهم أنبيائه ورسله من هنا كانت المعجزة، المعجزة خرق للعادات فيما تفوق القوم لو أننا خرقنا العادات في الكومبيوتر قبل ألفي عام لا قيمة لهذا الخرق لأن هؤلاء بعيدون عن هذا الجهاز لكن لابد من خرق العادات فيما تفوق القوم لذلك سيدنا موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام جاء بعصاه فإذا هي ثعبان مبين سيدنا عيسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام أحيا الميت وقد تفوق الناس في عصره في الطب.
 إذاً المعجزات خرق للعادات لا يستطيعها البشر مجتمعين لا يستطيعها أو لا يقدر عليها إلا خالق البشر لذلك هي شهادة من الله لأنبيائه أنهم أنبياؤه إلا أن معجزات الأنبياء السابقين معجزات حسية بمعنى أنها كعود الثقاب تألقت وانطفأت فأصبحت خبراً يصدقه من يصدقه ويكذبه من يكذبه ذلك أن الأنبياء السابقين فقط ولكل قوم آية بينما النبي عليه الصلاة والسلام هو آخر الأنبياء والمرسلين ورسالته لكل الخلق أجمعين ولنهاية الدوران إذاً لابد من أن تكون معجزته مستمرة ولن تكون مستمرة إن كانت حسية لا بد من أن تكون علمية إذاً معجزة النبي عليه الصلاة والسلام هذا القرآن الكريم الذي فيه ألف وثلاثمئة آية تتحدث عن الكون وعن الأرض وعن الحيوان وعن النبات وعن الإنسان وقد قال الله عز وجل:

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ﴾

[ سورة فصلت: الآية 53]

 الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة معناه أن في القرآن إشارات إلى حقائق علمية لم تكتشف إلا في عصور متأخرة جداً عن وجود القرآن الكريم.
 أيها الإخوة:
 قبل سبعة أعوام تقريباً عرضت أكبر وكالة فضاء في العالم صورة ملونة لو تأملتها لا تشك لثانية واحد أنها وردة جورية بأوراقها الحمراء الداكنة وبوريقاتها الخضراء الزاهية وبكأسها الأزرق في الوسط لو تأملتها ملياً وقد عرضها على الشاشة في ندوة قطعاً وردة جورية أما التعليق إنها انفجار لنجم اسمه عين القط يبعد عنا ثلاث آلاف سنة ضوئية، الآن افتح القرآن الكريم يقول الله عز وجل:

﴿فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (38)﴾

[ سورة الرحمن ]

 والله أيها الإخوة:
 لو قرأت كل التفاسير لا يشفى غليلك إلا بهذه الصورة من هنا نذكر قول الإمام علي كرم الله وجهه في القرآن آيات لما تفسر بعد.
 قد يسأل سائل لما لم يفسرها النبي عليه الصلاة والسلام ؟ لعل هناك توجيهاً إلهياً أو لعل هناك اجتهاداً شخصياً.
 الآيات الكونية لم يذكر النبي عنها شيئاً إلا ما نذر مع أن أية آية فقهية حولها مئات الأحاديث الشريفة فالنبي فصل كثيراً في آيات الأحكام ولم يتعرض لآيات الكونية مع أنها ألف وثلاثمئة آية الحكمة أيها الإخوة:
 أن النبي عليه الصلاة والسلام لو فسرها تفسيراً بسيطاً يفهمه من حوله لأنكرنا عليه ولو فسرها تفسيراً عميقاً فقد أراه الله من آياته الكبرى القرآن الكريم لأنكر عليه من حوله تركت هذه الآيات لكل عصر، كل عصر بتقدمه العلمي يكشف جانب من هذه الآيات لذلك يعد القرآن الكريم معجزة رسول الله العلمية والعقلية المستمرة معاً مثلاً الله عز وجل قال:

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا﴾

[ سورة فاطر: الآية 41]

 الأرض تدور حول الشمس في شكل أو في مسار بيضوي إهليلجي وتعلمون أيها الإخوة الأكارم:
 أن الكون يحكمه قانون الجاذبية فالجاذبية تتأثر بالمسافة والكتلة فكلما كبرت الكتلة زادت قوة الجذب وكلما قلت المسافة زادت قوة الجذب والمسار الإهليلجي البيضوي فيه قطران قطر أصغر وقطر أكبر فإذا وصلت الأرض إلى القطر الأصغر قلت المسافة بينها وبين الشمس وهناك احتمال أن تجذب إلى الشمس وإذا ألقيت الأرض في جوف الشمس تبخرت في ثانية واحدة ما الذي يحصل ؟ ترفع الأرض سرعتها وكأنها عاقلة لينشأ من ارتفاع سرعتها قوة نابذة تكافئ القوة الجاذبة الجديدة لينشأ من ارتفاع سرعتها قوة نابذة إضافية تكافئ القوة الجاذبة الإضافية فتبقى في مسارها.

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا﴾

[ سورة فاطر: الآية 41]

 أما إذا بلغت القطر الأبعد الأكبر هناك احتمال أن تتفلت من جاذبية الشمس وإذا تفلتت دخلت في الفضاء الكوني وأصبحت حرارتها مئتان وسبعين درجة تحت الصفر وهو الصفر المطلق وعندئذ تنتهي الحياة من على سطح الأرض إذاً لابد من تخفيض سرعتها حتى تضعف القوة النابذة وتزداد القوة الجاذبة فعل من ؟ تدبير من حكمة من علم من ؟ الأغرب من ذلك أن ارتفاع السرعة يكون بتسارع بطيء وأن انخفاض السرعة يكون بتباطؤ بطيء ولو كان التسارع سريعاً والتباطؤ سريعاً لانهدم كل ما عليها.
 أيها الإخوة الكرام:
 لو تصورنا أن الأرض تفلتت من جاذبية الشمس كيف نعيدها إلى الجاذبية ؟ قال نحتاج إلى مليون مليون حبل فولاذي قطر الحبل خمسة أمتار وكل حبل يكون طوله مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر يجب أن يكون طول هذه الحبال مليون مليون مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر والقطر خمسة أمتار، الحبل الفولاذي الذي قطره خمسة أمتار يتحمل قوى الشد مليونين طن يعني الأرض مرتبطة بقوة جذب بالشمس تساوي مليون مليون ضرب مليونين طن قال من أجل أن تحرف الأرض في مسارها حول الشمس ثلاثة ميليمتر كل ثانية، إذا انحرفت ثلاثة ميليمتر كل ثانية تشكل مساراً مغلقاً.

﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا﴾

[ سورة فاطر: الآية 41]

 قال لو زرعنا هذه الحبال على سطح مقابل للشمس ما الذي يحصل سوف نفاجئ أن بين كل حبلين مسافة حبل واحد معنى ذلك ما في بناء ولا مواصلات ولا أشعة شمس لذلك قال تعالى:

﴿اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا﴾

[ سورة الرعد: الآية 2]

 يعني بعمد لا ترونها هكذا القرآن الكريم هذه آيات من كتاب الله تتوافق مع أحدث نظريات الفلك.
 أيها الإخوة:
 بين الأرض والشمس مئة وستة وخمسين مليون كيلو متر يقطعها الضوء في ثماني دقائق والشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة يعني جوف الشمس يتسع لمليون وثلاثمئة ألف أرض هل تصدقون أن في برج العقرب نجماً صغيراً متألقاً أحمر اللون يتسع للشمس والقمر مع المسافة بينهما.

﴿ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (64)﴾

[ سورة غافر: الآية 64]

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[ سورة يونس: الآية 101]

 أيها الإخوة:
 في القرآن الكريم آية لو قرأها عالم فلك لخر ساجداً لله:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75)﴾

[ سورة الواقعة: الآية 75]

 أحدث نجم اكتشف يبعد عنا عشرين مليار سنة ضوئية لابد من تقريب المسافات، أقرب نجم للأرض ملتهب يبعد عنا أربع سنوات ضوئية من أجل لأن نصل إلى هذا النجم بمركبة أرضية نحتاج إلى خمسين مليون سنة الحساب يحسبه طالب صف عاشر لأن سرعة الضوء في الثانية ثلاثمئة ألف كيلو متر في الدقيقة ضرب ستين في الساعة ضرب ستين في اليوم ضرب أربع وعشرين في السنة ضرب ثلاثمئة وخمسة وستين في أربع سنوات ضرب أربعة، معنا رقم سهل جداً الآن نسير في سرعة مئة تقسيم مئة كم ساعة نحتاج تقسيم أربع وعشرين كم يوم تقسيم ثلاثمئة وخمسة وستين يوم كم سنة نحتاج أن نصل إلى أقرب نجم ملتهب خمسين مليون سنة في أربع سنوات ضوئية فما القول بأربع آلاف سنة ضوئية بعد نجم القطب فما القول بمليوني سنة ضوئية بعد المرأة المسلسلة فما القول بعشرين مليار سنة ضوئية هذا أبعد نجم اكتشف حتى الآن قال هذا النجم كان بهذا المكان وأرسل الضوء بقي الضوء يمشي في الفضاء الخارجي عشرين مليار سنة حتى وصل إلينا أين هو الآن ؟ سرعة هذا النجم مئتين وأربعين ألف كيلو متر في الثانية من عشرين مليار سنة كان في هذا المكان وسرعته مئتين وأربعين ألف كيلو في الثانية أين هو الآن ؟
 لم يقل الله لا أقسم بالمسافات بين النجوم ليس هذا قرآناً قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75)﴾

[ سورة الواقعة: الآية 75]

 تعني أن صاحب الموقع ليس بالموقع كان هنا وانتقل من هذا المكان.

﴿وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

[ سورة الواقعة: الآية 76]

﴿سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ﴾

[ سورة فصلت: الآية 53]

 أيها الإخوة الكرام:
 لو انتقلنا إلى آيات الله في النفس كلكم يعلم أن في المرأة حينما تولد يخرج مع جنينها قطعة من اللحم يسموها العوام خلاصاً وهي في علم الطب اسمها المشيمة هذه المشيمة نلقيها في الحاوية فوراً لكن والله الذي لا إله إلا هو لو عرفنا ما تنطوي عليه هذه المشيمة من آيات دالة على عظمة الله لسجدنا لله عز وجل.
 في المشيمة تجتمع دورتا دم الأم والجنين نحن في العادة لو إنسان له زمرة دم خاصة أعطيناه دم من زمرة ثانية ما الذي يحصل ؟ يموت فوراً ينحل دمه، زمرة دم الأم تختلف عن زمرة دم الجنين ولا يختلطان بينهما غشاء، يقوم الغشاء الذي بينهما بعمل يعجز عنه أعلم علماء الطب قال بعض العلماء لو تركت مهمة الغشاء لأكبر عالم في الطب لمات الجنين بساعة واحدة ماذا يفعل هذا الغشاء العاقل ؟ يختار من دم الأم ما يحتاجه الجنين من مواد غذائية بروتين شحوم معادن أشباه معادن فيتامينات بحكمة بالغة وهذه النسب التي يختارها تتبدل كل يوم بحسب حاجة الجنين إذاً هذه المشيمة هي للجنين جهاز هضم.
 اثنين هذا الغشاء يأخذ من دم الأم الأوكسجين كي يحرق المواد السكرية في دم الجنين إذاً هو جهاز تنفس.
 ثم إن هذا الغشاء يأخذ عوامل المناعة في دم الأم كي لا يصاب الجنين بأمراض أمه معافاة منها.
 ويعطي الجنين مواد تحرق السكر في درجة سبعة وثلاثين إذاً هو بنكرياس.
 وحدثني طبيب نسائي قال حتى الآن لا تزال البحوث في بدايتها حول هذا الخلاص، قال تعالى:

﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21)﴾

[ سورة الذاريات: الآية 21]

 لو انتقلنا إلى البعوضة، قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

 ما من مخلوق هين على الناس كالبعوضة قد تقتل بعوضة ولا تشعر أنك قاتل لو أن الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى الكافر منها شربة ماء، هينة ومع ذلك في جبهتها مئة عين، عرضت صوراً في التلفزيون بندوة في رمضان عن البعوضة مأخوذة بمجاهر إلكترونية مكبرة أربعين ألف مرة، و في فمها ثمانية و أربعون سناً، و في صدرها ثلاثة قلوب قلب مركزي وقلب لكل جناح وفي كل قلب أذينان وبطينان ودسامان، الآن البعوضة تملك جهازاً لا تملكه الطائرات اسمه جهاز استقبال حراري أي أن البعوضة لا ترى الأشياء لا بشكلها ولا بلونها ولا بحجمها ترى الأشياء بحرارتها حساسية هذا الجهاز واحد على ألف من الدرجة المئوية.
 لو أن البعوضة في غرفة مظلمة لا ترى إلا النائم حرارته سبعة وثلاثين تحط على جبينه البعوضة ما كل دم يناسبها معها جهاز تحليل دم فقد ينام أخوان على فراش واحد يستيقظ الأول وقد ملئ جبينه بلسعات البعوض والثاني لا شيء على جبينه إذاً إضافة إلى جهاز الرادار معها جهاز تحليل دم.
 لكن الذي تحط عليه البعوضة معها جهاز تخدير تخدره متى يفعل هكذا بعد أن تطير تضحك عليه يكون انتهى فعل التخدير.
 لأن خرطومها دقيق جداً معها جهاز تمييع للدم تميع الدم أما خرطومها فيه ست سكاكين أربع سكاكين تحدث جرحاً مربعاً وسكينان يلتئمان على شكل أنبوب لامتصاص الدم لذلك قال تعالى:

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

 في أرجلها مخالب إذا وقفت على سطح خشن وفي أرجلها محاجم على الضغط إذا وقفت على سطح أملس وهذه البعوضة يرف جناحاها بعدد كبير جداً إلى مستوى الطنين وتشم رائحة عرق الإنسان من مسافات شاسعة.

﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾

[ سورة البقرة: الآية 26]

 أيها الإخوة:
 الآيات الكونية التي تنطق بعظمة الله لا تعد ولا تحصى لو قلت عددها مليار مليار حتى تنتهي الحياة هي أكثر من ذلك لكن الله اختار لك من بين هذا الكم الكبير آلف وثلاثمئة آية في القرآن تتحدث عن خلقه هي منهج بحث لنا دققوا أيها الإخوة:
ما معنى أن يكون في القرآن الكريم فيها أمر إلهي ماذا يقتضي الأمر ؟ التطبيق، ماذا يقتضي النهي ؟ الترك، ماذا تقتضي الآية الكونية في القرآن الكريم ؟ التفكر لذلك قال تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191)﴾

[ سورة آل عمران ]

 أيها الإخوة:
 يحتاج المسلمون إلى أن يعرفوا الله وأن يعرفوا أمره معاً أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننا في التفلت من الأمر تعقد مؤتمرات في أنحاء العالم الإسلامي للبحث عن فتاوى شاذة أو ضعيفة كي تتسرب منها إلى حظوظنا وشهواتنا إذا عرفنا الأمر ولم نعرف الآمر تفننا في التفلت من الأمر أما إذا عرفنا الأمر وعرفنا الآمر تفانينا في طاعة الآمر.
إذاً الهدف من معرفة الإعجاز العلمي أن نعرف الله عز وجل فإذا عرفناه عرفنا كل شيء، ابن آدم اطلبني تجدني فإذا وجدتني وجدت كل شيء وإن فتك فاتك كل شيء وإذا كان الله معك فمن عليك وإذا كان عليك فمن معك ويا رب ماذا فقد من وجدك وماذا وجد من فقدك.
 والحمد لله رب العالمين
 أيها الإخوة والأحبة:
 باسم إدارة المجمع وباسمكم جميعاً نتقدم بأحر الشكر وأعمق الامتنان لفضيلة الأستاذ الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي على هذه المحاضرة القيمة التي شنف بها مسامعنا وأغنى بها فكرنا وعقولنا ومتع بها أفئدتنا جزاه الله كل خير.
 شكراً لكم جميعاً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS