868
ندوات إذاعية - إذاعة حياة الأردنية - حياة المسلم : النصيحة.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2017-10-31
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

المذيع:
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، يا ربنا صلِّ وسلم، أنعم وأكرم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً مرحباً بكم مستمعينا الكرام في مجلس علم وإيمان جديد، مع فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، نرحب بكم شيخنا وأستاذنا.
الدكتور راتب :
 بارك الله بكم، ونفع بكم، وأعلى قدركم.
المذيع:
 حياكم الله دكتور محمد، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(( الدِّينُ النَّصِيحَةُ قُلْنَا: لِمَنْ؟ قَالَ: لِلَّهِ، وَلِكِتَابِهِ، وَلِرَسُولِه، وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ))

[ مسلم عن تميم الداري ]

 النصيحة هي عنواننا لهذا اليوم في حلقتنا وحوارنا مع فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي، دكتورنا الكريم ما هي النصيحة؟

تعريف النصيحة :

الدكتور راتب :
 الحقيقة أن الله سبحانه وتعالى جاء بنا إلى الدنيا كي نهيئ أنفسنا إلى الآخرة، قال تعالى:

﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ﴾

[ سورة هود:119]

 فأنت حينما تؤمن وتستقيم على أمر الله، تؤمن بالله واحداً وكاملاً، تخضع لمنهجه، لا بد من عمل صالح يعد ثمن الجنة، العمل الصالح سمي صالحاً لأنه يصلح للعرض على الله، ولا يصلح للعرض على الله إلا إذا كان خالصاً وصواباً، خالصاً ما ابتغي به وجه الله، وصواباً ما وافق السنة، لذلك أنت حينما ترى إنساناً في طريق لا يرضي الله، وسوف يدفع ثمن هذا الخطأ كبيراً، أنت حينما تنصحه، تلفت نظره بلطف، ومودة، وبينك وبينه، النصيحة أمام الملأ فضيحة، أما النصيحة فيما بينك وبينه فوفاء ودواء وحب وكمال، لذلك هذا الدين له تعريفات كثيرة من أدق تعريفاته: أن الدين هو النصيحة لله، أن تنصح هذا الإنسان أن يخضع لله، وأن يتعرف إلى الله، أن يتعرف إلى منهجه، أن يطبق منهجه، أن يتودد إليه بخدمة خلقه، أن يتصل به، النصيحة لله تعني أن تدعو الناس إلى أن يعرفوا ربهم، إن أصل الدين معرفة الله.
المذيع:
 أن يكون مجال نصيحتهم في معرفتهم لله.

معرفة الله من خلال آياته :

الدكتور راتب :
 فإذا عرفوه لا بد من أن يعبدوه، أنت بالكون تعرفه، وبالشرع تعبده، الآن ننصحهم أن يتعرفوا إلى الله من خلال خلقه، و من خلال آياته الكونية عن طريق التفكر، ومن خلال آياته التكوينية أفعاله عن طريق النظر، قال تعالى:

﴿ قُل سيروا فِي الأَرضِ ثُمَّ انظُروا كَيفَ كانَ عاقِبَةُ المُكَذِّبينَ ﴾

[سورة الأنعام: ١١]

 ومن خلال آياته القرآنية الله عز وجل يقول:

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[سورة الجاثية: 6]

 إذاً القنوات السالكة لمعرفة الله، ولأن أصل الدين معرفة الله، إن عرفته عرفت كل شيء، وإن فاتتك المعرفة فاتك كل شيء، لذلك أصل هذا الدين أن نعرفه، لذلك حينما نغفل المرحلة المكية من الإسلام أغلفنا أهم مكون من مكونات الإسلام، الله تعرفه من خلال آياته الكونية خلقه عن طريق التفكر، ونعرفه من خلال آياته التكوينية أفعاله عن طريق النظر.

هناك آيتان قال تعالى:

﴿ فَسيروا فِي الأَرضِ فَانظُروا كَيفَ كانَ عاقِبَةُ المُكَذِّبينَ ﴾

[سورة آل عمران: ١٣٧]

 الآية الثانية:

﴿ قُل سيروا فِي الأَرضِ ثُمَّ انظُروا كَيفَ كانَ عاقِبَةُ المُكَذِّبينَ ﴾

[سورة الأنعام: ١١]

 أحياناً يأتي العقاب فوراً، فانظروا، أحياناً يأتي بعد سنوات، ثم انظروا، وآياته القرآنية، الكونيات تفكر، والتكوينيات نظر، والقرآنيات تدبر، قنوات ثلاث سالكة ورائعة لمعرفة الله، لكن إن عرفت الله ثم عرفت أمره تفانيت في طاعته، أما إذا عرفت أمره ولم تعرفه تفننت في معصيته، وكأني وضعت يدي على مشكلة المسلمين الأولى، المرحلة المكية اختفت من حياة المسلمين، أنت أمام أحكام فقهية ينبغي أن تطبق إرضاء لله، لا تعرفه، هذا شيء دقيق، مثل بسيط جداً جداً، راكب سيارتك والإشارة حمراء، وهناك شرطي واقف، هذا الشرطي عين وزير الداخلية، فإذا تجاوزت هذه الإشارة الحمراء كتب ضبطاً بحقك، لأن وزير الداخلية علمه يطولك من خلال هذا الشرطي، وقدرته تطولك من خلال هذا الشرطي، الضبط فيه سحب إجازة، إلغاء ترخيص، إذاً وزير الداخلية علمه يطولك، وقدرته تطولك من خلال ذلك لا يمكن أن تعصيه، نقلة سريعة إلى القرآن الكريم:

﴿ اللَّهُ الَّذي خَلَقَ سَبعَ سَماواتٍ وَمِنَ الأَرضِ مِثلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمرُ بَينَهُنَّ لِتَعلَموا أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَد أَحاطَ بِكُلِّ شَيءٍ عِلمًا ﴾

[ سورة الطلاق: ١٢]

 لماذا اختار الله من خلال أسمائه كلها اسما العليم والقدير؟ أي علمه يطولك، وقدرته تطولك، وأنا لا أصدق أن إنساناً متيقناً يقيناً قطعياً أن علم الله يطوله وأن قدرته تطوله يمكن أن يعصيه.
المذيع:
 أستاذنا هذا الشق الأول من الحديث:

(( الدِّينُ النَّصِيحَةُ قُلْنَا: لِمَنْ؟ قَالَ: لِلَّهِ ... ))

[ مسلم عن تميم الداري ]

 هذا لله في أن يتعرف الخلق على الله عز وجل.

تلقي كليات الدين من الله و تفاصيله من النبي الكريم :

الدكتور راتب :
 إلا أن القرآن الكريم ينطوي على كليات الدين، أما التفاصيل – الجزئيات- فتأتي من السنة، إذاً ينبغي أن نتلقى من الله كليات هذا الدين، ومن نبيه تفصيلات هذا الدين، ومن العلماء تطبيقات هذا الدين، عندما تتلقى التعليمات والتطبيقات هذا كله ينطوي تحت كلمة النصيحة لله، للتعريف بالله، وللتعريف بمنهجه، وللتطبيق، والنبي جاء بالتفاصيل.
المذيع:
 إذاً كانت لله ولكتابه ولرسوله.
الدكتور راتب :
 الله أمر بالزكاة، كم نصاب الزكاة؟ لمن تعطى الزكاة؟ ممن تؤخذ الزكاة؟ مئات الأسئلة أجاب عنها النبي صلى الله عليه وسلم.
المذيع:

(( الدِّينُ النَّصِيحَةُ قُلْنَا لِمَنْ قَالَ لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ ))

[ مسلم عن تميم الداري ]

 ما المقصود بالنصيحة لأئمة المسلمين؟

النصيحة لأئمة المسلمين :

الدكتور راتب :
 عفواً مرة إنسان قوي، هذا القوي أنت إذا نصحته نصيحة مؤدبة لطيفة على انفراد، لعل قوته توظف لصالح المسلمين، لأئمة المسلمين، هذا القوي معه سلطة، لذلك النبي صلى الله عليه وسلم ماذا قال؟

(( المؤمن القويُّ خيْر وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلّ خير ))

[ مسلم عن أبي هريرة]

 جبار خواطر، لماذا القوي؟ القوي متاح له من الأعمال الصالحة ما لا يتاح لغيره، إذا كان قوياً بمنصبه بجرة قلم يحق حقاً، يمنع التدخين، بجرة قلم يبطل باطلاً، هذا قوي بالسلطة، والقوي بالمال يحل مشكلات المسلمين، يزوج الشباب، يعمل دور رعاية للمسنين، يعمل مستشفيات، يعمل مصحات، يعمل تعليماً شرعياً، يعمل مدارس، القوي أمامه خيارات لا تعد ولا تحصى، والله الذي لا إله إلا هو لا أغبط إلا إنساناً غنياً وظف ماله لخدمة الخلق، وهو عند الله من المقربين، القوي بماله يفتح بيوتاً، يزوج شباباً، يعاون العجزة، يعاون طلاب العلم، يعمل بعثات، أنا أعرف شخصاً أرسل عدداً كبيراً من الطلاب المتفوقين لينالوا الدكتوراه بالعالم الغربي، وعادوا إلى أوطانهم بناة، هذا عمل صالح، العمل الصالح هو العمل الذي يصلح للعرض على الله.
المذيع:
 أستاذنا النصيحة لأئمة المسلمين هل المقصود فيها أن يكون الأفراد هم الذين ينصحون الحاكم والمسؤول وما كان في فلكهم؟
الدكتور راتب :
 طبعاً، سيدنا عمر سأل أحد الولاة، قال له: ماذا تفعل إذا جاءك الناس بسارق أو ناهب؟ الحكم الشرعي واضح، قال: أقطع يده. قال: إذاً فإن جاءني من رعيتك من هو جائع أو عاطل فسأقطع يدك، إن الله قد استخلفنا عن خلقه لنسد جوعتهم، ونستر عورتهم، ونوفر لهم حرفتهم، فإن وفينا لهم ذلك تقاضيناهم شكرها، إن هذه الأيدي خلقت لتعمل، فإذا لم تجد في الطاعة عملاً التمست في المعصية أعمالاً، فاشغلها بالطاعة قبل أن تشغلك بالمعصية.
 سيدنا عمر جاء الملك جبلة بن الأيهم إليه مسلماً، رحب به أجمل ترحيب، في أثناء طوافه حول الكعبة داس بدويٌّ من دهماء العرب، ومن سوقتهم، ومن عامتهم دون أن يشعر طرف ردائه، فانخلع رداؤه عن كتفه، التفت إلى هذا الأعرابي من فزارة، و ضربه ضربة هشمت أنفه، هذا الأعرابي ليس له إلا عمر يشتكي إليه، الآن دقق سيدنا عمر أمامه ملك الغساسنة، أمامه أعرابي من دهماء الناس وسوقتهم وعامتهم، سيدنا عمر جاء بهذا الملك جبلة، وقف أمامه نداً لند، وقال له: أصحيح ما ادعى هذا الفزاري الجريح؟ قال جبلة: لست ممن ينكر شياً، أنا أدبت الفتى، أدركت حقي بيدي. فقال عمر: أرضِ الفتى، لابد من إرضائه، مازال ظفرك عالقاً بدمائه، أو يهشمن الآن أنفك و تنال ما فعلته كفك، صعق جبلة. قال: كيف ذلك يا أمير؟ هو سوقة، أي من عامة الناس، من الدهماء، وأنا عرش وتاج، كيف ترضى أن يخر النجم أرضاً؟ قال عمر: نزوات الجاهلية، ورياح العنجهية قد دفناها، أقمنا فوقها صرحاً جديداً، وتساوى الناس أحراراً لدينا وعبيداً. فقال جبلة: كان وهماً ما جرى في خلدي أنني عندك أقوى و أعز، أنا مرتد إذا أكرهتني. فقال عمر: عنق المرتد بالسيق تحز، عالم نبنيه، كل صدع فيه يداوى، وأعز الناس بالعبد بالصعلوك تساوى.

العصور التي مرت بها البشرية :

 لذلك قال المؤرخون: هناك عصر مبادئ، وهذه النصوص من عصر المبادئ، وهناك عصر أشخاص صلاح الدين الأيوبي جاء أخوه مرة قال له: يا أخي لو أبرزت كرديتك، هو كردي، وانتصر على سبعة وعشرين جيشاً أوربياً، فتح القدس، قال له: والله لولا أنك أخي لقتلتك، أنا مسلم ولا أزيد على إسلامي شيئاً. هذه أكبر مظلة للإسلام، لذلك نحن عندما نعتز بهذا الدين العظيم نزداد قوة، فإذا اقتسمنا إما لأسباب معينة إقليمية أو غيرها هذه التقسيمات تضعفنا جميعاً، لذلك المشكلة الأولى أن الأجانب ألغوا هذه الوحدة الإسلامية، ودخلنا في متاهات الأقاليم، وسايكس بيكو، سايكس بيكو تجزئة، الآن قد يجز، المجزء أيضاً، و هذه مشكلة كبيرة أيضاً.
المذيع:
 الله المستعان نستأذنكم أستاذنا فاصل ثم نواصل مع فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي وموضوعنا اليوم النصيحة..

العناية بالأطفال لأنهم مستقبل الأمة :

الدكتور راتب :
 عبد الملك بن مروان، الخليفة الأموي دخل عليه وفد الحجازيين، يتقدمهم غلام صغير لا تزيد سنه عن عشر سنوات، فغضب الخليفة وقال له: أيها الغلام اجلس، وليقم من هو أكبر منك سناً، تبسم الغلام وقال: أصلح الله الأمير، المرء بأصغريه قلبه ولسانه، فإذا وهب الله العبد لساناً لافظاً، وقلباً حافظاً، فقد استحق الكلام، ولو أن الأمر كما تقول لكان في الأمة من أحق منك بهذا المجلس، أصابتنا سنة أذابت الشحم، وسنة أكلت اللحم، وسنة دقت العظم، ومعكم فضول أموال، فإن كانت لعباده فعلامَ تحبسونها عنا؟ وإن كانت لكم تصدقوا بها علينا، وإن كانت لنا فنحن أحق بها، يقول هذا الخليفة: والله هذا الغلام ما ترك لنا في واحدة عذراً.
 سيدنا عمر يمشي في أحد طريق المدينة، وله هيبة كبيرة، وجد بضعة غلمان يلعبون، لما رأوه تفرقوا من هيبته إلا واحداً بقي واقفاً، فقال له عمر: أيها الغلام لمَ لم تهرب مع من هرب؟ قال له: أيها الأمير لست ظالماً فأخشى ظلمك، ولست مذنباً فأخشى عقابك، والطريق يسعني ويسعك.
 شخصية في طلاقة كاملة، الحقيقة أن الإنسان كلما اعتنى بهؤلاء الصغار المستقبل كان عظيماً، الأطفال هم مستقبل الأمة.
المذيع:
 أستاذنا في حديثنا عن النصيحة وكما قلنا قبل قليل في الحديث: الدين النصيحة، أحياناً قضية عند بعض الأشخاص الأسلوب أم الحق أولاً، أي إنسان أخطأ هل أنا أهتم أولاً بتوجيه النصيحة أم أهتم أكثر بالأسلوب الذي تقدم به النصيحة، أيهما أولى؟

الدعوة إلى الله و المجادلة بالتي هي أحسن :

الدكتور راتب :
 الجواب قرآني، قال تعالى:

﴿ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ﴾

[ سورة النحل: 125]

 بالمجادلة ترتبط الشخصية مع المتكلم، أنت تجادل شخصاً تختار أحسن كلمة، ليس كلمة حسنة، أحسن كلمة،

﴿ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ﴾

 اسم تفضيل، لو كانت العلاقات بيننا هكذا الأمة تتماسك.
المذيع:
 أستاذنا ادع وجادلهم، فيها طلب الإنسان ألا يسكت ويكون آمراً بالمعروف باختيار الأسلوب الجيد.
الدكتور راتب :
 من أمر بمعروف فليكن أمره بمعروف، ومن نهى عن منكر فليكن نهيه بلا منكر.
المذيع:
 أستاذنا ما رأي فضيلتكم بالذي يهتم بالأمر بالمعروف ولا يهتم بالأسلوب، مثلاً قد يكون لي صديق لا يصلي، أقول له: سيذهب بك ربنا إلى النار، الله لا يردك.
الدكتور راتب :
 الجواب قرآني، قال تعالى:

﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ﴾

[ سورة آل عمران: 159 ]

 أنتَ أنت يا محمد، مع أنك نبي، ومعك الوحي، ومعك الرسالة، يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم سيد الخلق وحبيب الحق وسيد ولد آدم، يقول له:

﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ ﴾

.
المذيع:
 دكتور من لا يتقن فن إلقاء الكلمات الجميلة على الآخرين هل يكتم النصيحة؟

شروط النصيحة :

الدكتور راتب :
 يكتبها كتابة ممكن، ممكن أن ترسل له رسالة على الهاتف.
المذيع:
 ويراجعها، كلمات ليست مؤذية.
الدكتور راتب :
 تكون دقيقة جداً مدروسة، هناك الكثير من الكلمات اللطيفة التي لا تجرح الشعور.
المذيع:
 أستاذنا بعض الأشخاص يعرض عن الحق تحت بند أن الأسلوب الذي تمت النصيحة به مرفوضة، مثال قد تكون إنسانة محجبة لكن هناك خللاً في شروط حجابها، يستهزئ البعض بها، فتخلع الحجاب كاملاً، هل إثمها عليها أم على من أساء نصحها؟

من أساء نصح الآخرين فعليه إثم كبير :

الدكتور راتب :
 عليهما، لأنه هو أساء نصحها، إلا أنها هي متمسكة بدينها، دين الله عز وجل، أنا من استفزاز بسيط أترك ديني لا يصح.
المذيع:
 أستاذنا هي لا تعفى من المسؤولية وهو شريكها في الإثم.
الدكتور راتب :
 يروى أن الحسن البصري جاءه علية القوم- الزعماء - يستأذنونه بالخروج على الحجاج، الحجاج بالتاريخ كان قاسياً جداً، فقال: لا تخرجوا عليه، فصعق علية القوم، قالوا: ولم؟ قال: إن ظلم الأقوياء نقم الله عز وجل، ونقم الله عز وجل لا ترد بالسيوف وحدها بل ترد بالتوبة إلى الله والصلح معه، فإن ردت بالسيوف وحدها كانت الفتنة أقطع.

معية الله عامة و خاصة :

 إذا أردنا أن نحل مشكلة نصطلح مع الله أولاً، ونطبق منهجه ثانياً، ونتقرب إليه ثالثاً، والآن وهو معكم، لذلك المعية نوعان؛ معية عامة ومعية خاصة، حينما يقوله تعالى:

﴿ وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ ﴾

[ سورة الحديد: 4 ]

 هذه المعية معية العلم، حركتك، سكنتك، غضبك، رضاك، معكم بعلمه، أما إذا قال تعالى:

﴿ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ ﴾

[ سورة الأنفال: 19 ]

 يا الله، معهم بالنصر، والتأييد، والدعم، والتوفيق.
المذيع:
 دكتور لو لم تجد هذه الطريقة الجميلة نفعاً هل يحق للإنسان أن ينتقل إلى طريقة أخرى؟

خير الناس من عرف الشرين وفرق بينهما واختار أهونهما :

الدكتور راتب :
 قبل قال تعالى:

﴿ فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى ﴾

[ سورة الأعلى:9 ]

 آية قرآنية، إذا كان التذكير لا جدوى منه إطلاقاً فالأولى عدم التذكير،

﴿ فَذَكِّرْ إِنْ﴾

 إن حرف شرط،

﴿ نَفَعَتِ الذِّكْرَى ﴾

المذيع:
 ممكن توضح هذه القضية أستاذنا؟
الدكتور راتب :
 إنسان بخبرتك لا يمكن أن ينصاع لنصيحة، إن نصحته ربما تفلت تفلتاً مذهلاً بسبب النصيحة، لذلك يقول سيدنا عمر كلمة لا يوجد أروع منها: ليس بخيركم من عرف الخير، ولا من عرف الشر، ولكن من عرف الشرين، وفرق بينهما، واختار أهونهما.
المذيع:
 ألا يمكن أن يركن كثير من الناس تحت هذه القاعدة فيهجر النصيحة؟
الدكتور راتب :
 لذلك أنا قلت قبل قليل: من عرف الشرين، وفرق بينهما، واختار أهونهما، إذا غلب على ظنك أن نصيحته ستجعله فاجراً بعد أن كان عاصياً يتباهى بالمعصية لا دعه عاصِ، ولا ينتقل عن طريقك إلى كونه فاجراً. الفاجر أي يفطر بالنهار أمام الناس، يرتكب المعصية جهاراً نهاراً متباهياً.
المذيع:
 أستاذنا مثلاً لي صديق كان لا يصوم نهار رمضان ولا يوجد عنده عذر، لا مريض، ولا على سفر، وأنا أعرف أني إذا نصحته ممكن أن يستكبر، ويمكن أن يفطر أمام الناس، في تلك اللحظة الأولى أن تتجنب، ولكن هي ليست مدعاة للتراخي بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟
الدكتور راتب :
 من عرف الشرين، وفرق بينهما، واختار أهونهما.
المذيع:
 لو لم تجد النصيحة نفعاً هل انتهت مهمة الناصح؟

دعم النصيحة بالإحسان :

الدكتور راتب :
 النصيحة تدعم بالإحسان، أعرف أنا شخصاً دائماً يفتح التلفاز على أعلى صوت أيام الفحوص والدراسة، والشباب عندهم بكالوريا، سفيه جداً، أعرف أحد الجيران قدم له رطل تفاح بدل النصيحة، فاستحى قليلاً، قال له: كل الطلاب يدرسون لو خففت الصوت، قال له: على عيني. لذلك أحياناً الهدية لها مفعول سحري، تذهب بوحر الصدر، قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(( تهادوا تحابوا ))

[ مالك في الموطأ عن مالك بن عطاء الخراساني ]

 أنا أذكر تماماً صار عندنا إصلاح زراعي وأراض، بعض أراضي الأغنياء الكبار الإقطاعيين صودرت ووزعت على الفلاحين، يوجد فلاح فقير جداً أعطي عشرين دونماً، من مال شخص قوي غني، سأل شيخه، قال له الشيخ: هذا ليس مالك، هذا أخذ من شخص، قال له: ما الحل؟ قال له: اتصل معه، لعلك تشتريها تقسيطاً، هذه القصة وقعت في الشام وأنا أعرف أشخاصها تماماً، ذهب إلى عنده قال له: أنا أعطوني عشرين دونماً من أراضيك، ولي شيخ قال: هذا حرام، فهل تبيعني هذه الأرض؟ قال له: يا بني أنا أخذ مني مئات الدونمات ولم يأت أحد يحب أن يشتري الأرض، هذه هدية مني لك، تملكها هنيئاً لك بها، وأنا قدمتها لك هدية. سأل: أنا لا أستطيع أن آخذ أرضاً ليست لي ظلماً، قال: تدفع ثمنها لصاحبها، قال له: لا أملك المال، قيل له: اشتريها تقسيطاً، فذهب إلى صاحب الأرض قال له: أنا أخذ مني مئات الدونمات أنا سوف أقدمها هدية لك.
المذيع:
 أستاذنا إذا كان الإنسان سيعرف أنه إذا نصح أحداً يعرف أنه سوف يقع هو في المتاعب بسبب نصيحته، كأن تنصح مديرك في العمل، ممكن لا يتقبلها يفصلك من العمل، أو تنصح مسؤولاً وقد يضرك.

لا يكلف الله نفساً إلا وسعها :

الدكتور راتب :

﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا ﴾

[ سورة البقرة الآية : 286 ]

 أنا ما عندي غير هذا الميزان، أهون الشرين، مثلاً - وإن كان الشيء غريباً- التأمين حرام، لكن لو أن شخصاً ما اشترى سيارة حتى لا يدفع التأمين لها، تركب زوجته بالمركبات العامة ويكون الازدحام شديداً ويكون هناك تحرش، أي أهون الشرين؟
المذيع:
 يشتري سيارة.
الدكتور راتب :
 هذا مقياس دقيق، ليس بخيركم من عرف الخير، ولا من عرف الشر، ولكن من عرف الشرين، وفرق بينهما، واختار أهونهما.
المذيع:
 لكن في قضية السيارة لو أتيح له تأميناً إلزامياً وتأميناً هو يختاره؟
الدكتور راتب :
 من أجل أن تطمئن الأخوة المستمعين الإلزامي ضريبة، كل شيء ملزم به لا تسمّه تأميناً، صار ضريبة، ليس له خيار، هناك قسم اختياري.
المذيع:
 أستاذنا هل حديث النبي صلى الله عليه وسلم:

(( سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله))

[الترمذي عن جابر بن عبد الله]

 هل المعنى في هذا الحديث أن الإنسان دوماً يأمر بالمعروف حتى لو أدى إلى أذيته أو قتله، فسيكون مع سيد الشهداء مع حمزة؟
الدكتور راتب :
 أنا قناعتي إذا غلب على ظنك أنك إذا نصحته استجاب، أو خفف من ظلمه، أو خفف من غلوائه، ينبغي أن تنصحه، أما إن علمت يقيناً أنه لن يستجيب بل سوف يبطش بالناصح صار موضوعاً ثانياً، عند ذلك لا يكلف الله نفساً إلا وسعها.
المذيع:
 أستاذنا كيف أعرف؟
الدكتور راتب :
 تحتاج إلى سؤال، الإنسان له أصحاب، له أصدقاء، له أناس ضمن المؤسسة، هل وضعه يقبل نصيحة؟ لا يقبل النصيحة؟ هو يجس النبض، كلمة لطيفة استجاب لها يعطيه الكلمة الثانية.
المذيع:
 أستاذنا لمن تكون النصيحة في هذا الزمان، هل أنا مسؤول عن أهلي وبيتي ومعارفي أم عمن في الشارع؟

مسؤولية كل إنسان عن نفسه و بيته و عمله :

الدكتور راتب :
 أنت مسؤول عن ثلاث دوائر قطعاً، أن تقيم الإسلام في نفسك أولاً أنت أول دائرة، الصلوات، الأذكار، القرآن، العمل الصالح، الاستقامة، الدخل حلال، الإنفاق حلال، لا يوجد اختلاط، أنت أول دائرة، الدائرة الثانية بيتك، أنت أب، أنت زوج، أنت مكلف شرعاً، لا تقل لي: ابنتي يليق بها هذا اللباس القصير، لا، هذا الكلام فيه فحش، وأنت مسؤول، أن تقيم الإسلام في نفسك أولاً، وفي بيتك ثانياً، وفي عملك ثالثاً، هذه الدوائر الثلاث التي تحاسب عليها.
المذيع:
 أستاذنا عملي، أحياناً أكون موظفاً.
الدكتور راتب :
 لا، لست موظفاً، أنت صاحب متجر، يوجد مادة غذائية فيها مادة محرمة، أنت ممكن أن تحضر مواد فيها شبهة.
المذيع:
 أستاذنا إذا أنا كنت موظفاً في محل، ويبيع بعض المواد المحرمة، ونصحت صاحب المحل أن يتركها ولم يقبل، هل أنا آثم في بيعها؟
الدكتور راتب :
 طبعاً، لكن أنا لي ترتيب دقيق، إذا أنت تعلم يقيناً أن هذا المحل فيه معاص، الدخول إليه حرام، قبول وظيفة فيه حرام، أنت لا تعلم دخلت اكتشفت بعد ذلك أن هناك أخطاء كبيرة، لست مكلفاً أن تخرج في يوم واحد، ابحث عن عمل ثان وانسحب بانتظام.
المذيع:
 أستاذنا سنطرح عدة أسئلة وهم من أهل بيتي، وقد لا يكون لي إلزام لهم، مثلاً إنسان هو وأخته يعيشون في بيت، والده مسؤول عنها، لا يريد أن يأمرها بالحجاب أم لا؟ بعد فاصل قصير نواصل مع فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي.
 النصيحة لمن لا يكون تحت يده، ليس للإنسان كلمة عليهم، يمكن بعض الآباء ابنته وهي صغيرة بين الترغيب والترهيب يلزمها بما يريد، عندما تكبر ابنته وتشتغل ويصبح عندها استقلال مالي لا يستطيع أن يلزمها أن تتعامل بالربا أو أي شيء آخر ما حكم الشرع؟

حكم الشرع في النصيحة :

الدكتور راتب :
 لي صديق تزوج امرأة وهو لم يكن ملتزماً عند الزواج، والمرأة غير محجبة، بل تبرز معظم مفاتنها، بعد أن عرف الله عز وجل، وتاب توبة نصوحة، عنده مشكلة كبيرة جداً، فأخذ قراراً أن يطلقها، فسألني، قلت له: لا تطلقها، أنت أخذتها بهذا الشكل، أنت كنت قابلاً بها بهذا الشكل وهذا كان طلبك، أنت اهتديت انتظرها قليلاً، قال: ماذا أفعل؟ قلت له: بالغ في إكرامها، مثلاً بالإنفاق، بالتكريم، على وضعها وهي غير محجبة، أقسم بالله بعد شهرين ذهبت لعند أهله بحجاب كامل، حتى وجهها مغطى، بالإحسان، الإحسان شيء كبير جداً، قال تعالى:

﴿ إِنَّ اللَّهَ يَأمُرُ بِالعَدلِ وَالإِحسانِ ﴾

[ سورة النحل: ٩٠]

 أذكر شخصاً، عندنا بدمشق حي تراثي هو سوق ساروجا، مشهور جداً، عندما كان العثمانيون في بلادنا كان هناك بيوت عربية فخمة جداً، هذا حي تراثي، يوجد جامع اسمه: جامع الورد، خطب فيه المفتي القديم، الكسم، خطيب هذا الجامع رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، ليس المفتي بل خطيب الجامع، قال له النبي في الرؤيا: قل لجارك فلان إنه رفيقي في الجنة، جاره بقال، إنسان بسيط جداً، هو الخطيب وهو الداعية والفقيه، طرق باب البقال، قال له: لك عندي بشارة لن أقولها لك إلا إذا أخبرتني ماذا فعلت مع ربك؟ فامتنع، فبعد إلحاح شديد قال له: تزوجت إنسانة، بالشهر الخامس من زواجي كان حملها في الشهر التاسع، واضح أن هناك خطأ مرتكباً، أردت أن أعينها على التوبة، جاء لها بمن يولدها، ولدت، وحمل الجنين المولود تحت عباءته، وتوجه إلى الجامع، وبقي واقفاً أمام الباب حتى نوى الإمام الصلاة، قال: الله أكبر، دخل ووضعه إلى جانب الباب والتحق بالمصلين، فلما انتهت الصلاة بكى هذا الصغير، تحلق المصلون حوله، وتأخر، ثم اقترب، قال: ما القصة؟ قالوا: تعال انظر! جنين مولود لقيط، قال: أنا أكفله، فأخذه، ودفعه إلى أمه من أجل أن تربيه، فاستحق هذا الإنسان أن يبشره النبي الكريم أنه رفيقه في الجنة، سهل أن تنتقم لكن البطولة أن تصلح.
المذيع:
 معنا اتصال محمد تفضل..
 كيف أمورك دكتور أريد طلباً صغيراً أن تدعو الله أن يخلصني من الوسواس الذي أنا فيه.

كيفية التخلص من الوساوس :

الدكتور راتب :
 قل:

﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ﴾

[ سورة الناس:1 -4]

 لمجرد أن تقول: أعوذ بالله حرقت إبليس، أبداً، ثلاث سور، المعوذتان والفاتحة.
المذيع:
 معنا اتصال جديد أيضاً محمد تفضل:
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يوجد شخص تنصحه ويكون غارقاً بالمعاصي يقول لك: ابدأ بنفسك، ماذا أقول له؟

على كل إنسان أن يؤدي الذي عليه و يطلب من الله الذي له :

الدكتور راتب :
 أدِّ الذي عليك واطلب من الله الذي لك، أنت حينما تنصحه بصرف النظر عن موقفه القاسي، أو اللين، أو الشاكر، أو المنتقم، أديت الذي عليك، وعندئذ انتظر من الله المكافأة.
المذيع:
 معنا اتصال أيضاً محمد.
 أنا إنسان من العوام أتقبل النصيحة، لكن الناصح في هذه الأيام ينصح أحياناً ليس بالاستناد إلى القرآن بالضرورة لكن له مشرباً معيناً قد تضرني هذه النصيحة فكيف للعوام أن يميزوا؟

النصيحة بالمتفق عليه فقط :

الدكتور راتب :
 يجب أن نقول: لا ينصح في المختلف عليه، لا ينصح إلا بالمتفق عليه.
المذيع:
 محمد: قد لا أكون أهلاً لهذه التفصيلات، كيف؟
الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾

[ سورة النحل: 43 ]

 لا تستطيع أن تدخل إلى الطبيب إلا معك المبلغ المطلوب، وعند المحامي كذلك، إلا عند رجل الدين بالمجان، لا يأخذ شيئاً.
المذيع:
 الناصح يرقى منبراً، أو يرقى فضائية..
الدكتور راتب :
 اسأله بينك وبينه.
المذيع:
 أنتقل إلى اتصال من تونس أيضاً أخ محمد..
 سؤال شخصي بخصوص الزواج أريد رقم هاتفك..
 دكتورنا في قوله تعالى: " وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ" بعض الأشخاص إذا تمت نصيحته أو قال له أحد اتق الله أنت ظالم، أو أنت في ربا، أو أنت في محرم، أخذته العزة بالإثم فرفض النصيحة.

النصيحة يجب أن تكون على انفراد و في أدب :

الدكتور راتب :
 أنا اجتهادي الشخصي ما دامت النصيحة على انفراد رده القاسي ينخفض للعشر، بينك وبينه وفي أدب، أحياناً يكون هناك وجهة نظر، أنا تعلمتها من جديد، أنا كنت مثلك، كنت مثلك لكن سمعت من عالم تقي وورع أن في هذا الموضوع هكذا الجواب، النصيحة أمام الملأ فضيحة.
المذيع:
 هذا يقودنا إلى فتح ملف آدب النصيحة، ترشدنا إلى بعض الآداب هل هناك آداب أخرى للنصيحة؟

آداب أخرى للنصيحة :

الدكتور راتب :
 أن تنصحه هو في وقت مرتاح فيه، إذا غير مرتاح سوف تأخذ منه رد فعل قاسياً جداً، هو مضطر لعمل ومع الإنجاز لهذا الموضوع الخطير، تنصحه لا يسمع لك، يجب أن تنصحه في وقت مرتاح فيه، مبتسم، فيه مودة، أنا أقترح إذا شخص يهمك أمره جداً مثلاً عمك، آخذ معي باقة ورد صغيرة، نصف كيلو حلو، الهدية تذهب بوحر الصدر.
المذيع:
 أستاذنا الإنسان الذي ينصح ويجد في نفسه ثقلاً في قبول النصيحة كيف يتخلص من هذه الصفة السلبية؟

الابتعاد عن النصيحة عبادة للأهواء :

الدكتور راتب :
 معنى هذا هو يعبد نفسه، قال تعالى:

﴿ أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ ﴾

[سورة الفرقان: 43 ]

 إنسان عندما يعبد نفسه يعبد أهواءه، من الصعب أن يقبل النصيحة، الله عز وجل طمأنك فقال:

﴿ فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى ﴾

[ سورة الأعلى:9 ]

 إذا لم يكن هناك نفع للذكرى لا تتكلم معه ولا كلمة.
المذيع:
 أستاذنا أنا إذا استثقلت النصيحة، نفسي لم تتقبلها كيف ألينها؟

كيفية تطبيق النصيحة :

الدكتور راتب :
 أنا أقول له: إذا قنعت بكلامي لا تقل لي: إنك كنت مخطئاً، قل: أنا على صواب ثم بعد فترة غير السلوك، أنا سوف أقول لك الحقيقة إذا أنت قنعت بها بينك وبين نفسك طبقها بعد شهر، ولا تقل لي، أنا لا أريد أن أستعلي عليك.
المذيع:
 أستاذنا أختم ما هو أجر الناصح عند الله تعالى؟

أجر الناصح عند الله تعالى :

الدكتور راتب :
 قال تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ ﴾

[ سورة الطور: 21 ]

 أنت الناصح كل الخير الذي سوف يأتي من هذه النصيحة له في صحيفتك، من دون أن ينقص من أجره شيء، الآية واضحة:

﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ﴾

[ سورة الطور: 21 ]

 العلماء قالوا: ألحقنا بهم أعمال ذريتهم.
المذيع:
 أستاذنا نختم بالدعاء.

الدعاء :

الدكتور راتب :
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم لا تؤمنا مكرك، ولا تهتك عنا سترك، ولا تنسنا ذكرك، اجعل هذا البلد آمناً سخياً رخياً وسائر بلاد المسلمين، واحقن دماء المسلمين في كل مكان، واحقن دماءهم في الشام، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي، وعلى آله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين.

خاتمة و توديع :

المذيع:
 بارك الله بكم فضيلة العلّامة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي شكراً لكم، نصل بحلقتنا إلى الختام، وكان حديثنا عن النصيحة، نلقاكم دائماً في موعد جديد، وإطلالة جديدة، سبحانك اللهم وبحمدك، لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS