50438
شرح الحديث الشريف - الشرح المختصر - الدرس ( 122 - 207 ) : من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2002-07-14
بسم الله الرحمن الرحيم

 

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين،
أيها الأخوة الكرام: في السنة النبوية توجيهات لقراءة بعض السور في بعض الأوقات، من هذه التوجيهات كما قال عليه الصلاة والسلام:

(( عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الْكَهْف عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ ))

(صحيح مسلم)

 للنبي عليه الصلاة والسلام بعض التوجيهات في تلاوة بعض السور في بعض الأوقات منها: كان يقرأ سورة الكهف يوم الجمعة، هنا في الحديث الصحيح: عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الْكَهْف عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ
 وفي توجيه آخر كان عليه الصلاة والسلام كان يقرأ سورة الكهف من كل جمعة، ذلك أن في هذه السورة من الخير العميم ما لا يظنه إنسان، فحينما حدثنا ربنا عن قصة سيدنا الخضر مع سيدنا موسى، سيدنا الخضر أوتي علم التكوين، بينما سيدنا موسى أوتي علم التكليف، الله عز وجل له أمر تكليفي وأمر تكويني، الأمر التكليفي وهو افعل ولا تفعل وهو تماماً كطريق كتب في مقدمته ممنوع المرور لكن الطريق مفتوح وبإمكانك أن تمر لكن تدفع ثمن المعصية مخالفة، فلك أن تمر لكن تدفع الثمن.
 مرة كنت في تركيا يوجد مركزجاري ضخم له طريقان الطريق الممنوع ينتهي بشوكات فإذا خالفت بركت مكانك دخلت هذه الشوك المنحنية في العجلات، هنا موضوع آخر أمر تكويني، لو خالفت دفعت الثمن فوراً، المخالفة نفسها تعاقب،أما هناك لا بد من شرطي يعاقب، الأمر التكويني أن ترى الطريق مغلق بأربع مكعبات إسمنتية عالية جداً ارتفاعها مترين على عرض الطريق لا يوجد أمل، الله له أمر تكويني وأمر تكليفي الزلازل والبراكين والحروب الأهلية والاجتياحات الطغاة في العالم الحجاج سؤل من أنت، تيمور لنك سؤل من أنت قال: أنا غضب الرب، الإنسان إذا غضب يكسر يدفع الباب بعنف علامة غضبه، إذا غضب الله ماذا يفعل ؟ يبعث تيمور لانك لا يرحم ولا يقبل عذر، كلما أراد أن يدمر مكان كما يجري الآن في العالم كله الطغاة في العالم هم غضب الرب، إذا غضب الله ماذا يفعل ؟ يبعث تيمور لانك ! إذا رضي عن أمة يبعث عمر بن عبد العزيز.
" أنا ملك الملوك ومالك الملوك قلوب الملوك بيدي فإن العباد أطاعوني حولت قلوب ملوكهم بالرأفة والرحمة وإن العباد عصوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالسخطة والنقمة دخل موظف تموين لمحل عنده مخالفات قال:جاري مخالف أيضاً والثاني مخالف قال: ما علاقتك بالباقي أريد أن أخالفك وحدك، البنية التحتية عاطلة، المواطن سيئ، جاءك بلاء لماذا تقحم إخوانك في مثل هذا البلاء ؟
 قصة سمعتها من كم يوم تألمت ألم لا يحتمل من أجلها ! يوجد تصدير للخليج والمملكة ضبطوا ببعض الشاحنات مخدرات فوقفوا التصدير سبب رخص الأسعار عندنا إلى ربع التكلفة وخسارة الفلاحين توقف التصدير، اثنان أو ثلاثة مسيئين والله حينما أستمع أن عقوبة الإعدام تنزل بتاجر المخدرات والله محض العدل، فأمة تدفع ثمن باهظ من أربعة خمسة كيف كشفت ؟ واحد بلغ عن زملائه فأوقفوا كل شيء يأتي من سوريا، فالإنسان سيئ الآن لا تعتب على الله دعك من الأعليين، خذ الإنسان العادي سيئ حسود حقود مؤذي يحب الانتقام لا يرحم، فهذه الصفات السيئة في المجتمع تستوجب غضب الرب تيمور لانك أ ي بوش الجديد لا يرحم يجب أن يقصف العراق ويدمر الأمة.
 فأيها الأخوة: القضية حينما تقرأ سورة الكهف تعلم أن هذه السفينة التي خرقت فيما يبدو العمل سيئ أما في النهاية نجت من المصادرة، حينما تقرأ أن الخضر عليه السلام أنه بنى جداراً بلا مقابل كان تحته كنز لطفلين يتيمين وكان أبوهما صالحاً.
 لو واحد عنده فتاة جميلة جداً بنت عمرها عشر سنوات لا سمح الله ولا قدر لو علم علم اليقين إذا كبرت سوف تدير أكبر دار دعارة ألا يتمنى موتها ؟ أنت لا تعلم الغيب، لكن هذه السورة تعلمك أن تستسلم لله وترضا لقضائه وقدره قال:

﴿ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْراً (82) ﴾

أحداث أيلول جرت للمسلمين متاعب لا حصر لها لكنها خير، لأنها وقعت خير، هذا درس من دروس سورة الكهف.
 سورة الكهف بقصة سيدنا موسى مع سيدنا الخضر، تعلمنا أن سيدنا موسى يعلم الأمر التكليفي وعليه لا يوجد قتل غلام القاتل يقتل، الأمر التكليفي لا يوجد إنسان ركبك بسيارته مجاناً وعندما نزلت كسرت البلور الأمامي ثمنه سبعين ألف ! لأني ركبتك ؟ لا يمكن أن تعمل من دون ثمن، كل شيء فعله سيدنا الخضر على الأمر التكليفي لا ينطبق فغضب سيدنا موسى فلما كشف له الحكمة حلت المشكلة، فأحدهما يعلم الأمر التكليفي سيدنا موسى وسيدنا الخضر يعلم الأمر التكويني وهو ما يجري في العالم فيضانات أو جفاف أو حروب أهليلة اجتياحات قهر انفجار بركان مجاعة غرق سفينة هذا كله أمر تكويني، يجب أن تقيس هذا الأمر التكويني على قصة سيدنا الخضر وقصة سيدنا موسى عليه السلام، فهذه السورة تعلمك الاستسلام لله ويقينأً أن وراء كل شيء حكمة بالغة بالغة، هذه تعلمك أن كل شيء وقع أراده الله وأن كل شيء أراده الله وقع.
والله أيها الأخوة: لو كشف لك الغطاء عن الذي ساقه الله لك في ماضي أيامك يجب أن تذوب محبة لله عز وجل، فكل شيء وقع أراده الله لحكمة ولعلم بالغ ولقدرة ورحمة ولطف، وليس في الإمكان أبدع مما كان، طبعاً لا يعني هذا أن لا أعمل، حينما تقهر بشيء يجب أن تعلم أن هذا الشيء الذي قهرت به لصالحك، حتى أن بعض المفسرين يقول: وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة، فحينما وجهنا النبي عليه الصلاة والسلام لقراءة سورة الكهف في كل يوم جمعة بمعنى أنك ينبغي أن تستسلم لهذا الأمر.
قصة ثانية أهل الكهف:

﴿ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13)﴾

(سورة الكهف)

 هؤلاء تركوا القصور يوجد بالقصور معاصي وآثام، لجئوا للكهف وشتان بين كهف وقصر، ادخل لقصر منيف يكلف مليارات وادخل لكهف في جبل شروط الحياة في الكهف صعبة جداً، قال تعالى يحدثنا عن قصة أصحاب الكهف:

﴿ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً (16)﴾

(سورة الكهف)

 الآن أين الكهف ؟ هذا المسجد ! وبيتك لا يوجد فيعه معصية، فبإمكانك أن تصلي وتسبح وتذكر الله وفي المسجد كذلك، أما يوجد مقاصف ومطاعم وصالات وفنادق، هذه أماكن يعصى الله فيها فالمؤمن ينفر من مكان المعصية إلى بيته أو مسجده وكأنه قلد أصحاب الكهف:

﴿ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً (16)﴾

 بقي محل ثالث: بيتك كهف إذا لم يكن فيه معاصي وآثام أما إذا فيه نوادي عن طرق الصحون لم يعد كهف هذا، هذا نادي ليلي، بيتك يجب أن يكون فيه صلاة وقرآن وانضباط وعفة هذا كهف، جامعك كهف ومجلس علم إن كان في بيت أو مسجد أيضاً كهف، الجأ إلى مكان يذكر الله فيه ولمكان يذكرك بالآخرة ولمكان يذكرك بالعمل الصالح ولمكان الحديث فيه عن محبة الله وطاعته فلذلك حينما تثور الفتن وتستعر الشهوات وأينما ذهبت ترى المعصية صارخة إن فتحت مجلة وقرأت جريدة وفتحت الشاشة أينما توجهت تجد المعصية:

﴿ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً (16)﴾

قبل:

﴿ وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ﴾

 يجب أن تعتز الناس إذا عبدوا غير الله، إذا عبدوا الدرهم والدينار وعبدوا شهواتهم واتخذوا آلهتهم أهوائهم، هؤلاء الناس ينبغي أن تعتزلهم وتلتصق بالمؤمنين.

﴿ آيَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119)﴾

(سورة التوبة)

بينما تستعر الفتن وتثير الشهوات ويضام الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر.
 مرة كنت في مصر أشار لي أحدهم لبيت تسكنه راقصة ثمنه ألف مليون عشرين مليون دولار، فإذا أمة فيها الراقصة التي لا تملك إلا جسمها تعرضه عاصية لله عز وجل تسكن في بيت ثمنه عشرين مليون دولار على النيل، ومئات ألوف العلماء لا يجدون قوت يومهم هذه أمة اقرأ عليها السلام، والذي تعلم القرآن والشريعة لا يجد قوت يومه، والتي ترقص تسكن في بيت ألف مليون هذه أمة اقرأ عليها السلام، حينما نأوي للكهف نشحذ هممنا ونصعد ميولنا ونرتقي لله عز وجل، بيت الله بيت الرحمة.
إن بيوتي في الأرض المساجد وإن زوارها هم عمارها فطوبى لعبد تطهر في بيته ثم زارني وحق على المزور أن يكرم الزائر، والحمد له رب العالمين
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارضا عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم،
والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS