2213
شرح الحديث الشريف - الشرح المختصر - الدرس ( 161 - 207 ) : ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط…..
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2003-07-14
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين .
أيها الأخوة الكرام:
 لا زلنا في إتحاف المسلم لما في الترغيب والترهيب من صحيح البخاري ومسلم في الدرس الماضي تحدثت عن فضل سورة الكهف، وكيف أن الله سبحانه وتعالى بين في هذه الصورة قصة سيدنا موسى وسيدنا الخضر، وكيف أن سيدنا موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام علم الأمر التكليفي، وأن سيدنا الخضر علم سر الأمر التكويني وكيف أن النبي الكريم موسى لم يقبل ما فعله الخضر، فلما فهم حكمة هذا الفعل استسلم وقبل وكأن الله عز وجل أرادنا أن نفهم كل الأحداث التي تقع على شاكلة قصة سينا موسى مع الخضر، شيء قد لا يقبل في ظاهره، أما في الحقيقة فيه حكمة بالغة تكشف بعد، ويمكن أن نصدق كل الأحداث التي يمر بها العالم الإسلامي الآن على هذه الحقيقة .
الحديث أيها الأخوة عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(( ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط ؟ قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ))

 في مخلوقات شريرة لكنها بيد الله، الآية الدقيقة:

﴿ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ (55) إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آَخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (56)﴾

( سورة هود )

 فأي مخلوق شرير بدءاً من عقرب وانتهاء ببوش هذا بيد الله عز وجل لأنه دابة " مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ ءَاخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " فالعبرة ألا تخاف من هذه الدواب ينبغي أن تخاف ممن يملك هذه الدواب، فإن أرخى أذلتها نهشتك، وإن أبعدها عند سلمت، علاقتك مع من ؟ مع الدواب أم مع مالك الدواب ؟ الله جل جلاله .

﴿ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62)﴾

( سورة الزمر )

﴿ لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ﴾

( سورة الأعراف الآية: 54 )

﴿ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً (26)﴾

( سورة الكهف )

 فأنت حينما تقول قل أعوذ برب الفلق، يعني كل شيء انشق عنه، قد يكون شريراً، إن استعذت بالله عز وجل نجاك منه، بل إن حقيقة الإيمان أن لكل شيء حقيقة .

(( إن لكل شيء حقيقة ؛ وما بلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، وما أخطأه لم يكن ليصيبه ))

[ رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنهما ]

 إذاً ما في كلمة لو في الإسلام، كلمة لو لا وجود لها في قاموس المؤمن .

(( فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر اللَّه وما شاء فعل ؛ فإن لو تفتح عمل الشيطان ))

[ رَوَاهُ مُسْلِمٌ ]

﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2)﴾

( سورة الفلق )

 لو أن واحداً استعاذ بالله ونام في خيمة يعني أقل خطر عقرب أو حية، هو في مأمن لأنك استعذت بكل مخلوق شرير " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ " و قد يكون إنسان بدائرة له مدير شرير، ممكن، يبحث عن غلطة حتى يوقع فيه الأذى، استعيذ بالله منه قد يكون هناك فيروس شرير " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ " بدأ من فيروس وانتهاء بصارخ " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ "

﴿ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3)﴾

( سورة الفلق )

 وقب دخل، الغاسق المظلم، أحد أسماء الشيطان، دخل إلى صدر الإنسان يعني الإنسان أحياناً يرتكب حماقة يدفع ثمنها حياته، يدفع ثمنها سعادته، أحياناً يدفع ثمنها استقراره فإذا كنت مع الله ألهمك الحكمة، وإن لم تكن معه ألهمك الحمق، أكبر عقاب يعاقب به الكافر أنه يرتكب حماقة لا يرتكبها الأقل منه ذكاء، من هنا قال الله عز وجل:

﴿ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً﴾

( سورة البقرة الآية: 269 )

 تكاد الحكمة أن تكون مكافئة للمؤمن على استقامته، أما الكافر:

﴿ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1)﴾

( سورة محمد )

 يرتكبون حماقات ما بعدها من حماقات، تاجر اشترى صفة قماش بشكل نظامي بجمارك، بقوائم، ببوارص، اشترى فرضاً خمسة آلاف يرد، جاءه عرض مئتين ألف الماركة نفسها، والشركة نفسها، والألوان نفسها، كله تمام، فكر، جمع، طرح، قسم ضرب، أنه يحمل هذه على هذه، اشترى مئتي ألف صفقة، باع، الجمرك دخل ببعض المحلات وجد قماش، أين أوراقه ؟ من عند فلان، ائتوا بفلان، جاء فلان، لو أبرز له الأوراق الأولى تمام، قال له أنا عندي مئتي ألف بالمستودع كله نظامي، قال له تفضل على المستودع، أخذوا ثوب في حاشية ما انتبه للحاشية، الحاشية يأتي خط ملون في آخر الثوب النظامية ما لها حاشية، هذه فيها حاشية، كله تهريب طلع، يعني كل شيء جمعه بأربعين سنة دفعه وفلس .
 أيام الإنسان يرتكب حماقة يدمر حياته، يتلف ماله كله، يطلق زوجته، يفلت أولاده، الحمق يأتي من البعد عن الله عز وجل، يعني بالتعبير العامي عندما تكون مقطوع عن الله تلهم الحيونة، يكون واحد ذكي جداً يحفر قبره بيده، يحفر شقاءه بيده، يكون عنده زوجة من الدرجة الأولى يخسرها، يكون له أصدقاء راقون جداً يخسرهم، دائماً بالحكمة الحكمة تقلب العدو إلى صديق، والحمق يقلب الصديق إلى عدو، لذلك إذا الإنسان آمن بالله واستقام على أمره له عطاء من الله لا يقدر بثمن هو الحكمة، يعني يسعد بزوجة من الدرجة الخامسة، والأحمق يشقى بزوجة من الدرجة الأولى، المؤمن يسعد بدخل محدود، وغير المؤمن يتلف دخل غير محدود، بكلمة أحياناً، بغلطة " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ " .

﴿ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3)﴾

( سورة الفلق )

يوسوس له المعصية والإثم، والعدوان، والحسد، والغيبة، والنميمة، وإيذاء الناس، وينسى أن الله موجود وسيحاسبه عن كل شيء، فيدفع ثمن أخطاءه وثمن معاصيه باهظاًَ، يدمر بسبب الشيطان .
 مرة جريمة وقعت بالنبك، أربعة خمسة اتفقوا على صائغ، سرقوا من عنده 13 كيلو ذهب، وحلموا بآمال، أعتقد أسرع جريمة يعاقب عليها القضاء، حوالي 18 كانوا مشنوقون بالنبك أو بيبرود كلهم، هذا من عمل الشيطان .

﴿ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15)﴾

( سورة القصص )

 الشيطان يوصل الإنسان إلى المشنقة، يوصله إلى تطليق زوجته، واحد سكران بمنطقة بريف حلب، ببعض الأقضية لا أذكر أي قضاء، لكن قرأتها بصحيفة، جاء ثمل سكران أطلق الرصاص على كل أولاده، خمس أولاد وأمهم، ونام، لما صحو وجدهم مقتلون كلهم، قام وقتل نفسه، انتهى، هذا الشيطان .
 واحد لبناني مسلم، كان ببلدة بأمريكا مسموح فيها القمار نسيت اسم الولاية هذه الولاية الوحيدة التي فيها قمار، دخل معه اثنين ونصف مليون دولار، يعني 125 مليون ليرة سوري، لعب بالقمار خسرهم، جاء على البيت، قتل زوجته وكل أولاده، ثم قتل نفسه وكتب ليغفر الله لي، هذا الشيطان
هذا الشيطان، تجد بيوت مسلمين جحيم من الشيطان، جحيم، مشاجرة، وضرب، وقتل وسباب، الأولاد معقدون .
 إذا الرجل إلى بيته ولم يسلم، قال الشيطان لإخوانه أدركنا المبيت، نائم هنا الليل طوال الليل مشاجرة، فإذا جلس إلى الطعام ولم يسمي قال أدركنا العشاء، فإذا أنت دخلت ولم تسلم، وجلست وما سميت على الطعام، الشيطان دخل للبيت، تجد ابنك يغيظك تضربه كفين يوم خده تتشاجر مع امرأتك، ماذا حصل ؟ البيت كله جهنم، إذا في إنابة لله عز وجل، تجد في هدوء، جو رحماني البيت، جو كأنه البيت، في تسامح، في لطف، في إنس، فالإنسان عندما يكون مع الشيطان يصبح وحش فلتان " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ " .

﴿ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4)﴾

( سورة الفلق )

 أكبر مهمة للشيطان بفكك العلاقات المتينة، أهم علاقة مع زوجتك، تجد الآن معظم الأزواج كرهان زوجته، إذا نظر إلى خنصر واحدة تجده داخ، لمَ هذه ملكك بالحلال لا تريدها، يقول لك اللحم خاوا، هذا كلام إبليس، هذه زوجتك، كلما كان في مودة يفرح الله أكثر، تجد سكرتيرته، هذه غريبة، أخت زوجته، بنت خالته، لمَ ذهبت لهؤلاء، هذه زوجتك، مهمة الشيطان يزهدك بحلالك، ويرغبك بالحرام، هذه العقدة مهمته، تقول لي على الهاتف شهرين مخاصمني، لا يريدها، والذي يحبها أقل منها بكثير، يا سبحان الله ! حيونة، التي هي حلال لا يريدها، كلامه قاسي معها، تلك بنعومة بالغة، الشيطان يكرهك بوالدك وتتناعم مع صديقك، من علامات آخر الزمان الرجل يعق أباه ويبر صديقه، مع أصدقاءه مثل الملاك، مع أمه وأبوه مثل الوحش، الذين أنجبوك وسبب وجودك، أبداً، مع زوجته كرهانها، مع أخت زوجته يستقبلها، ويرحب بها، وينظر لها نظرات شهوانية هذا الشيطان " وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ " .

﴿ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)﴾

( سورة الفلق )

 أيام أقول لشخص والله أنت داخل فيك شيطان، تجده عدواني المزاج، غير منصف، قناص، شيطان، هذه السورة مهمة جداً .

﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)﴾

والحمد لله رب العالمين
الخدمات البريدية للموسوعة
صفحة الاشتراك البريدي لجديد الموسوعة وخدمة ارسال الحكم اليومية. والاشتراك بأقسام خدمة التلقيم المبسط جداً المعروف باسم RSS