81206
الفتاوى - العبادات – الصيام - الفتوى 020 : هل يجوز للمرأة الحائض في آخر أيام حيضها إذا لم تر دم أن تنوي الصيام؟.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2011-08-29
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 إذا كانت المرأة حائضا واستيقظت صباحا في آخر أيام الحيض ولم تر شيئا من دم الحيض ونوت الصيام واغتسلت هل يجوز ذلك؟ أم أنها يجب أن ترى الطهر ثم تغتسل وتصوم ؟ وإذا رأت الطهر في منتصف النهار فهل يجوز أن تكمل صيامها وتغتسل حيث أنها كانت تشك من أول النهار أنها ممكن أن تطهر هذا اليوم.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:

 لابد أن تستيقن الطهارة من الحيض قبل طلوع الفجر وإلا فلا يجوز أن تصوم ولو طهرت بعد أذان الفجر بوقت قليل. وإذا طهرت قبل الفجر تنوي الصوم ويجوز لها أن تؤخر الغسل إلى ما بعد الفجر للصلاة. وإن طهرت الحائض أثناء النهار تغتسل من أجل الصلاة ولايحل لها أن تصوم.

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS